عرض مشاركة مفردة
قديم 18-12-2017, 12:02 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,930

آخر تواجد: اليوم 01:57 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: بيت الله
لن اكلف نفسي عناء البحث في السند لكن دلني اين اجد التمسك بالعترة في الحديث
لايوجد تمسك بالعترة في الحديث
وفي الحديث نفسه في صحيح مسلم ايضا قال اني تارك فيكم ثقلين لكنه أوضح التمسك بكتاب الله فقط والتذكير باهل البيت التذكير فقط

اجبناك عليه لكن انت يمكن تغمض لما ترى الحقيقة


والحديث مروي بطرق أخرى عن زيد بن الارقم حتى بلغ تواتره عن زيد فيها يأمر الرسول بالتمسك بالثقلين الكتاب والعترة

ولجأك الى الصيغة في حديث مسلم لا يسغفك من حيرتك ولا ينقذك من غرقك
فالحديث بالصيغة الصحيحة متواترة عن زيد بن الارقم
ومسلم اختار من الصيغ ما فيه (وَنَسِيتُ بَعْضَ الَّذِى كُنْتُ أَعِى مِنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَمَا حَدَّثْتُكُمْ فَاقْبَلُوا وَمَا لاَ فَلاَ تُكَلِّفُونِيهِ.)
وفي هذا نسيان وفيه لا تكلفوني اكثر مما اطيق
ونفس الحديث بنفس الأسناد يرويه احمد في مسنده فيه تكملة
قال يزيد بن حيان ثنا زيد بن أرقم في مجلسه ذلك قال بعث إلى عبيد الله بن زياد فأتيته فقال ما أحاديث تحدثها وترويها عن رسول الله صلى الله عليه و سلم لا نجدها في كتاب الله تحدث ان له حوضا في الجنة قال قد حدثناه رسول الله صلى الله عليه و سلم ووعدناه قال كذبت ولكنك شيخ قد خرفت قال انى قد سمعته أذناي ووعاه قلبي من رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من جهنم وما كذبت على رسول الله صلى الله عليه و سلم وحدثنا زيد في مجلسه قال ان الرجل من أهل النار ليعظم للنار حتى يكون الضرس من أضراسه كأحد
وطالما ان زيد بن الأرقم لم يروي احاديث فيها ذكر للحوض غير هذا
فيتبين ان عبيد الله بن زياد قاتل عترة رسول الله والحسين يتكلم عن هذا الحديث وهدد زيد بن الأرقم على روايته لهذا الحديث
فلذلك قال زيد فلا تكلفوني
وربما كان ذلك عند مقتل الحسين عليه السلام
thgحديث في مسند احمد يبين ان زيد رضيّ الله عنه تركه عمدآ وتقاة من ابن زياد حيث هدده ابن زياد ان لا يحدث ان للنبي حوض (وكان زيد يحدث ان اهل البيت والحسين يردا على رسول الله الحوض مع القرآن لا يفارقونه)

الرد مع إقتباس