منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-12-2012, 07:22 PM
شعیب_بن_صالح شعیب_بن_صالح غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87712

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 1,679

آخر تواجد: 20-06-2018 11:22 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بلد روافض

الإمام الحسن يفضح معاوية وعمرو بن العاص وأبو الأعور السلمي، بتصحيح علمائهم!

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم والعن أعدائهم،

في الخبر المروي من كتب السنة يفضح الإمام الحسن المجتى عليه السلام معاوية وعمرو بن العاص وأبو الأعور السلمي، وقد وجدت مناظرة نقلها أحد السلفية في منتدياتهم بين رافضي ومسلم كما عنون الموضوع، وذلك ليسعفوه بني جلدته بعد أن باؤوا بالفشل الذريع لتضعيف الخبر، ولكن قبل نقلها أود أن الفت إلى ما خفي على المتحاورين "الرافضي والمسلم" كما يقولون، وهو تصحيح علمائهم لهذا الأثر واستنادهم عليه!


جاء في
طبقات ابن سعد الكبرى ج6-ص383 - طبعة مكتبة الخانجي القاهرة - تحقيق الدكتور علي محمد عمر( أخبرنا يزيد بن هارون ، قال : أخبرنا حريز بن عثمان ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي ، قال : لما بايع الحسن بن علي معاوية قال له عمرو بن العاص وأبو الأعور السلمي عمرو بن سفيان : لو أمرت الحسن فصعد المنبر فتكلم عيي عن المنطق! فيزهد فيه الناس، فقال معاوية : لا تفعلوا ، فوالله لقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يمص لسانه وشفته ، ولن يعي لسان مصه النبي - صلى الله عليه وسلم - أو شفتين، فأبوا على معاوية فصعد معاوية المنبر ثم أمر الحسن فصعد وأمره أن يخبر الناس أني قد بايعت معاوية، فصعد الحسن المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس ، إن الله هداكم بأولنا ، وحقن دماءكم بآخرنا ، وإني قد أخذت لكم على معاوية أن يعدل فيكم ، وأن يوفر عليكم غنائمكم ، وأن يقسم فيكم فيئكم. ثم أقبل على معاوية فقال : كذاك ؟ قال : نعم، ثم هبط من المنبر وهو يقول - ويشير بإصبعه إلى معاوية - : (وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين) فاشتد ذلك على معاوية، فقالا : لو دعوته فاستنطقته، فقال: مهلا، فأتوا فدعوه، فأجابهم فأقبل عليه عمرو بن العاص ، فقال له الحسن : أما أنت فقد اختلف فيك رجلان رجل من قريش وجزار أهل المدينة فادعياك فلا أدري أيهما أبوك! وأقبل عليه أبو الأعور السلمي -عمرو بن سفيان - فقال له الحسن : ألم يلعن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رعلا وذكوان وعمرو بن سفيان؟ ثم أقبل معاوية يعين القوم ، فقال له الحسن : أما علمت أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعن قائد الأحزاب وسائقهم ، وكان أحدهما أبو سفيان والآخر أبو الأعور السلمي ) إنتهى.

أقول، صحح هذا الأثر ابن قايماز الذهبي المتبحر في التاريخ والرجال العلامة السني المعروف، والدليل كما يأتي:

تاريخ الإسلام للذهبي 4/131 ( توفي أبو الأعور في خلافة معاوية لأني وجدت جرير بن عثمان روى عن عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي قال: لما بايع الحسن معاوية قال له عمرو بن العاص وأبو الأعور عمرو بن سفيان السلمي: لو أمرت الحسن فتكلم على الناس على المنبر عيى عن المنطق، فيزهد فيه الناس، فقال معاوية: لا تفعلوا، فوالله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمص لسانه وشفته، فأبوا على معاوية. وذكر الحديث، تقدم..) انتهى

أقول: الذهبي يثبت وفات ابي الأعور السلمي بهذا السند وهذا الأثر! كما أن هنا يُراد به حريز لا جُرير والخطأ في النسخ.

وهذا ما تقدم من الأثر في تاريخه

تاريخ الإسلام 4/39(وقال حريز بن عثمان: ثنا عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي قال: لما بايع الحسن معاوية قال له عمرو بن العاص وأبو الأعور السلمي: لو أمرت الحسن فصعد المنبر فتكلم عيي عن المنطق، فيزهد فيه الناس، فقال معاوية: لا تفعلوا، فوالله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمص لسانه وشفته، ولن يعيا لسان مصه النبي صلى الله عليه وسلم أو شفه، قال: فأبوا على معاوية، فصعد معاوية المنبر، ثم أمر الحسن فصعد، وأمره أن يخبر الناس: إني قد بايعت معاوية، فصعد فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس إن الله هداكم بأولنا، وحقن دماءكم بآخرنا، وإني قد أخذت لكم على معاوية أن يعدل فيكم وأن يوفر عليكم غنائمكم، وأن يقسم فيكم) فيأكم، ثم أقبل على معاوية فقال: أكذاك قال: نعم. ثم هبط من المنبر وهو يقول ويشير بإصبعه إلى معاوية: وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين فاشتد ذلك على معاوية، فقالوا: لو دعوته فاستنطقته يعني استفهمته ما عنى بالآية، فقال: مهلاً، فأبوا عليه، فدعوه فأجابهم، فأقبل عليه عمرو، فقال له الحسن: أما أنت فقد اختلف فيك رجلان، رجل من قريش ورجل من أهل المدينة فادعياك، فلا أدري أيهما أبوك، وأقبل عليه أبو الأعور فقال له الحسن: ألم يعلن رسول الله صلى الله عليه وسلم رعلاً وذكوان وعمرو بنت سفيان، وهذا اسم أبي الأعور، ثم أقبل عليه معاوية يعينهما، فقال له الحسن: أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن قائد الأحزاب وسائقهم، وكان أحدهما أبو سفيان والآخر أبو الأعور السلمي.)

وبإسناد اخر صحيح صححه المحققون وبارشراف شعيب الارنؤوط في سير أعلام النبلاء ولكن فيه بعض الامور المبهمة في المتن ولكن جزء المتن السابق محذوف ولكن لا يخلو أيضا من تقارب المتن السابق، وهو الاتي:

في سير أعلام النبلاء 3/272 (هَوْذَةُ: عَنْ عَوْفٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ:
لَمَّا وَرَدَ مُعَاوِيَةُ الكُوْفَةَ، وَاجْتمَعَ عَلَيْهِ النَّاسُ، قَالَ لَهُ عَمْرُو بنُ العَاصِ: إِنَّ الحَسَنَ مُرتَفِعٌ فِي الأَنْفُسِ؛ لِقَرَابتِه مِنْ رَسُوْلِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَإِنَّهُ حَدِيثُ السِّنِّ، عَيِيٌّ، فَمُرْهُ فَلْيَخْطُبْ، فَإِنَّهُ سَيَعْيَى، فَيسقُطُ مِنْ أَنْفُسِ النَّاسِ.
فَأَبَى، فَلَمْ يَزَالُوا بِهِ حَتَّى أَمَرهُ، فَقَامَ عَلَى المِنْبَرِ دُوْنَ مُعَاوِيَةَ: فَحَمِدَ اللهَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:
لَوِ ابْتغَيْتُم بَيْنَ جَابَلْقَ وَجَابَرْسَ رَجُلاً جَدُّهُ نَبيٌّ غَيرِي وَغَيرَ أَخِي لَمْ تَجِدُوْهُ، وَإِنَّا قَدْ أَعْطَيْنَا مُعَاوِيَةَ بَيْعَتَنَا، وَرَأَينَا أَنَّ حَقْنَ الدِّمَاءِ خَيْرٌ: {وَمَا أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ إِلَى حِيْنٍ}.
وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى مُعَاوِيَةَ، فغَضِبَ مُعَاوِيَةُ، فَخَطَبَ بَعْدَهُ خُطبَةً عَيِيَّة فَاحِشَةً، ثُمَّ نَزَل. وَقَالَ: مَا أَردتَ بِقَوْلكَ: فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ؟
قَالَ: أَردْتُ بِهَا مَا أَرَادَ اللهُ بِهَا
.)

قال المحقق اسناده صحيح، وهودة هو ابن خليفة، وعوف هو ابن أبي جميلة الأعرابي، وذكره ابن كثر في البداية والنهاية 8/42 ونسبه لابن سعد بهذا الإسناد.


تحريف علمائهم للروايات والتستر على أسماء الملعونين، والإمام علي عليه السلام يلعنهم فلا حجة لهم أنهم اسلموا وما كان من لعن الرسول لهم صلى الله عليه واله كان في الجاهيلية!!

زيادة ودعم للموضوع أيضا:

من يقرأ تاريخ ابي الاعور السلمي سيجده صهيونيا بامتياز، فقد كان من قواد معاوية في خصومة أمير المؤمنين عليه السلام وهو الذي منع الماء عن جيش علي عليه السلام. وقد كان حليف بني أمية وسفيان قادة الأحزاب في وقعة الخندق حيث لعنهم الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم، وابوه من قتل ابو جابر الانصاري رضوان الله عليه عبدالله الانصاري في معركة أحد، مما يشهد أن حقيقة قوّاد معاوية واستعمال معاوية لهم في حربه ضد الامام علي عليه السلام!

*فقد ورد لعنه على لسان النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم، كما استمر علي بن ابي طالب عليه السلام في لعنه أيضا!! وبتصحيح علمائهم!

روى بن ابي شيبة في مصنفه 2/108 ح7050 (حدثنا هشيم قال أخبرنا حصين قال حدثنا عبد الرحمن بن مغفل قال صليت مع علي صلاة الغداة قال فقنت فقال في قنوته اللهم عليك بمعاوية وأشياعه وعمرو بن العاص وأشياعه وأبا السلمي وأشياعه وعبد الله بن قيس وأشياعه)

أقول هذا الأثر صحيح، وصححه عمدة الرجال عند السنة يحيى بن معين كما جاء في تاريخه برواية الدوري 3/43 (سمعت يحيى يقول أبو الأعور السلمي رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان مع معاوية وكان علي يلعنه في الصلاة واسمه عمرو بن سفيان فيما يرى يحيى)اهـ

فإذاً، لعن الثلاثة على لسان أهل البيت عليهم الصلاة والسلام صحيح عند علمائهم!!


ولعن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ابي الأعور السلمي في مصنف ابن أبي شيبة 2/108 (
7047 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم عن يزيد بن أبي زياد عن بن يحنس عن سعيد بن زيد قال قنت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال اللهم العن رعلا وذكوان وعضلا وعصية عصت الله ورسوله والعن ابا الأعور السلمي)

كتاب من اسمه عمرو من الشعراء ص 19 (133 - عمرو بن سفيان أبو الأعور السلمي، فارس اهل الشام، كان فيمن كفر وغدر برسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقنت رسول الله صلى الله عليه سلم شهرا يدعو على قبائل من سليم، منها رعل وذكوان وعصية، وقال فيها صلى الله عليه وسلم: عصت الله ورسوله، وسمى عمرو بن سفيان باسمه!.

حدثنا بذلك علي بن الحسن بن عرفة قال: حدثنا ابن ايوب عن إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحق.

وفي حديث اخر حدثنيه ابن شاهين: أنه صلى الله عليه وسلم لعن عمرو بن سفيان وسهيلا ذا الأسنان وأبا سفيان

وأسلم أبو الأعور بعد ذلك!، وحضر فتوح الشام ..)الخ

*تحريف علمائهم لبعض الروايات وابهام الأسماء!!

بنفس سند ابن ابي شيبه، يروي ابن المنذر عن ابن ابي شيبة بواسطة يحيى بن محمد عن بن مغفل ويبهم في الأسماء الا أبي الأعور السلمي! وهذه خيانة للعلم والنقل!

الاوسط في السنن لابن منذر 3/244 (
1580 - حدثنا يحيى بن محمد قال: ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: ثنا هشيم قال: أنا حصين، عن عبد الرحمن بن مغفل قال: صليت مع علي الغداة ، فقنت ، فقال في قنوته: " اللهم عليك بفلان، وأصحابه، وأشياعه أبي الأعور السلمي، وعبد الله بن فلان وأشياعه "!!)اهـ

ابهم اسم معاوية وعمرو بن العاص وعبد الله بن قيس بفلان!!!


وأيضا هناك من علمائهم حذف قول ابن معين أن عليا لعن ابو الاعور السلمي كما في الاثر اعلاه،

في وقفات مع كتاب الصحبة والصحابة للرد على السني المعتدل حسن بن فرحان المالكي
، يرد فيه على حسن المالكي بما يخص الصحابة ليدافع عنهم, وهو من تأليف عبد الباسط بن يوسف الغريب ص53 (2. أبو الأعور السلمي قال مسلم وأبو أحمد الحاكم في الكنى: له صحبة, وذكره البغوي وابن قانع وابن سميع وابن منده وغيرهم في الصحابة. وقال عباس الدوري في تاريخ يحيى بن معين سمعت يحيى يقول: أبو الأعور السلمي رجل من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - وكان مع معاوية.)اهـ

أين قول ابن معين (
وكان علي يلعنه في الصلاة)!؟!؟

التوقيع :
حسين بن على(ع) قال صعدت إلى عمر وهو على المنبر فقلت إنزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك قال من علمك هذا قلت ما علمني أحد قال منبر أبيك والله منبر أبيك والله منبر أبيك والله وهل أنبت الشعر على رؤوسنا إلا أنتم جعلت تأتينا جعلت تغشانا.
سير أعلام النبلاء ج 3 ص285


رد الشبهات -الرد على المخالفين أكثر من 1700 دليل من كتب السنة




الرد مع إقتباس
قديم 22-12-2012, 07:46 PM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=57461

التوقيع :
.


الرد مع إقتباس
قديم 22-12-2012, 11:14 PM
شعیب_بن_صالح شعیب_بن_صالح غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87712

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 1,679

آخر تواجد: 20-06-2018 11:22 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بلد روافض

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكتيبة الخضراء


هذه المناظرة التي جرت بين رافضي وسلفي على الأثر!
---------------------------------------

رد المناظر السني وقال

وهذا إسناد رجاله ثقات ، ولكن على من يريد إثبات صحة هذه الرواية هو إثبات أمر مهم جدا ، وهو معاصرة عبد الرحمن بن أبي عوف للحادثة .انتهى
***
رد الرافضي وقال

الجواب:




يكتفى في الثقة المعاصر هذا الحد ، ولا يطالب بالسماع ... إلا إذا رمي بالتدليس ....




يقول الألباني في سلسلته الصحيحة ( ج 7 - ص 1007 )


( في علم المصطلح أن المعاصرة كافية لإثبات الاتصال بشرط السلامة من التدليس، كما حققته مبسطاً في تخريج بعض الأحاديث )



وعبد الرحمن بن أبي عوف معاصر لمعاوية بن أبي سفيان

***
رد المناظر السني

يروي عبد الرحمن بن عوف الجرشي عن معاوية رضي الله عنه بواسطة . انتهى

***
رد المناظر الرافضي
قال المزي في ( تهذيب الكمال - ج 17 - ص 329 )


( د س: عَبْد الرَّحْمَن بن أَبي عوف الجرشي الحمصي (1) ، قاضيها.
رَوَى عَن: جبير بْن نفير الحضرمي، وعبد اللَّه بْن مخمر الشرعبي، وعبد الرَّحْمَن بْن مسعود المرادي، وعتبة بن عبد السلمي، وعثمان بْن عثمان الثقفي وله صحبة، وعَمْرو بْن العاص، ومعاوية بْن أَبي سفيان، والمقدام بْن مَعْدِي كَرِب (د) ، وأبي عامر الهوزني، وأبي هند البجلي (د س) )

رد رافضي آخر على هذا الموضوع وقال:
والذي يُشكك في اتصال الرواية مفلس لان الاصل حمل الرواية على الاتصال والصحة ،لاسيما وانهم لم يرموه بالتدليس و بالاضافة الى ما نقله ابن حجر - - من كتاب ادم بن ابي اياس عن حريز بن عثمان - - انه قال عن عبدالله بن عوف انه ادرك النبي صلى الله عليه وآله .

يقول ابن حجر في اصابته ج5 ص82 :
" عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي الحمصي قاضيها ذكره بن منده في الصحابة وتعقبه أبو نعيم بأنه مشهور من تابعي أهل الشام وقد روى آدم بن أبي إياس في كتاب الثواب عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن أبي عوف وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا وذكره جمهور من صنف في الرجال في التابعين قال العجلي شامي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات". انتهـ



* وقد روى عبدالرحمن بن عوف الجرشي عن عمرو بن العاص كما يقول الزنديق الأكبر ولد اسماعيل في تاريخه الكبير ج5 ص 336 :
" عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشى قاضى حمص عن مقدام وعمرو بن العاص وعبد الله بن محمد وعبد الرحمن بن أبي عوف : عن جبير بن نفير ، روى عنه ثور وحريز بن عثمان وصفوان بن عمرو والزبيدي ."

وفي التهذيب لابن حجر ج6 ص 222 ما نصه :
" د س ( أبي داود والنسائي ) . عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي الحمصي القاضي . روى عن عمرو بن العاص والمقدام بن معد يكرب وأبي هند البجلي وعثمان بن عثمان الثقفي وعتبة بن عبد السلمي وغيرهم..." انتهـ

وعمرو بن العاص - - هلك سنة 42 أو 43 للهجرة . أي بعد وقوع الصلح بسنة او سنتان ، ومع ذلك هذا يتهمون عبدالرحمن بن عوف بانه لم يدرك هذه الحادثة .!!


* بل وقد روى عبدالرحمن بن عوف عن معاوية بدون واسطة .
ولا شك انها تُحمل على الاتصال لانه غير مدلس ، قال ولد حنبل في مسنده ج4 ص 93 :
" 16894 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا هاشم بن القاسم ثنا جرير عن عبد الرحمن بن عوف الجرشي عن معاوية قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمص لسانه أو قال شفته يعني الحسن بن علي صلوات الله عليه وانه لن يعذب لسان أو شفتان مصهما رسول الله صلى الله عليه و سلم
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الصحيح غير عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي فقد روى له أبو داود والنسائي وهو ثقة" انتهـ.

اما قول السني :فعلى من يذهب إلى تصحيح الرواية إثبات معاصرة عبد الرحمن للحادثة وإلا فلا



فهذا كلامُ الجُهّال والحمقى ، وبيان ذلك ما يلي :

أولاً : أنّ الاصل في الرواية أن تُحمل على الاتصال والصحة ، الا ان تكون هناك قرينة تمنع من جريان هذا الأصل، . بل اننا لسنا بحاجة على ان نأتي بقرينة تدل على بقاء الاصل وانما الواجب عليكم انتم ان تأتوا بقرينة تصرف هذا الاصل .

والا فنحن نُشكك في كل وجميع رواياتكم التي نقلها الثقات ممن لا يتهمون بتدليس . فهل عندكم استعداد أخبرونا كي نُجهّز المواضيع ،،.


ثانياً: أثبتنا انّ عبدالرحمن بن ابي عوف الجرشي قد روى عن عمرو بن أبيه - - ومعاوية بن أبي سفيان - - وهذا كاف في اثبات معاصرته . بالاضافة الى ما رواه ادم بن ابي اياس عن حريز أنّ الجرشي كان قد أدرك النبي صلى الله عليه وآله .
فبأي قرينة تصرف هذا الاصل ؟!

اما قول السني :ومن أدلة أن الأصل جهالة المعاصرة حتى تثبت و ليس كما يقول المحاور الرافضي أن الأصل الإتصال ما ورد في المراسيل عن أبو حاتم ( 1/ 25 )
الجواب:


* لو كان الاصل جهالة المعاصرة وعدم الاتصال . فكيف تُثبت صحة الاتصال في الاحاديث المعنعنة الكثيرة ؟!


قال الشافعي في الرسالة ص377 ما نصّه :
"فقال فما بالك قبلت ممن لم تعرفه بالتدليس أن يقول " عن " وقد يمكن فيه أن يكون لم يسمعه فقلت له المسلمون العدول عدول أصحاء الامر في أنفسهم وحالهم في أنفسهم غير حالهم في غيرهم ألا ترى أني إذا عرفتم بالعدل في أنفسهم قبلت شهادتهم وإذا شهدوا على شهادة غيرهم لم أقبل شهادة غيرهم حتى أعرف حاله ولم تكن معرفتي عدلهم معرفتي عدل من شهدوا على شهادته وقولهم عن خبر أنفسهم وتسميتهم على الصحة حتى نستدل من فعلهم بما يخالف ذلك فنحترس منهم في الموضع الذي خالف فعلهم فيه ما يجب عليهم ولم نعرف بالتدليس ببلدنا فيمن مضى ولا من أدركنا من أصحابنا إلا حديثا فإن منهم من قبله عن من لو تركه عليه كان خيرا له وكان قول الرجل " سمعت فلانا يقول سمعت فلانا يقول " وقوله " حدثني فلان عن فلان " سواء عندهم لا يحدث واحد منهم عن من لقي إلا ما سمع منه ممن عناه بهذه الطريق قبلنا منه حدثني فلان عن فلان .." انتهى



** فالعدل الثقة تُحمل رواياته على الاتصال والصحة ، فيما لم توجد قرينة أو دليل على امتناع جريان هذا الاصل .والا فكل الاحاديث المعنعنة نحتاج في كل حديث ان نسال ماهو الدليل على سماع فلان من فلان وهكذا ...الخ

وسؤال احد الاشخاص لبعض الحفاظ (هل فلان أدرك فلان) كما ذكرت في بعض النماذج ، لا يخالف ما بيناه من هذا الاصل الذي تجهله ، فالعلماء قد يُبيّنون ان الامام السلفي الفلاني مُدلّس ، أو كذاب أو لم تثبت عدالته حتى يجري عليه الاصل . فيمتنع جريان الاصل عليه .

منقول.....................

التوقيع :
حسين بن على(ع) قال صعدت إلى عمر وهو على المنبر فقلت إنزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك قال من علمك هذا قلت ما علمني أحد قال منبر أبيك والله منبر أبيك والله منبر أبيك والله وهل أنبت الشعر على رؤوسنا إلا أنتم جعلت تأتينا جعلت تغشانا.
سير أعلام النبلاء ج 3 ص285


رد الشبهات -الرد على المخالفين أكثر من 1700 دليل من كتب السنة




الرد مع إقتباس
قديم 22-12-2012, 11:35 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

سؤال اخي الكتيبة الخضراء هل ان من في المنتدى الذي ذكرته افهم من الذهبي والارنؤوط؟؟؟؟؟؟؟
لو قاعدين يرقعون

الرد مع إقتباس
قديم 22-12-2012, 11:36 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

وهل تعلم ان الذهبي ليس علم من اعلام السنة بل هو علم اعلامهم ام تحاولون التملص!!!!!!!!!!!!!!!

الرد مع إقتباس
قديم 22-12-2012, 11:53 PM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:


صحة السند لايعني والاتصال
ولايعني ان الرواية صحيحة

وايضا احد الرواة فيه اشكال
وهو حريز بن عثمان

التوقيع :
.


الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 12:17 AM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

طيب اذا كان الحديث صحيح فكيف يكون احد الرواة فيه اشكال؟؟؟؟؟
وكيف لم يتنبه الذهبي والارنؤووط الى ما تنبهتهم اليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اعذرين اخي انا قد لا يكون لي علم في هذا الموضوع فارجو التوضيح مع الادلة

الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 03:03 AM
شعیب_بن_صالح شعیب_بن_صالح غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87712

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 1,679

آخر تواجد: 20-06-2018 11:22 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بلد روافض

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكتيبة الخضراء

صحة السند لايعني والاتصال
ولايعني ان الرواية صحيحة

وايضا احد الرواة فيه اشكال
وهو حريز بن عثمان

حريز بن عثمان ثقة رمي بالنصب


قال المزي في تهذيب الكمال ج 5 ص 568 ما يلي:
حريز بن عثمان بن جبر بن أحمر بن أسعد الرحبي المشرقي أبو عثمان، ويقال: أبو عون الشامي الحمصي، ورحبة بالفتح: في حمير، قدم بغداد زمن المهدي وحدث بها.

وقال المفضل بن غسان الغلابي، عن علي بن عياش الحمصي: جمعنا حديث حريز بن عثمان في دفتر نحوا من مئتي حديث فأتيناه به فجعل يتعجب من كثرته ويقول: هذا كله عني ! مرتين.
وقال أبو بكر البغدادي صاحب تاريخ الحمصيين: لم يكن له كتاب، إنما كان يحفظ، لا يختلف فيه، ثبت في الحديث.
وقال البخاري: قال محمد بن المثنى: حدثنا معاذ بن معاذ قال: حدثنا حريز بن عثمان أبو عثمان، ولا أعلم أني رأيت أحدا من أهل الشام أفضله عليه.
قال البخاري: وقال أبو اليمان: كان حريز يتناول من رجل ثم ترك يعني عليا رضي الله عنه.
وقال أبو أحمد بن عدي: حدثنا ابن أبي عصمة، قال: حدثنا أحمد بن أبي يحيى قال: سمعت أحمد بن حنبل يقول: حديث حريز نحو من ثلاث مئة، وهو صحيح الحديث، إلا أنه يحمل على علي.
وقال أبو عبيد الآجري، عن أبي داود: سألت أحمد بن حنبل عن حريز، فقال: ثقة، ثقة، ثقة. !!!!!!!
وقال الحسين بن إدريس الانصاري، عن أبي داود: سمعت أحمد قال: ليس بالشام أثبت من حريز، إلا أن يكون بحير، قيل لاحمد: فصفوان ؟ قال: حريز ثقة.
قال: وقال أبو داود: سمعت أحمد وذكر له حريز وأبو بكر ابن أبي مريم وصفوان، فقال: ليس فيهم مثل حريز، ليس أثبت منه، ولم يكن يرى القدر، قال: وسمعت أحمد مرة أخرى يقول: حريز ثقة، ثقة.
وقال إسحاق بن منصور، ومعاوية بن صالح، والمفضل بن غسان الغلابي، وعباس الدوري، وعثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى بن معين: ثقة.
وقال إبراهيم بن عبدالله بن الجنيد، عن يحيى بن معين: عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وأبو بكر بن أبي مريم، وحريز بن عثمان هؤلاء ثقات.
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة: وسئل علي ابن المديني عن حريز بن عثمان، فقال: لم يزل من أدركناه من أصحابنا يوثقونه.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي، عن عبد الرحمان بن إبراهيم دحيم: حريز بن عثمان حمصي، جيد الاسناد، صحيح الحديث.
وقال يعقوب بن سفيان، عن دحيم: ثور، وحريز، وأرطاة، كل هؤلاء ثقة.
وقال أبو حاتم: سمعت دحيما يثني على حريز.
وقال الاحوص بن المفضل بن غسان، عن أبيه: ويقال في حريز بن عثمان مع تثبته أنه كان سفيانيا، وقال في موضع آخر: حريز بن عثمان ثبت.
وقال أحمد بن عبدالله العجلي: شامي، ثقة، وكان يحمل على علي.
وقال عمرو بن علي: كان ينتقص عليا وينال منه، وكان حافظا لحديثه، سمعت يحيى يحدث عن ثور عنه.
وقال في موضع آخر: ثبت، شديد التحامل على علي (1).
وقال محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي: يتهمونه أنه كان ينتقص عليا، ويروون عنه، ويحتجون بحديثه وما يتركونه.
وقال أبو حاتم: حسن الحديث، ولم يصح عندي (2) ما يقال في رأيه، ولا أعلم بالشام أثبت منه، هو أثبت من صفوان ابن عمرو، وأبي بكر بن أبي مريم، وهو ثقة متقن.
وقال أحمد بن سليمان الرهاوي: سمعت يزيد بن هارون يقول: وقيل له: كان حريز يقول: لا أحب عليا، قتل آبائي، قال: لم أسمع هذا منه، كان يقول: لنا إمامنا ولكن إمامكم.
وقال الحسن بن علي الخلال: قلت ليزيد بن هارون: هل سمعت من حريز بن عثمان شيئا تنكره عليه من هذا الباب ؟ قال: إني سألته أن لا يذكر لي شيئا من هذا مخافة أن أسمع منه شيئا يضيق علي الرواية عنه، قال: وأشد شئ سمعته يقول: لنا أمير ولكم أمير يعني لنا معاوية ولكم علي، فقلت ليزيد: فقد آثرنا على نفسه ؟ قال: نعم.
وقال الخلال أيضا: حدثنا عمران بن أبان، قال: سمعت حريز بن عثمان يقول: لا أحبه، قتل آبائي، يعني عليا.
وقال يعقوب بن سفيان: حدثنا محمد بن عبدالله، قال: سمعت بعض أصحابنا يذكر عن يزيد بن هارون، قال: قال حريز بن عثمان: لا أحب من قتل لي جدين.
وقال أحمد بن سعيد الدارمي، عن أحمد بن سليمان المروزي: حدثنا إسماعيل بن عياش، قال: عادلت حريز بن عثمان من مصر إلى مكة فجعل يسب عليا ويلعنه.
وقال محمد بن عمرو العقيلي: حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس، قال: حدثنا يحيى بن المغيرة قال: ذكر جرير أن حريزا كان يشتم عليا على المنابر.
وقال أبو بكر محمد بن الحسن بن زياد النقاش المقرئ: حدثنا مسيح بن حاتم، قال: حدثنا سعيد بن سافري الواسطي، قال: كنت في مجلس أحمد بن حنبل، فقال له رجل: يا أبا عبدالله، رأيت يزيد بن هارون في النوم، فقلت له: ما فعل الله بك ؟ قال: غفر لي، ورحمني، وعاتبني، فقلت: غفر لك، ورحمك، عاتبك؟ قال: نعم، قال لي: يا يزيد بن هارون، كتبت عن حريز بن عثمان ؟ فقلت: يا رب العزة، ما علمت إلا خيرا، قال: إنه كان يبغض أبا الحسن علي بن أبي طالب.
وقد روي هذا المنام عن يزيد بن هارون من غير وجه.
وقال الحافظ أبو بكر أحمد بن علي الخطيب فيما أخبرنا أبو العز الشيباني، عن أبي اليمن الكندي، عن أبي منصور القزاز عنه: أخبرنا أبو بكر عبدالله بن علي بن حمويه بن أبرك الهمذاني، قال: أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي، قال: حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن يونس بن نعيم البغدادي بها، قال: حدثني أبو علي الحسين بن أحمد بن علي المالكي، قال: حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك، قال: حدثنا إسماعيل بن عياش، قال: سمعت حريز بن عثمان قال: هذا الذي يرويه الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي: "أنت مني بمنزلة هارون من موسى" حق، ولكن أخطأ السامع، قلت: فما هو ؟ فقال: إنما هو: "أنت مني مكان قارون من موسى" قلت: عن من ترويه ؟ قال: سمعت الوليد بن عبدالملك يقوله وهو على المنبر.
قال الحافظ أبو بكر الخطيب: عبد الوهاب بن الضحاك كان معروفا بالكذب في الرواية، فلا يصح الاحتجاج بقوله.
وبه قال: أخبرني السكري، قال: أخبرني محمد بن عبدالله الشافعي، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن الازهر، قال: حدثنا ابن الغلابي، قال: حدثنا يحيى بن معين، قال: سمعت علي بن عياش، قال: سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل: ويحك أما خفت الله حكيت عني أني أسب عليا ؟ والله ما أسبه، وما سببته قط.
وبه قال: أخبرنا أحمد بن أبي جعفر قال: أخبرنا يوسف ابن أحمد، قال: حدثنا محمد بن عمرو العقيلي، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل، قال: حدثنا الحسن بن علي الحلواني، قال: حدثني شبابة، قال: سمعت حريز بن عثمان قال له رجل: يا أبا عثمان، بلغني أنك لا تترحم على علي، قال: فقال له: اسكت، ما أنت وهذا، ثم التفت إلي فقال: رحمه الله مئة مرة.
وقال مكحول البيروتي: حدثنا جعفر بن أبان، قال: سمعت علي بن عياش وسأله رجل من أهل خراسان، عن حريز: هل كان يتناول عليا ؟ فقال: أنا سمعته يقول: إن أقواما يزعمون أني أتناول عليا معاذ الله أن أفعل ذلك، حسيبهم الله.
وقال أبو بكر بن أبي داود، عن معاوية بن عبد الرحمن الرحبي الحمصي: سمعت حريز بن عثمان، ويكنى أبا عثمان، وكان أبيض الرأس واللحية، وكان له جمة إلى شحمة أذنيه، يقول: لا تعاد أحدا حتى تعلم ما بينه وبين الله، فإن يكن محسنا فإن الله لا يسلمه لعداوتك، وإن يكن مسيئا فأوشك بعمله أن يكفيكه.
وقال أبو أحمد بن عدي: وحريز بن عثمان من الاثبات في الشاميين، يحدث عنه الثقات مثل الوليد بن مسلم، ومحمد ابن شعيب، وإسماعيل بن عياش، ومبشر بن إسماعيل، وبقية، وعصام بن خالد، ويحيى الوحاظي، وحدث عنه من ثقات أهل العراق: يحيى القطان وناهيك به، ومعاذ بن معاذ، ويزيد بن هارون، وأحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، ودحيم، وإنما وضع منه ببغضه لعلي، وتكلموا فيه (3).
قال يزيد بن عبد ربه، ويحيى بن صالح الوحاظي وغير واحد: مات سنة ثلاث وستين ومئة.
قال يزيد: ومولده سنة ثمانين.
وقال محمد بن المصفى: مات سنة ثنتين وستين.
وقال سليمان بن سلمة الخبائري: مات سنة ثمان وستين.
والصحيح الاول، والله أعلم.
روى له الجماعة سوى مسلم. روى له البخاري حديثين، وقد وقع لنا أحدهما عاليا جدا.


التوقيع :
حسين بن على(ع) قال صعدت إلى عمر وهو على المنبر فقلت إنزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك قال من علمك هذا قلت ما علمني أحد قال منبر أبيك والله منبر أبيك والله منبر أبيك والله وهل أنبت الشعر على رؤوسنا إلا أنتم جعلت تأتينا جعلت تغشانا.
سير أعلام النبلاء ج 3 ص285


رد الشبهات -الرد على المخالفين أكثر من 1700 دليل من كتب السنة




الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 10:36 AM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ثلاثمائة وثلاث عشر
طيب اذا كان الحديث صحيح فكيف يكون احد الرواة فيه اشكال؟؟؟؟؟
وكيف لم يتنبه الذهبي والارنؤووط الى ما تنبهتهم اليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اعذرين اخي انا قد لا يكون لي علم في هذا الموضوع فارجو التوضيح مع الادلة

ليس معصومين
فمثلا عندكم الخوئي يضعف روايات ابي الجارود ويقول ان العلماء قالوا عنه كذاب وكافر
وفي موضع اخر يقول عنه ثقه والخوئي هو نفسه الخوئي يختلف رأيه في راوي واحد في موضعين بين التكفير والتكذيب والوثاقة
فكيف بغيره!!


التوقيع :
.



آخر تعديل بواسطة الكتيبة الخضراء ، 23-12-2012 الساعة 10:43 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 10:41 AM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شعیب_بن_صالح
حريز بن عثمان ثقة رمي بالنصب

بما انه رمي بالنصب فهو صاحب بدعة
قال ابن حجر " وينبغي أن يقيد قولنا بقبول رواية المبتدع إذا كان صدوقا ولم يكن داعية بشرط أن لا يكون الحديث الذي يحدث به مما يعضد بدعته ويشيدها فأنا لا نأمن حينئذ عليه من غلبة الهوى والله الموفق"

قلت : فهذه روايته مثل الريح هنا.

التوقيع :
.


الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 04:31 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

اخي الكتيبة الخضراء
راجع المنشور رقم 8
فمعظم القوم يوثقه والبخاري روى عنه حديثين فهل هذين الحديثين لا يعتد بهن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثانيا هلا ذكرت من ضعف الرواية فكلام القوم لا يعتد به اذا كان في الانترنيت .............
ثانيا لم يصحح الرواية شخص واحد وانما ايظا الارنؤط فهل من الممكن ان يرتكبو نفس الخطا مع ان الفاصل الزمني كبير بينهما!!!!!!!!

اما قولك
##
بما انه رمي بالنصب فهو صاحب بدعة
قال ابن حجر " وينبغي أن يقيد قولنا بقبول رواية المبتدع إذا كان صدوقا ولم يكن داعية بشرط أن لا يكون الحديث الذي يحدث به مما يعضد بدعته ويشيدها فأنا لا نأمن حينئذ عليه من غلبة الهوى والله الموفق"##
فهل هذه قاعدة عامة ام الكلام خاص عن حريز ؟
وايظا رمي بالنصب ما معنى الناصبي عندكم وما معنى المبتدع وما هو دليلك على ان الناصبي هو مبتدع واذا كنتم توثقون المبتدعين اذا لم يوافق بدعته فكيف نعرف بدعه
وهل يمكن القول انكم توثقون المبتدعين عندما يوافقون هواكم ولا توثقونهم عندما يخالفون هواكم
اقول هل ان كل هؤلاء العلماء وثقوه وانت تتمسك بكلمة ضعيفة وشاذة ارجو التوضيح

الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 04:39 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

طيب انا قران المشاركة رقم 8 فهو ناصبي بمعنى نصب العداء للامام علي عليه السلام فلا يحتج بقوله اذا كان في سلب منقبة عن الامام او نسب مذمة اما الرواية التي ذكرت فكانت مذمة لمعاوية لعنه الله وهو من اعداء ال محمد فلا يقع الاشكال الذي عرضته ولا يخالف القاعدة الرجالية التي عرضتهها

الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 08:35 PM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ثلاثمائة وثلاث عشر
اخي الكتيبة الخضراء
راجع المنشور رقم 8
فمعظم القوم يوثقه والبخاري روى عنه حديثين فهل هذين الحديثين لا يعتد بهن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثانيا هلا ذكرت من ضعف الرواية فكلام القوم لا يعتد به اذا كان في الانترنيت .............
ثانيا لم يصحح الرواية شخص واحد وانما ايظا الارنؤط فهل من الممكن ان يرتكبو نفس الخطا مع ان الفاصل الزمني كبير بينهما!!!!!!!!

اما قولك
##
بما انه رمي بالنصب فهو صاحب بدعة
قال ابن حجر " وينبغي أن يقيد قولنا بقبول رواية المبتدع إذا كان صدوقا ولم يكن داعية بشرط أن لا يكون الحديث الذي يحدث به مما يعضد بدعته ويشيدها فأنا لا نأمن حينئذ عليه من غلبة الهوى والله الموفق"##
فهل هذه قاعدة عامة ام الكلام خاص عن حريز ؟
وايظا رمي بالنصب ما معنى الناصبي عندكم وما معنى المبتدع وما هو دليلك على ان الناصبي هو مبتدع واذا كنتم توثقون المبتدعين اذا لم يوافق بدعته فكيف نعرف بدعه
وهل يمكن القول انكم توثقون المبتدعين عندما يوافقون هواكم ولا توثقونهم عندما يخالفون هواكم
اقول هل ان كل هؤلاء العلماء وثقوه وانت تتمسك بكلمة ضعيفة وشاذة ارجو التوضيح

يمكن ان يخطئ العالم
وقد ضربت لك مثال في الخوئي

فقد كان يضعف ابي الجارود في كتب الفقه وينقل انه كان يوصف بالكفر والكذب
وفي كتاب اخر يوثقه

فهذا حال عالم واحد في راوي واحد
فكيف بغيره!


واما رد الرواية فليس لانه ضعيف في الحديث ولكن لانه صاحب بدعة ولاتقبل روايته فيما يدعم بدعته.

واضح؟

التوقيع :
.


الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 08:42 PM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ثلاثمائة وثلاث عشر
طيب انا قران المشاركة رقم 8 فهو ناصبي بمعنى نصب العداء للامام علي عليه السلام فلا يحتج بقوله اذا كان في سلب منقبة عن الامام او نسب مذمة اما الرواية التي ذكرت فكانت مذمة لمعاوية لعنه الله وهو من اعداء ال محمد فلا يقع الاشكال الذي عرضته ولا يخالف القاعدة الرجالية التي عرضتهها


هذه الرواية واضحة الطعن في الحسن رضي الله عنه


فهو يبين ان الحسن مجرد طاعن في الانساب وفي الاموات
وهذه الرواية تثير حفيظة الناس عليه بان ظهر انه طعان في الانساب بدون بينة

فاين البينة على صحة الدعوى المنسوبة اليه في ان هناك اثنين اختلفوا في عمرو بن العاص
وايضا لايجوز الطعن في ابوسفيان فيما كان ايام كفره

لان الاسلام يجب ماقبله
وهذه الرواية تظهر بان الحسن لايعلم ان النبي عليه الصلاة والسلام قبل اسلام ابوسفيان ولم يعاقبه على ماسبق
بينما تظهر الحسن بانه يريد ان يطعن فيما كان سابقا قبل الاسلام


وهذه كافية لبيان ان هذه الرواية مدسوسة لاجل اظهار الحسن بانه طاعن في الانساب والاموات بحجج واهية


وهذا غير مقبول من ناصبي.
فان صدقتم الناصبي فهذا شأنكم ولا حجة بشهادة الناصبي على الحسن رضي الله عنه.

التوقيع :
.


الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 10:33 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

حجتك ضعيفة يا حبيبي فهذه الرواية تظهر الامام الحسن بابهى صورة
وقد علم الذهبي والارنؤوط ذلك ولكنكم تمارون في الحق
ثم كيف يتفق اثنان على نفس الخطئة مع الفارق الزماني الكبير بينهما!!!!!! بالاضافة الى الكم الهائل من توثيقات علماء له بأنه ثقة ومعمول برواياته فالامام الحسن يظهر صريحا بأن فعله وفعل الامام الحسين متسق ومنظم وكل منهم يمهد للاخر في سلسلة لا تنقطع وتقطع فعال الشياطين
ففي هذه الرواية تعظيم للامام الحسن عليه السلام ما فيه فهو يظهر بصورة الحكيم
اما لعن من يستحق اللعن سواء كان ميتا حيا او غيره فهو امر مبارك ومطلوب من الامام الحسن عليه السلام فعندما لا يرد قول من الائمة في ذم البعض تقولون لما لم يذم الائمة وعندما يثبت بالدليل القاطع تقولون لا في هذا اساءة للائمة والله امركم عجيب فقد تغافلتم عن العترة النبيوية وتركتموها كميزان للحق واتخذتم من عدو رسول الله ابو سفيان ومن قاتلة في اكثر من موضع مقياس لتقيم سيد شباب اهل الجنة
فيا حبيبي لمن يصحح علماءك الرواية ليس من حقكك ان تطعن بعد ان تحرج في نقاش ونعود لنفس النقطة هل هناك اقوال لعلماء اخرين يعتد بكلامهم ضعفوا هذا الحديث.؟؟؟؟؟؟؟
والغريب يا اخي ان كلا من الذهبي والارنؤوط لم يعرفو انه ناصبي ولا يحتج برأيه وحضرة جنابكم تعرفون وقاعدين تتفلسفون ولكن ................

ولكن اعيد كلمة الامام الحسن التي كلما قراتها عرفت قيمة هذا الامام ومقامه اكثر واكثر وقد صرع اعداءه بحكمته البالغة ومهد الطريق للامام الحسين عليه السلام افضل تمهيد
وايظا البخاري روى له في موضعين فهو من مشايخ البخاري فهل تشكك به بعد ذلك!!!!!!

دعني اعيد واحلل ما تعاميت عنه وكيف ان الامام احرج معاوية لعنه الله


لَمَّا وَرَدَ مُعَاوِيَةُ الكُوْفَةَ، وَاجْتمَعَ عَلَيْهِ النَّاسُ، قَالَ لَهُ عَمْرُو بنُ العَاصِ: إِنَّ الحَسَنَ مُرتَفِعٌ فِي الأَنْفُسِ؛ لِقَرَابتِه مِنْ رَسُوْلِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَإِنَّهُ حَدِيثُ السِّنِّ، عَيِيٌّ، فَمُرْهُ فَلْيَخْطُبْ، فَإِنَّهُ سَيَعْيَى، فَيسقُطُ مِنْ أَنْفُسِ النَّاسِ.
##يعني محاولة لاسقاطه من عيون الناس بدهاء شديد من عمر بن العاص ولكن هو لا يعرف انه يواجه خير الخلق بعد النبي الاكرم والامام علي والسيدة فاطمة الزهراء والاعلم والاحكم والافضل بعدهم لناتبع القصة لنرى من انتصر على من ##
فَأَبَى، فَلَمْ يَزَالُوا بِهِ حَتَّى أَمَرهُ، فَقَامَ عَلَى المِنْبَرِ دُوْنَ مُعَاوِيَةَ: فَحَمِدَ اللهَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:
لَوِ ابْتغَيْتُم بَيْنَ جَابَلْقَ وَجَابَرْسَ رَجُلاً جَدُّهُ نَبيٌّ غَيرِي وَغَيرَ أَخِي لَمْ تَجِدُوْهُ، وَإِنَّا قَدْ أَعْطَيْنَا مُعَاوِيَةَ بَيْعَتَنَا، وَرَأَينَا أَنَّ حَقْنَ الدِّمَاءِ خَيْرٌ:
{وَمَا أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ إِلَى حِيْنٍ}.
وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى مُعَاوِيَةَ، فغَضِبَ مُعَاوِيَةُ،
##تحول الصياد الى طريدة فكشف معاوية عن ما في سريرته من سوء و لا احب ان استخدم بعض الكلمات ولكن الاتي يوضح ما اقصد ##

فَخَطَبَ بَعْدَهُ خُطبَةً عَيِيَّة فَاحِشَةً، ثُمَّ نَزَل. وَقَالَ: مَا أَردتَ بِقَوْلكَ: فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ؟
قَالَ: أَردْتُ بِهَا مَا أَرَادَ اللهُ بِهَا
.)

##اما غاية الامام الحسن من الصلح هو كشف ما في سريرة معاوية لعنه الله من حقد وغل فلا يشبته الحق بعد ذلك على المشتبهين فيعيش من عاش عن بينة ويموت من مات عن بينة وكانت الثورة الحسينية بفضل هذا الصلح والحكمة البالغة التي حملها ظاهرة الحق والخصم ظاهر الباطل والكثير لمن يتبصر ##
نستنتج من هذه الرواية
1- انهيار معاوية والعاص على دهاءهم الشديد امام الامام الحسن عليه السلام
2- الحكمة البالغة التي تمتع بها الامام الحسن
3-بداية تحقق اهداف الامام الحسن عليه السلام
4- تثبيت الموقف من معاوية حتى لا يشتبه البعض ان هناك تعرض بين الامام الحسن والامام الحسين فهذا صالح وهذا حارب

ولو كان لك عقل لعقلت بدون هذا الكلام ولكن صم بكم عمي فلو اتاك جبرائيل وقال ان معاوية على باطل لما صدقت
ولا اقول غير
الحمد لله الذي من علينا بمحمد وال محمد العترة الطاهرة ثقل القران الحكيم الذي بذلو مهجهم في حفظ الدين بأبرع واحكم طريقة فلم يتركو حجة لمحتج وجعلو الحق واضح في رابعة السماء لمن اراد الحق

فكلامك في اتهام الامام الحسن عليه السام بسوء الخلق يعني كعادتكم انت اتباع بني امية تستبدلون الذي هو ادني بالذي هو خير
فلا حول ولا قوة الا بالله
لاحول ولا قوة الا بالله
لا حول ولا قوة الا بالله

اللهم عجل لوليك الفرح
اللهم عجل لوليك الفرج
اللهم عجل لوليك الفرج

اللهم العن اعداء محمد وال محمد اللهم العن اعداء محمد وال محمد

واخير لو كان لك عقل لعقلت


الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 11:01 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

واخيرا فان لعن ابا سفيان هو بيان لشيعته ان هذا الرجل منافق وفيه دلالات كثير ولكن انت لا يعجبك ان يتم الطعن بأعداء رسول الله فهم اسيادك
ولكن القران فضحهم في سورة المنافقين ولعنهم ولعن الامام الحسن اذا ثبت لاحدهم ثبت كفرهم ونفاقهم فالامام الحسن هو العترة التي ثمثل مقياس الحق والباطل وليس اعداء رسول الله من الطلقاء
والخلافة تحرم على الطلقاء
وانتم لا تقولون ان معاوية اساء الادب عندما امر النسا بسبب الامام علي عليه السلام الوراد في صحيح مسلم مع ان الامام علي حاء فيه حديث القدير وحديث المنزلة ولم ينزل في احد كما نزل فران في علي وهو من يدور الحق معه حيثما دار وهو من حبه اايمان وبغضه نفاق
سبه امر بسيط ولكن عندما يلعن الامام الحسن معاوية لعنه الله الذي قاتل الامام علي عليه السلام وامر بسبه وسن سنة سب الامام علي عليه السلام يكون هناك مشكلة اخلاقية عند الامام الحسن
مالكم كيف تحكمون
الان اظهرت نفسك كناصب من الطراز الاول

الرد مع إقتباس
قديم 24-12-2012, 02:43 AM
شعیب_بن_صالح شعیب_بن_صالح غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87712

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 1,679

آخر تواجد: 20-06-2018 11:22 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بلد روافض

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكتيبة الخضراء

هذه الرواية واضحة الطعن في الحسن رضي الله عنه


فهو يبين ان الحسن مجرد طاعن في الانساب وفي الاموات
وهذه الرواية تثير حفيظة الناس عليه بان ظهر انه طعان في الانساب بدون بينة

فاين البينة على صحة الدعوى المنسوبة اليه في ان هناك اثنين اختلفوا في عمرو بن العاص
وايضا لايجوز الطعن في ابوسفيان فيما كان ايام كفره

لان الاسلام يجب ماقبله
وهذه الرواية تظهر بان الحسن لايعلم ان النبي عليه الصلاة والسلام قبل اسلام ابوسفيان ولم يعاقبه على ماسبق
بينما تظهر الحسن بانه يريد ان يطعن فيما كان سابقا قبل الاسلام


وهذه كافية لبيان ان هذه الرواية مدسوسة لاجل اظهار الحسن بانه طاعن في الانساب والاموات بحجج واهية



إن شانئك هو الأبتر
التفسير الكبير للرازي

:أنه عليه السلام كان يخرج من المسجد ، والعاص بن وائل السهمي يدخل فالتقيا فتحدثا ، وصناديد قريش في المسجد ، فلما دخل قالوا من الذي كنت [ ص: 124 ] تتحدث معه ؟ فقال : ذلك الأبتر ، وأقول : إن ذلك من إسرار بعضهم مع بعض ، مع أن الله تعالى أظهره ، فحينئذ يكون ذلك معجزا ، وروي أيضا أن العاص بن وائل كان يقول : إن محمدا أبتر لا ابن له يقوم مقامه بعده ، فإذا مات انقطع ذكره واسترحنا منه ، وكان قد مات ابنه عبد الله من خديجة ، وهذا قول ابن عباس ومقاتل والكلبي وعامة أهل التفسير .


تفسير القرطبي

قوله تعالى : إن شانئك هو الأبتر

أي مبغضك ; وهو العاص بن وائل . وكانت العرب تسمي من كان له بنون وبنات ، ثم مات البنون وبقي البنات : أبتر . فيقال : إن العاص وقف مع النبي - صلى الله عليه وسلم - يكلمه ، فقال له جمع من صناديد قريش : مع من كنت واقفا ؟ فقال : مع ذلك الأبتر . وكان قد توفي قبل ذلك عبد الله ابن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وكان من خديجة ; فأنزل الله جل شأنه : إن شانئك هو الأبتر أي المقطوع ذكره من خير الدنيا والآخرة . وذكر عكرمة عن ابن عباس قال : كان أهل الجاهلية إذا مات ابن الرجل قالوا : بتر فلان



تفسير ابن كثير


قال ابن عباس ، ومجاهد ، وسعيد بن جبير ، وقتادة : نزلت في العاص بن وائل .

تفسير الطبري



حدثني محمد بن سعد ، قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قوله : ( إن شانئك هو الأبتر ) قال : هو العاص بن وائل .

حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن هلال بن خباب ، قال : سمعت سعيد بن جبير يقول : ( إن شانئك هو الأبتر ) قال : هو العاص بن وائل .

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا مهران ، عن سفيان ، عن هلال ، قال : سألت سعيد بن جبير ، عن قوله : ( إن شانئك هو الأبتر ) قال : عدوك العاص بن وائل انبتر من قومه .

حدثني محمد بن عمرو ، قال : ثنا أبو عاصم ، قال : ثنا عيسى ; وحدثني [ ص: 657 ] الحارث ، قال : ثنا الحسن ، قال : ثنا ورقاء ، جميعا عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، في قوله : ( إن شانئك هو الأبتر ) قال :العاص بن وائل ، قال : أنا شانئ محمدا ، ومن شنأه الناس فهو الأبتر .

حدثنا ابن عبد الأعلى ، قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن قتادة ( إن شانئك هو الأبتر ) قال : هو العاص بن وائل ، قال : أنا شانئ محمدا ، وهو أبتر ، ليس له عقب ، قال الله : ( إن شانئك هو الأبتر ) قال قتادة : الأبتر : الحقير الدقيق الذليل .

حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( إن شانئك هو الأبتر )هذا العاص بن وائل ، بلغنا أنه قال : أنا شانئ محمدا .

تفسير البغوي



نزلت في العاص بن وائل السهمي ; وذلك أنه رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - يخرج من [ باب ] المسجد وهو يدخل فالتقيا عند باب بني سهم وتحدثا وأناس من صناديد قريش جلوس في المساجد فلما دخل العاص قالوا له : من الذي كنت تتحدث معه ؟ قال : ذلك الأبتر يعني النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وكان قد توفي ابن لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - من خديجة رضي الله عنها .

وذكر محمد بن إسحاق عن يزيد بن رومان قال : كان العاص بن وائل إذا ذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : دعوه فإنه رجل أبتر لا عقب له فإذا هلك انقطع ذكره ، فأنزل الله تعالى هذه السورة .

التفسير الكبير البحر المحيط



هذه السورة مكية في المشهور ، وقول الجمهور : مدنية في قول الحسن وعكرمة وقتادة . ولما ذكر فيما قبلها وصف المنافق بالبخل وترك الصلاة والرياء ومنع الزكاة ، قابل في هذه السورة البخل بـ ( إنا أعطيناك الكوثر ) والسهو في الصلاة بقوله : ( فصل ) والرياء بقوله : ( لربك ) ومنع الزكاة بقوله : ( وانحر ) أراد به التصدق بلحم الأضاحي ، فقابل أربعا بأربع ، ونزلت في العاصي بن وائل ، كان يسمي الرسول بالأبتر ، وكان يقول : دعوه إنما هو رجل أبتر لا عقب له ، لو هلك انقطع ذكره واسترحتم منه .

اضواء البيان في ايضاح القران



وفي هذه الآية يخبر سبحانه وتعالى : أن مبغض رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الأقطع .

فقيل : نزلت في العاص بن وائل .

قال لقريش : دعوه ، فإنه أبتر لا عقب له ، إذا مات استرحتم ، فأنزلها الله تعالى ردا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقد جاء مصداقها بالفعل في قوله تعالى : في غزوة بدر في قوله تعالى : ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين [ 8 \ 7 ] فقتل صناديد قريش ، وصدق الوعيد فيهم .

التوقيع :
حسين بن على(ع) قال صعدت إلى عمر وهو على المنبر فقلت إنزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك قال من علمك هذا قلت ما علمني أحد قال منبر أبيك والله منبر أبيك والله منبر أبيك والله وهل أنبت الشعر على رؤوسنا إلا أنتم جعلت تأتينا جعلت تغشانا.
سير أعلام النبلاء ج 3 ص285


رد الشبهات -الرد على المخالفين أكثر من 1700 دليل من كتب السنة




الرد مع إقتباس
قديم 24-12-2012, 05:02 AM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ثلاثمائة وثلاث عشر
حجتك ضعيفة يا حبيبي فهذه الرواية تظهر الامام الحسن بابهى صورة


ابهي صورة!!!
جاء الحديث عن امور الجاهلية : الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب
بل يظهره انه طعان في انساب الناس
فهل بالله عليك الانسان في اجتماع يقول للاخر ... انت ابن زنا أو انت كذا كذا طعنا في نسبه!!

هذا لايجوز شرعا ولو كان هو حقيقة ابن زنا لان الطعن في الانساب لايجوز مطلقا بهذه الطريقة على الملأ
ولكن لم يثبت انه ابن زنا.
فالانسان يطعن في عمل غيره فقط وليس في نسبه.
فلو لم يجد له عملا قبيحا طعن في نسبه كاصحاب الجاهلية كما في الحديث الشريف.

إقتباس:

واخيرا فان لعن ابا سفيان هو بيان لشيعته ان هذا الرجل منافق وفيه دلالات كثير ولكن انت لا يعجبك ان يتم الطعن بأعداء رسول الله فهم اسيادك

هو ذكر حديث اللعن الذي صدر قبل اسلامه فاي كافر ملعون قبل اسلامه
ولكن بما انه اسلم وقبل النبي عليه الصلاة والسلام اسلامه فلايمكن اعادة ذكر ذلك طعنا في اولاده

واساسا ابوسفيان توفي قبل الفتنة في خلافة عثمان
والاية تقول : ولاتزر وازرة وز اخرى

فهذه الرواية اظهرت الحسن بانه يطعن في انساب الناس والذي نهى النبي عليه الصلاة والسلام عنه لانه من امور الجاهلية
وايضا مخالفة الاية الكريمة ولاتزر وازرة وزر اخرى
فلا يمكن الطعن في ابو فلان لكي تطعن فيه بهذه الطريقة الجاهلية.
فلو اردت ان تبين ان انسان مخطئ فعليك بذكر عمله فقط دون التطرق الى نسبه او ان ابوه كان كذا قبل الاسلام.

والا فابولهب كان اشد الناس عداوة فهل يجوز الطعن في بني هاشم؟؟؟
هذا من امور الجاهلية



هذا الحسن بن علي
لاتصدر منه هذه الاخلاق التي وصفها النبي عليه الصلاة والسلام بافعال اهل الجاهلية.
وهذا الناصبي شهادته في الحسن غير مقبولة

التوقيع :
.



آخر تعديل بواسطة الكتيبة الخضراء ، 24-12-2012 الساعة 05:10 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-12-2012, 05:19 AM
الكتيبة الخضراء الكتيبة الخضراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95479

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 895

آخر تواجد: 06-04-2015 08:09 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شعیب_بن_صالح
إن شانئك هو الأبتر

قوله تعالى : إن شانئك هو الأبتر

أي مبغضك ; وهو العاص بن وائل . وكانت العرب تسمي من كان له بنون وبنات ، ثم مات البنون وبقي البنات : أبتر . فيقال : إن العاص وقف مع النبي - صلى الله عليه وسلم - يكلمه ، فقال له جمع من صناديد قريش : مع من كنت واقفا ؟ فقال : مع ذلك الأبتر . وكان قد توفي قبل ذلك عبد الله ابن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وكان من خديجة ; فأنزل الله جل شأنه : إن شانئك هو الأبتر أي المقطوع ذكره من خير الدنيا والآخرة . وذكر عكرمة عن ابن عباس قال : كان أهل الجاهلية إذا مات ابن الرجل قالوا : بتر فلان


تفسير : التحرير والتنوير
وَمَعْنَى الْأَبْتَرِ فِي الْآيَةِ الَّذِي لَا خَيْرَ فِيهِ وَهُوَ رَدٌّ لِقَوْلِ الْعَاصِي بْنِ وَائِلٍ أَوْ غَيْرِهِ فِي حَقِّ النَّبِيءِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبِهَذَا الْمَعْنَى اسْتَقَامَ وَصْفُ الْعَاصِي ...الخ
فَقَوْلُهُ تَعَالَى: هُوَ الْأَبْتَرُ اقْتَضَتْ صِيغَةُ الْقَصْرِ إِثْبَاتَ صفة الأبتر لشانىء النَّبِيءِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَفْيَهَا عَنِ النَّبِيءِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ الْأَبْتَرُ بِمَعْنَى الَّذِي لَا خَيْرَ فِيهِ.


قال الشيخ الالباني :
أي: المقطوع الذكر بعده ولو خلف ألوفا من النسل والذرية وليس الذكر والصيت ولسان الصدق بكثرة الأولاد والأنسال والعقب.

كتاب تعليقات على صحيح ابن حبان :
أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن بشار حدثنا ابن أبي عدي قال: أخبرنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس قال: لما قدم كعب بن الأشرف مكة أتوه فقالوا: نحن أهل السقاية والسدانة وأنت سيد أهل يثرب فنحن خير أم هذا الصنيبير المنبتر من قومه يزعم أنه خير منا؟ فقال: أنتم خير منه فنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم: {إن شانئك هو الأبتر}
صحيح
فهي نازلة في هذه الرواية الصحيحة في كعب الاشرف


واضح؟


فالمعنى اساسا لايثبت بقطع النسب بل بقطع الذكر
فهذا دليل ظني لايجوز الاعتماد عليه في الطعن في الانساب.
بل الطعن في الانسان من الامور الجاهلية التي منعا النبي عليه الصلاة والسلام.

التوقيع :
.



آخر تعديل بواسطة الكتيبة الخضراء ، 24-12-2012 الساعة 05:25 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-12-2012, 04:33 PM
ثلاثمائة وثلاث عشر ثلاثمائة وثلاث عشر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102822

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 100

آخر تواجد: 19-04-2013 11:29 PM

الجنس:

الإقامة:

وبإسناد اخر صحيح صححه المحققون وبارشراف شعيب الارنؤوط في سير أعلام النبلاء ولكن فيه بعض الامور المبهمة في المتن ولكن جزء المتن السابق محذوف ولكن لا يخلو أيضا من تقارب المتن السابق، وهو الاتي:

في سير أعلام النبلاء 3/272 (هَوْذَةُ: عَنْ عَوْفٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ:
لَمَّا وَرَدَ مُعَاوِيَةُ الكُوْفَةَ، وَاجْتمَعَ عَلَيْهِ النَّاسُ، قَالَ لَهُ عَمْرُو بنُ العَاصِ: إِنَّ الحَسَنَ مُرتَفِعٌ فِي الأَنْفُسِ؛ لِقَرَابتِه مِنْ رَسُوْلِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَإِنَّهُ حَدِيثُ السِّنِّ، عَيِيٌّ، فَمُرْهُ فَلْيَخْطُبْ، فَإِنَّهُ سَيَعْيَى، فَيسقُطُ مِنْ أَنْفُسِ النَّاسِ.
فَأَبَى، فَلَمْ يَزَالُوا بِهِ حَتَّى أَمَرهُ، فَقَامَ عَلَى المِنْبَرِ دُوْنَ مُعَاوِيَةَ: فَحَمِدَ اللهَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ:
لَوِ ابْتغَيْتُم بَيْنَ جَابَلْقَ وَجَابَرْسَ رَجُلاً جَدُّهُ نَبيٌّ غَيرِي وَغَيرَ أَخِي لَمْ تَجِدُوْهُ، وَإِنَّا قَدْ أَعْطَيْنَا مُعَاوِيَةَ بَيْعَتَنَا، وَرَأَينَا أَنَّ حَقْنَ الدِّمَاءِ خَيْرٌ: {وَمَا أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ إِلَى حِيْنٍ}.
وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى مُعَاوِيَةَ، فغَضِبَ مُعَاوِيَةُ، فَخَطَبَ بَعْدَهُ خُطبَةً عَيِيَّة فَاحِشَةً، ثُمَّ نَزَل. وَقَالَ: مَا أَردتَ بِقَوْلكَ: فِتْنَةٌ لَكُم وَمَتَاعٌ؟
قَالَ: أَردْتُ بِهَا مَا أَرَادَ اللهُ بِهَا
.)

قال المحقق اسناده صحيح، وهودة هو ابن خليفة، وعوف هو ابن أبي جميلة الأعرابي، وذكره ابن كثر في البداية والنهاية 8/42 ونسبه لابن سعد بهذا الإسناد.

لم يرد بهذه الرواية حريز وهو المطلوب وقد صححه الذهبي والارنؤوط
كما ان فضح اعداء الله وبيان حجمهم الحقيقي من جانب الامام مطلوب فهذا ابن زنا وهذا ابن عدو الله الذين اسلم بعد ان لم يكن له خيار والاسلام لا ينافي الكفر الواقعي الذي يستدعي اللعن فلا يرفع اللعن الابدليل والظاهر من الروايات اعلاه استمرار الامام علي بلعنه لابي سفيان
والمراد ان معاوية سائر على نهج ابيه ابي سفيان وهو المراد من هذا اللعن
فهذا المقصود من الامام الحسن اما قرائة الاية والاشارة الى معاوية فهي ثابتة وهو المطلوب ايظا
كما ان الرواية بالمجمل تفضح اعداء الامام الحسن على لسانه الشريف فهي منقصة لاعداءه لا له ولكن انتم دائما تستبدلون الذي هو ادنى بالذي هو خير
والحمد لله فضح معاوية في اصح كتب القوم على لسان سيد شباب اهل الجنة
والسلام على من اتبع الهدى

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:28 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin