منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-06-2014, 01:08 AM
الصورة الرمزية لـ عاشق نور الزهراء
عاشق نور الزهراء عاشق نور الزهراء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 103914

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 2,361

آخر تواجد: 10-04-2018 02:39 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: Canada

في فضيلتها وفضيلة شيعتها ع

اللهم صل على مُحمد وآل مُحمد وعجل فرجهم واهلك عدوهم من الجن والإنس من الأولين والآخرين
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر العظيم المستودع فيها عدد ما أحاط به علمك


روى الشيخ الأجلّ عماد الدين ، أبو جعفر محمد بن أبي القاسم ابن محمد بن علي الطبري في بشارة المصطفى بإسناده عن همام أبي علي ، قال : قلت لكعب الحبر : ما تقول في هذه الشيعة ، شيعة علي بن أبي طالب (عليه السلام) ؟ قال يا همام : إنّي لأجد صفتهم في كتاب الله المنزل ، إنّهم حزب الله ، وأنصار دينه ، وشيعة وليّه ، وهم خاصّة الله من عباده ، ونجباؤه من خلقه . اصطفاهم لدينه ، وخلقهم لجنّته ، مسكنهم الجنّة إلى الفردوس الأعلى في خيام الدر ، وغرف ( غرفهم خ م ) اللؤلؤ وهم في المقرّبين الأبرار ، يشربون من الرّحيق المختوم ، وتلك عين يقال لها تسنيم ، لا يشرب منها غيرهم ، وإنّ تسنيماً (1) عين وهبها الله لفاطمة بنت محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) زوجة علي بن أبي طالب (عليه السلام) ، تخرج من تحت قائمة قبّتها على برد الكافور وطعم الزنجبيل وريح المسك ، ثم تسيل ، فيشرب منها شيعتها وأحباؤها ، وإنّ لقبّتها أربع قوائم ، قائمة من لؤلؤ بيضاء تخرج من تحتها عين ، [ تسيل في سبل أهل الجنّة يقال لها السلسبيل وقائمة من دُرّة صفراء تخرج من تحتها عين ] يقال لها طهور ، [ وهي التي قال الله تعالى في كتابه : ( وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ) (2) ] وقائمة من زمرّدة خضراء تخرج من تحتها عينان نضّاختان من خمر وعسل ، فكل عين منها تسيل إلى أسفل الجنان ، إلاّ التّسنيم فإنّها تسيل إلى عليّين ، فيشرب منها خاصة أهل الجنذة وهم شيعة علي (عليه السلام) وأحبّاؤه ، وتلك قول الله عزّ وجلّ في كتابه : ( يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ ـ إلى قوله ـ المقرّبون ) (3) ، فهنيئاً لهم ، ثمّ قال كعب : والله لا يحبّهم إلاّ مَن أخذ الله عزّ وجلّ منه الميثاق .
ثمّ قال المصنِّف (قدّس الله روحه) : قال محمد بن أبي القاسم : لَحَريّ أن تكتب الشيعة هذا الخبر بالذهب لإنمائه (4) ، وتحفظه وتعمل بما فيه بما تدرك به هذه الدرجات العظيمة ، لا سيّما رواية روتها العامّة فتكون أبلغ في الحجّة ، وأوضح في الصحّة ، رزقنا الله العلم والعمل بما أدّوا إلينا الهداة الأئمّة (عليهم السلام) ( نقلته من البحار ) (5) .
وفيه أيضاً عن كنز ، بإسناده عن أبي ذر (رضي الله عنه) ، قال رأيت سلمان وبلالاً يقبلان إلى النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) إذ انكبّ سلمان على قدم رسول الله يقبّلها ، فزجره النبيُّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) عن ذلك ثم قال له : يا سلمان لا تصنع بي ما تصنع الأعاجم بملوكها ، أنا عبد من عبيد الله ، آكل كما يأكل العبد ، وأقعد كما يقعد العبد ، فقال له سلمان : يا مولاي سألتك بالله إلاّ أخبرتني بفضل فاطمة يوم القيامة ؟ قال : فأقبل النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ضاحكاً مستبشراً ، ثم قال : ( والذي نفسي بيده ، إنّها الجارية التي تجوز في عرصة القيامة على ناقة رأسها من خشية الله ، وعيناها من نور الله ) إلى أن قال : جبرئيل عن يمينها ، وميكائيل عن شمالها ، وعليّ أمامها ، والحسن والحسين وراءها ، والله يكلأها ويحفظها فيجوزون في عرصة القيامة فإذا النداء من قِبل الله جلّ جلاله : معاشر الخلايق ، غضّوا أبصاركم ونكّسوا رؤوسكم ، هذه فاطمة بنت محمّد نبيّكم ، زوجة علي إمامكم ، أُمّ الحسن والحسين ، فتجوز الصراط ، وعليها ريطتان بيضاوان ، فإذا دخلت الجنّة ونظرت إلى ما أعدّ الله لها من الكرامة ، قرأت : ( بسم الله الرّحمن الرّحيم * وَقَالُوا الْحَمْدُ للهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ * الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ ) (6) ، قال : فيوحي الله عزّ وجلّ إليها : يا فاطمة سليني أعطك وتمنّي عليّ أرضك .
فتقول : إلهي أنت المنى وفوق المنى ، أسألك أن لا تعذّب محبّي ومحبّي عترتي بالنار ، فيوحي الله إليها : ( يا فاطمة ، وعزّتي وجلالي وارتفاع مكاني ، لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السماوات والأرض بألفي عام ، أن لا أعذّب محبّيك ومحبّي عترتك بالنار ) (7) .
ـــــــــــــــــ

(1) فإنّ التسنيم : خ م .
(2) الإنسان : 21 .
(3) المطففين : 25 ـ 26 ـ 27 ـ 28 .
(4) لإيمانهم خ م .
(5) بشارة المصطفى : ص50 .
(6) فاطر : 34 ـ 35 .
(7) تفسير البرهان : ج3 ص365 ، وقد روى بعض فقراته محب الدين الطبري في ذخائر العقبى : ص48 .


التوقيع :
أيّها الأريجُ العابِرُ حروفَ كلماتي....حلّفتك ألاّ ترحَلْ ....قبلَ الصَّلواتِ...
اللَّهُمَّ صلّ على محمّدٍ وآلِ محمّد.... زادُ الرّوح .... بَعدَ مَماتِي...

عاشق نور فاطمة ❤عاشق نور الزهراء
شاركوا بدعم منتداكم الجديد (شيعة فاطمة الزهراء العالمية) , عبر تشريفكم لنا وتسجيلكم على الرابط التالي :
http://www.fatimaas.com/vb/


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:17 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin