منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 21-03-2017, 05:40 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي ذو الشوكة
لا اخينا لا تقاس هكذا الامور
لأن الامر اذا اجمع عليه المسلمون يجب تنفيذه حتى وان كان خطأ او على غير رضى من البعض ولو كان امير المؤمنين عليه السلام او حتى رسول الله
ما دام لم ينتهك شرعا خاصا بالمسلمين . فاذا انتهك الشرع ابطل الامر كانئا ما يكون ولهذا بطل حكم الحكمين لأنهما خالفا الشرع وبنود العقد ان لا يحيدا عن كتاب الله
وهذا الشيء هو اصل التشريع والحكم .
وهذا الشيء هو ما جعل الامام في نهاية الامر ان يسلم امره للمسلمين بعد ان اجتمعوا على ابو بكر واجتمعوا على عمر وان كان اجتماعهم خطأ وهكذا بقية ائمتنا .
وهذا نفس الشيء الذي جعل النبي يخرج من المدينة في معركة احد رغم انه يعلم انهم سينهزمون ورغم انه وعدهم بالنصر اذا بقوا بالمدينة للرؤيا التي رآها (كأنه ادخل يده في درع حصينة ) لكنهم اجمعوا على الخروج فوافقهم وهو غير راض
اذا المسألة ليست بالرضى بالمجمع عليه لكن بما انهم عقدوا حكما اجمعوا عليه فلا يجب نقضه ومخالفته وانت تعرف ان الحكمين خانوا الله ورسوله ولم يحكموا كتاب الله ولا كلام رسوله بل حكما رغبتيهما ووقع الاشعري في فخ ابن العاص
قال تعالى ({إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ} [النور: 62]
من خلال الواضح أنك موافق على التحكيم ولكن لست موافق على نتيجة .وسأبدأ إن شاء بالرد على هذه القضيه وأن التحكيم أصلا غير جائز ...
المعلوم أن علي كرم الله وجهه ارسل عبدالله بن العباس لإقناع أهل النهروان بالتحكيم وأنه جائز ...وهنا لا ننسى أن أهل النهروان سميو بالقراء وهذا المصطلح كان يطلق على العلماء .. إذ أهل النهروان كانو على علم وليس كما قيل عنهم أنهم لا يعرفون شيئا .... سنحكي ما دار بين إبن العباس وأهل النهروان وكيف أن إبن العباس لم يقدر على إقناعهم بل هم من أقنعه بات التحكيم لا يجوز ....
وسأتي بها من عند الإباضيه .. طبعا هناك قضية عن لماذا لم يكن هناك سبي في حرب الجمل وأن أهل النهروان ططرقو لهذه الاسئله وغير راضين عن لماذا لم يكن هناك سبي في حرب الجمل ... أقول أنه هذا إفتراء وكذب لأنه لو كان صحيح لرفض أهل النهروان القتال مع علي كرم الله وجهه في حرب صفين لأنهم غير راضين عن عدم السبي في حرب الجمل فطبيعا لأن يقاتل مع علي كرم الله وجهه في صفين لذلك هذا كذب ونبدأ حجج ابن العباس على أهل النهروان والرد عليها من قبل أهل النهروان .....

المناظرة بين ابن عباس وأهل النهروان : ـ

الصحابي عبدالله بن عباس انتدبه علي ابن ابي طالب لمناظرة أهل النهروان ، وتختلف المصادر هاهنا فمنها ما يقول حجَّهم ومنه ما يقول حجُّوه ، وقد ذكرنا ما رواه الطبري من مقولة ابن عباس في التحكيم ، فرأيه رأي أهل النهروان ، والمصادر الإباضية تورد رسالة شديدة اللهجة من علي إلى ابن عباس ومما يقوله فيها ( وقد بلغني عنك أنَّك تقول : ((بعثني علي إلى قوم لأخاصمهم فخصموني بما كنت أخصم به الناس)) ، فلعمري لئن كنت تعلم أني قتلت الخوارج ظلماً وماليتني على قتلهم ، ورضيت به ، فأنت شريكي في قتلهم ، وإن كنت تضمر لي أمراً وتظهرُ خلافه ، فلقد شقيت في الدنيا والآخرة…) ثمَّ تذكر المصادر الإباضية جواب ابن عباس لعلي ، وبه تفصيل للمناظرة ، وما تمَّ فيها وحجج الفريقين واضحة ولا يهم أين وردت وإنما المهم قوة الحجة ونصاعة البرهان ، في أي مصدرٍ كانت ، وأنت تعلم الآن أنَّ من أهل النهروان من هو لا يقل فضلاً عن ابن عباس بل هنالك من هو أطول منه صحبة وقد شهد بدرا .(17) وقد أشار الطبري إلى اقتناع ابن عباس برأي أهل النهروان في قوله : (فدخل علي الكوفة ، ونزلوا بحروراء ، فبعث إليهم عبدالله بن عباس ، فرجع ولم يصنع شيئا ، فخرج إليهم علي فكلَّمهم حتى وقع الرِّضا بينه وبينهم) (18) ، فقوله (فرجع ولم يصنع شيئاً ) لا يحتاج إلى شرح ، ومما يدلُّ على اقتناع ابن عباس بما ذهب إليه أهل بدر والسابقين من أصحاب رسول الله من أهل النهروان ، هو اعتزاله للفتنة ورجوعه إلى مكة المكرمة وقد ترك العمل الذي وكله به ابن عمه علي بعد أن اتهمه بالاختلاس وحاشا ابن عباس عن ذلك ولكنها الفتنة العمياء والوشاية المغرِّضة ، التي أوقعت بينه وبين علي كما أوقعت بين علي والصحابة من أهل النهروان من بعد، وقد كتب ابن عباس إلى علي ( أما بعد فقد فهمت تعظيمك مرزاة ما بلغك عني إني رزئته من أهل هذه البلاد ، فابعث إلى عملك من أحببت فإني ظاعنٌ عنه والسلام) (19) ، ولو كان ابن عباس يرى بطلان رأيهم لما وسعه ترك قتالهم ، وقد فعل ذلك أبو موسى الأشعري فرحل من الشام إلى مكة المكرمة.(20) ليست روايه من الإباضيه ولكن الطبري وهو من أهل السنه ....

والآن سأتي بالمناظره التي دارت بين سيدنا ابن العباس وأهل النهروان ...


المبحث الثالث: حجج معارضي التحكيم في اعتزال الإمام علي.
إن الناظر في موقف المعارضين للتحكيم ليرى مدى تمسك أصحابه بهذا المبدأ حتى الموت، حتى أنهم واجهوا ترجمان القرآن ـ ابن عباس ـ في حروراء، ولكن ما نتيجة الحوار بينهم؟
مناظرة عبدالله بن عباس ـ رضي الله عنهما ـ لأهل حروارء.
قد اختلفت الرواياتت في النتيجة فبعضها تذكر إلزام أهلُ النهروان لابن عباس، وبعضها عكس ذلك، وتتفق جميعاً على أمرين:
• تحكيم الإمام علي الرجال في أمر الله تعالى في شأن الفئة الباغية.
• أن الإمام علي محا اسم الإمارة عن نفسه أثناء كتابة وثيقة التحيكم.
كان جواب ابن عباس على الأمر الأول: بقوله تعالى في جواز تحكيم رجلين عند حدوث الشقاق بين الزوجين: وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بيهما [النساء/35]، وفي صيد الحرم يحكم به ذوا عدل منكم [المائدة/95].
وعلى الأمر الثاني: الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقبوله محو اسم الرسالة عنه في وثيقة صلح الحديبية.
هذا مما جعل بعض الروايات تقول: بإلزام ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ لأهل حروراء، وإن فئة منهم رجعوا تائبين إلى الكوفة!!!.
إلا أن الروايات الأخرى تذكر جواب أهل حروراء على الأمر الأول:
أن ورود حكم الله تعالى في الأمر يلغي اجتهاد البشر، حكمه كحكم جلد الزاني، وقطع يد السارق، فلا يسع تغير ما حده الله تعالى، ويجب تطبيق الحد كاملاً، وإلا عُدَّ اجتهاد مع ورود النص، وكما طبق الحد كاملاً على الفئة الباغية في معركة الجمل فهنا يبطق الحد تاماً، والحد هنا هو قتال الفئة الباغية حتى ترجع إلى عصابة الإمام العادل، لا تحكيم الحكمين، ويكون القتال ـ كما هو معلوم ـ بعد نصح وإرشاد الفئة الباغية، وقد قام الإمام علي بذلك، ولكنهم أبوا إلا تحكيم الحسام.
أما جوابهم على الأمر الثاني (محو اسم الإمارة):
فكان مضمناً لنصيحة الأحنف بن قيس لعلي يوم صفين”خشيت ألا يرجع إليك أبداً؛ إنه ليس لكم ما لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم”؛ مما دفع الأحنف الاعتزال عن الإمام علي إلى حروراء؛ لقبوله محو اسم الإمارة.
وهذا تنازل صريح، وتفريط واضح مقصود في حقًّ شرعي أكبتسه إياه الأمة بإجماع، دون الفئة الباغية، وفعل النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ ورسالته وحي إلهي، لا تزول بمحو الاسم عنه بخلاف الإمارة فتزول باعتزال الإمام المسلمين لعذر، أو بعزل المسلمين له لحدث أحدثه، كما قال ذلك الإمام السالمي(ت: 1332هـ)
وخصوصية ذلك للنبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ واردة كما في قوله لعمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يوم الحديبية “إني رسول الله، ولن يضيعني الله أبداً” رواه مسلم.
ولا يوجد دليل على أن أهل حروارء هم الذين أصرُّوا على الإمام علي قبول تحكيم الحكمين، بل الأدلة على خلاف ذلك، يقول د. محمود إسماعيل (معاصر): “والذي نستخلصه في النهاية براءة القراء ـ الذين صار فيما بعد خوارج ـ من مسؤولية التحكيم انطلاقاً من موقف سياسي ديني في آن واحد، جعلهم يثورون رفضاً له لا رغبة فيه”
ولا تذكر الروايات كلها ردوداً لابن عباس على هذه الأجوبة، والاعتراضات، بل يُذكر فيها “أنه لم يقدر على أن يَرُدَّ عليهم”
وما تذكره البعض من الروايات ـ كما سبق ـ من أن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ حاجهم بعيد عن الصواب والواقع من ناحيتين:
• أولاً: مجيء علي بن أبي طالب لمناظرتهم بعد ابن عباس.
• ثانياً: وجود خلاف بين الإمام علي وابن عباس؛ بسبب تأول ابن عباس في حقه من بيت المال ، وقد أُخذ منه، فرحل عن الإمام علي إلى مكة، وأخذ يراسله، وكان ضمن ما قاله للإمام علي: “ووالله لأن ألقى الله بما في بطن هذه الأرض من عيقانها ولحينها، وبطلاع ما على ظهرها أحب إلي من ألقه وقد سفكت دماء هذه الأمة؛ لأنال بذلك الملك والإمارة!!”، وفي رواية عند القلهاتي(ت فيها: “لو كان أخذي المال باطلاً كان أهون من أن أشرك في دم مؤمن”
ومن المعلوم أن ابن عباس شارك علياً في معركة الجمل، وصفين، فيؤكد قوله هذا على صحة حمله على قتال الإمام علي لأهل النهروان؛ حيث أن ابن عباس لم يشارك في قتالهم، وخرج إلى مكة ثم إلى الطائف.
ورفض د. هشام جعيط قبول الرواية القائلة: “أن القراء نواة المذهب الخارجي ـ على حد تعبيره ـ هم الذين أكرهوا علياً قبول وقف القتال، وقد تقرر هذا عند كثير من الباحثين، النعيمي(معاصر)، والهلابي(معاصر) ، وغيرهما.
بل جاء في كلام الإمام علي يبرئ ساحة أهل حروراء ـ وهم أهل النهر بعد ذلك ـ فيقول في رسالته لهم: “فقد جاءكم ما تريدون، وقد تفرق الحكمان على غير حكومة، ولا اتفاق، فارجعوا إلى ما كنتم عليه، فإني أريد المسير إلى الشام” وهذه الرواية عند البلاذري(ت، ورواية الطبري(ت “فإنا سائرون إلى عدونا، وعدوكم ، ونحن على الأمر الأول الذي كنا عليه”وعند البلاذري()، والطبري () أن الإمام علي قام خطيباً ـ في أهل الكوفة،ـ وهم الذين أصروا عليه وقف القتال ـ فقال”… ونحلتكم رأيي لو كان لقصير أمر، ولكن أبيتم إلا ما أردتم، فكنت أنا، وأنتم كما قال أخو هوزان:
أمرتهم أمري بمنعرج اللوى فلم يستبينوا الرشد إلا ضحى الغد
وقد تقدم أن رأي الإمام علي الاستمرار في القتال.
ولما كان الأمر ليس في صالح أهل الكوفة؛ حيث أرغموا الإمام علي على قبول التحكيم، ولم تكن النتيجة لجانبهم ” فما أحرى الرواة الكوفين ـ إذن ـ أن يحمِّلوا المسؤولية أعداءهم الخوارج ـ يقصد أهل حروارء والنهروان ـ ويتخلصوا منها من ناحية، ويجعلوا دعوى الخوارج تناقض نفسها، فهم الذين أجبروا علياً على قبول التحكيم، وهم الذين صاروا عليهم بسبب قبل قبول التحيكم”( )
ولا مانع أن بعضاً من الذين قبلوا رجعوا عن موقفهم، وخاصة أنهم كانوا ـ الراضون بالتحكيم، والساخطون منه ـ في طريقهم إلى الكوفة يطعن البعض في موقف البعض الآخر، وهذا ما سوّغ بعد فترة من الزمن لأن تسحب فكرة ” القراء هم الذين أجبروا الإمام علياً من قبول التحكيم، ثم صاروا خوارجاُ بعد ذلك) على جميع أهل حروراء.
وقد تقدم الإشارة إلى أن أهل حروراء دخلوا الكوفة على الإمام علي، لا لأنهم قبول التحيكم، ولكن فهموا من محاورة الإمام لهم بعد حوارهم مع ابن عباس ـ رضي الله تعالى عنهم ـ وإعلانه التوبة قبوله للتحكيم دخلوا الكوفة، ولكنهم عندما علموا أن الإمام علي مصرٌ على إنفاذ رسوله ـ أبي موسى الأشعري ـ على الاتفاق مع معاوية، أخذو يرددون لا حكم إلا لله ، فانصرفوا عنه، ومن وافقهم إلى النهروان، ونصبوا إمامهم عبدالله بن وهب الراسبي ، ولم ينتظروا إلى ما سيسفر عنه التحكيم ـ بعد علمهم بموقف الإمام علي السابق ـ بل له إماما؛ لأن الإمام علي خلع نفسه من الإمارة بقبوله للتحكيم، ومحو اسم الإمارة عن نفسه، فعندهم قبول التحكيم ونتيجته واحدة؛ فلذا اشترطوا على الإمام علي التوبة بعد أن وصلتهم نتيجة التحكيم، بل أن عباس محمود العقاد يصف حادثة التحكيم “بأنها مهزلة”
واستظهر العلامة الأصولي الأمدي(ت) أن الإمام علي قد أخطأ في قبوله للتحكيم من قوله:
لقد عثرت عثرة لا أعتذر سوف أكيس بعدها وأستمر
وأجمع الأمر الشتيت المنتشر
ولذا وُصف أهل النهروان ـ المنكرين للتحكيم ـ “بأنهم من ذوي البصائر”
وظل الإمام علي متمسكاً بوجهة نظره حاكماً بأغلبية أصحابه على أهل النهروان، وأنه قد اشترط في الوثيقة أن يحكما الحكمان بكتاب الله تعالى، وأن حكما بكتاب الله تعالى سيكون النصر لصالحه، وتمسك أهل النهروان برأيهم إلى أن انتسب إليهم من قتل عبدالله بن الخباب بن الأرت، فناصبهم الإمام علي الأسنة والرماح، وسقاهم كؤوس المنون.

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 05:54 AM
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 11,117

آخر تواجد: 23-06-2017 04:01 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: أرض الله الواسعة

رد على كلامنا رجاءاوإن شئت افتح موضوعاً كاملاً عنه لترى رأينا بالتحكيم المشؤوم

التوقيع :
كفر المعتقد بعقيدة وحدة الوجود عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليه
http://www.yahosein.net/vb/showpost....8&postcount=50

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 09:51 AM
على سبيل النجاة على سبيل النجاة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 107546

تاريخ التّسجيل: Aug 2014

المشاركات: 157

آخر تواجد: بالأمس 07:30 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
يتمنى أن يكون مذهبه ما فيه تكفير للمسلمين لأنهم لم يؤمنو بعقيدته
أما عندنا ما مشكله دام أنه متأول فهو مسلم ... ثم الإباضيه أتهمو بأنهم خوارج لكنه لم يجد ما يؤكد ذلك فهذا نوع من الحسد.


يعني يتمنى أن مذهبه ليس بتكفيري ويتمنى أن يكون مذهبك تكفيري؟

كلام غير منطقي فليس من مصلحة أحد أن يكثر من مخالفيه بل المصلحة تكون في ايجاد مشتركات. كما أنك تفترض أن مذهب الشيعة تكفيري أما الشيعة فلا يسلمون لك بذلك وبالتالي فلن يحسدك على هذا من لا يراه نقصا في نفسه حتى ولو كنت أنت تراه نقصا فيه.

إضافة إلى ذلك فأنتم تكفرون المذنبين من أهل القبلة فحتى دعوى عدم التكفير لا تصح. نعم أنتم تزعمون أن كفر النعمة ليس كفرا مخرجا من الملة ولكن في الحقيقة فإن مصطلح كفر النعمة والنفاق عندكم سواء. والمنافق كافر يبطن كفره ويتظاهر بالاسلام.


يقول أبو اسحاق الإباضي: " "ولهذا أطلق أصحابنا النفاق عليها - يعني بها الكبائر - كما أطلقوا الكفر، فصار النفاق فيها مرادفاً لكفر النعمة" (راجع الإباضية بين الفرق صفحة 322)" - انتهى الاقتباس.

أما السدويشكي فقال: "والذي عليه أصحابنا ومن وافقهم أن النفاق في الأفعال لا في الاعتقاد" (راجع المرجع السابق صفحة 315)" - انتهى الاقتباس.

بمعنى آخر أن المسلم المذنب بتقصير في أفعاله قد وقع في النفاق حيث أن النفاق موقعه الأفعال وليس الاعتقاد القلبي. وهذا غريب طبعا فالمنافقين في زمن رسول الله كانوا يتظاهرون بالاسلام ويسايرون المسلمين بأفعالهم فيصلون معهم ويصومون معهم الخ، لكنهم لا يعتقدون بوجوب هذه الأفعال لأنهم لا يعتقدون بصحة نبوة رسول الله أساسا!

فالنتيجة بالنهاية واحدة!

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 10:52 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

هل تريد أقوال علمائك بالتكفير .... سؤالي من لم يؤمن بإمامتكم شو حكمه ؟

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 10:55 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
رد على كلامنا رجاءاوإن شئت افتح موضوعاً كاملاً عنه لترى رأينا بالتحكيم المشؤوم
الآن صار مشؤؤوم اشوف الأخ علي متحمس للدفاع عن قضية التحكيم ... اولا اتفقو على كلام واحد بعدين افتح موضوع جديد أما أحد يقول مشؤوم وأحد يدافع عن التحكيم .. اتفق انت والأخ علي على قول واحد ولا الأخ علي سني وانت شيعي علشان أحاور كل واحد بما عنده ..

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 11:08 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
نحن هذه عقيدتنا في التحكيم ولا نقول إلا أن الإمام كان مجبور بسبب نفس هؤلاء أهل النهراوان هم السبب في التحكيم المشؤوم لو اطاعوا الإمام لقضى على معاوية و زمرته ، ثم بعدما لم تعجبهم النتيجة التي هم السبب فيها "تابوا" وتبرأوا من فعلهم وطلبوا من الإمام مبايعة احد قادتهم حتى "يرجع" للهدى على زعمهم .
زيارة الإمام علي عليه السلام يوم الغدير المعتبرة سنداً : وَكَذلِكَ اَنْتَ لَمّا رُفِعَتِ الْمَصاحِفُ قُلْتَ يا قَوْمِ اِنَّما فُتِنْتُمْ بِها وَخُدِعْتُمْ، فَعَصَوْكَ وَخالَفُوا عَلَيْكَ، وَاسْتَدْعَوْا نَصْبَ الْحَكَمَيْنِ، فَاَبَيْتَ عَلَيْهِمْ، وَتَبَرَّأْتَ اِلَى اللهِ مِنْ فِعْلِهِمْ، وَفَوَّضْتَهُ اِلَيْهِم فَلَمّا اَسْفَرَ الْحَقُّ وَسَفِهَ الْمُنْكَرُ، وَاعْتَرَفُوا بِالزَّلَلِ وَالْجَوْرِ عَنِ الْقَصْدِ اخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِهِ، وَاَلْزَمُوكَ عَلى سَفَه التَّحْكيمَ الَّذي اَبَيْتَهُ وَاَحَبُّوهُ وَحَظَرْتَهُ، وَاَباُحُوا ذَنْبَهُمُ الَّذي اقْتَرَفُوهُ وَاَنْتَ عَلى نَهْجِ بَصيرَة وَهُدى، وَهُمْ عَلى سُنَنِ ضَلالَة وَعَمىً .
فخلاصة القضية ان أهل النهراوان اجبروا الإمام على التحكيم وكادت ان تقع الحرب بين نفس عسكر الإمام بسبب المصاحف التي رُفِعت فأصبح الحكم هو التحكيم ، وأراد الإمام اختيار ابن العباس لكنهم أبوا إلا الأشعث الملعون ففوَّض الإمام اختيار الأشعث لهم فالنتيجة التي حدثت إنما هي بسببهم لأنهم لم يرضوا بابن العباس (وإن كان اصل التحكيم مجبراً عليه بعنوان ثانوي اصلاً) ثم حصل ما حصل .
فنقول ان مصيرهم كان مصداقاً لقوله تعالى : ذَٰلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ
وكثير منهم تابوا قبل ان يقتلهم الإمام عندما عرفوا الرشد
من ضحك عليك انهم تابوا ولا صدقت انه لما ذهب ابن عباس لمناظرتهم اقنع بعض منهم ... لقد أتينا بالمناظره وما حدث فيها بل حتى ابن عباس اقتنع بأن أهل النهروان على حق بل إنه الإمام علي ارسل رساله لابن عمه ويقول في ما معناه اني اذا كنت قتلت الخوارج ويقصد أهل النهروان ظلمأ فإنك شريكي فالقتل ... فعندما أي توبه تتحدث إذا كان ابن عباس نفسه اقتنع بما لديهم وهذا ما دعى علي كرم الله وجهه يذهب إلى أهل النهروان ليقنعهم لو ان ابن عباس أقنعهم لماذا يذهب إليهم سيدنا علي بنفسه ... وبعدين لا ننسى قولة سيدنا علي في أهل النهروان بعد حرب النهروان عندما أتى أحد أصحابه يتهم أهل النهروان بالشرك فقال له من الشرك فرو فقال المنافقون فقال سيدنا علي المنافقون لا يذكرون الله كثيرا .
إذا كانو لا منافقين ولا مشركين فما هم يا شيخنا ؟

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 11:34 AM
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 11,117

آخر تواجد: 23-06-2017 04:01 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: أرض الله الواسعة

إقتباس:
الآن صار مشؤؤوم اشوف الأخ علي متحمس للدفاع عن قضية التحكيم ... اولا اتفقو على كلام واحد بعدين افتح موضوع جديد أما أحد يقول مشؤوم وأحد يدافع عن التحكيم .. اتفق انت والأخ علي على قول واحد ولا الأخ علي سني وانت شيعي علشان أحاور كل واحد بما عنده ..
انا مو مسؤول عنه هو مسؤول عن كلامه ، ونحن كلامنا كلام الأمير في تسفيه هذا التحكيم الذي اجبره عليه اهل النهراوان القراء كما تواتر ولولا انه أُجبر لما فعله عليه السلام .

إقتباس:
من ضحك عليك انهم تابوا ولا صدقت انه لما ذهب ابن عباس لمناظرتهم اقنع بعض منهم ... لقد أتينا بالمناظره وما حدث فيها بل حتى ابن عباس اقتنع بأن أهل النهروان على حق
انتم متَّهمون في نقولاتكم حتى اننا وجدناكم تقولون ان اويس القرني رضوان الله عليه من الخوارج في النهراوان !!! بينما لا شبهة في استشهاده في صفين
وابن العباس لم يكن من المتأثرين بـ اهل النهراوان قطعاً فقد كان يريد الموت على ما مات عليه امير المؤمنين كما يروى عنه، ثم انتم ترون القتال واجب معهم والقاعد آثم فيكون ابن العباس عندكم فاسقاً مستحق للتخليد في جهنم .


" حمدويه وإبراهيم، قالا: حدثنا أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيى، عن عاصم بن حميد، عن سلام بن سعيد، عن عبد الله بن يا ليل - رجل من أهل الطائف - قال: أتينا ابن عباس نعوده في مرضه الذي مات فيه، قال: فأغمي عليه في البيت فأخرج إلى صحن الدار، قال: فأفاق، فقال: إن خليلي رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: أني سأهجر هجرتين وأني سأخرج من هجرتي، فهاجرت هجرة مع رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وهجرة مع علي (عليه السلام)، وأني سأعمى فعميت، وأني سأغرق فأصابتني حكة فطرحني أهلي في البحر فغفلوا عني فغرقت ثم استخرجوني بعد.

وأمرني أن أبرأ من خمسة: من الناكثين وهم أصحاب الجمل، ومن القاسطين وهم أصحاب الشام، ومن الخوارج وهم أهل النهروان، ومن القدرية وهم الذين ضاهوا النصارى في دينهم فقالوا لا قدر، ومن المرجئة الذين ضاهوا اليهود في دينهم فقالوا: الله أعلم، قال: ثم قال: اللهم إني أحيى على ما حيي عليه علي بن أبي طالب، وأموت على ما مات عليه علي بن أبي طالب.


إقتباس:
بل إنه الإمام علي ارسل رساله لابن عمه ويقول في ما معناه اني اذا كنت قتلت الخوارج ويقصد أهل النهروان ظلمأ فإنك شريكي فالقتل ...
لا يوجد دليل قطعي على هذا الكلام بل هو خبر آحاد وارد خبر آحاد يعارضه ، وكيف يكون على ملَّة اهل النهراوان وهو الذي كان يريد الناس ان تشهد انه على ملة امير المؤمنين ؟


إقتباس:
وبعدين لا ننسى قولة سيدنا علي في أهل النهروان بعد حرب النهروان عندما أتى أحد أصحابه يتهم أهل النهروان بالشرك فقال له من الشرك فرو فقال المنافقون فقال سيدنا علي المنافقون لا يذكرون الله كثيرا .
إذا كانو لا منافقين ولا مشركين فما هم يا شيخنا ؟
هذا الكلام تورية من الإمام عليه السلام إن صح ، لا شبهة أن الإمام قتل الخوارج كلهم مستحل لقتلهم ويراهم كفار على غير دين رسول الله عندنا وهذه من البديهيات عندنا
وإنما قتلهم بأمر رسول الله له كما تواتر من أمره بقتال الناكثين و القاسطين و المارقين

التوقيع :
كفر المعتقد بعقيدة وحدة الوجود عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليه
http://www.yahosein.net/vb/showpost....8&postcount=50

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 12:41 PM
علي ذو الشوكة علي ذو الشوكة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 86771

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 2,993

آخر تواجد: 26-03-2017 07:57 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
الآن صار مشؤؤوم اشوف الأخ علي متحمس للدفاع عن قضية التحكيم ... اولا اتفقو على كلام واحد بعدين افتح موضوع جديد أما أحد يقول مشؤوم وأحد يدافع عن التحكيم .. اتفق انت والأخ علي على قول واحد ولا الأخ علي سني وانت شيعي علشان أحاور كل واحد بما عنده ..

الخوارج كلهم خارجين عن جماعة المسلمين ثلاثة الناكثين اصحاب الجمل والمارقين اصحااب النهروان والقاسطين اهل الشام
والتحكيم انما هو فتنة حذر منها الامام ليميز الله بها المؤمنين من العاصين و المنافقين وكان في جيش الامام منافقين فميزهم الله عن المؤمنين بفتنته لهم وقد سماهم النبي من قبل بالمارقين
والامام قبل بالتحكيم لما كان لا يخالف كتاب الله وسنة نبيه ولما اظهر الحكمان خلافا لكتاب الله انتقض التحكيم ورجع الى امرهم الاول
انا مع امير المؤمنين قبل على غير رضى ثم رفضه لما خالف كتاب الله
وان اهل النهروان اخطؤا وعصوا فبين لهم الامام خطأهم ورجع الالاف عن عصيان لما تبين لهم الحق وبقي الاخرون على عصايانهم ومع ذلك لم يقاتلهم الامام حتى بغوا وافسدوا في الارض بغير الحق فوجب قتالهم .
وعبد الله بن عباس لو كان بريئا مما اتهم فيه لماذا هرب لماذا لم يأت الى الامام ليدافع عن نفسه بل هو قد لبس وركبه الشيطان حتى انه اتهم الامام بما ليس حقا وذهب امن مكة لى الطائف خوفا من طلبة الامام له . وهذا يدل على سرقته لأموال بيت المال في البصرة .
اما محو اسمه فهذا لا يغير شيئا لمن عرف امامه حقا فأهل الشام خارجين عن جماعة المسلمين ولم يعترفوا بأمرة امير المؤمنين

التوقيع : ( عليا مولانا ولا مولى لهم )
رسول الله ينصب عليا مكانه من بعده ويقيمه مقامه فيهم
(اولستم تشهدون اني اولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى قال
:فمن كنت مولاه فان عليا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ () وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ()
{هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (}
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ )

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 01:11 PM
على سبيل النجاة على سبيل النجاة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 107546

تاريخ التّسجيل: Aug 2014

المشاركات: 157

آخر تواجد: بالأمس 07:30 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
هل تريد أقوال علمائك بالتكفير .... سؤالي من لم يؤمن بإمامتكم شو حكمه ؟


ما دمت لم تنكر التكفير عندك فهذا يعني أنك مقر بأنه لا نعمة عندك وليست عند غيرك لكي يحسدك عليها.

شكرا

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 09:07 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: على سبيل النجاة
ما دمت لم تنكر التكفير عندك فهذا يعني أنك مقر بأنه لا نعمة عندك وليست عند غيرك لكي يحسدك عليها.
شكرا
أخي تكلم عربي لو سمحت.. فأنا أنكر التكفير المخرج من المله عندنا ... هاته انتظر فقط وفقط كلام لأحد علمائنا بالتكفير المخرج من المله ... أنته تقول ما عندك تكفير المخرج من المله قلنا لك سيأتيك من علمائك التكفير بالعشرات معاكم والدليل حواري مع الأخ علي وارجع إلى ما قاله قلتله لا أؤمن بإئمه معصومين قال هناك روايات تثبت وكذا ولا أنته مشرك إذا لم تؤمن .. شو التكفير عندكم مثل شربة الماء .وجاي تقارن التكفير عندكم بالكذب على مذهب أهل الحق والإستقامه الإباضيه الكرام بأنهم تكفيرين ... أريد فقط وفقط وفقط عالم واحد أخرج مسلم يشهد الشهادتين من الإسلام ساعتها لكل حادث حديث .. صدقني انت ما عندك سالفه وانا اضيع وقتي معاك اختصر الموضوع وهات عالم إباضي قال بإخراج مسلم يشهد الشهادتين من الإسلام وخلصنا ... وبعد ذلك أنا سأتيك بتكفير وإخراج علمائك المسلمين من المله ليس الأ انهم فقط متأولين.

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 10:13 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي ذو الشوكة
الخوارج كلهم خارجين عن جماعة المسلمين ثلاثة الناكثين اصحاب الجمل والمارقين اصحااب النهروان والقاسطين اهل الشام
والتحكيم انما هو فتنة حذر منها الامام ليميز الله بها المؤمنين من العاصين و المنافقين وكان في جيش الامام منافقين فميزهم الله عن المؤمنين بفتنته لهم وقد سماهم النبي من قبل بالمارقين
والامام قبل بالتحكيم لما كان لا يخالف كتاب الله وسنة نبيه ولما اظهر الحكمان خلافا لكتاب الله انتقض التحكيم ورجع الى امرهم الاول
انا مع امير المؤمنين قبل على غير رضى ثم رفضه لما خالف كتاب الله
وان اهل النهروان اخطؤا وعصوا فبين لهم الامام خطأهم ورجع الالاف عن عصيان لما تبين لهم الحق وبقي الاخرون على عصايانهم ومع ذلك لم يقاتلهم الامام حتى بغوا وافسدوا في الارض بغير الحق فوجب قتالهم .
وعبد الله بن عباس لو كان بريئا مما اتهم فيه لماذا هرب لماذا لم يأت الى الامام ليدافع عن نفسه بل هو قد لبس وركبه الشيطان حتى انه اتهم الامام بما ليس حقا وذهب امن مكة لى الطائف خوفا من طلبة الامام له . وهذا يدل على سرقته لأموال بيت المال في البصرة .
اما محو اسمه فهذا لا يغير شيئا لمن عرف امامه حقا فأهل الشام خارجين عن جماعة المسلمين ولم يعترفوا بأمرة امير المؤمنين

اتقى الله فيه نفسك يا أخي أوتتهم ابن العباس بأنه سارق لا حوله ولا قوة إلا بالله وعن أي منافقين تتحدث . هل تريد تعرف من هم المنافقين سأخبرك إن كنت لا تعرف ... الي نعرفه بعد معركة النهروان الإمام علي كرم الله وجهه خطب خطب في أصحابه أقلها بأنه وصفهم بأشباه الرجال ولا رجال هذا أقل وصف ثم لما دعاهم للرجوع لحرب معاويه اذهب وأقرأ كتبكم زين لا تكون جاهل بما لديك . إقرأ ماذا كان ردهم للإمام علي ولا تريدني انا أتيك بما قالوه لما طلب منهم العوده الى حرب الشام بعد حرب النهروان؟ الذين تسميهم بالمارقين والمنافقين هم من بقو مع علي كرم الله وجه بعد حرب النهروان أشباه الرجال واللارجال . من خلال قراءتي لقضية حرب صفين والنهروان تبين لي أن أصحاب علي كرم الله وجهه المخلصين هم أهل النهروان .... وأنصحك أن تتراجع عن ما اتهمت به ابن العباس بالسرقة والهروب وان فقط تقول في نفسك لعل أشباه الرجال هم من أحدثو الفتنه بين إبن العباس وعلي كرم الله وجهه فأشباه الرجال يأتي منهم هذا وأكثر فلا خصوصا أن الذي وصفهم بهذا الوصف سيدنا علي فإنهم بارك الله فيك واقرأ الأحداث جيدا لا تقرأ وتسديد عقلك ولكن أقرأ وحرك عقلك وحاول أن تقرأ التاريخ بدون تعصب لرأي .

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 21-03-2017, 10:49 PM
علي ذو الشوكة علي ذو الشوكة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 86771

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 2,993

آخر تواجد: 26-03-2017 07:57 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
اتقى الله فيه نفسك يا أخي أوتتهم ابن العباس بأنه سارق لا حوله ولا قوة إلا بالله وعن أي منافقين تتحدث . هل تريد تعرف من هم المنافقين سأخبرك إن كنت لا تعرف ... الي نعرفه بعد معركة النهروان الإمام علي كرم الله وجهه خطب خطب في أصحابه أقلها بأنه وصفهم بأشباه الرجال ولا رجال هذا أقل وصف ثم لما دعاهم للرجوع لحرب معاويه اذهب وأقرأ كتبكم زين لا تكون جاهل بما لديك . إقرأ ماذا كان ردهم للإمام علي ولا تريدني انا أتيك بما قالوه لما طلب منهم العوده الى حرب الشام بعد حرب النهروان؟ الذين تسميهم بالمارقين والمنافقين هم من بقو مع علي كرم الله وجه بعد حرب النهروان أشباه الرجال واللارجال . من خلال قراءتي لقضية حرب صفين والنهروان تبين لي أن أصحاب علي كرم الله وجهه المخلصين هم أهل النهروان .... وأنصحك أن تتراجع عن ما اتهمت به ابن العباس بالسرقة والهروب وان فقط تقول في نفسك لعل أشباه الرجال هم من أحدثو الفتنه بين إبن العباس وعلي كرم الله وجهه فأشباه الرجال يأتي منهم هذا وأكثر فلا خصوصا أن الذي وصفهم بهذا الوصف سيدنا علي فإنهم بارك الله فيك واقرأ الأحداث جيدا لا تقرأ وتسديد عقلك ولكن أقرأ وحرك عقلك وحاول أن تقرأ التاريخ بدون تعصب لرأي .
- انا اتسأل عن فعل ابن عباس قال امير المؤمنين من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومن من اساء به الظن
كان يجب عليه ان يأتي للأمام ان كان بريئا فالمسألة ليست مسألة شخصية بل هناك مال بيت عام هو حق للمسلمين .
ونحن لا نقيس المرأ الا بحسن الخاتمة كالزبير مثلا كان من الصحابة الاولين ومن اهل بدر وله مواقف مشرفه لكنه نكث بيعته لأمامه وخرج عن جماعة المسلمين ولولا امير المؤمنين لقتل في المعركة ويكون مصيره الى النار لكن الامام انقذه في اخر اللحضات .
- وانت ادعيت عني ما ليس في اني كنت من المتحمسين لدفاع عن التحكيم وهذا باطل لا ادري كيف عرفت ذلك ومن اي قول لي
فقد بينت رأي حتى يكون لك علم ولغيرك اني لا اخالف مولاي امام الاولين والاخرين امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام فهو قد وافق بالتحكيم ول انه غير راض ثم رفضه لما خالف الحكمان كتاب الله وبنود الصلح والعقد الذي امروهم به .
فأنا ارفضه حيث رفضه الامام واقبل به لما قبل به الامام والنتيجة انه الرفض اخرا
- اما قول اشباه الرجال فأعتقد لو تقصينا الخبر جيدا لرأيناه كذبا ادعي على الامام ربما هو من قول الحجاج
وحتى لو كان من قول الامام فهذا لا يضير اصحابه شيئا فللقائد ان يوبخ جنده ليحفزهم ويحضهم على عدوهم وهذا لا يعني انه يتنكر منهم لا سامح الله فلرب رجل يوبخ ابنه ويقول له انت لست ابني وانا بيرئ منك وهو في الحقيقة اشد حبا له

التوقيع : ( عليا مولانا ولا مولى لهم )
رسول الله ينصب عليا مكانه من بعده ويقيمه مقامه فيهم
(اولستم تشهدون اني اولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى قال
:فمن كنت مولاه فان عليا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ () وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ()
{هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (}
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ )


آخر تعديل بواسطة علي ذو الشوكة ، 21-03-2017 الساعة 10:54 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 05:27 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي ذو الشوكة
- انا اتسأل عن فعل ابن عباس قال امير المؤمنين من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومن من اساء به الظن
كان يجب عليه ان يأتي للأمام ان كان بريئا فالمسألة ليست مسألة شخصية بل هناك مال بيت عام هو حق للمسلمين .
ونحن لا نقيس المرأ الا بحسن الخاتمة كالزبير مثلا كان من الصحابة الاولين ومن اهل بدر وله مواقف مشرفه لكنه نكث بيعته لأمامه وخرج عن جماعة المسلمين ولولا امير المؤمنين لقتل في المعركة ويكون مصيره الى النار لكن الامام انقذه في اخر اللحضات .
- وانت ادعيت عني ما ليس في اني كنت من المتحمسين لدفاع عن التحكيم وهذا باطل لا ادري كيف عرفت ذلك ومن اي قول لي
فقد بينت رأي حتى يكون لك علم ولغيرك اني لا اخالف مولاي امام الاولين والاخرين امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام فهو قد وافق بالتحكيم ول انه غير راض ثم رفضه لما خالف الحكمان كتاب الله وبنود الصلح والعقد الذي امروهم به .
فأنا ارفضه حيث رفضه الامام واقبل به لما قبل به الامام والنتيجة انه الرفض اخرا
- اما قول اشباه الرجال فأعتقد لو تقصينا الخبر جيدا لرأيناه كذبا ادعي على الامام ربما هو من قول الحجاج
وحتى لو كان من قول الامام فهذا لا يضير اصحابه شيئا فللقائد ان يوبخ جنده ليحفزهم ويحضهم على عدوهم وهذا لا يعني انه يتنكر منهم لا سامح الله فلرب رجل يوبخ ابنه ويقول له انت لست ابني وانا بيرئ منك وهو في الحقيقة اشد حبا له

أخي العزيز أتينا بحجج ابن العباس على أهل النهروان وأتينا بجواب أهل النهروان على الحجج وتم تفنيدها . ولكي أريدك من الشعر بيتا إبن العباس اقتنع برأي أهل النهروان بل إن العباس لما رجع لعلي كرم الله وجهه قال له خصمك القوم ويقصد انه أهل النهروان عندهم الحق في هذه المسأله وهذا ما دعا علي كرم الله وجهه يذهب إلى أهل النهروان بنفسه ثم لما حدثت الفتنه بين علي وخيار أصحابه بسبب الوشايه المغرضة من أشباه الرجال قال سيدنا علي لإبن عباس هيا لقتال أهل النهروان فأجابه ابن العباس لا أ قاتل قوما خصموني فالدنيا ويوم القيامه هم علي أخصم وهذا دليل أقتناعه بحجج أهل النهروان بسبب التحكيم وبعد الحرب حدثت فتنه بين إبن العباس وسيدنا علي بسبب الوشايه المغرضة ولا استبعد أشباه الرجال بزرعها بين سيدنا علي وابن عمه ابن العباس واتهم ابن العباس بالسرقة من ابن عمه سيدنا علي وحأشا أن ايكون ابن عم الرسول لص وأعوذ بالله من هذا القول وصار كلام قوي بين إبن العباس وبين سيدنا علي ابن العباس يتهم سيدنا علي بعد اتهامه له بالسرقة بقوله قتلت الأمه بسبب الملك والإماراه والمقصود هم أهل النهروان لأن ابن العباس كان يقاتل مع ابن عمه في حروب الجمل وصفين ولكن اعتزل الحرب على أهل النهروان لأنه رأى قتالهم لا يجوز فاعتزل الحرب ....
وتقول يا أخي العزيز ليس هناك ضير من أن سيدنا علي كرم الله وجهه يقول لأصحابه بأشباه الرجال لأنه قائد يعاتب أصحابه.. أنت تدري ايش يعني أشباه الرجال معقوله قائد يصف جنده بأشباه الرجال وهذا شي عادي تراه أخي هذا يدل أنه الإمام علي يئس من أصحابه وخلنا نقول من أصحابه ومثل ما قلت لك هذا أقل وصف تابع خطبه فيهم وستنال بغيتك ... على فكره أهل النهروان هم من خيار أهل الأرض في تلك الفتره لأنه فيهم من شهد بدرا وفيهم من بايع تحت الشجره ويكفي أنهم كانوا يسمون بالقراء ...
انظر ماذا حدث بعد حرب النهروان جنود الإمام علي تركوه ومعاوية يأخذ إمارة إمارة من يد سيدنا علي وجنوده في سبات عميق أين هم أصحابه الذين تمتدحهم ؟ فمعايه يغير على الإمارات ويأخذهن وجنود سيدنا علي ولا كأنه لديهم خبر ... انظر نهاية التحكيم وين وصلت ... قلنا لك التحكيم خطأ وما المفروض الإمام علي يوافق على إقامته لأنه كان خدعه لتفريق جيش العراق وإحداث الفتنه بينهم بين راضي بالتحكيم و رافض وثم لأنه الرافضين قليلين اغار الكثيرين على القليلين وهنا انتهت خلافة سيدنا علي بقتال أهل النهروان وهذا ما أراده معاويه بل إن معاويه طلب من سيدنا علي هو من يحارب أهل النهراوان لأنهم رافضين للتحكيم ولكن سيدنا علي رفض طلب معاويه ... اقرأ التاريخ جيدا لترى أن أهل النهروان شوهت سمعتهم لأنهم أدركوا الخدعه من بدايتها .. وندم أهل العراق فرمو خيبتهم على أهل النهروان وطبيعي اتباع معاويه يشوهو سمعة أهل النهروان فإجتمع أشباه الرجال واتباع معاويه باتهام أهل النهروان بأنهم خوارج مارقين قتالين قتله ومفسدين فالأرض .. وانتهت القضيه ولأن أهل النهروان لم يجدوا من يدافع عنهم وكانت السلطه تحت يد ظالمه فماذا تتوقع منها فعل ستمتدح اهل النهروان ... ياخي الإباضيه لما وقفو مع أهل النهروان وصوبوهم ليس لاتباع هوى ولكن قراءة التاريخ جيدا ففهموا القصه .

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 09:15 AM
علي ذو الشوكة علي ذو الشوكة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 86771

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 2,993

آخر تواجد: 26-03-2017 07:57 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
أخي العزيز أتينا بحجج ابن العباس على أهل النهروان وأتينا بجواب أهل النهروان على الحجج وتم تفنيدها . ولكي أريدك من الشعر بيتا إبن العباس اقتنع برأي أهل النهروان بل إن العباس لما رجع لعلي كرم الله وجهه قال له خصمك القوم ويقصد انه أهل النهروان عندهم الحق في هذه المسأله وهذا ما دعا علي كرم الله وجهه يذهب إلى أهل النهروان بنفسه ثم لما حدثت الفتنه بين علي وخيار أصحابه بسبب الوشايه المغرضة من أشباه الرجال قال سيدنا علي لإبن عباس هيا لقتال أهل النهروان فأجابه ابن العباس لا أ قاتل قوما خصموني فالدنيا ويوم القيامه هم علي أخصم وهذا دليل أقتناعه بحجج أهل النهروان بسبب التحكيم وبعد الحرب حدثت فتنه بين إبن العباس وسيدنا علي بسبب الوشايه المغرضة ولا استبعد أشباه الرجال بزرعها بين سيدنا علي وابن عمه ابن العباس واتهم ابن العباس بالسرقة من ابن عمه سيدنا علي وحأشا أن ايكون ابن عم الرسول لص وأعوذ بالله من هذا القول وصار كلام قوي بين إبن العباس وبين سيدنا علي ابن العباس يتهم سيدنا علي بعد اتهامه له بالسرقة بقوله قتلت الأمه بسبب الملك والإماراه والمقصود هم أهل النهروان لأن ابن العباس كان يقاتل مع ابن عمه في حروب الجمل وصفين ولكن اعتزل الحرب على أهل النهروان لأنه رأى قتالهم لا يجوز فاعتزل الحرب ....
وتقول يا أخي العزيز ليس هناك ضير من أن سيدنا علي كرم الله وجهه يقول لأصحابه بأشباه الرجال لأنه قائد يعاتب أصحابه.. أنت تدري ايش يعني أشباه الرجال معقوله قائد يصف جنده بأشباه الرجال وهذا شي عادي تراه أخي هذا يدل أنه الإمام علي يئس من أصحابه وخلنا نقول من أصحابه ومثل ما قلت لك هذا أقل وصف تابع خطبه فيهم وستنال بغيتك ... على فكره أهل النهروان هم من خيار أهل الأرض في تلك الفتره لأنه فيهم من شهد بدرا وفيهم من بايع تحت الشجره ويكفي أنهم كانوا يسمون بالقراء ...
انظر ماذا حدث بعد حرب النهروان جنود الإمام علي تركوه ومعاوية يأخذ إمارة إمارة من يد سيدنا علي وجنوده في سبات عميق أين هم أصحابه الذين تمتدحهم ؟ فمعايه يغير على الإمارات ويأخذهن وجنود سيدنا علي ولا كأنه لديهم خبر ... انظر نهاية التحكيم وين وصلت ... قلنا لك التحكيم خطأ وما المفروض الإمام علي يوافق على إقامته لأنه كان خدعه لتفريق جيش العراق وإحداث الفتنه بينهم بين راضي بالتحكيم و رافض وثم لأنه الرافضين قليلين اغار الكثيرين على القليلين وهنا انتهت خلافة سيدنا علي بقتال أهل النهروان وهذا ما أراده معاويه بل إن معاويه طلب من سيدنا علي هو من يحارب أهل النهراوان لأنهم رافضين للتحكيم ولكن سيدنا علي رفض طلب معاويه ... اقرأ التاريخ جيدا لترى أن أهل النهروان شوهت سمعتهم لأنهم أدركوا الخدعه من بدايتها .. وندم أهل العراق فرمو خيبتهم على أهل النهروان وطبيعي اتباع معاويه يشوهو سمعة أهل النهروان فإجتمع أشباه الرجال واتباع معاويه باتهام أهل النهروان بأنهم خوارج مارقين قتالين قتله ومفسدين فالأرض .. وانتهت القضيه ولأن أهل النهروان لم يجدوا من يدافع عنهم وكانت السلطه تحت يد ظالمه فماذا تتوقع منها فعل ستمتدح اهل النهروان ... ياخي الإباضيه لما وقفو مع أهل النهروان وصوبوهم ليس لاتباع هوى ولكن قراءة التاريخ جيدا ففهموا القصه .
سواء اقتنع ابن عباس ام لم يقتنع فهذا لا يغير ان اهل النهروان كانوا على باطل حيث خرجوا على امام الجماعة وشقوا عصى الطاعة
واذا كان ابن عباس يتهم الامام انه يقاتل من اجل الملك كما نقلت فمن يقاتله عن ماذا يقاتل اليس عن الملك بالباطل لكن الامام قاتلهم لأفسادهم في الارض ولخروجهم على الجماعة وافسادهم في ارض الله وملك المسلمين وقد انتهكت اعراضهم وارواحهم واموالهم .ثانيا .
ونقلت ان ابن عباس اعترف بسرقة اموال بيت المال بقوله ان اخذه للمال كان اهون عنده من قتالهم . وفي رواية عند القلهاتي(ت فيها : “لو كان أخذي المال باطلاً كان أهون من أن أشرك في دم مؤمن” فهذه ان صحت تثبت سرقته .
إقتباس:
ياخي الإباضيه لما وقفو مع أهل النهروان وصوبوهم ليس لاتباع هوى ولكن قراءة التاريخ جيدا ففهموا القصه
لا يحق لكم تصويب افعال اناس قد انكرها النبي من قبل وسماهم المارقين وقال انهم يقرأون القران لا يجاوز تراقيهم وامر بقتلهم لمروقهم عن الدين واتباع الشبه . ليس الدين بالعبادة بالصلاة والصوم وقراءة القران الدين هو الطاعة لله ولرسوله وعترته
إقتباس:
قد اختلفت الرواياتت في النتيجة فبعضها تذكر إلزام أهلُ النهروان لابن عباس، وبعضها عكس ذلك، وتتفق جميعاً على أمرين:
• تحكيم الإمام علي الرجال في أمر الله تعالى في شأن الفئة الباغية.
• أن الإمام علي محا اسم الإمارة عن نفسه أثناء كتابة وثيقة التحيكم.
كان جواب ابن عباس على الأمر الأول: بقوله تعالى في جواز تحكيم رجلين عند حدوث الشقاق بين الزوجين: وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بيهما [النساء/35]، وفي صيد الحرم يحكم به ذوا عدل منكم [المائدة/95].
وعلى الأمر الثاني: الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقبوله محو اسم الرسالة عنه في وثيقة صلح الحديبية.
هذا مما جعل بعض الروايات تقول: بإلزام ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ لأهل حروراء، وإن فئة منهم رجعوا تائبين إلى الكوفة!!!.
إلا أن الروايات الأخرى تذكر جواب أهل حروراء على الأمر الأول:
أن ورود حكم الله تعالى في الأمر يلغي اجتهاد البشر، حكمه كحكم جلد الزاني، وقطع يد السارق، فلا يسع تغير ما حده الله تعالى، ويجب تطبيق الحد كاملاً، وإلا عُدَّ اجتهاد مع ورود النص، وكما طبق الحد كاملاً على الفئة الباغية في معركة الجمل فهنا يبطق الحد تاماً، والحد هنا هو قتال الفئة الباغية حتى ترجع إلى عصابة الإمام العادل، لا تحكيم الحكمين، ويكون القتال ـ كما هو معلوم ـ بعد نصح وإرشاد الفئة الباغية، وقد قام الإمام علي بذلك، ولكنهم أبوا إلا تحكيم الحسام.
أما جوابهم على الأمر الثاني (محو اسم الإمارة):
فكان مضمناً لنصيحة الأحنف بن قيس لعلي يوم صفين”خشيت ألا يرجع إليك أبداً؛ إنه ليس لكم ما لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم”؛ مما دفع الأحنف الاعتزال عن الإمام علي إلى حروراء؛ لقبوله محو اسم الإمارة.
وهذا تنازل صريح، وتفريط واضح مقصود في حقًّ شرعي أكبتسه إياه الأمة بإجماع، دون الفئة الباغية، وفعل النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ ورسالته وحي إلهي، لا تزول بمحو الاسم عنه بخلاف الإمارة فتزول باعتزال الإمام المسلمين لعذر، أو بعزل المسلمين له لحدث أحدثه، كما قال ذلك الإمام السالمي(ت: 1332هـ)
وخصوصية ذلك للنبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ واردة كما في قوله لعمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يوم الحديبية “إني رسول الله، ولن يضيعني الله أبداً” رواه مسلم.
هم مخطؤون وعصاة لأمامهم وجماعتهم بدليل لما بين لهم الامام وجه الخطأ والشبة التي لبستهم رجع الالاف معه وبقي المعاندون العصاة الذي لا يريدون حكم الله بل حكم انفسهم يختارونه فقد اختاروا لأنفسهم اماما وبايعوه .
الامر الاول التحكيم حد قتلهم لم يكتمل حتى يعذروا فيهم فقتال اصحاب الجمل لم يتم الا بعد عرض حكم القران عليهم فرفضوا وقتلوا الرسول واهل الشام ايضا بعث لهم الامام ان تعالوا الى حكم كتاب الله فرفضوا لكنهم رضخوا لما مسهم السنان والسيف وهي خدعة منهم وبعد ان بان بغيهم وخدعتهم يجب الرجوع الى قتالهم قال تعالى ({ وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10) } [الحجرات: 9 - 11]
اذا لا حجة للخوارج اهل النهروان في ذلك
الامر الثاني : الامام قد نصبته الامة اميرا لها والامة هي من تخلعه اذا ارادت ذلك ورضيت به وهذا ما لم يحصل فمحوا اسم الامام من العقد لا يعني خلعه ولا يعني خلع نفسه وانما هو اراد الصلح بين فئتين من المسلمين ان لا تسفك دمائهم لو حكموا القران فالفئة المقابلة خرجت عن الامة ولم تعترف به اميرا والمصيبة انهم اعترفوا بمعاوية اميرا خارجين بذلك عن اجماع الامة واميرها وامامهما فتبؤ مقعدهم من النار . وكان له اسوة برسول الله من اجل اصلاح ذات البين وعدم سفك الدماء .
يا قوم توبوا الله
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8)} [التحريم: 8]

التوقيع : ( عليا مولانا ولا مولى لهم )
رسول الله ينصب عليا مكانه من بعده ويقيمه مقامه فيهم
(اولستم تشهدون اني اولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى قال
:فمن كنت مولاه فان عليا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ () وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ()
{هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (}
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ )


آخر تعديل بواسطة علي ذو الشوكة ، 22-03-2017 الساعة 09:17 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 10:32 AM
الجابى الجابى متصل الآن
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13187

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,134

آخر تواجد: اليوم 07:49 AM

الجنس:

الإقامة:

عزيزي المسيب ،

لا ينكر احد طيبة اهل عمان واخلاقهم العالية ،

ولا ينكر انهم غير ما كانوا في الزمن السابق ،

ولا ينكر ان حاكمهم السلطان قابوس رجل ذو نظرة في علم السياسة حيث انه قد منع التعرض للصحابة ،

لكن التاريخ يذكر انهم قد فعلوا الفضائع في اهل البحرين ،

ولكن هناك سؤا ل ،

هل تتبرأون من امير المؤمنين على ( عليه افضل الصلاة واتم السلام ) و أبنيه السبطين من بعده ؟؟

ومن كلام علمائكم يكون الجواب لو سمحت ،

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 10:55 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي ذو الشوكة
سواء اقتنع ابن عباس ام لم يقتنع فهذا لا يغير ان اهل النهروان كانوا على باطل حيث خرجوا على امام الجماعة وشقوا عصى الطاعة
واذا كان ابن عباس يتهم الامام انه يقاتل من اجل الملك كما نقلت فمن يقاتله عن ماذا يقاتل اليس عن الملك بالباطل لكن الامام قاتلهم لأفسادهم في الارض ولخروجهم على الجماعة وافسادهم في ارض الله وملك المسلمين وقد انتهكت اعراضهم وارواحهم واموالهم .ثانيا .
ونقلت ان ابن عباس اعترف بسرقة اموال بيت المال بقوله ان اخذه للمال كان اهون عنده من قتالهم . وفي رواية عند القلهاتي(ت فيها : “لو كان أخذي المال باطلاً كان أهون من أن أشرك في دم مؤمن” فهذه ان صحت تثبت سرقته .
لا يحق لكم تصويب افعال اناس قد انكرها النبي من قبل وسماهم المارقين وقال انهم يقرأون القران لا يجاوز تراقيهم وامر بقتلهم لمروقهم عن الدين واتباع الشبه . ليس الدين بالعبادة بالصلاة والصوم وقراءة القران الدين هو الطاعة لله ولرسوله وعترته
هم مخطؤون وعصاة لأمامهم وجماعتهم بدليل لما بين لهم الامام وجه الخطأ والشبة التي لبستهم رجع الالاف معه وبقي المعاندون العصاة الذي لا يريدون حكم الله بل حكم انفسهم يختارونه فقد اختاروا لأنفسهم اماما وبايعوه .
الامر الاول التحكيم حد قتلهم لم يكتمل حتى يعذروا فيهم فقتال اصحاب الجمل لم يتم الا بعد عرض حكم القران عليهم فرفضوا وقتلوا الرسول واهل الشام ايضا بعث لهم الامام ان تعالوا الى حكم كتاب الله فرفضوا لكنهم رضخوا لما مسهم السنان والسيف وهي خدعة منهم وبعد ان بان بغيهم وخدعتهم يجب الرجوع الى قتالهم قال تعالى ({ وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10) } [الحجرات: 9 - 11]
اذا لا حجة للخوارج اهل النهروان في ذلك
الامر الثاني : الامام قد نصبته الامة اميرا لها والامة هي من تخلعه اذا ارادت ذلك ورضيت به وهذا ما لم يحصل فمحوا اسم الامام من العقد لا يعني خلعه ولا يعني خلع نفسه وانما هو اراد الصلح بين فئتين من المسلمين ان لا تسفك دمائهم لو حكموا القران فالفئة المقابلة خرجت عن الامة ولم تعترف به اميرا والمصيبة انهم اعترفوا بمعاوية اميرا خارجين بذلك عن اجماع الامة واميرها وامامهما فتبؤ مقعدهم من النار . وكان له اسوة برسول الله من اجل اصلاح ذات البين وعدم سفك الدماء .
يا قوم توبوا الله
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8)} [التحريم: 8]
كل الذي قلته سأجيبك بسؤال ... عندما قاتل سيدنا علي معاويه في حرب صفين هل كان شاك فيه قتاله اما متأكد أن قتاله كان صحيحا ؟

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 10:57 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
عزيزي المسيب ،

لا ينكر احد طيبة اهل عمان واخلاقهم العالية ،

ولا ينكر انهم غير ما كانوا في الزمن السابق ،

ولا ينكر ان حاكمهم السلطان قابوس رجل ذو نظرة في علم السياسة حيث انه قد منع التعرض للصحابة ،

لكن التاريخ يذكر انهم قد فعلوا الفضائع في اهل البحرين ،

ولكن هناك سؤا ل ،

هل تتبرأون من امير المؤمنين على ( عليه افضل الصلاة واتم السلام ) و أبنيه السبطين من بعده ؟؟

ومن كلام علمائكم يكون الجواب لو سمحت ،

انا البحرين فكانت محتله من الفرس ... طيب اذا كان الفرس عاجبينك ليش ما اعترضتو لأهل عمان عندما طردوا الفرس من البصرة ولا هنا حلال وهنا حرام ... اتقي الله يا أخي وكن منصفا

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 11:03 AM
علي ذو الشوكة علي ذو الشوكة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 86771

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 2,993

آخر تواجد: 26-03-2017 07:57 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
كل الذي قلته سأجيبك بسؤال ... عندما قاتل سيدنا علي معاويه في حرب صفين هل كان شاك فيه قتاله اما متأكد أن قتاله كان صحيحا ؟

متأكد طبعا مئة بالمئة معاوية خارجي خرج عن جماعة الامة واضل اهل الشام وادخلهم في الكفر والخروج عن جماعة المسلمين وامامهم الذي اختارته الامة واجمعت عليه واجتمعت فلا يحق لأحد بعد الاجتماع النكول والنكث والخروج عن امر الجماعة

التوقيع : ( عليا مولانا ولا مولى لهم )
رسول الله ينصب عليا مكانه من بعده ويقيمه مقامه فيهم
(اولستم تشهدون اني اولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى قال
:فمن كنت مولاه فان عليا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ () وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ()
{هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (}
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ )

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 11:04 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
عزيزي المسيب ،
لا ينكر احد طيبة اهل عمان واخلاقهم العالية ،
ولا ينكر انهم غير ما كانوا في الزمن السابق ،
ولا ينكر ان حاكمهم السلطان قابوس رجل ذو نظرة في علم السياسة حيث انه قد منع التعرض للصحابة ،
لكن التاريخ يذكر انهم قد فعلوا الفضائع في اهل البحرين ،
ولكن هناك سؤا ل ،
هل تتبرأون من امير المؤمنين على ( عليه افضل الصلاة واتم السلام ) و أبنيه السبطين من بعده ؟؟
ومن كلام علمائكم يكون الجواب لو سمحت ،
انا البحرين فكانت محتله من الفرس ... طيب اذا كان الفرس عاجبينك ليش ما اعترضتو لأهل عمان عندما طردوا الفرس من البصرة ولا هنا حلال وهنا حرام ... اتقي الله يا أخي وكن منصفا

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2017, 11:05 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,378

آخر تواجد: اليوم 05:55 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي ذو الشوكة
متأكد طبعا مئة بالمئة معاوية خارجي خرج عن جماعة الامة واضل اهل الشام وادخلهم في الكفر والخروج عن جماعة المسلمين وامامهم الذي اختارته الامة واجمعت عليه واجتمعت فلا يحق لأحد بعد الاجتماع النكول والنكث والخروج عن امر الجماعة
طيب لما متأكد شو فائدة التحكيم ؟

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:49 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin