عرض مشاركة مفردة
قديم 15-07-2015, 10:31 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 9,971

آخر تواجد: اليوم 11:17 AM

الجنس:

الإقامة:

منقول

ما هو حكم إتيان النساء في أدبارهن مع الدليل من كتاب الله سبحانه وتعالى:
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّـهُ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴿٢٢٢﴾نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ﴿٢٢٣﴾
1- "نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ" كلمة أنّى لا تعني أينما كما يظن الكثير من الناس ، وإنما تعني كيف وقد تأتي بمعنى متى أيضا:
"أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَـٰذِهِ اللَّـهُ بَعْدَ مَوْتِهَا"
فلا يستطيع أحد الزعم أن كلمة ( أنى ) في هذه الآية الكريمة تعني ( أينما ) ، وإنما هي تعني (كيف). ( كيف يحيي هذه الله بعد موتها)
2 -"وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ" : إذا كان الرجل يستطيع أن يأتي المرأة في دبرها ، فلماذا أمر الله سبحانه وتعالى باعتزال النساء في المحيض ، إذا كان يمكن للرجل أن يأتي زوجته في دبرها أثناء فترة المحيض .
3- "نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ"
الحرث، هو مكان الزرع والإنبات ، ومكان الزرع والإنبات في المرأة هو القبل وليس الدبر.
4- " فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّـهُ"
هناك موضعان يمكن أن يأتي الرجل المرأة منه ، أمرنا الله سبحانه وتعالى أن النساء من موضع واحد فقط ( وهو مكان الحرث)، "فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّـهُ".
5- "أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ ﴿١٦٥﴾ وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ ﴿١٦٦﴾"
ما خلق الله لكم من أزواجكم تعني القبل ولا تعني الدبر، ولو كانت تعني الدبر ، لاستوى بذلك الرجل والأنثى فلا فرق بين من يأتي الرجل في دبره ومن يأتي المرأة في دبرها ، لذلك عاب عليهم ذلك : أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ ﴿١٦٥﴾ وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ ﴿١٦٦﴾.
6 - "قالَ يا قَومِ هـؤُلاءِ بَناتي هُنَّ أَطهَرُ لَكُم"
ما الذي يجعل إتيان المرأة أطهر من إتيان الرجل ، إذا كان يمكن أن يأتي الرجل المرأة في المكان قذر!؟ فدبر المرأة ودبر الرجل يستويان في القذارة، وفي هذه الحالة لا تكون المرأة أطهر من الرجل إذا أتاها الرجل في دبرها ، ويصبح قول لوط عليه السلام " هنَّ أطهر لكم بدون معنى.
سخافات من كتب الحديث:
سُئِل مالِكٌ عن إتيانِ النِّساءِ في أدبارِهِنَّ فقال: الآنَ فعَلتُ بأُمِّ ولَدي ، وسمِعتُ نافِعًا يقولُ: إنِّي لأفعَلُه بامرَأَتي ، وسمِعتُ ابنَ عُمَرَ يقولُ: إنِّي لأفعَلُه بنِسائي وجَوارِيِّ ، وفيه نزَلَتْ: { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : لسان الميزان
الصفحة أو الرقم: 4/204 | خلاصة حكم المحدث : [له] طرق عدة صحيحة، بعضها في صحيح البخاري
الرابط:
http://www.dorar.net/hadith





الرد مع إقتباس