عرض مشاركة مفردة
قديم 25-03-2017, 05:19 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 2,025

آخر تواجد: 19-09-2018 11:17 PM

الجنس:

الإقامة:

و- سنن النسائي، لأحمد بن شعيب النسائي، المتوفى (303 هـ.ق، 915م).
14- أمير المؤمنين علي عليه السلام هو أول أئمة المسلمين بعد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم ولد داخل الكعبة عام 600م، أمّه: فاطمة بنت أسد، أبوه: أبو طالب، عمّ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، منذ سنه السادسة عاش في بيت النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، وهو أول رجل أسلم لرسول الله ووعده بالنصرة.
في أوائل الدعوة جمع رسول الله قومه وأهله بأمر من الله سبحانه وتعالى ليدعوهم إلى الإسلام فدعاهم لمؤازرته ونصرته، ووعد من يفعل ذلك بأن يكون أخاً له ووصيه، وكرّر دعوته تلك ثلاث مرات، وفي كلّ مرّة كان عليّ عليه السلام وحده يجيبه بالإيمان والنصرة والمؤازرة.
وفي ليلة الهجرة النبوية، ورغم علمه بمؤامرة قريش، وعزمهم على قتل النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم بات في فراش النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وفاءاً منه للنبي صلى الله عليه وآله وسلم بالنصرة والمؤازرة.
ويوم المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، آخاه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
وعند عودة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من حجّة الوداع، وفي محل يقال له "غدير خم" بلّغ الرسول‏صلى الله عليه وآله وسلم الناس بأن عليّاً عليه السلام هو ولي أمر المسلمين من بعده، ووصيه.
كان عليّ عليه السلام إلى جانب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دوماً في أيام وحدته، وناصراً له في الصعاب والمخاطر.
لكن وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولأسباب معروفة نُحّيَ مدة خمسة وعشرين عاماً عن إدارة الحكومة الإسلامية وقيادة الأمّة. طوال هذه المدّة كان يراقب الأمور، ويمنع الانحرافات.
وبعد مقتل الخليفة الثالث، بايعه الصحابة وجمع من الناس للخلافة. ودامت ولايته أربعة أعوام وتسعة أشهر. أعاد خلالها معظم التغييرات التي حدثت بعد وفاة النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم إلى حالتها السابقة. لكن المعارضين الذين رأوا مصالحهم مهددة بالخطر، رفعوا لواء المعارضة من كلّ جانب، وأشعلوا الحروب الداخلية، وسفكوا الدماء بحجة الثأر لدم الخليفة الثالث، إلى أن اغتالوا وحيد التاريخ، وأفضل المسلمين بعد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وهو قائم يصلّي في محرابه.
الحديث عن شخصية أمير المؤمنين علي عليه السلام أمر صعب جداً، فهو لم يتوانى للحظة عن التضحية والفداء في سبيل نشر دين الله. تربى في بيته الطيني أبناء كالحسن والحسين عليه السلام وزينب عليه السلام الذين تركوا في التاريخ أثاراً عميقة جدّاً، ورفعوا المشعل الوضّاء للإنسانية. وكانوا القدوة للبشرية الباحثين عن الحقيقة.
15- مر ذكره في صفحة 5 راجع ذلك.
16- الكشف: هو زوال الحجاب والوقوف على ما وراء الحجاب من حقائق الأشياء.
17- "علم الأسماء" نوع من العلم والمعرفة يهتم بشؤون القدرة العلمية للموجود الإنساني، والمقصود هو أن الإنسان هو وليد علم الأسماء، وعلم الأسماء هو علم عرضه الله سبحانه وتعالى على الإنسان ليصبح أهلاً للخلافة على الأرض، ولو لم يعلّم الله هذا العلم لآدم لما أصبح أهلاً للخلافة على الأرض.
18- محمد رضا بهلوي هو آخر ملك في السلسلة البهلوية، ولد في شهر تشرين الأوّل عام 1919م، أبوه رضا خان، قام بمؤامرة استلم على أثرها السلطة، وجعل ابنه محمد رضا ولي عهد له. بعد إتمام دراسته الأولى، غادر محمد رضا إلى سويسرا لإكمال دراسته، وبعد عودته التحق بالكليّة العسكرية. وفي عام 1941 م قام الحلفاء الغربيون بعزل رضا خان ونفيه، وتعيين محمد رضا ملكاً محلّه.
عهده يقسم إلى قسمين رئيسيين هما: العهد الأول (1955 1941) في هذه الفترة لم يتمكن محمد رضا من مسك زمام الحكم بشكل كامل ليحل محلّ أبيه، والعهد الثاني (1978 1955م) في هذه الفترة التي دامت ثلاثة وعشرين عاماً أدار فيها حكومته بصلاحيات كاملة، ومارس سلطته كسلطان مستبد مطلق العنان.
(2) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 79.
19- الجوهر: هو الوجود المستقل الذي لا يفتقر إلى محل ولا أنه تابع لشيء آخر.
20- المطلق: أي الوجود المطلق، يراد منه اللّه سبحانه وتعالى الذي لا يحد بحد ويقابله الوجود المقيد، مثل وجود الجماد والنبات والمعادن والعقول والنفوس و..
21- راجع صفحة 5 قد مر ذكره.
22- الغيب: ما يقابل عالم الشهود وهو مقام الجمع لدى العرفاء.
23- الشهادة: أي عالم الشهادة المحسوسة المادية.
24- قد مر ذكره في صفحة 5 راجع ذلك(التجلي).
25- الحجاب: يقصد العرفاء من الحجاب العوائق التي تتوسط بين العاشق والمعشوق.
26- بحار الأنوار ج‏58 ص‏45 الحديث 13 من الباب 5.
27- التجلي الجمالي: وهو التجلي بالرحمانية والرحيمية حيث يوجب الرعاية واللطف والرحمة، وأن كل ما هو تجلي جمالي يستلزم التجلي الجلالي لأن التجلي هو تجلي الحق على حقيقة لذاته عز اسمه أو هذا معناه احتجاب الحق سبحانه بحجاب العز والكبرياء عن غيره هذا هو التجلي بالجلال. كما أن كل تجلي بالجلال يستلزم التجلي بالجمال.
28- الجبروت: يطلق عالم الجبروت على عالم العقول المجردة وقال صدر المتألهين أن عالم الجبروت هو عالم العقول الكلية كما يطلق لدى بعض الفلاسفة على عالم البرزخ.
29- الأحد: هو كل شي‏ء لا يكون له مثيل من جنسه.
30- الجمع: هو مشاهدة الحق دون انتباه إلى الخلق حيث لا يكون الخلق حجايا للعارف وهذه مرتبة الفناء.
31- التجلي الذاتي: هو انكشاف الحقائق الغيبية من وراء الحجب.
32- التجلي الصفاتي: هو تجلي الصفات والأسماء والحجب النورانية.
33- سورة الحجر، الآية 9.
34- هو الإمام الثاني عشر من أئمة المسلمين من سلالة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وهو محمّد بن الحسن عليه السلام، ولد في الخامس عشر من شهر شعبان عام 255 ه.ق، أمّه نرجس، تولّى الإمامة في عامه الخامس،لكنه غاب عن أنظار الناس بأمر من الله وبسبب الأوضاع في ذلك الزمان، وقسمت غيبته إلى قسمين: فترة الغيبة الصغرى ودامت 69 عاماً، كان خلاله يتصل مع الناس بشكل غير مباشر بواسطة نوّاب أربعة. وبعد وفاة النائب الرابع بدأت فترة الغيبة الكبرى، وهي مستمرة إلى يومنا هذا، حتى يقضي الله سبحانه وتعالى بظهوره ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً. الفكر الإسلامي يعتبر أن المواجهات المستمرة للإمام المهدي عليه السلام وظهوره هي آخر حلقة من حلقات مواجهة أهل الحق مع أهل الباطل، أي أن مواجهات أهل الحق على مرّ التاريخ تبقى متأججة، وأرضية انتصار الحق تتحقق يوماً بعد يوم إلى أن يتحقق ظهور المهدي الموعود عليه السلام عندها تصل هذه المواجهات إلى النتيجة النهائية وظهور شمس العدل والحق على البشرية. ذلك اليوم سيكون يوم البلوغ الفكري والمعنوي والاجتماعي للإنسانية.
35- مر ذكره في صفحة 13 راجع ذلك.
36- حسب الروايات فإن ليلة القدر هي إحدى ليالٍ ثلاث من شهر رمضان 19 و21 و23. وحسب القرآن فإن ليلة القدر هي خيرٌ من ألف شهر، وأن الله سبحانه وتعالى يقدّر كلّ الأمور في هذه الليلة حتى العام التالي، الليلة التي نزلت على النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم حيث نزلت الملائكة بأمر ربها على النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم لتدبير أمر ما.
ليلة القدر، هي ليلة الرحمة، ليلة العناية الإلهية الخاصة، ومن أجل هذا يوصي أئمة الدين بإحياء هذه الليلة والاستفادة منها بالدعاء والمناجاة مع الله سبحانه وتعالى، وقد عيّنوا أعمالاً وصلوات وأدعية خاصة لهذه الليلة.
37- القدر: 3.
(3) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 89.
38- الرحمن: 29.
39- مر ذكره في صفحة 12 فراجع ذلك.
40- مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
41- مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
42- مر ذكره في صفحة 13 فراجع ذلك.
(4) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 90.
43- النور: 4 "ظلمات بعضها فوق بعض".
44- إشارة إلى حديث مروي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "ثم يُقال له: إقرأ وارْقَ".
45- جزء من بيت شعر لحافظ الشيرازي يقول فيه "ليس هناك من حائل بين العاشق والمعشوق، فأنت الحائل يا حافظ فانهض".
(5) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 91.
46- قد مر ذكره صفحة 12 راجع ذلك.
47- قد مر ذكره صفحة 12 راجع ذلك.
48- قد مر ذكره صفحة 12 راجع ذلك.
49- قد مر ذكره صفحة 12 راجع ذلك.
50- الجمعة: 2.
(6) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 93.
51- هو محمّد علي بن محمّد بن عربي (634 - 560) من كبار عرفاء القرن السابع،اشتهر ب"ابن عربي" و"محي الدين" و"الشيخ الأكبر". له كتابات تفسيرية ضمّنها كتابية "تفسير القرآن" و"الفتوحات المكية" وغيرهما.
52- هو الملاّ عبد الرزاق بن جمال(جلال الدين إسحاق الكاشاني السمرقندي الملقب ب"كمال الدين" من مشاهير العرفاء في القرن الثامن، وممن كتبوا شرحاً لفصوص الحكم، وله تفسير "تأويل الآيات أو تأويلات القرآن".
53- هو السلطان محمد بن حيدر الجنابذي الخراساني، المشهور بالسلطان علي شاه من العرفاء والصوفيين في القرن الرابع الهجري. تفسيره "بيان السعادة في مقامات العبادة" ملي‏ء بمباحث فلسفية ورمزية، هذا الكتاب طبع عام 1965م من قبل مطبعة جامعة طهران في أربعة مجلّدات.
54- هو الطنطاوي بن جوهر المصري (1358 - 1287 هـ.ق) من علماء مصر، وأساتذة دار العلوم بالقاهرة، ألّف كتاب "الجواهر في تفسير القرآن الكريم" مركّزاً فيه على الجانب الأخلاقي، والمباحث العلمية حيث طبّق 750 آية من القرآن مع العلوم الطبيعية.
55- السيد ابن قطب بن إبراهيم، هو مفكّر إسلامي مصري في القرن الرابع عشر الهجري، وهو كاتب ومدرس عربي، عضو في تنظيم "الإخوان المسلمين" ورئيس تحرير صحيفتهم. اعتقل على يد حكومة "جمال عبد الناصر" وسجن ثم قُتل. ألّف عدّة كتب قرآنية منها: التصوير الفني في القرآن، مشاهد القيامة في القرآن، تفسير في ظلال القرآن، وقد اهتم فيه بالجانب الاجتماعي.
56- مجمع البيان في تفسير القرآن، تأليف أبو علي الفضل بن حسن بن فضل الطبرسي (552 - 472 أو 548 هـ.ق) وهو مفسّر وفقيه كبير في القرن السادس الهجري. تناول في تفسيره هذا بحوثاً أدبية، والقراءات القرآنية، وأقوال المفسّرين.
(7) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 95.
57- الحديد: 3.
58- مر ذكره مسبقاً بإحدى الهوامش.
59- الإمام محمّد بن علي باقر العلوم عليه السلام هو الإمام الخامس من أئمة المسلمين (114-57 ه.ق) أُمّه: فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى عليه السلام عاش 57 عاماً، ودامت إمامته مدّة 19 عاماً.
(8) منهجية الثورة الإسلامية - صفحة 97.
60- قد مر ذكره سابقاً في صفحة 12 راجع ذلك.
(9) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 323.
61- التوحيد الذاتي: هو أن ذاته واحد.
62- مر ذكره في صفة 5 راجع ذلك.
63- التوحيد الفعلي: هو أن ترى بأنه لا مؤثر في الوجود إلا الله سبحانه وتعالى.
64- الكتاب الجامع: أن المقصود من الكتاب الجامع نفس الإنسان من جهة أنها جامعة لجميع مراتب الكمالات التي دونها وأنها العالم الصغير المشابه للعالم الكبير.
65- الحديد: 3.
66- النور:35.
67- الزخرف:84-40.
68- الحديد: 4.
69- البقرة: 115.
70- الأنفال: 17.
71- الفاتحة: 1.
72- التغابن: 1.
73- الكافي في الحديث، والمشهور بـ"الكافي" هو أحد الكتب الأربعة عند المسلمين الشيعة، مؤلفه محمّد بن يعقوب إسحاق الكليني الرازي (328 أو 329ه.ق) والمعروف ب"ثقة الإسلام" وهو من المحدّثين الشيعة، وشيخ مشايخ أهل الحديث.
قضى عدّة سنوات في تأليف كتابه، وقسّمه إلى ثلاثة أقسام هي: الأصول، الفروع، والروضة. ويشمل 34 كتاباً و326 باباً و16000 حديث.
74- ق: 37.
75- الأنعام:76.
76- الأنعام:79.
77- النساء:100.
78- النافلة هي العبادة التي لا يعد العمل فيها واجباً، كصلاة النافلة المستحبة.
79- الشمس:9 و10.
80- الزكاة هي الضرائب التي تجبيها الحكومة الإسلامية من تسعة محاصيل وبمقدار محدّد، وهي الأنعام الثلاثة والنقدين والغلات الأربعة. 1- الجمال. 2- البقر. 3- الغنم. 4- الذهب. 5- الفضة. 6- القمح. 7- الشعير. 8- التمر. 9- الزبيب. وهناك نوع آخر من الزكاة هو: زكاة الفطرة التي تجب في ليلة عيد الفطر، ومقدارها ما يعادل 3 كيلوغرام من القوت الرائج أو ثمنها من مال.
81- الخمس هو أحد الواجبات في الإسلام، ويجب على الأموال السبعة هذه: 1 غنائم الحرب المأخوذة من الكفار الحربيين 2 المعادن 3 الكنز 4 الجواهر المستخرجة من البحار كالمرجان واللؤلؤ 5 المال الحلال المختلط بالحرام إذا تعذّر الفصل بينهما 6 الأرض التي يشتريها الكافر الذمي من المسلم 7 ما يزيد على المصروف السنوي للشخص.
82- التوبة: 72.
83- المطففين:15.
84- آل عمران:18.
85- الأنبياء:22.
86- المؤمنون:91.
(10) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 332.
87- قد مر ذكره في صفحة 12 راجع ذلك.
88- البقرة:2.
89- القمر:17.
90- النحل:44.
91- ص:29.
92- قد مر ذكره في صفحة 13.
93- هو أبو يعقوب يوسف بن أبي بكر بن محمد الخوارزمي المعتزلي الحنفي الملقب سراج الدين السكاكي صاحب كتاب مفتاح العلوم الذي لخّص القسم الثالث منه خطيب دمشق وشرحه التفتازاني بالمطوّل والمختصر توفي سنة 726(خكو).
94- والشيخ هو أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي عماد الشيعة ورافع أعلام الشريعة شيخ الطائفة على الإطلاق ورئيسها الذي تلوى إليه الأعناق صنّف في جميع علوم الإسلام وكان القدوة في ذلك والإمام تتلمذ على الشيخ المفيد والسيد المرتضى وكان فضلاء تلامذته الذين كانوا مجتهدين وأهل الاقتداء يزيدون على ثلاثمائة من الخاصة والعامة ولد (ره) في شهر رمضان سنة 385 بعد وفاة السيد الرضى بسنتين وكان ببغداد ثم هاجر إلى مشهد أمير المؤمنين عليه السلام خوفاً من الفتنة التي تجدّدت ببغداد وأحرقت كتبه وكرسي كان يجلس عليه للكلام فيكلم عليه الخاص والعام وكان ذلك الكرسي ممّا أعطته الخلفاء وكان ذلك لوحيد العصر فكان مقامه في بغداد مع الشيخ المفيد (ره) نحواً من خمس سنين ومع السيد المرتضى نحواً من ثمان وعشرين سنة وبقي بعد السيد أربعاً وعشرين سنة، اثنتا عشرة سنة منها في بغداد ثم انتقل إلى النجف الأشرف وبقي هناك إلى أن توفي ليلة الاثنين الثاني والعشرين من شهر المحرم سنة 460(تس) وكان مدة عمره الشريف خمساً وسبعين سنة ودفن في داره وقبره الآن معروف في المسجد الموسوم بالمسجد الطوسي.
وأمّا مصنفاته الشريفة في علوم الإسلام فهي لشهرتها تغنينا عن إيرادها والتفسير الذي أشار إليه الإمام الخميني هو البيان الجامع لعلوم القرآن وهو كتاب جليل عديم النظير في التفاسير وشيخنا الطبرسي في تفسيره من بحره يغترف وفي صدر كتابه بذلك يعترف فعليه رضوان الله الخبير اللطيف.
95- وسيبويه هو أبو الحسن أو أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر الفارسي البيضاوي العراقي البصري النحوي المشتهر كلامه وكتابه في الأفاق الذي قال في حقه العلامة الطباطبائي بحر العلوم رحمه الله تعالى أن المتقدمين والمتأخرين وجميع الناس في النحو عيال عليه أخذ عن الخليل بن أحمد النحوي المعروف الذي ذكره الإمام في المتن ويونس والأخفش وعيسى بن عمر ولكن جميع حكاياته عن الخليل وقد كثرت كلمات علماء النحو في مدح كتابه المسمى الكتاب ولهم عليه شروح وتعليقات وردود نشأت من اعتنائهم واشتغالهم به وقصة وروده بغداد ومناظرته مع الكسائي معروفة قالوا توفى حدود سنة 180(قف) وقبره في شيراز، وقال ابن شحنة الحنفي في روضة المناظر قال أبو الفرج ابن الجوزي توفي سيبويه سنة 194(قصد) وعمره اثنان وثلاثون عاماً بمدينة ساوة وذكر خطيب بغداد عن ابن دريد أن سيبويه توفي بشيراز بمدينة ساوة وقبره بها.(انتهى). وكان شاباً نظيفاً جميلاً أبيض مشرباً بحمرة كأن خدوده لون التفاح ولذلك يقال سيبويه لأن التفاح بالفارسية سيب أو لأنه كان يعتاد شم التفاح أو كان يشم منه رائحته أقول وعلى الوجهين الأخيرين فالأنسب أن يكون اسمه سيبويه بضم الباء وسكون الواو وفتح الياء.
96- شيخ المؤرخين وعمادهم أبو الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي الهذلي العالم الجليل الألمعي ذكره العلامة وقال له كتاب في الإمامة وغيرها من كتاب إثبات الوصية لعلي بن أبي طالب عليه السلام وهو صاحب مروج الذهب(انتهى).
حكى أنه نشأ في بغداد وساح في البلاد فطاف فارس وكرمان سنة 309 وقصد الهند إلى ملتان وعطف إلى كنباية فسر نديب ثم ركب البحر إلى بلاد الصين وطاف البحر الهندي وعاد إلى عمّان ورحل رحلة أخرى سنة 314 إلى ما وراء أذربيجان وجرجان ثم إلى الشام وفلسطين وكان يسكن مصر تارة والشام أخرى ومن سنة 336 إلى 344 أقام بالفسطاط له كتاب أخبار الزمان ومن أباده الحدثان في ثلاثين مجلّداً لا يوجد منه إلا جزء واحد وله أيضاً ذخائر العلوم وما كان في سالف الدهور وكتاب في أخبار الأمم من العرب والعجم وكتاب المقالات في أصول الديانات وكتاب مروج الذهب ومعادن الجوهر وقيل إنه بقي إلى سنة 345(شمه).
97- ابن خلِّكان هو أبو العباس أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن خلّكان الإربلي البرمكي الشافعي صاحب كتاب التاريخ المشهور الموسوم بوفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان الذي تعرض فيه لذكر المشاهير من التابعين ومن بعدهم إلى زمان نفسه يشتمل على 864 ترجمة ولم يذكر فيه الصحابة وقد ذيّله صلاح الدين الصفدي بمجلّدات تدارك فيها ما قد فاته من الوفيات سمّاها الوافي بالوفيات قيل في وجه تسمية جدّ بن خلكان بخلكان أنه كان يوماً يفاخر أقرانه ويفتخر بآبائه من ال برمك فقيل له خلّ كان أبي كذا ودع جدّي كذا ونسبي كذا وحدّثنا عمّا يكون في نفسك الآن كما قال الشاعر: إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليس الفتى من يقول كان أبي‏ فعلى هذا يكون خلِّكان بفتح الخاء وتشديد اللّام المكسورة.
98- الإسراء:82.
99- الأعراف:23.
(11) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 339.
100- الكهف:66.
101- البقرة:260.
102- طه:114.
103- النبأ:40.
104- الفرقان:30.
105- العلم اللّدني: هو العلم الذي يفاض من قبل الله سبحانه مباشرة من دون واسطة في الفيض كما قال الله سبحانه "واتيناه من لدنا علما".
106- الكهف:66.
107- الفاتحة:1.
108- الفجر:22.
109- طه:5.
110- قد مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
111- قد مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
112- الصفات: المقصود بها عين الذات وليست الأعراض الزائدة على الذات.
113- الأعراف:179.
114- محمد:24.
115- الواقعة:78.
116- البقرة:2.
117- المائدة:16.
(12) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 349.
118- قد مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
119- قد مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
120- الكثرة في الوحدة: قال الفلاسفة بأن الوجود رغم كونه واحداً يكون جامعاً بجميع مراتب الكمال والكثرات، وأن الموجودات رغم كونها متكثرة ولكنها فانية من حقيقة واحدة، لأنها ظل للوجود البسيط الواحد بالوحدة الحقيقية.
121- هود:56.
122- النحل:44.
123- الأعراف:176.
124- آل عمران:190.
125- الإسراء:82.
(13) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 353.
126- قد مر ذكره في صفحة 5 فراجع ذلك.
127- البقرة:31.
128- الأنفال:2.
129- قد مر ذكره في صفحة 1 فراجع ذلك.
130- قد مر ذكره في صفحة 1 فراجع ذلك.
(14) الآداب المعنوية للصلاة - صفحة 532.
131- أصول الكافي، المجلد الثاني، كتاب فضل القرآن، باب في قراءته ح‏1 و2.
132- أصول الكافي، المجلد الثاني، كتاب فضل القرآن، باب في قراءته ح‏1 و2.
133- محمد: 24.
134- بحار الأنوار المجلد 92 ص‏211.
135- أصول الكافي، المجلد الثاني، كتاب فضل القرآن، باب ثواب قراءة القرآن، ح‏5.
136- أصول الكافي، المجلد الثاني، كتاب فضل القرآن، باب فضل حامل القرآن، ح‏4 ص‏603.
137- أصول الكافي، المجلد الثاني، كتاب فضل القرآن، باب فضل حامل القرآن، ح‏4 ص‏603.
138- يضاهي هذا الحديث ما ورد في البحار، المجلد 24، ح‏14 ص‏303، عن داوود بن كثير قال قُلْتُ أبي عبد الله عليه السلام، أَنْتُمُ الصَّلاَةُ فِي كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلّ‏َ وَأَنْتُمُ الزَّكَاةُ وَأَنْتُمُ الْحَجّ‏ُ؟ فَقَالَ يَا دَاوُوُدُ نَحْنُ الصَّلاَةَ فِي كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلّ‏َ وَنَحْنُ الزَّكَاةَ وَنَحْنُ الصِّيَامَ وَ...
(15) الأربعون حديثاً - صفحة 534.
(16) الأربعون حديثاً - صفحة 535.
139- أصول الكافي، المجلد 2، كتاب فضل القرآن، ح‏5.
140- وسائل الشيعة، المجلد 4، الباب 3 من أبواب قراءة القرآن، ح‏6.
141- أصول الكافي المجلد الثاني كتاب فضل القرآن، باب فضل حامل القرآن، ح‏4.
(17) الأربعون حديثاً - صفحة 536.
142- أصول الكافي، المجلد 2، ص‏604، كتاب فضل القرآن باب النوادر، ح‏1 ص‏627.
143- وسائل الشيعة، المجلد4، ص‏837.
144- وسائل الشيعة، المجلد 4، الباب 9 من أبواب تكبيرة الإحرام ح‏7 و11 ص‏727.
(18) الأربعون حديثاً - صفحة 538.
145- أصول الكافي، المجلد الثاني، ص‏614.
146- أصول الكافي، المجلد الثاني، باب ترتيل القرآن، ح‏4.
(19) القرآن باب معرفة اللّه - صفحة 67.
147- قد مر ذكره في صفحة 13 فراجع ذلك.
148- قد مر ذكره في صفحة 9 فراجع ذلك.

الرد مع إقتباس