عرض مشاركة مفردة
قديم 17-06-2006, 09:51 PM
غريب نور الله غريب نور الله غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 23937

تاريخ التّسجيل: Oct 2005

المشاركات: 130

آخر تواجد: 04-07-2010 09:39 PM

الجنس:

الإقامة:

اللهم صلِّ على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام على اتباع حيدرى الكرار

اشكرك مولانا الجليل على اتاحة هذه الفرصة النادرة لنا

بالبوح عن ما هو في صدورنا هل نحن حقاً شيعة لال محمد"ع"

وهنا اتكلم عن نفسي هل انا شيعي ؟!!

يا الهي الاجابة فعلا صعبة بل قاتلة

اني احاول واسعى ان اكون شيعي حقيقي

والله والله والله اني بكيت عندما دخلت القسم ورايت

وقرأت بعض الموضوعات ولم اتحمل الا ان انفرجت بالبكاء

حقيقة بلدي لبنان مشهور بحرية الرأي والتعبير ولم يقدر احد

على ان يجعلنا نصمت مجبرين وهذه نعمة من الله علينا

لكن لا يصل بنا الامر الى حد التجرأ على علمائنا ومراجعنا

وان كان يوجد خلافات هناك وانا شخصيا لم اعرف بهذه الخلافات

الكبيرة جدا الا من خلال المنتديات الاسلامية لكن يوجد فرق بين

ان تعرف بطريقة سليمة وصحيحة وبعيدة عن التجريح بالاخرين

من المراجع واصحاب العمائم التي هي رمز لال محمد وبين ان

تعرف بطرق شنيعة كما يفعل بعض الاخوة !!!!!!

وبناءً على ما اشعر من حرقة في قلبي لن اشارك باي موضوع

يكون صاحبه يتعدى على حرمة اي عالم او مرجع كان

بكلام نابي او تجريح علينا ان نعرف انه يوجد للعلماء احترام

وعلينا بالنقد البناء وليس الهدام،، واتمنى الموفقية للجميع

وطلب بسيط من سماحة الشيخ ادامه الله

اتمنى اخي ان تجيبوا عن اسئلتنا التي سوف ننزلها في مواضيع

في هذا القسم المبارك لان لدي الكثير الكثير منها لاني في حيرة

من امري لجهلي بعض الامور التي فوجئت بها على الساحة

الشيعيه الشيعية

اخوكم الافقر عاشق ابو تراب







وحالي مثل حالك يا اخي عاشق ابو تراب
شكرا لك على هذا الكلام المعبروماجورين جميعا ان شاء الله

التوقيع : >فمن يكون أسوا حالا مني إن أنا نقلت على مثل حالي إلى قبر لم امهده لرقدتي ولم أفرشه بالعمل الصالح لضجعتي ومالي لا ابكي ولا ادري إلى ما يكون مصيري وارى نفسي تخادعني وايامي تخاتلني وقد خفقت عند راسي اجنحة الموت فما لي لا ابكي ابكي لخروج نفسي ابكي لظلمة قبري ابكي لضيق لحدي ابكي لسؤال منكر ونكير اياي ابكي لخروجي من قبري عريانا ذليلا حاملا ثقلي على ظهري انظر مرة عن يميني واخرى عن شمالي اذ الخلائق في شان غير شاني لكل امرى منهم يومئذا شأن يغنيه<
إن ربك هو أعلم بمن ضلّ عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين.

الرد مع إقتباس