عرض مشاركة مفردة
قديم 12-11-2017, 05:56 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 7,844

آخر تواجد: اليوم 12:42 AM

الجنس:

الإقامة: America

جوابا على السؤال الأول
النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يأخذ احدى زوجاته عندما كان يخرج للقتال..
ثانيا: هؤلاء النسوة هن من طلبن الخروج معه.
ثالثا: الحسين سلام الله عليه كان يعلم أين سيقتل ولكنه لم يذهب لذلك المكان بل اجبر على الذهاب إليه
يعني الإمام الحسين سلام الله أتجه نحو مكة المكرمة مع عائلته وعندما طلب يزيد قتل ا لحسين سلام الله عليه حتى ولو كان معلقا بأستار الكعبة خرج الحسين سلام الله عليه بإتجاه الكوفة حيث بايعه اهل الكوفة ليكون خليفة عليهم.
يعني تكليف شرعي..
نحن نعلم يقينا ماذا فعل يزيد باهل المدينة المنورة التي استباح نساءها واغتصبهم...
فما رأيك لو بقيت عائلة الحسين في المدينة فما الذين كان سيحل بهم؟؟؟
عندما قالت إبنةا لإمام الحسين سكينة
إقتباس:
يا أبة، أأستسلّمت للموت؟
فقال: كيف لا يستسلّم من لا ناصر له ولا معين؟
فقالت: يا أبة، ردّنا إلى حرم جدّنا ,,قال: هيهات لو ترك القطا لغفا ونام.
-----------
هل هناك شخص يقبل أن تطلم ان تضرب اخته...
هل هناك عاقل يقبل أن تكون اسية تحت فرعون ينكحها متى شاء وان شاء
المسألة مسالة إيمان وعقيدة وثبات...
وإمتحان وبلاء
ثواب وعقاب..
ليس فقط الحسين جاء بأهله بل هناك من جاؤوا بأهلهم ايضا...
هم كلهم خرجوا للفتح...
ليس فقط زينب واولادها وأولاد الحسن سلام اله عليه...
بل كلهم خرجوا لنصرة الحسين سلام الله...
-----------
هذه الدنيا دار بلاء وإمتحان.
وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
--------------------------
من قتل الحسين
يزيد وشيعته حيث وصفهم الحسين سلام الله عليه بشيعة أل ابي سفيان...
--------------------
عبيد الله بن مرجانه كانت الأوامر عنده واضحة..
قتل الحسين والمجيئ بالسبايا إلى الشام...
----------------
تحليلك لمجيئ جابر بن عبد الله الأنصاري مع ان هناك من سبقك إليه لا يرقى إلى أنه لم يحدث.
الإمام الحسين سلام الله عليه في معرض احتجاجه على شيعة ال ابي سفيان يوم الطف
والحسين سلام الله عليه ذكر جابر في معرض احتجاجه على شيعة أل ابي سفيان
فإنّ فيكم مَن إن سألمتموه عن ذلك أخبركم، سلوا جابر بن عبد الله الأنصاري ، وأبا سعيد الخدري ، وسهل بن سعد الساعدي ، وزيد بن أرقم ، وأنس بن مالك ، يخبركم أنهم سمعوا هذه المقالة ، من رسول الله لي ولأخي
يعني جابر بن عبد الله الأنصاري كان حيا حتى ذلك الوقت..
.
تحليلاتك أو تشكيكاتك غير واقعيه...
----------------------------------------------
المجيئ والذهاب هذه تشكل فيها على السنة وليس على الشيعة...
لأن هناك رد لي على العريفي فيه اتفصيل بشأن الرسائل المتبادلة بين يزيد وإبن زياد..
وكانها يتكلمون على التلفون...
هذا يقول الحسين ترك مكة فيجيب الثاني إلحق به امنعه وووووو
هناك امر واحد صادر
اقتل الحسين ولو كان معلقا بأستار الكعبه...

التوقيع : بسم الله الرحمن الرحيم
قال عز وجل:
- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف

- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة

الرد مع إقتباس