منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-09-2016, 06:13 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

والله عزوجل لم يترض على كل الصحابه بل على المؤمنين منهم وأثبت في آية الارتداد على الأعقاب أن من الصحابه من يرتد إضافه الى وجود أحاديث لديكم في ارتدادهم وتبدل حالهم وقتل بعضهم بعضآ و سب بعضهم بعضآ

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 06:35 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

قاعدةاصحاب الاجماع وعددهم 18 شخصا
البعض من الشيعة يقبل منهم اي كلام يخرج من افواه اصحاب الاجماع دون الظن ان صاحب الاجماع يجوز عليه الخطأ
وعليه فان هذا يقود ان صاحب الاجماع يجب ان يكون معصوما لنقبل منه كل مايخرج عنه
وعليه يكون المعصومون عن الشيعة 32 معصوم بدل من 14

ونترك الكلام للسيد الخوئي لتفنيد قاعدة اصحاب الاجماع


معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 1 - ص 57
2 - سند أصحاب الاجماع : ومما قيل بثبوته في التوثيقات العامة أو الحسن هو وقوع شخص في سند رواية رواها أحد أصحاب الاجماع ، وهم ثمانية عشر رجلا على ما يأتي ، فذهب جماعة إلى الحكم بصحة كل حديث رواه أحد هؤلاء إذا صح السند إليه ، حتى إذا كانت روايته عمن هو معروف بالفسق والوضع ، فضلا عما إذا كانت روايته عن مجهول أو مهمل ، أو كانت الرواية مرسلة ، وقد اختار هذا القول صريحا صاحب الوسائل في أوائل الفائدة السابعة من خاتمة كتابه . أقول : الأصل في دعوى الاجماع هذه هو الكشي في رجاله ، فقد قال في تسمية الفقهاء من أصحاب أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام :
1 - ( أجمعت العصابة على تصديق هؤلاء الأولين من أصحاب أبي جعفر ، وأصحاب أبي عبد الله عليهما السلام وانقادوا لهم بالفقه ، فقالوا أفقه الأولين ستة : زرارة ، ومعروف بن خربوذ ، وبريد ، وأبو بصير الأسدي ، والفضيل بن يسار ، ومحمد بن مسلم الطائفي . قالوا : وأفقه الستة ، زرارة . وقال بعضهم : مكان أبي بصير الأسدي أبو بصير المرادي ، وهو ليث بن البختري ) . وقال في تسمية الفقهاء من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام :
2 - ( أجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عن هؤلاء وتصديقهم لما يقولون ، وأقروا لهم بالفقه من دون أولئك الستة الذين عددناهم وسميناهم ستة نفر : جميل بن دراج ، وعبد الله بن مسكان ، وعبد الله بن بكير ، وحماد بن عثمان ، وحماد بن عيسى ، وأبان بن عثمان قالوا : وزعم أبو إسحاق الفقيه - وهو ثعلبة ابن ميمون - إن أفقه هؤلاء جميل بن دراج ، وهم أحداث أصحاب أبي عبد الله عليه السلام ) وقال في تسمية الفقهاء من أصحاب أبي إبراهيم ، وأبي الحسن الرضا عليهم السلام
: 3 - ( أجمع أصحابنا على تصحيح ما يصح عن هؤلاء وتصديقهم وأقروا لهم بالفقه والعلم ، وهم ستة نفر آخر ، دون الستة نفر الذين ذكرناهم في أصحاب أبي عبد الله عليه السلام ، منهم : يونس بن عبد الرحمان ، وصفوان بن يحيى بياع السابري ، ومحمد بن أبي عمير ، وعبد الله بن المغيرة ، والحسن بن محبوب ، وأحمد ابن محمد بن أبي نصر ، وقال بعضهم : مكان الحسن بن محبوب ، الحسن بن علي ابن فضال ، وفضالة بن أيوب . وقال بعضهم : مكان فضالة بن أيوب ، عثمان بن عيسى ، وأفقه هؤلاء يونس بن عبد الرحمان ، وصفوان بن يحيى ) . وأما من تأخر عن الكشي ، فقد نقل عنه الاجماع ، أو أنه ادعى الاجماع تبعا له ، فقد ذكر السيد بحر العلوم - قدس سره - في منظومته الاجماع على تصحيح ما يصح عن المذكورين . ولكنه في فوائده في ترجمة ابن أبي عمير : حكى دعوى الاجماع عن الكشي ، واعتمد على حكايته ، فحكم بصحة أصل زيد النرسي ، لان راويه ابن أبي عمير . وكيف كان فمن الظاهر أن كلام الكشي لا ينظر إلى الحكم بصحة ما رواه أحد المذكورين عن المعصومين عليهم السلام ، حتى إذا كانت الرواية مرسلة أو مروية عن ضعيف أو مجهول الحال ، وإنما ينظر إلى بيان جلالة هؤلاء ، وأن الاجماع قد انعقد على وثاقتهم وفقههم وتصديقهم في ما يروونه . ومعنى ذلك أنهم لا يهتمون بالكذب في أخبارهم وروايتهم ، وأين هذا من دعوى الاجماع على الحكم بصحة جميع ما رووه عن المعصومين عليهم السلام ، وإن كانت الواسطة مجهولا أو ضعيفا ؟ ! . قال أبو علي في المقدمة الخامسة من رجاله عند تعرضه للاجماع المدعى على تصحيح ما يصح عن جماعة : ( وادعى السيد الأستاذ دام ظله - السيد علي صاحب الرياض - أنه لم يعثر في الكتب الفقهية - من أول كتاب الطهارة إلى آخر كتاب الديات - على عمل فقيه من فقهائنا بخبر ضعيف محتجا بأن في سنده أحد الجماعة وهو إليه صحيح ) . أقول : لابد أن السيد صاحب الرياض أراد بذلك أنه لم يعثر على ذلك في كلمات من تقدم على العلامة - قدس سره - ، وإلا فهو موجود في كلمات جملة من المتأخرين كالشهيد الثاني والعلامة المجلسي والشيخ البهائي . ويبعد أن يخفى ذلك عليه . ثم إن التصحيح المنسوب إلى الأصحاب في كلمات جماعة ، منهم : صاحب الوسائل - على ما عرفت - نسبه المحقق الكاشاني في أوائل كتابه الوافي إلى المتأخرين ، وهو ظاهر في أنه أيضا لم يعثر على ذلك في كلمات المتقدمين . قال في المقدمة الثانية من كتابه بعد ما حكى الاجماع على التصحيح من الكشي : ( وقد فهم جماعة من المتأخرين من قوله أجمعت العصابة أو الأصحاب على تصحيح ما يصح عن هؤلاء الحكم بصحة الحديث المنقول عنهم ونسبته إلى أهل البيت عليهم السلام بمجرد صحته عنهم ، من دور إعتبار العدالة في من يروون عنه ، حتى لو رووا عن معروف بالفسق ، أو بالوضع فضلا عما لو أرسلوا الحديث كان ما نقوله صحيحا محكوما على نسبته إلى أهل بيت العصمة صلوات الله عليهم . وأنت خبير بأن هذه العبارة ليست صريحة في ذلك ولا ظاهرة فيه ، فإن ما يصح عنهم إنما هو الرواية لا المروي . بل كما يحتمل ذلك يحتمل كونها كناية عن الاجماع على عدالتهم وصدقهم ، بخلاف غيرهم ممن لم بنقل الاجماع على عدالته ) . أقول : ما ذكره متين لا غبار عليه . ثم إنا لو تنزلنا عن ذلك وفرضنا أن عبارة الكشي صريحة في ما نسب إلى جماعة واختاره صاحب الوسائل ، فغاية ذلك دعوى الاجماع على حجية رواية هؤلاء عن المعصومين عليهم السلام تعبدا ، وإن كانت الواسطة بينهم وبين المعصوم ضعيفا أو مجهول الحال ، فترجع هذه الدعوى إلى دعوى الاجماع على حكم شرعي . وقد بينا في المباحث الأصولية : أن الاجماع المنقول بخبر الواحد ليس بحجة ، وأدلة حجية خبر الواحد لا تشمل الاخبار الحدسية . بقي هنا شئ : وهو أنه قد يقال : إن دعوى الاجماع على تصحيح ما يصح عن الجماعة المذكورين لا ترجع إلى دعوى حجية روايتهم تعبدا كما ذهب إليه صاحب الوسائل ، وإنما ترجع إلى دعوى أن هؤلاء لا يروون إلا عن ثقة . وعليه فيعتمد على مراسيلهم وعلى مسانيدهم ، وإن كانت الوسائط مجهولة أو مهملة . ولكن هذا القول فاسد جزما ، فإنه لا يحتمل إرادة ذلك من كلام الكشي . ولو سلم أنه أراد ذلك فهذه الدعوى فاسدة بلا شبهة ، فإن أصحاب الاجماع قد رووا عن الضعفاء في عدة موارد تقف عليها في تراجمهم في كتابنا هذا إن شاء الله تعالى ، ونذكر جملة منها قريبا
3 - رواية صفوان وأضرابه : ومما قيل أيضا بثبوته في التوثيقات العامة أو الحسن : هو رواية صفوان ، أو ابن أبي عمير ، أو أحمد بن محمد بن أبي نصر وأضرابهم عن شخص ، فقد قيل إنهم لا يروون إلا عن ثقة ، وعليه فيؤخذ بمراسيلهم ومسانيدهم ، وإن كانت الواسطة مجهولا أو مهملا . أقول : الأصل في هذه الدعوى هو الشيخ - قدس سره - ، فقد قال في أواخر بحثه عن خبر الواحد في كتاب العدة : ( وإذا كان أحد الراويين مسندا والآخر مرسلا ، نظر في حال المرسل . فإن كان ممن يعلم أنه لا يرسل إلا عن ثقة موثوق به ، فلا ترجيح لخبر غيره على خبره ، ولأجل ذلك سوت الطائفة بين ما يرويه محمد بن أبي عمير ، وصفوان بن يحيى ، وأحمد بن محمد بن أبي نصر ، وغيرهم من الثقات الذين عرفوا بأنهم لا يروون ولا يرسلون إلا عمن يوثق به ، وبين ما أسنده غيرهم . . ) . ولكن هذه الدعوى باطلة ، فإنها اجتهاد من الشيخ قد استنبطه من اعتقاده تسوية الأصحاب بين مراسيل هؤلاء ومسانيد غيرهم . وهذا لا يتم . أولا : بأن التسوية المزبورة لم تثبت ، وإن ذكرها النجاشي أيضا في ترجمة محمد بن أبي عمير ، وذكر أن سببها ضياع كتبه وهلاكها ، إذ لو كانت هذه التسوية صحيحة ، وأمرا معروفا متسالما عليه بين الأصحاب ، لذكرت في كلام أحد من القدماء لا محالة ، وليس منها في كلماتهم عين ولا أثر . فمن المطمأن به أن منشأ هذا الدعوى هو دعوى الكشي الاجماع على تصحيح ما يصح عن هؤلاء . وقد زعم الشيخ أن منشأ الاجماع هو أن هؤلاء لا يروون إلا عن ثقة ، وقد مر قريبا بطلان ذلك . ويؤكد ما ذكرناه أن الشيخ لم يحص ما ذكره بالثلاثة المذكورين بل عممه لغيرهم من الثقات الذين عرفوا بأنهم لا يروون إلا عمن يوثق به . ومن الظاهر أنه لم يعرف أحد بذلك من غير جهة دعوى الكشي الاجماع على التصحيح ، والشيخ بنفسه أيضا لم يدع ذلك في حق أحد غير الثلاثة المذكورين في كلامه . ومما يكشف عما ذكرناه - من أن نسبة الشيخ التسوية المذكورة إلى الأصحاب مبتنية على اجتهاده ، وهي غير ثابتة في نفسها - إن الشيخ بنفسه ذكر رواية محمد بن أبي عمير عن بعض أصحابنا عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام . ثم قال في كلا الكتابين : ( فأول ما فيه أنه مرسل ، وما هذا سبيله لا يعارض به الاخبار المسندة ) . وأيضا ذكر رواية محمد بن علي بن محبوب ، عن العباس عن عبد الله بن المغيرة عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام . وقال في التهذيب : ( وهذا خبر مرسل ) ، وقال في الاستبصار : ( فأول ما في هذا الخبر أنه مرسل ) وغير ذلك من الموارد التي ناقش الشيخ فيها بالارسال ، وإن كان المرسل ابن أبي عمير أو غيره من أصحاب الاجماع . وتقدم عند البحث عن قطعية روايات الكتب الأربعة مناقشته في رواية ابن بكير وابن فضال ، وأنهما مرسلان لا يعارض بهما الاخبار المسندة . وثانيا : فرضنا أن التسوية المزبورة ثابتة ، وأن الأصحاب عملوا بمراسيل ابن أبي عمير ، وصفوان ، والبزنطي وأضرابهم . ولكنها لا تكشف عن أن منشأها هو أن هؤلاء لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة ، بل من المظنون قويا أن منشأ ذلك هو بناء العامل على حجية خبر كل إمامي لم يظهر منه فسق ، وعدم اعتبار الوثاقة فيه ، كما نسب هذا إلى القدماء ، واختاره جمع من المتأخرين : منهم العلامة - قدس سره - على ما سيجئ في ترجمة أحمد بن إسماعيل بن عبد الله . وعليه فلا ‹ صفحة 63 › أثر لهذه التسوية بالنسبة إلى من يعتبر وثاقة الراوي في حجية خبره .
معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 1 - ص 63
ثالثا : أن هذه الدعوى ، وأن هؤلاء الثلاثة وأضرابهم من الثقات لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة : دعوى دون إثباتها خرط القتاد . فان معرفة ذلك في غير ما إذا صرح الراوي بنفسه أنه لا يروي ولا يرسل إلا عن ثقة ، أمر غير ميسور . ومن الظاهر أنه لم ينسب إلى أحد هؤلاء إخباره وتصريحه بذلك ، وليس لنا طريق آخر لكشفه . غاية الامر عدم العثور برواية هؤلاء عن ضعيف ، لكنه لا يكشف عن عدم الوجود ، على أنه لو تمت هذه الدعوى فإنما تتم في المسانيد دون المراسيل ، فإن ابن أبي عمير بنفسه قد غاب عنه أسماء من روى عنهم بعد ضياع كتبه ، فاضطر إلى أن يروي مرسلا على ما يأتي في ترجمته ، فكيف يمكن لغيره أن يطلع عليهم ويعرف وثاقتهم ، فهذه الدعوى ساقطة جزما ! . رابعا : قد ثبت رواية هؤلاء عن الضعفاء في موارد ذكر جملة منها الشيخ بنفسه . ولا أدري أنه مع ذلك كيف يدعي أن هؤلاء لا يروون عن الضعفاء ؟ فهذا صفوان روى عن علي بن أبي حمزة البطائني كتابه ، ذكره الشيخ . وهو الذي قال فيه علي بن الحسن بن فضال : ( كذاب ملعون ) . وروى محمد بن يعقوب بسند صحيح عن صفوان بن يحيى عن علي بن أبي حمزة . وروى الشيخ بسند صحيح عن صفوان ، وابن أبي عمير عن يونس بن ظبيان، ويونس بن ظبيان ضعفه النجاشي والشيخ . روى بسند صحيح عن صفوان بن يحيى عن أبي جميلة ، وأبو جميلة هو المفضل بن صالح ضعفه النجاشي . وروى أيضا بسند صحيح عن صفوان ، عن عبد الله بن خداش وعبد الله بن خداش ضعفه النجاشي . وهذا ابن أبي عمير ، روى عن علي بن أبي حمزة البطائني كتابه ، ذكره النجاشي والشيخ ، وروى محمد بن يعقوب بسند صحيح عن ابن أبي عمير عن علي بن أبي حمزة . وروى بسند صحيح عن ابن أبي عمير عن الحسين بن أحمد المنقري ، والحسين بن أحمد المنقري ، ضعفه النجاشي والشيخ . وروى الشيخ بسند صحيح عن ابن أبي عمير ، عن علي بن حديد وعلي ابن حديد ضعفه الشيخ في موارد من كتابيه وبالغ في تضعيفه . وتقدمت روايته عن يونس بن ظبيان آنفا . وأما روايته عن المجاهيل غير المذكورين في الرجال فكثيرة تقف عليها في محله إن شاء الله تعالى . وهذا أحمد بن محمد بن أبي نصر ، روى عن المفضل بن صالح في موارد كثيرة . وروى عنه أيضا في موارد كثيرة بعنوان أبي جميلة . روى محمد بن يعقوب بسند صحيح ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن المفضل بن صالح . وروى بسنده الصحيح عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن عبد الله بن محمد الشامي وعبد الله بن محمد الشامي ضعيف . وروى الشيخ بسند صحيح ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن الحسن ابن علي بن أبي حمزة والحسن بن علي بن أبي حمزة ضعيف . ثم إنا قد ذكرنا جملة من الموارد التي ورد فيها رواية هؤلاء الثلاثة من الضعفاء ، وهي غير منحصرة فيما ذكرناه ستقف على بقيتها عند تعرضنا لجميع من روى هؤلاء عنهم . إن قلت : إن رواية هؤلاء الضعفاء - كما ذكرت - لا تنافي دعوى الشيخ أنهم لا يروون إلا عن ثقة ، فإن الظاهر أن الشيخ يريد بذلك أنهم لا يروون إلا عن ثقة عندهم ، فرواية أحدهم عن شخص شهادة منه على وثاقته . وهذه الشهادة يؤخذ بها ما لم يثبت خلافها ، وقد ثبت خلافها كالموارد المتقدمة . قلت : لا يصح ذلك ، بل الشيخ أراد بما ذكر : أنهم لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة في الواقع ونفس الامر ، لا من يكون ثقة باعتقادهم إذ لو أراد ذلك لم يمكن الحكم بالتسوية بين مراسليهم ومسانيد غيرهم ، فإنه إذا ثبت في موارد روايتهم من الضعفاء - وإن كانوا ثقات عندهم - لم يمكن الحكم بصحة مراسليه ، إذ من المحتمل أن الواسطة هو من ثبت ضعفه عنه ، فكيف يمكن الاخذ بها ؟ . ولذلك قال المحقق في المعتبر في آداب الوضوء : ( ولو احتج بما رواه ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا . . كان الجواب الطعن في السند لمكان الارسال ، ولو قال مراسيل ابن أبي عمير يعمل بها الأصحاب ، منعنا ذلك ، لان في رجاله من طعن الأصحاب فيه ، وإذا أرسل أحتمل أن يكون الراوي أحدهم ) . والمتحصل مما ذكرناه : أن ما ذكره الشيخ من أن هؤلاء الثلاثة : صفوان ، وابن أبي عمير ، وأحمد بن محمد بن أبي نصر . لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة غير قابل للتصديق . وهو أعلم بما قال . وأما بقية أصحاب الاجماع ، فرواية جملة منهم عن غير المعصوم قليلة جدا ، وروى جماعة منهم عن الضعفاء . وستقف على مواردها

معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 1 - ص 65
وأما بقية أصحاب الاجماع ، فرواية جملة منهم عن غير المعصوم قليلة جدا ، وروى جماعة منهم عن الضعفاء . وستقف على مواردها في ما يأتي ونذكر - هنا - بعضها :
1 - هذا سالم بن أبي حفصة قد تضافرت الروايات في ذمة وضلاله وإضلاله ، روى محمد بن يعقوب بسند صحيح عن زرارة عنه
. 2 - وهذا عمرو بن شمر ، بالغ النجاشي في تضعيفه ، وروى عنه جماعة من أصحاب الاجماع ، روى محمد بن يعقوب بسند صحيح عن حماد بن عيسى عنه . وروى بسند صحيح أيضا عن يونس بن عبد الرحمن عنه . وروى بسند صحيح أيضا عن ابن محبوب عنه . وروى بسند صحيح أيضا عن عبد الله بن المغيرة عنه . بقي الكلام في جماعة أخرى قيل إنهم لا يروون إلا عن ثقة ، فكل من رووا عنه فهو ثقة :
1 - منهم : أحمد بن محمد بن عيسى : واستدلوا على أنه لا يروي إلا عن ثقة ، بأنه أخرج أحمد بن محمد بن خالد من قم لروايته عن الضعاف ، فيظهر من ذلك التزامه بعدم الرواية عن الضعيف . ويرده : أن الرواية عن الضعاف كثيرا كان يعد قدحا في الراوي ، فيقولون أن فلانا يروي عن الضعفاء ، ويعتمد المراسيل . ومعنى ذلك : أنه لم يكن متثبتا في أمر الرواية ، فيروي كل ما سمعه عن أي شخص كان . وأما الرواية عن ضعيف أو ضعيفين أو أكثر في موارد خاصة فهذا لا يكون قدحا . ولا يوجد في الرواة من لم يرو عن ضعيف أو مجهول أو مهمل ، إلا نادرا . ويدل على ما ذكرناه : أن أحمد بن محمد بن عيسى بنفسه روى عن عدة من الضعفاء ، نذكر جملة منهم : فقد روى محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عنه ، عن محمد بن سنان . وروى أيضا عن محمد بن يحيى عنه ، عن علي بن حديد . وروى أيضا عن محمد بن يحيى عنه ، عن إسماعيل بن سهل . وروى أيضا عن محمد بن يحيى عنه ، عن بكر بن صالح
. 2 - ومنهم : بنو فضال : أستدل على وثاقة من رووا عنهم بما روي عن الإمام العسكري عليه السلام أنه قال : ( خذوا ما رووا ، وذروا ما رأوا ) وأرسل شيخنا الأنصاري هذا إرسال المسلمات ، فذكر في أول صلاته حينما تعرض لرواية داود بن فرقد عن بعض أصحابنا ، قال : ( وهذه الرواية وإن كانت مرسلة ، إلا أن سندها إلى الحسن ابن فضال صحيح ، وبنو فضال ممن أمرنا بالأخذ بكتبهم ورواياتهم ) . أقول : الأصل في ذلك ما رواه الشيخ عن أبي محمد المحمدي ، قال : ( وقال أبو الحسن بن تمام : حدثني عبد الله الكوفي خادم الشيخ الحسين بن روح رضي الله عنه ، قال : سئل الشيخ - يعني أبا القاسم رضي الله عنه . عن كتب ابن أبي العزاقر بعدما ذم وخرجت فيه اللعنة ، فقيل له : فكيف نعمل بكتبه وبيوتنا منه ملاء ؟ فقال : أقول فيها ما قاله أبو محمد الحسن بن علي صلوات الله عليهما ، وقد سئل عن كتب بني فضال ، فقالوا : كيف نعمل بكتبهم وبيوتنا منه ملاء ؟ فقال صلوات الله عليه : خذوا ما رووا ، وذروا ما رأوا ) . لكن هذه الرواية ضعيفة لا يمكن الاعتماد عليها ، فإن عبد الله الكوفي مجهول ، مضافا إلى أن الرواية قاصرة الدلالة على ما ذكروه ، فإن الرواية في مقام بيان أن فساد العقيدة بعد الاستقامة لا يضر بحجية الرواية المتقدمة على الفساد ، وليست في مقام بيان أنه يؤخذ بروايته حتى فيما إذا روى عن ضعيف أو مجهول ، فكما أنه قبل ضلاله لم يكن يؤخذ بروايته فيما إذا روى عن ضعيف أو مجهول ، كذلك لا يؤخذ بتلك الرواية بعد ضلاله . وكيف كان فما ذكره الشيخ الأنصاري وغيره من حجية كل رواية كانت صحيحة إلى بني فضال كلام لا أساس له .
3 - ومنهم : جعفر بن بشير . واستدلوا على وثاقة من روى عنهم بقول النجاشي في ترجمته روى عن الثقات ورووا عنه ، فكل من روى عنه جعفر بن بشير يحكم بوثاقته . والجواب عن ذلك : أنه لا دلالة في الكلام على الحصر ، وأن جعفر بن بشير لم يرو عن غير الثقات ، ويؤكد ذلك قوله : ( ورووا عنه ) أفهل يحتمل أن جعفر ابن بشير لم يرو عنه غير الثقات ، والضعفاء يروون عن كل أحد ، ولا سيما عن الأكابر بل المعصومين أيضا . وغاية ما هناك أن تكون رواية جعفر بن بشير عن الثقات ، وروايتهم عنه كثيرة . فقد روى الشيخ بإسناده الصحيح ، عن محمد بن علي بن محبوب ، عن محمد بن الحسين ، عن جعفر بن بشير ، عن صالح بن الحكم ( 2 ) وصالح بن الحكم ضعفه النجاشي . وروى الصدوق بسنده الصحيح عنه ، عن عبد الله بن محمد الجعفي ذكره في المشيخة في طريقه إلى عبد الله بن محمد الجعفي ، وعبد الله بن محمد الجعفي ضعفه النجاشي . وستقف على سائر رواياته عن الضعفاء فيما يأتي إن شاء الله .
4 - ومنهم : محمد بن إسماعيل بن ميمون الزعفراني : وأستدل على وثاقته من روى عنهم بقول النجاشي في ترجمته : ( روى عن الثقات ورووا عنه ) . ويظهر الجواب عنه بما ذكرناه آنفا . 5 - ومنهم : علي بن الحسن الطاطري : وأستدل على وثاقة من روى عنهم بقول الشيخ في ترجمته : ( وله كتب في الفقه رواها عن الرجال الموثوق بهم وبرواياتهم . . ) . والجواب عن ذلك : أنه لا دلالة في هذا الكلام على أن كل من يروي عنه علي بن الحسن الطاطري ثقة ، غاية ما هناك أن رواياته في كتبه الفقهية مروية عن الثقات ، فكل ما نقله الشيخ عن كتبه بأن كان علي بن الحسن قد بدأ به السند يحكم فيه بوثاقة من روى عنه ، ما لم يعارض بتضعيف شخص آخر . وأما من روى عنه علي بن الحسن في أثناء السند فلا يحكم بوثاقته ، لعدم إحراز روايته عنه في كتابه . والمتحصل مما ذكرناه : إنه لم يثبت دلالة رواية المذكور أسماؤهم عن شخص على وثاقة المروي عنه . هذا ، وقد أفرط المحدث النوري في المقام ، فجعل رواية مطلق الثقة عن أحد كاشفا عن وثاقته واعتباره ، ومن هنا استدرك على صاحب الوسائل جماعة كثيرة لرواية الثقات ، كالحسين بن سعيد ، ومحمد بن أبي الصهبان ، والتلعكبري ، والشيخ المفيد ، والحسين بن عبد الله الغضائري ، وأمثالهم عنهم . وهذا غريب جدا ، فان غاية ما يمكن أن يتوهم أن تكون رواية ثقة عن رجل دليلا على اعتماده عليه ، وأين هذا من التوثيق أو الشهادة على حسنه ومدحه . ولعل الراوي كان يعتمد على رواية كل إمامي لم يظهر منه فسق ، ولو صحت هذه الدعوى لم تبق رواية ضعيفة في كتب الثقات من المحدثين ، سواء في ذلك الكتب الأربعة وغيرها ، فإن صاحب الكتاب المفروض وثاقته إذا روى عن شيخه يحكم بوثاقة شيخه ، وهو يروي عن شخص آخر فيحكم بوثاقته أيضا . وهكذا إلى أن ينتهي إلى المعصومين عليهم السلام . وكيف تصح هذه الدعوى ؟ وقد عرفت أن صفوان ، وابن أبي عمير والبزنطي وأضرابهم قد رووا عن الضعفاء ، فما ظنك بغيرهم ؟ . هذا ، مع أن الرواية عن أحد لا تدل على اعتماد الراوي على المروي عنه ، فهذا أحمد بن الحسين بن أحمد بن عبيد الضبي أبو نصر روى عنه الشيخ الصدوق في كتاب العلل ، والمعاني ، والعيون ، وقال فيه : ( ما لقيت أنصب منه ، وبلغ من نصبه أنه كان يقول : ( اللهم صل على محمد فردا ، ويمتنع من الصلاة على آله ) .


آخر تعديل بواسطة سيدونس ، 05-09-2016 الساعة 06:40 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 07:23 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

ولماذا لاتاخذ بكلام السيد الخوئي في تصحيحه للسند وتنقل لنا عن كلامه في الترحم والترضي والان في نظرية اصحاب الاجماع التي اعتمدها الاعلام
الامر الآخر نقلنا عن الشيخ مسلم الداوري وهو تلميذ للسيد الخوئي اعتماد النظريه وحكمه بها
وقال ان المشهور هذا وانت تنقل لنا راي ليس بمشهور لتدلس على القراء اضافه الى ان عكرمه ثقه
حتى ان لو افترضنا عدم العمل بهذه النظريه فكل نسخك ولصقك هباء وصحح السند الشيخ الداوري والشيخ الماحوزي
وكما قلت اتحداك من اسقاط السند

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 07:30 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

قال الشيخ الدكتور المحقق الماحوزي عن نظرية اصحاب الاجماع ان مصدرها الكشي و كذا الطوسي والنجاشي متناثرا ولطالما عبر النجاشي ( صحيح الحديث ) اه

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html


آخر تعديل بواسطة وهج الإيمان ، 05-09-2016 الساعة 07:33 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 07:35 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

يرفع للإخوه من أهل السنه من أهل الإنصاف حفظهم الباري بعد نسف الشبهات

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 10:48 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

اقراي تفنيد السيد الخوئي لنظرية اصحاب الاجماع وردي عليه ان كان لك القدرة على الرد
ثانيا الترحم والترضي فكيف لكم ان لاتقبلوا ترضي الله على الصحابة وتقبلون ترضي الصدوق على فلان وفلان فهل هذا من المنطق
ثالثا في الرد القادم ساتناول حال عكرمة بن عمار عندكم هل هو ثقة فعلا ام هو عندكم ضال مضل كذوب من اهل النار خارجي

الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 11:01 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
الطريف أنه يحتج بكلام السيد الخوئي والسيد الخوئي يصحح الطريق لجميع روايات وكتب أحمد البرقي ولن يوجد بالتعويض السندي ماجيلويه فالسند صحيح عند السيد الخوئي

أذكر الموضوع محكم الإغلاق لامتنفس لكم فيه
سنناقش تعويض السند لاحقا بعد مناقشة حال عكرمة عندكم فلا تستعجلي

الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 11:44 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

حال عكرمة بن عمار عند الامام المعصوم وعلماء علم الرجال الشيعة
حاول الماحوزي ان يثبت وثاقة عكرمة عند الشيعة فهل قال الحقيقة ؟؟

إقتباس:
- عكرمة من كبار ثقات العامة وله روايات عالية المضامين رواها عنه أبان ولاتضعيف له في كتبنا وعناية الامام بتلقينه من إمارات المدح إن الرجاليين الخاصه لم يضعفوه بل قالوا أنه ليس من أصحابنا وتضعيف الرجاليين له تبعآ للعامه أو لبعض العامة ولما نسب اليه
- نقد الرجال - التفرشي ج 3 ص 210 :
3447/ 3 - عكرمة مولى ابن عباس : قال الكشي : حدثنا محمد بن مسعود قال : حدثني ابن ازداد بن المغيرة قال : حدثني الفضل بن شاذان ، عن ابن أبي عمير ، عن حماد بن عيسى ، عن حريز، عن زرارة قال : قال أبو جعفر عليه السلام : لو أدركت عكرمة عند الموت لنفعته ،قيل لأبي عبد الله عليه السلام : بماذا ينفعه ؟ قال : كان يلقنه ما أنتم عليه ، فلم يدركه أبو جعفر عليه السلام ولم ينفعه . وقال العلامة في الخلاصة : ليس على طريقنا ولا من أصحابنا
وهذه الروايه تدل على عناية الباقر عليه السلام له وهي كاشفه عن حسن فيه استلزم من الإمام المسارعه الى تلقينه وأما زعمه أن آية التطهير غير نازله فيهم عليهم السلام إما مكذوبه عليه أو تقيه

في حين نجد ان عكرمة من اهل النار عند الاام المعصوم
اتفق علماء الرجال الشيعة ان محاولة تلقين المعصوم لعكرمة تبين ذم عكرمة لامدحه وهي كذلك فهي مشابهة لمحاولة النبي تلقين عبدالله بن ابي بن سلول والصلاة عليه
فعلى طريقة الماحوزي فان عبدالله بن ابي بن سلول من الثقات الممدوحين عند الرسول لان النبي اراد الصلاة عليه والاستغفار له
فهل هذا صحيح ؟
الجواب لا لانعبدالله بن ابي بن سلول عدو الله من اهل النار وصلاة الرسول عليه او استغافاره له لاتعني انه اصبح ممدوحا بل الرسول فعل ذلك لانه ارسل رحمة للعالمين ويتمنى لو ان الله يهدي كل الناس ويغفر لهم
وكذلك محاولة المعصوم تلقين كانت كمحاولة الرسول الاستغفار لعبدالله بن ابي بن سلول لاتوجب مدحا له
بل حادثة المعصوم مع عكرمة توجب الذم له كما صرح علماء الرجال الشيعةوالسبب ان الله لم يرد للمعصوم ان يدرك عكرمة ليغفر له لذلك بين المعصوم ان عكرمة من اهل النار وهذا لاقمة الذم فكيف يجعله الماحوزي مدحا

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 5 - ص 260
الكافي مسندا ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : كنا عنده و عنده حمران إذ دخل عليه مولى له ، فقال له : جعلت فداك هذا عكرمة في الموت . و كان يرى رأي الخوارج ، وكان منقطعا إلى أبي جعفر . فقال لنا أبو جعفر عليه السلام : أنظروني حتى أرجع إليكم . فقلنا : نعم . فما لبث أن رجع ، فقال : أما إني لو أدركت عكرمة قبل أن تقع النفس موقعها ، لعلمته كلمات ينتفع بها ، ولكني أدركته وقد وقعت النفس موقعها . فقلت : جعلت فداك وما ذلك الكلام ؟ فقال : هو والله ما أنتم عليه . فلقنوا موتاكم عند الموت شهادة أن لا إله إلا الله والولاية .
كمبا ج 11 / 96 ، وجد ج 46 / 333 . سن : عن أبي بكر الحضرمي قال : قيل لأبي جعفر عليه السلام : إن عكرمة مولى ابن عباس قد حضرته الوفاة . قال : فانتقل ثم قال : إن أدركته علمته كلاما لم يطعمه النار . فدخل عليه داخل فقال : قد هلك . قال : فقال له : فعلمناه . فقال : و الله ما هو إلا هذا الأمر الذي أنتم عليه .
كمبا ج 11 / 94 ، وكتاب الإيمان ص 133 ، و جد ج 46 / 328 ، وج 68 / 119 . وهذان الخبران يدلان على صدق كلام العلامة . كلام المج : إن عكرمة من الخوارج ، في جد ج 36 / 45 ، وكمبا ج 9 / 93 .
وقال كش (الكشي) بعد نقل ما في معناه : وهذا نحو ما يروى : لو اتخذت خليلا لاتخذت فلانا خليلا . ولم يوجب لعكرمة مدحا بل أوجب ضده. انتهي .
مات سنة 105 أو 107 وهو ابن ثمانين سنة أو أربعة وثمانين سنة .
نقل عن وفيات الأعيان وميزان الاعتدال وتذكرة الحفاظ وغيرها من رجال العامة : أن عكرمة كذاب وضاع وزنديق .
وبالجملة قيل : هو أول من نشر رأي الخوارج في المغرب . وقال بنزول آية الولاية : إنما وليكم الله " في حق أبي بكر خلافا لإجماع المفسرين من الفريقين . و هو مع مقاتل بن سليمان قالا بنزول آية التطهير في زوجات النبي لا أهل البيت . و روى الحديث المكذوب : " سدوا عني كل خوخة إلا خوخة أبي بكر " خلافا لثمان و ثلاثين حديثا في أنه صلى الله عليه وآله أمر بسد الأبواب إلا باب علي عليه السلام . انتهى .

النتيجة بوفق راي علماء رجال الشيعة فان عكرمة حاله حال عبدالله بن ابي بن سلول


الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2016, 11:55 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
والله عزوجل لم يترض على كل الصحابه بل على المؤمنين منهم وأثبت في آية الارتداد على الأعقاب أن من الصحابه من يرتد إضافه الى وجود أحاديث لديكم في ارتدادهم وتبدل حالهم وقتل بعضهم بعضآ و سب بعضهم بعضآ
الله ترضى على من بايع تحت الشجرة وكانوا 1400 صحابي
الله ترضى عن السابقين الاولين من المهاجرين ومن الانصار
فهل عندكم اصحاب الشجرة ثقات
وهل السايقون الاولون من المهاجرين ومن الانصار ثقات
ام انهم عندكم بدلوا وغيروا وارتدوا

فكيف من يترضى عنه الصدوق يكون ثقة
ومن يترضى عنهالله لايكون ثقة لانه من الممكن ان يرتد بعد الترضي

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 12:16 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

اثبت الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي وثاقة عكرمه

وهنا ايضا الشيخ صنقور يثبت وثاقته عندنا ويفند الشبهات التي قيلت فيه
وهنا رابط في بيان حال عكرمه
http://www.hodaalquran.com/rbook.php?id=2576&mn=1

وكما قلنا ونكرر اضافة الى وثاقة عكرمه فان السند به اصحاب الاجماع وقد اثبتنا انه لاينظر في حال من بعدهم

ويستمر التحدي باسقاط السند ولن تستطيعوا

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 12:21 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: سيدونس
الله ترضى على من بايع تحت الشجرة وكانوا 1400 صحابي
الله ترضى عن السابقين الاولين من المهاجرين ومن الانصار
فهل عندكم اصحاب الشجرة ثقات
وهل السايقون الاولون من المهاجرين ومن الانصار ثقات
ام انهم عندكم بدلوا وغيروا وارتدوا

فكيف من يترضى عنه الصدوق يكون ثقة
ومن يترضى عنهالله لايكون ثقة لانه من الممكن ان يرتد بعد الترضي

الله عزوجل لم يترض على الجميع حتى يصح كلامك بل باعترافهم هناك من بابع تحت الشجره وبدل

فافهم

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 12:28 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
الله عزوجل لم يترض على الجميع حتى يصح كلامك بل باعترافهم هناك من بابع تحت الشجره وبدل

فافهم
انا لا اتكلم عن جميع الصحابة انا اتكلم عن الـ 1400 الذين بايعوا تحت الشجرة ورضي الله عنهم اذ يبايعون تحت الشجرة
اذا انت تقولين ان هناك من بايع ورضي الله عنه حال بيعته ثم ارتد وبدل
فاذا كان رضا الله عندكم غير عاصم من التبديل ولايعد دلبلا على الوثاقة فكيف يكون ترضى الصدوق عاصما من التبديل ودليلا على الوثاقة

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 12:49 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

لا لم اقل ان الله رضي عن من بايع ثم بدل الله عزوجل رضي عن المؤمنين لاحظ المؤمنين فقط ممن بايع تحت الشجره فمن يخلط ويقول كل من بايع تحت الشجره رضي الله عنه هو على خطأ

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 01:07 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
اثبت الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي وثاقة عكرمه

وهنا ايضا الشيخ صنقور يثبت وثاقته عندنا ويفند الشبهات التي قيلت فيه
وهنا رابط في بيان حال عكرمه
http://www.hodaalquran.com/rbook.php?id=2576&mn=1

وكما قلنا ونكرر اضافة الى وثاقة عكرمه فان السند به اصحاب الاجماع وقد اثبتنا انه لاينظر في حال من بعدهم

ويستمر التحدي باسقاط السند ولن تستطيعوا

ارجوك يا اختنا لانريد الجدال فاذا عندك قدرة على النقاش بدل من نسخ الروابط فناقشي مانكتب فاذا لم تقدري قولي لا اقدر
اجيبي على هذه الاسئلة
اولا هل المعصوم بين ان عكرمة من اهل النار لانه لم يدركه ليلقنه؟
الجواب
ثانيا هل استغفار النبي وصلاته على ابن سلول وتكفينه بقميصه تعني مدح لابن سلول؟
الجواب
ثالثا الرواية تقول ان عكرمة على راي الخوارج ؟
فهل الخوارج عندكم ثقات
رابعاعكرمة قال ان اية الولاية نزلت في ابي بكر واية التطهير نزلت في تساء النبي فهل كان صادقا بقوله؟
الجواب
خامسا اتفق علماء الرجال الذين اوردوا الرواية ان الرواية تفيد ذم عكرمة لامدحه فكيف يجعلها الماجوزي مدحا؟
الجواب


العلامة المجلسي يرد احد الروايات ويبين السبب ان في سندها عكرمة وعكرمة من الخوارج

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 36 - ص 45
وأيضا الأنسب بمقام المدح بيع النفس وبذلها في طلب رضى الله تعالى لا اشتراؤها واستنقاذها واستخلاصها ، فإن ذلك يفعله كل أحد ، مع أن راويها عكرمة وهو من الخوارج

فهل الماحوزي اعلم من المجلسي

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 01:11 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

تأدب لو كنت لاقدرة لي على النقاش لما نسفت كل شبهاتك نسفا الرابط الذي وضعته فيه جواب على شبهاتك في عكرمه ماذا نفعل لك ان كنت لاتقرا الاجوبه المكتوبه من الشيخ الماحوزي والشيخ صنقور

كن شجاع واقرا مايوضع لك ستجد ماينسف ماجلبته

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 01:14 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

كن شجاع واقرا جواب ماتنسخه لنا وينسخه غيرك

ويبدومن روايات اصحابنا الإمامية كونه من المنقطعين إلى ابواب آل بيت العصمة، وفقا لتعاليم تلقاها من مولاه ابن عباس - رضي اللّه عنه - فقد روى محمد بن يعقوب الكليني باسناده إلى أبي بصير، قال: كنا عندالإمام أبي جعفر الباقر(ع) وعنده حمران، إذ دخل عليه مولى له، فقال: جعلت فداك، هذا عكرمة في الموت، وكان يرى راي الخوارج، وكان منقطعا إلى أبي جعفر(ع).

فقال لنا أبوجعفر: انظروني حتى ارجع اليكم، فقلنا: نعم فما لبث ان رجع، فقال: اما اني لوادركت عكرمة، قبل ان تقع النفس موقعها لعلمته كلمات ينتفع بها، ولكني ادركته وقد وقعت النفس موقعها قلت: جعلت فداك، ومإذاك الكلام؟ قال: هو - واللّه - ما انتم عليه، فلقنوا موتاكم عند الموت شهادة ان لااله الا اللّه والاقراربالولاية (23).

في هذه الرواية مواضع للنظر والامعان: أولا دخول مولى أبي جعفر بذلك الخبرالمفاجئ، لدليل على ان لعكرمة كانت منزلة عند الإمام (ع)، وكان الإمام يهتم بشانه ثانيا قوله: وكان منقطعا إلى أبي جعفر، يؤيد كون الرجل من خاصة اصحابه، ولم يكن يدخل على غيره دخوله على الإمام (ع).

واما قوله: وكان يرى راي الخوارج، فهو من كلام الرأوي، حدسا بشانه، حسبمااملت عليه الحياكات الشائعة عنه (24)، والا فهو متناقض مع انقطاعه إلى الإمام كيف يختص بالحضور لدى امام معصوم من اهل بيت النبوة، من كان يرى راي خارجى مبغض لال أبي طالب بالخصوص؟ هذا الاتناقض، يرفضه العقل السليم، فهذا قول ساقط لا وزن له مع سائر تعابير الحديث المتقنة.

واخيرا فان قوله (ع): لقنوا موتاكم الخ مع اهتمامه البالغ بشان ادراكه قبل الموت ليلقنه، لدليل واضح على كونه ممن يرى رايهم لا راي غيرهم، والا فلا يتناسب قوله اخيرا مع فعله أولا، فتدبر.

وهذه الرواية رويت مع اختلاف في بعض الفاظها، رواها البرقي في كتاب ﴿الصفوة﴾باسناده إلى أبي بكر الحضرمي، (25) والكشي عن طريق محمد بن مسعود العياشي باسناده إلى زرارة بن اعين عن الإمام أبي جعفر الباقر(ع) (26).

غير ان الكشي استنتج من قول الإمام: ﴿لوادركته لنفعته﴾ انه مثل ما يروى ﴿لواتخذت خليلا لاتخذت فلاناخليلا﴾ لا يوجب لعكرمة مدحا بل أوجب ضده (27).

لكنه استنتاج غريب ناشئ عن ذهنيته الخاصة بشان الرجل قال المحقق التستري - ردا عليه: ان الرواية المقيس عليها غير ثابتة، وعلى فرض الثبوت فهو مدح لا قدح (28) قلت: معنى ﴿لوادركته لنفعته﴾ (29): انه لم يدركه فلم ينتفع بما كان من شانه ان ينتفع به وكذا معنى ﴿ان ادركته علمته كلاما لم تطعمه النار﴾ (30): ان كنت لقنته لم تذقه النار اصلا فلازم ذلك انه بسبب عدم هذا الانتفاع يكون بمعرض لإذاقة النار - على بعض ذنوبه احيانا - أوفوته بعض المنافع لذلك.

وعلى جميع هذه الفروض، لا تدل الرواية على انه كان من المخالفين أوالفاسقين، حاشاه من عبد صالح كان تربية مثل ابن عباس من خاصة الإمام امير المؤمنين (ع)، وهذا كما يقال: لوعمل كذالنفعه أولم يكن ليتضرر شيئا، ولازمه انه لم ينتفع بذلك، أوتضرر شيئا.

وللمولى المجلسي العظيم كلام بشان عكرمة، عند ما نقل عنه في تفسير قوله تعالى: ﴿ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضاة اللّه﴾ (31) انها نزلت بشان أبي ذر وصهيب (32)، على خلاف سائرالمفسرين قالوا: نزلت بشان علي (ع) ليلة المبيت قال - بصدد القدح في الرواية: ان رأويها عكرمة، وهو من الخوارج (33).

ولعل هذا منه كان جدلا، والا فالرواية في نفسها ضعيفة لضعف الرأوي لا المروي عنه فقد اخرجها الطبري عن طريق الحجاج بن محمد المصيصي عن ابن جريج عن عكرمة والمصيصي ضعيف واه، قد خلط في كبره، ومن ثم تركه يحيى بن سعيد وأوصى ابنه بتركه (34) وقد سمعت ابا حاتم قوله بشان عكرمة: ثقة يحتج بقوله إذاروى عنه الثقات (35).

وبعد، فلم نجد مغمزا في عكرمة مولى ابن عباس الثقة الامين، الأمر الذي استنتجه ابن حجر في التقريب قال: عكرمة، ثقة ثبت، عالم بالتفسير، لم يثبت تكذيبه عن ابن عمر، ولا يثبت عنه بدعة (36).

منهجه في التفسير:
كان ينتهج منهج مولاه وشيخه ومؤدبه ابن عباس، في حرية الراي وثبات العقيدة من غير ان يهاب احدا، أويثنيه عن اختياره شي ومن ثم عرض نفسه للقذف والرمي، وربما التحمل لما كان المنأوئون يهابون موضع سيده ابن عباس، فوجدوا من تلميذه مندوحة ليقدحوا فيه ويجرحوه.

واليك نموذج من تفسيره:
كان يرى من آية الوضؤ (37) نزولها بمسح الارجل دون غسلها، ولم يزل عمله على ذلك، وان استدعي مخالفة عامة الفقها في عصره قال يونس: حدثني من صحب عكرمة إلى واسط، قال: فمارايته غسل رجليه، انما كان يمسح عليهما (38) واخرج الطبري باسناده إلى عبد اللّه العتكي عن عكرمة، قال:﴿ليس على الرجلين غسل، انما نزل فيهما المسح﴾ وهكذا اخرج باسناده إلى عمروبن دينار عن عكرمة عن ابن عباس، قال: ﴿الوضؤ غسلتان ومسحتان﴾ وكذا عن جمع كثير من التابعين، ولا سيما المتاثرين بمدرسة ابن عباس، امثال قتادة والضحاك والشعبي والاعمش وغيرهم وجماعة من الصحابة امثال انس بن مالك وجابر بن عبد اللّه وغيرهما، ذهبوا إلى ان القرآن نزل بمسح الارجل لاغسلها (39).

قال امين الاسلام الطبرسي: اختلف في ذلك، فقال جمهو ر الفقها: ان فرضهماالغسل وقالت الإمامية: فرضهما المسح لا غير، وبه قال عكرمة وقد روي القول بالمسح عن جماعة من الصحابة والتابعين كابن عباس وانس وابي العالية والشعبي وقال الحسن البصري: بالتخيير بين الغسل والمسح.

قال: واما ما روي عن سادة اهل البيت (ع) في ذلك فاكثر من ان تحصى (40) وللطبرسي هنا بشان المسالة تحقيق لطيف، ينبغي لرواد الحقيقة مراجعته.

واخرج البيهقي باسناده عن رفاعة بن رافع: ان رسول اللّه (ع) قال: ﴿انها لا تتم صلاة احدكم حتى يسبغ ‌الوضؤ كما امره اللّه به: يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين، ويمسح راسه ورجليه إلى الكعبين﴾ (41).

وهكذا في المسح على الخفين - الذي يقول به جمهو ر الفقها - كان عكرمة ينكره اشد الانكار، ويقول: ﴿سبق الكتاب المسح على الخفين﴾ (42)، يعني: ان القرآن نزل بالمسح على الارجل، اما المسح على الخفين - على مأوردت به بعض الروايات - فامر متاخر عن نزول الاية، ولا دليل على نسخ الاية، رواية لم تثبت (43).

وهذا الذي ذكره عكرمة هو الذي نقلته الائمة عن الإمام امير المؤمنين (ع) فقد روى أبوجعفر الطوسي باسناده إلى أبي الورد، قال: قلت لابي جعفر الباقر(ع): ان ابا ظبيان حدثني انه راى عليا(ع) اراق الما ثم مسح على الخفين (44) اما بلغك قول على (ع) فيكم: ﴿سبق الكتاب الخفين﴾؟ فقلت: فهل فيهمارخصة؟ فقال: لا، الا من عدوتتقيه، أوثلج تخاف على رجليك (45).

ولا شك ان ابن عباس كان يرى راي الإمام الذي هو شاخص اهل البيت (ع) فلا وقع لتكذيب عكرمة بانه خالف شيخه، فقد افتري عليه كما افتري على الإمام (ع).

وعقد أبونعيم الاصبهاني فصلا من حليته (46)، أورد فيه من تفاسير ماثورة عن عكرمة، دررا وغررا هي من جلائل الاثار وكرائم الافكار، ويتبين منها مدى سعة علم الرجل وشموخ فكره الصائب، ينبغي مراجعتها فانهاممتعة جدا.

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 01:15 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,333

آخر تواجد: اليوم 04:53 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

تعلموا من هذا الموضوع حتى لاتكرروا نسوخات بعضكم البعض

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 02:40 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
لا لم اقل ان الله رضي عن من بايع ثم بدل الله عزوجل رضي عن المؤمنين لاحظ المؤمنين فقط ممن بايع تحت الشجره فمن يخلط ويقول كل من بايع تحت الشجره رضي الله عنه هو على خطأ
وانا ايضا اتكلم عن المؤمنين فقط سواء كان كلهم او بعضهم مؤمنين فالله رضي عن المؤمنين الذين بايعوا
فهل يمكن ان يرضى الله عن هذا المؤمن الذي بايع ثم ينكث هذا المؤمن فيرتد بعد ذلك فلايكون الله راضيا عنه
فهل رضى الله عن المؤمنين الذين بايعوا تحت الشجرة هو رضا ابدي ام هو متعلق باستمرار حفاظهم على ايمانهم؟

الطوسي في تفسيره يقول:
وقوله { لقد رضي الله عن المؤمنين إذا يبايعونك تحت الشجرة } إخبار من الله تعالى انه رضي عن الذين بايعوا تحت الشجرة النبي صلى الله عليه وآله وكانوا مؤمنين فى الوقت الذي بايع

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 02:48 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

قلتي تادب وانك عند القدرة على النقاش
فمالي اراك تحاشيت مشاركتي رقم 34 ولم تجيبي على الاسئلة التي فيها
اكرر
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: سيدونس
ارجوك يا اختنا لانريد الجدال فاذا عندك قدرة على النقاش بدل من نسخ الروابط فناقشي مانكتب فاذا لم تقدري قولي لا اقدر
اجيبي على هذه الاسئلة
اولا هل المعصوم بين ان عكرمة من اهل النار لانه لم يدركه ليلقنه؟
الجواب
ثانيا هل استغفار النبي وصلاته على ابن سلول وتكفينه بقميصه تعني مدح لابن سلول؟
الجواب
ثالثا الرواية تقول ان عكرمة على راي الخوارج ؟
فهل الخوارج عندكم ثقات
رابعاعكرمة قال ان اية الولاية نزلت في ابي بكر واية التطهير نزلت في تساء النبي فهل كان صادقا بقوله؟
الجواب
خامسا اتفق علماء الرجال الذين اوردوا الرواية ان الرواية تفيد ذم عكرمة لامدحه فكيف يجعلها الماجوزي مدحا؟
الجواب


العلامة المجلسي يرد احد الروايات ويبين السبب ان في سندها عكرمة وعكرمة من الخوارج

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 36 - ص 45
وأيضا الأنسب بمقام المدح بيع النفس وبذلها في طلب رضى الله تعالى لا اشتراؤها واستنقاذها واستخلاصها ، فإن ذلك يفعله كل أحد ، مع أن راويها عكرمة وهو من الخوارج

فهل الماحوزي اعلم من المجلسي

الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2016, 02:51 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 01-08-2017 06:08 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

من حلال ماتقدم فان اقل مايقال عن سند الخطبة انه مختلف فيه فلا يمكنك ان تقولي انه سند صحيح وكبار جهابذة علمائكم يضعفون السند فكيف يكون صحيحا

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:25 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin