منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-10-2017, 08:20 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 1,847

آخر تواجد: اليوم 09:32 AM

الجنس:

الإقامة:

الكاظم موسى بن جعفر ع وكرامة رد البصر !




الشيخ الوائلي رحمه الله روى في احدى خطبة حادثة تلف عين ابنته (ام حسين) بقطع زجاج مهشم ويأس الطبيب الجراح من شفاءها نهائيا...
حيث اخبره الطبيب ان ابنته لن تستعيد عينها الى الابد وستبقى فاقدة لحاسة البصر,
وكل مايستطيعون فعله هو تجميل منظر العين بعملية جراجية , اما اعصاب البصر فقد تلفت وتقطعت و..
فخرج الشيخ رحمه الله من المستشفى ,
وتوجه الى الكاظمية نحو باب الحوائج الامام الكاظم ع طالبا من الله تعالى شفاء ابنته..
ثم عاد الى المستشفى .
تفاجأ الطبيب ان السيدة ام حسين قد تعافت تماما واستعادت بصرها رغم فقدان اجزاء من العين وتقطعها فاحتار في الامر ,
وسأل الشيخ الوائلي اين ذهبت وغبت عنا ؟
فقال الشيخ الوائلي : قصدت بيتا من بيوت الله لاتُرد فيه الحوائج,
قصدت سيدي ومولاي الامام الكاظم.. ..
واثار هذا الامر تعجب الممرضات الثلاث للطبيب وكن مسيحيات ,
ودفعتهن هذه الكرامة المباركة التي وقعت بشهادتهن الى الهداية لدين الاسلام ..
وهدى الله كذلك الطبيب المسيحي المعالج الى ولاية آل البيت ع..
السلام عليك ياسيدي ويامولاي يا موسى بن جعفر وعلى حفيدك الامام الجواد
ورحمة الله عليك يا شيخ المنبروعلى ابنتك الطيبة ام حسين..


شاهد الفيديو ..
https://www.youtube.com/watch?v=K0qMutsWL5Y

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
قديم 03-12-2017, 04:47 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 1,847

آخر تواجد: اليوم 09:32 AM

الجنس:

الإقامة:

عن موضوع للاخ الفاضل شيخ الطائفة

إقتباس:

إقتباس:
السلام عليك ياسيد السادات
صلى الله عليك و على أبائك الطاهرين و أبنائك المعصومين
فاز المتمسك بولايتكم و خاب الجاحد لكم

يقول الشيخ أحمد النراقي في كتابه الذي ألفه لتسلية والترويح عن طلبة العلوم الدينية نظراً لما يقاسونه من إرهاق وجهد في سبيل جمع وتحصيل العلوم والمعارف : الخزائن ، المطبوع مع تعليقات العلامة الخطير والفيلسوف الكبير آية الله آغا حسن زاده آملي أطال الله لنا في عمره الشريف ، يذكر هذه المعجزة التي شهدها بنفسه قبل حوالي مئتي سنة في الروضة الكاظمية ، أترككم مع الشيخ النراقي أعلى الله مقامه يروي لنا المعجزة :

الكرامة الأولي :


في التي تشرفت فيها ( عام ألف ومئتين وعشرة ) للحج وزيارة بيت الله الحرام ، دخلت مدينة بغداد ، وتوقفنا في البقعة الكاظمية المباركة عدة أيام للإجتماع ، فاتفق أني كنت في ليلة الجمعة في الروضة الكاظمية المباركة مع جماعة من الأصدقاء ورفاق السفر ، وبعد أن فرغت من تعقيبات صلاة العشاء وقبل ازدحام الناس ، نهضت وجئت عند الرأس المبارك لكي أقرأ دعاء كميل في ذلك المكان مع حضور قلب تام.

سمعتُ صياح جماعة من نساء ورجال العرب على باب الروضة المقدسة ، بحيث حال دون حضور القلب لدي ، وصار الصوت عالياً جداً.

قلت لأحد رفاقي : انظر إلى سوء أدب هؤلاء الأعراب كيف يرفعون أصواتهم في مثل هذا المكان وفي مثل هذا الوقت . ولما ازداد صوتهم ارتفاعاً نهضت مع بعض رفاقي للذهاب عند الرجلين لكي نعرف ماهو سر هذا الغوغاء. رأيت الشيخ محمد السادن واقفاً عند باب الروضة المقدسة وعدة نساء عربيات دخلن الروضة وإحداهن آخذة بتلابيب ثلاث نسوة أخريات ، وتقول : واحدة منكن سرقت محفظة نقودي ، وهنّ ينكرن ذلك.

قالت : إذن تأخذن بقفل الضريح في هذا المكان المبارك وتقسمن بهذين الإمامين الجليلين لكي أطمئن أنا وأدعكن.

وقفنا نحن والزملاء لنرى إلى أين سيصل الأمر بهؤلاء ، ثم تقدمت إحدى النساء الثلاث وهي في غاية الطمأنينة وأمسكت بالقفل وقالت : يا أبا الجوادين أنت تعلم أني بريئة.

قالت المرأة صاحبة المال : يمكنك أن تذهبي فقد اطمأننت من جانبك.

ثم تقدمت الأخرى وتكلمت بمثل الأولى وذهبت.

جاءت الثالثة وأمسكت القفل ، وما إن قالت يا أبا الجوادين أنت تعلم أني بريئة حتى رأيناها تنقلع من مكانها ثم تسقط إلى الأرض ثانية ثم مالبثت أن تغير لونها كالدم اليابس وكذا عيناها ثم انعقد لسانها.

فرفع الشيخ محمد ( 1 ) صوته بالتكبير ، وكذا فعل سائر أهل الروضة ، ثم أمر الشيخ أن تُسحب المرأة من رجلها وتوضع في صفّة من صفوف الرواق المقدس. وبقينا نحن ننتظر عاقبة الأمر.

وظلت المرأة فاقدة الوعي حتى السَحَر حيث انتبهت بمقدار استطاعت معه القول بالإشارة أين تضع محفظة تلك المراة وأن تعطى لها.

وتصدق ذووها بعدة خراف كفّارة عن عملها لكي تتخلص مما هي فيه ، وبقيت كذلك حتى الصباح ، وماتت في اليوم نفسه.
( انتهى )


----------------------------
(1) الشيخ محمد السادن ، هو سادن الروضة الكاظمية وقد أثني عليه الشيخ النراقي وهو من سيحكي الكرامة الثانية كما يحكيها للشيخ أحمد النراقي


الكرامة الثانية :

حكاية : نقل ثقة عن الشيخ محمد سادن الروضة الكاظمية المقدسة - والشيخ نفسه رجل متدين التقيته بنفسي - أنه قال :

في الوقت الذي كان حسن باشا - بعد زمن سلطة نادر شاه أفشار في إيران - والي العراق العربي ، وكان متمكناً في بغداد ، وفي أحد الأيام ( من شهر جمادى الثانية ) وكان جماعة من الأمراء والأفندية والأعيان من آل عثمان حاضرين في مجمعه ، سأل : لمَ يُقال إن أول رجب مشع بالأنوار ؟

قال أحدهم : لأنه تشع الأنوار في الليل على قبور أئمة الدين . قال الباشا : إن مَحالّ قبور الأئمة في هذه المملكة كثيرة ، وإن مجاوري قبور الأئمة سيشاهدون ذلك ، ثم طلب سادن الأعظمية ( مثوى أبي حنيفة ، فهو إمامه الأعظم ) وسادن الشيخ عبد القادر واستفسر منهما عن هذا الموضوع ، فقالا : نحن لم نشاهد شيئاً من هذا القبيل.

قال حسن باشا : إن موسى بن جعفر ومحمد الجواد عليهما السلام هما من أكابر الدين أيضاً بل ترى الروافض أن طاعتهم واجبة ، فحري أن نسأل سادن روضتهما أيضاً ، وأرسل في ساعته ملازماً من الشرطة لطلب سادن الروضة الكاظمية. يقول الشيخ محمد : كان السادن آنذاك والدي ، وكان عمري حوالي العشرين وكنا مع والدي نسكن مدينة الكاظمية إذ جاء الملازم لإحضار والدي الذي لم يكن يعرف ماذا يريدون منه. ذهبوا به إلى بغداد ورافقته إلى الباشا حيث وقفت على الباب وأدخلوا أبي عليه ، وبعد ذلك سأل الباشا من والدي أنه يقال : إن الليلة الأولى من رجب تسمى المشعة بالأنوار بسبب نزول الأنوار من السماء على قبور أئمة الدين ، فهل شاهدت أنت في قبر الكاظمين شيئاً من هذا ؟

أجاب أبي على البداهة : أجل هو كذلك. لقد رأيت ذلك مراراً.

قال الباشا : هذا أمر غريب ، وأول رجب على الأبواب ، فاستعد فإني سأقيم في الليلة الأولى من رجب في الروضة الكاظمية المقدسة.

عندما سمع أبي هذا الكلام غاص في الفكر وقال مع نفسه : ما هذه الجرأة التي تجرأتها ؟ وما هذا الكلام الذي صدر مني ؟ أولا يحتمل أن يكون المراد من النور غير النور الظاهري ؟ وإني لم أرَ نوراً محسوساً ؟ ... وخرج من عند الباشا متحيراً مهموماً. وعندما رأيته لاحظت آثار التغير الضيق عليه ، وسألته عن السبب ، فقال : بنيّ لقد أوقعت نفسي في مهلكة.

وتوجهنا إلى الكاظمية ونحن في حالة يرثى لها. وانشغل أبي في بقية الشهر بالوصية والتوديع وأداء أموره العالقة ، وكان لا يأكل ولا ينام بل يقضي أوقاته بالبكاء والتضرع ، وكان في الليالي يتضرع في الروضة الكاظمية ويتوسل بالأرواح المقدسة للأئمة عليهم السلام ويستشفع بخدمته لهم حتى آخر يوم من شهر جمادى الثانية ؛ إذ وصلت قبيل الغروب كوكبة الباشا ودخل هو أيضاً وطلب والدي قائلاً له :
اخلوا لي الروضة بعد الغروب ، واخرجوا الزوار.

وكذلك فعل والدي تنفيذاً لأوامر الباشا ، وعند وقت صلاة العشاء دخل الباشا الروضة وأمر أن تُطفأ شموع الروضة وأن تبقى الروضة المقدسة مظلمة.

وقرأ الباشا الفاتحة - كما هي طريقة أهل السنة - وذهب خلف رأس الضريح المقدس وانشغل بالصلاة والأدعية. وكان أبي في الجهة المقابلة مستلماً للضريح المقدس ، وكان يمسح بمحاسنه الأرض ويحك ثَم بوجهه ويتضرع ويبكي وتجري الدموع من عينيه كالمطر. وقد أجهشتُ بالبكاء لما رأيتُ من عجزه وتضرعه ، ومرت على هذه الحالة زهاء ساعتين ، وكان أبي يوشك أن تخرج روحه وإذا بالسقف المحاذي لأعلى الضريح انشق ولاحظنا كأن مئة ألف شمس وقمر وشمع ومشعل صب ضياءه دفعة واحدة على الضريح المقدس والروضة الكاظمية ، بحيث صارت الروضة التي كانت مطفأة الأنوار ليلاً ، أنور ألف مرة مما هي في النهار ، وارتفع صوت حسن باشا الذي كان يهتف مكرراً : صلى الله على النبي محمد وآله.

ثم إن الباشا نهض وقبل الضريح ، وطلب والدي ، وأخذ بلحيته وقربه إلى نفسه ثم قبّل ما بين عينيه وقال :

أعظم بمخدومك ، لمثل هذا المولى تسوغ الخدمة ، ثم أمر بصلات وهيات كثيرة لوالدي وسائر خدام الروضة المباركة ، ورجع إلى بغداد في نفس الليلة.
(انتهى)

وصلى الله عليك يا أبا الجوادين.


اللهم أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمداً وآل محمد ، وأخرجنا من كل سوء أخرجت منه محمداً وآل محمد ، ولا تفرق بيننا وبينهم طرفة عين أبداً في الدنيا والآخرة.

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
قديم 04-12-2017, 11:28 AM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,442

آخر تواجد: بالأمس 06:57 PM

الجنس:

الإقامة:

سلام الله على كاظم الغيظ
يرفع بالصلاة على محمد واله الكرام

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم 06-12-2017, 05:37 PM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,442

آخر تواجد: بالأمس 06:57 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ايتام علي
سلام الله على كاظم الغيظ
يرفع بالصلاة على محمد واله الكرام

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2017, 12:19 PM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,442

آخر تواجد: بالأمس 06:57 PM

الجنس:

الإقامة:

يرفع بالصلاة على محمد واله الكرام

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم بالأمس, 11:03 AM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,442

آخر تواجد: بالأمس 06:57 PM

الجنس:

الإقامة:

يرفع بالصلاة على محمد واله والكرام

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:43 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin