عرض مشاركة مفردة
قديم 05-05-2013, 12:12 PM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
انت لاتعرف حتى معنى التدليس
انا نقلت تفسير اية اخرى ولكن نقلت لك الاية مع التفسير حتى ابين لك المعنى هنا
فالايات تفسر بعضها بعضا

فانت لم تستطيع اثبات ان القوم يعني قريش فقط
فانتهى استدلالك هنا.



لا تتفلسف فأنواع التدليس كثيرة و منها اسباغ الشيء حقيقة ليست فيه او اخفاء احدى حقائق الشيء..

و أنت تريد أن تخفي حقيقة ما هو مذكور في قول الله: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ" و تدخل عليه معنى آخر..

أما قولك أن الآيات تفسر بعضها بعضا فهذا صحيح إن كان الاستدلال صحيحا...

لا أن تأتي بآيتين مختلفتين في الاستدلال و تقول هذه تفسر تلك...وهو ما فعلته أنت..

بل أنت لم تستطع أن تثبت أن هناك غير قريش معني بالآية حيث أن الآية مكية و لم تثبت إن كان رسول الله

قد انتشرت دعوته في ذلك الحين أم لا..فالاستدلال لا يزال قائما



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
ما الفارق؟
اقرأ الاية ..
(لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

اليس الله ارسله للجميع؟
فما الفارق؟



الفرق هو النص...ففي أحد الآيتين قد قرر الله أن أكثر المعنيين لن يؤمنوا..فإما نقول أن المعنيين

هم قريش و من بلغتهم دعوة رسول الله في باديء الأمر (قولي) أو نقول أن المعنيين

هم كل الناس في زمن رسول الله (وهو قولك) و بالتالي نقول مضطرين

انصياعا لقول الله أن أكثر أهل زمان رسول الله لم يؤمنوا


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


لم افهم قصدك...
من المقصود بالخطاب بناءا على تفسيرك؟
هل كل الكفار في ذلك العصر؟



كلا ليس كل كفار العصر طبعا ولكنك تستشهد بقول المفسر للتدليل على القلة



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


الخطاب للافراد ... يعني فلان وفلان وفلان
وللناس ... كل الناس عام

واضح؟

أين قال الله فلان و فلان و فلان؟؟؟

الله يقول: "قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ(1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3)"

فإن لم يكن هذا تغليبا فما هو؟

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس