عرض مشاركة مفردة
قديم 12-12-2016, 04:46 PM
الصورة الرمزية لـ صحابي شيعي
صحابي شيعي صحابي شيعي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 56667

تاريخ التّسجيل: Aug 2008

المشاركات: 2,671

آخر تواجد: 03-08-2018 05:41 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: في رحاب الله وفضله



نهج البلاغة :
- و من كتاب له ( عليه السلام ) إلى أخيه عقيل بن أبي طالب في ذكر جيش أنفذه إلى بعض الأعداء و هو جواب كتاب كتبه إليه عقيل :
فَسَرَّحْتُ إِلَيْهِ جَيْشاً كَثِيفاً مِنَ الْمُسْلِمِينَ فَلَمَّا بَلَغَهُ ذَلِكَ شَمَّرَ هَارِباً وَ نَكَصَ نَادِماً فَلَحِقُوهُ بِبَعْضِ الطَّرِيقِ وَ قَدْ طَفَّلَتِ الشَّمْسُ لِلْإِيَابِ فَاقْتَتَلُوا شَيْئاً كَلَا وَ لَا فَمَا كَانَ إِلَّا كَمَوْقِفِ سَاعَةٍ حَتَّى نَجَا جَرِيضاً بَعْدَ مَا أُخِذَ مِنْهُ بِالْمُخَنَّقِ وَ لَمْ يَبْقَ مِنْهُ غَيْرُ الرَّمَقِ فَلَأْياً بِلَأْيٍ مَا نَجَا فَدَعْ عَنْكَ قُرَيْشاً وَ تَرْكَاضَهُمْ فِي الضَّلَالِ وَ تَجْوَالَهُمْ فِي الشِّقَاقِ وَ جِمَاحَهُمْ فِي التِّيهِ فَإِنَّهُمْ قَدْ أَجْمَعُوا عَلَى حَرْبِي كَإِجْمَاعِهِمْ عَلَى حَرْبِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) قَبْلِي فَجَزَتْ قُرَيْشاً عَنِّي الْجَوَازِي فَقَدْ قَطَعُوا رَحِمِي وَ سَلَبُونِي سُلْطَانَ ابْنِ أُمِّي وَ أَمَّا مَا سَأَلْتَ عَنْهُ مِنْ رَأْيِي فِي الْقِتَالِ فَإِنَّ رَأْيِي قِتَالُ الْمُحِلِّينَ حَتَّى أَلْقَى اللَّهَ لَا يَزِيدُنِي كَثْرَةُ النَّاسِ حَوْلِي عِزَّةً وَ لَا تَفَرُّقُهُمْ عَنِّي وَحْشَةً وَ لَا تَحْسَبَنَّ ابْنَ أَبِيكَ وَ لَوْ أَسْلَمَهُ النَّاسُ مُتَضَرِّعاً مُتَخَشِّعاً وَ لَا مُقِرّاً لِلضَّيْمِ وَاهِناً وَ لَا سَلِسَ الزِّمَامِلِلْقَائِدِ وَ لَا وَطِي‏ءَ الظَّهْرِ لِلرَّاكِبِ الْمُتَقَعِّدِ وَ لَكِنَّهُ كَمَا قَالَ أَخُو بَنِي سَلِيمٍ .فَإِنْ تَسْأَلِينِي كَيْفَ أَنْتَ فَإِنَّنِي صَبُورٌ عَلَى رَيْبِ الزَّمَانِ صَلِيبُ‏ يَعِزُّ عَلَيَّ أَنْ تُرَى بِي كَآبَةٌ فَيَشْمَتَ عَادٍ أَوْ يُسَاءَ حَبِيبُ .


مستدرك نهج البلاغة :
وَمِنْ كَتاب لهُ عَليه السَّلام كتبه إلى عقيل جواباً عن كتابه إليه
وقد روى السيد في النهج بعضه بخلاف هذه الرواية
أما بعد،يا أخي،فكلأَك الله كلاءَة من يخشاه،إنه حميد مجيد.
قدم عليَّ عبدُ الرحمن الازدي بكتابك،تذكر فيه أنك لقيتَ ابن أبي سرح في أربعين من أبناء الطلقاء من بني أمية،متوجهين إلى المغرب،وابن أبي سرح طالما كاد رسول الله،وصد عن كتاب الله وسنته،وبغاها عِوَجا،فدع ابن أبي سرح وقريشاً وتَرْ كاضَهم في الضلال،فان قريشاً قد اجتمعت على حرب أخيك اجتماعَها على رسول الله قبل اليوم،وقد جهلوا حقي،وجحدوا فضلي،ونصبوا لي الحرب،وجدوا في إطفاء نور الله،اللهم فاجز قريشاً عني بفِعالها،فقد قطعت رحمي،وظاهرت علي،وسلبتني سلطان ابن عمي،وسلمت ذلك لمن ليس في قرابتي وحقي في الإسلام،وسابقتي التي لا يدعي مثلها مدّع،إلا أن يدعي ما لا أعرف،ولا أظن أن الله يعرفه،والحمد لله على ذلك كثيراً.وأما ما ذكرت من غارة الضحاك،فهو أذل وألأم،ولكن جاء في جريدة خيل فسرحت إليه جنداً من المسلمين،فلما بلغهُ ذلك ولّى هارباً،فلحقوه ببعض الطريق،حين همت الشمس للاياب،فاقتلوا،وقُتل من أصحابه بضعة عشر رجلا،ونجا هارباً بعد أن أخذ منه بالمِخْنَق،فلو لا الليلُ ما نجا،وأن رأيي جهاد المحلين حتى القى الله،لا تزيدني كثرة الناس حولي عزة،ولا تفرقهم عني وحشة،وما أكره الموت على الحق،لأن الخير كله بعد الموت لمن عقل ودعا إلى الحق،وأَما مسيرك إليَّ ببنيك وبني أبيك فلا حاجة لي في ذلك،فذرهم راشداً مهديا،فو الله ما أحب أن تهلكوا معي إن هلكت،وأنا كما قال أخو بني سليم.فأن تسألني كيف صبري فأنني عزيز عليَّ أن أُرى بكآبةٍ صبور على ريب الزمان صليب فيشمت واش أو يساء حبيب



التوقيع :

الله جل جلاله ربي .. الكعبة المشرفة قبلتي.. القران الكريم كتابي.. الإسلام الحنيف ديني ..محمد صل الله عليه واله نبيي ..علي ابن ابي طالب عليه السلام إمامي.. فاطمة الزهراء عليها السلام سيدتي ومولاتي.. الحسن بن علي المجتبى عليه السلام إمامي.. الحسين بن علي الشهيد عليه السلام إمامي.. علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام إمامي.. محمد بن علي الباقر عليه السلام إمامي .. جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إمامي ..موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام إمامي .. علي بن موسى الرضا عليه السلام إمامي .. محمد بن علي الجواد عليه السلام إمامي ..علي بن محمد الهادي عليه السلام إمامي.. الحسن بن علي العسكري عليه السلام إمامي .. الخلف الحجة القائم المهدي عجل الله فرجه الشريف عليه السلام إمامي .. هذه أئمتي وقادتي وسادتي بهم أتولى ومن أعداءهم أتبرئ ومن كفهم أروى و من حوضهم اسقي وعلى ذلك أموت وابعث حيا

سجدت لله طائعا ذالا حقيرا سجد لحمي وعظمي ودمي وكل شعرة نبتت في جسمي يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الفضل والإنعام

الرد مع إقتباس