عرض مشاركة مفردة
قديم 07-05-2016, 06:20 PM
الصورة الرمزية لـ أبو جهاد المصري
أبو جهاد المصري أبو جهاد المصري غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 76261

تاريخ التّسجيل: Sep 2009

المشاركات: 2,454

آخر تواجد: 08-12-2018 08:52 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

علامات الارتزاق
هذا رجل طيب..هذا محترم..هذا ابن البلد..هذا رجل خدوم، ياريت نعرف نرد له الجِميل..دا راجل يعرف ربنا..
كلمات يطلقها البعض لوصف إنسان أو جهة ما لتأييدها أو تبرير واقع معين، أو للدفاع عن رأيه وتسويغه بمسوغات أخلاقية..
مبدئياً: كل هذه الكلمات لن تجد بينها..هذا رجل عاقل..هذا حكيم ..يحفظ العهود..شهم..يصون الأعراض..يحفظ الدماء..وينادي بالسلام والوحدة..
الفارق أن الكلمات الأولى عبارة عن (شكليات) موجودة عند طبقة معينة من الأغنياء ومتوسطي الدخل، يعني مثلاً لن تجدهم يصفوا شخص فقير بأنه إنسان (خدوم) أو نعرف نرد له الجميل..وما الذي يملكه الفقير كي يعطيه للآخرين؟
أما الكلمات الثانية فهي التي تمس الأخلاق لذاتها..كالصدق والحكمة والمروءة والشهامة وحفظ العهود والدماء والوحدة..يمكن أن يتصف بها الفقير لأنها صفات إنسانية غير مرتبطة بوضع اجتماعي أو اقتصادي..
لذلك لا أطمئن لمن يصف شخص ما بأنه محترم وبتاع ربنا أو ابن البلد وبيخدم إلا أن هذا الشخص منتفع منه بصورة أو بأخرى..
والملاحظ أن هذه الصفات تكثر في أوقات الانتخابات، بما يدل أن انتخاباتنا تسيطر عليها الرشوة والمنفعة..دون النظر للجانبين العقلي والروحي..
كمان هتلاقيها في كل من يؤيد النظام المصري في عدوانه على الحريات أو في بيعه للجزر، مش هايقول عليه نظام أخلاقي أو يحفظ الدماء والأعراض أو ينادي بالسلام..بل هيقول نظام محترم والسيسي كويس..هنا وقف عقله عند توصيف معين هو الدافع الحقيقي وراء دعمه..مجرد مصلحة أو تعاطف مع شخص..
كمان هتلاقيها في كل من يؤيد السعودية في عدوانها على اليمن وخصوصاً من المصريين والإعلاميين، فالحجة العقلية والأخلاقية منتفية في الملك سلمان، هو شخصياً لا يقتنع به، لكنه مضطر للتأييد لأن الأسرة المالكة دفعت له مالا، أو دعما بشكل ما..
عايز تعرف صدق هذا الكلام؟
تحدى أي شخص منهم أن يصف سلمان بأنه صادق ويصون العهود ويحفظ الدماء وينادي بالسلام والوحدة..أو يصف السيسي بإنه حاكم عادل ويحفظ العهود ويحترم القانون والدستور..
أما لو اكتفى بوصفه بالخدوم أو إنه محترم وطيب فاعلم أن من يكلمك لديه علامة من علامات الارتزاق..مع العلم إن التوصيف غير مطلق، يعني ممكن شخص لديه هذه العلامات لكن عن جهل ..لو حضرت المعلومة الكافية يغير رأيه..لذلك بنطالب بالصبر على الرأي الآخر وحواره قدر الإمكان..فالأغلبية منا لا تقرأ ولا تعي إلا بالصدمات والكوارث..

التوقيع :

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر

الرد مع إقتباس