عرض مشاركة مفردة
قديم 14-12-2017, 12:25 PM
ابوامحمد ابوامحمد متصل الآن
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,762

آخر تواجد: اليوم 03:08 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة مالك العنزي
التناقض:
قولك: النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يترك سنة
ثم قولك: السنة هي أفعال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم. يعني الناس تشاهد النبي صلى الله عليه واله وسلم فتفعل كما يفعل... هذه هي السنة...

اقول: اذن النبي ترك سنة وهذا مصداق للحديث اني تارك فيكم كتاب الله وسنتي (سمها ما شئت) يعني الحديث صحيح في متنه (بغض النظر عن سنده او مصدره)
الحديث وان كان مفهومه او معناه صحيح
لكن متنه غير صحيح
لان متن الحديث بهذه الصيغة (تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة رسوله)
هذا جاء بالمقابلة مع حديث الثقلين
وكل طرقه فيها وضاعون ومتروكين فلم يثبت الحديث
وواضح وضعه الوضاعون بالمقابلة مع حديث الثقلين
راجع بحثنا على هذا الرابط
http://abumhamed.blogspot.com/2014/04/blog-post_8.html

فلم يثبت حديث كتاب الله وسنتي بهذه الصيغة (تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة نبيه) فكيف تقول صحيح
نعم الحث على اتباع الكتاب والسنة موجود لكن هذا الحديث موضوع بالمقابلة
وحديث كتاب الله وعترتيصحيح
وعليه ان يتبع صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى اله عليا عليه السلام بعده صلى الله عليه وعلى اله كما كانوا يتبعون رسول الله
وما خالف عليا احد من الصحابة فلا يتبع
وهكذا من بعده الحسن والحسين والائمة من اولاده عليهم السلام
فما خالفهم فيهمل(لان قد يكون خاص او منسوخ او موضوع)

الرد مع إقتباس