عرض مشاركة مفردة
قديم 21-12-2009, 06:30 AM
المنيعي المنيعي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 77068

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 2,228

آخر تواجد: 24-08-2010 09:50 AM

الجنس:

الإقامة:

ها انت من جديد يا مبغض الصحابه رضوان الله عليهم
والغريب انك اتيت بمناقب ولست بذكر اني اضعف الروايات مع اني رايت اسم الراوي جويبر بالروايه الاولى وهو ضعيف
على كل حال كما قلت لك لن ابحث في الروايات ضعفها او صحتها
يقول الله تعالى
( وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ )
الرعد21

( أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً )
الإسراء57

( رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ

( يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْماً كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيراً)
الإنسان7


وان لم تقتنع سالقمك الحجر واجعله يرتد الى راسك
فتفضل من كتبكم

من كتاب زهد النبي صلى الله عليه واله لابي جعفر أحمد القمي

أنه لما نزلت هذه الاية على النبي صلى الله عليه واله
"وإن جهنم لموعدهم أجمعين * لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم "

بكى النبي صلى الله عليه واله بكاء شديدا وبكت صحابته لبكائه ولم يدروا ما نزل به جبرئيل ، ولم يستطع أحد من صحابته أن يكلمه .

وكان النبي (صلى الله عليه وآله) إذا رأى فاطمة (عليها السلام) فرح بها ، فانطلق بعض أصحابه إلى باب بيتها فوجد بين يديها شعيراً وهي تطحنه وتقول : ( وَمَا عِنْدَ اللهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى ) (3) فسلّم عليها وأخبرها بخبر النبي (صلى الله عليه وآله) وبكائه ، فنهضت والتفّت بشملة لها خلقة قد خيطت إثنا عشر مكاناً بسعف النخل ، فلمّا خرجت نظر سلمان الفارسي إلى الشملة وبكى وقال : واحزناه ! إنّ قيصر وكسرى لفي السندس والحرير ، وإبنة محمّد (صلى الله عليه وآله) عليها شملة صوف خلقة في إثني عشر مكاناً ، فلمّا دخلت فاطمة (عليها السلام) على النبي (صلى الله عليه وآله) قالت :
« يا رسول الله ! إنّ سلمان تعجّب من لباسي .
فوالذي بعثك بالحقّ ما لي ولعليّ منذ خمس سنين إلاّ مسك (4) كبش نعلّف عليها بالنهار بعيرنا فإذا كان الليل افترشناه .
وإنّ مرفقتنا لمن اُدم حشوها ليف (5). فقال النبي (صلى الله عليه وآله) : ياسلمان ! إنّ إبنتي لفي الخيل السوابق .
ثمّ قالت : يا أبت ! فديتك ما الذي أبكاك ؟ فذكر لها ما نزل به جبرئيل من الآيتين المتقدّمتين .
قال : فسقطت فاطمة (عليها السلام) على وجهها وهي تقول : الويل ثمّ الويل لمن دخل النار .
فسمع سلمان فقال : يا ليتني كنت كبشاً لأهلي فأكلوا لحمي ومزّقوا جلدي ولم أسمع بذكر النار .
وقال أبو ذرّ : يا ليت اُمّي كانت عاقراً ولم تلدني ولم أسمع بذكر النار .
وقال عمّار : يا ليتني كنت طائراً في القفار ولم يكن عليَّ حساب ولا عقاب ولم أسمع بذكر النار .
وقال علي (عليه السلام) : يا ليت السباع مزّقت لحمي وليت اُمّي لم تلدني ولم أسمع بذكر النار .
http://www.rafed.net/books/aqaed/ala...haghah/53.html





وقال الصدوق : حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق ، قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي ، قال : حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال ، عن أبيه ، عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا ، عن آبائه ، عن الحسين بن علي قال : لما حضرت الحسن ابن علي بن أبي طالب الوفاة بكى فقيل يا بن رسول الله أتبكي ومكانك من رسول الله الذي أنت به وقد قال فيك رسول الله ما قال وقد حججت عشرين حجة ماشيا وقد قاسمت ربك مالك ثلاث مرات حتى النعل والنعل ؟ فقال ( عليه السلام ) : إنما أبكي لخصلتين لهول المطلع وفراق الأحبة
http://www.mezan.net/mawsouat/hassan/ehtidar.html


ورحم الله الصحابه الصديق والفاروق وذو النورين وذوالفقار

الان قل لنا واجب دون لف ودوران
الذي اتيت به انت بالموضوع
هل هي مناقب ام مثالب ؟

الرد مع إقتباس