: 21  
14-06-2006, 02:22 PM
 

: 4662

: Mar 2003

: 68

: 07-09-2007 11:46 PM

:

:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها، وترجف الأرض وعمّارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها، الحمد لله بجميع محامده على جميع نعمه، ثم أفضل الصلاة والسلام على خير خلقه محمداً، وآله الأطهرين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

نحتاج لمعرفة الخلل لمعالجة المشكلة.

لماذا عندما نكون فيما بيننا تسوء خلقنا، وعندما نكون أمام الأغراب نظهر الأخلاق الحسنة، أليس الأقربون أولى بالمعروف، اليس من نعاشرهم أولى بحسن الخلق من الذين لا نعرفهم، الخلق الحسن مطلوب التعامل به مع الجميع، ولكن الأولى أن يكون مع الأقربين لا العكس.

لماذا نتعصب للمرجع الفلاني ونتعصب للعالم الفلاني ونتعصب للخط الكذائي، لماذا نكيل التهم للآخرين لمجرد أنهم يخالفوننا في التوجه، لماذا جعلنا أخلاق أهل البيت عليهم السلام مجمدة على الرفوف، واتبعنا خطوات الشيطان.

إن الشيطان يزين لنا الأعمال السيئة، يشعرنا بأننا أنتصرنا على الطرف الآخر عندما نقذفه بسبة او شتيمه.

كل الخلق يستطيعون أن يخرجوا الكلمات البذيئة من ألسنتهم، ولكن عفة اللسان ليس كل شخص يستطيع القيام بها، وحفظ اللسان ليس كل شخصٍ يستطيع القيام به، العفيف من حفظ لسانه.
كل الخلق يستطيعون أن يفسدوا في الأرض، ولكن ليس كلهم يستطيع أن يصلح فيها.

ختاماً
أسأل الله أن يوفق الأخوة القائمين على هذا المنتدى لما يحب ويرضاه وأن يسددهم للصواب.
يقول الإمام الباقر عليه السلام : ( إن الخير ثقل على أهل الدنيا على قدر ثقله في موازينهم يوم القيامة وإنالشر خف على أهل الدنيا على قدر خفته في موازينهم يوم القيامة)
إن من يشتركون في اعمال الخير لا بد أن يجدوا من يتهمهم بإتهامات باطلة، ويجدوا من يسيء إليهم، فإن هذا هو ضريبة لأعمال الخير التي يقوم بها الإنسان المؤمن.

نسأل الله الهداية والصلاح.

: