عرض مشاركة مفردة
قديم 02-03-2012, 07:05 PM
شعيب العاملي شعيب العاملي غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 81310

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 750

آخر تواجد: 05-10-2018 07:48 PM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ العقيق اليمني
- بيّنا وأوضحنا في مشاركتنا التي أشرنا إليها الفارق بين الصفات والأسماء فراجع.
- من نتحدث عنهم يقولون بإمكانية معرفة الذات الإلهية كنه معرفتها بل والفناء والاندكاك فيها كما بيّنا ذلك في مواضع عدة، ولا ينفع الدفاع عنهم بكلام عام بعد نقل ما قالوه بالخصوص.
- وبخصوص ما نقلتَه عن الطهراني: فصحيح أنهم يقولون بعدم إمكانية المعرفة ما دام السالك باقياً، لكنهم يقولون أن السالك يفنى في الله فيصبح ذات الله تبارك وتعالى فيكون عارفاً بالذات الإلهية مندكاً بها والعياذ بالله !
- وأما ما نقلته عن الشيخ الكوراني والشيخ شمس الدين فهو عين ما ذكرناه في مشاركتنا المشار إليها فراجع !
- وأما قولك أن اتّباع المرشد عندهم محصور في ما هو جائز فمردود لتصريحهم بأن قولَه هو المنشئ للمصلحة أي أنه مشرع وتدور الأحكام الشرعية مدار قوله وجوداً وعدماً.
- وأما أنك لا تقبل كثيراً مما قرأتَه للطهراني فهذا تقدم ملحوظ!

الأخ الخانقيني

- وهل اطلعت على خفايا النفوس فأدركت أن المراد من كلام الحق هذا هو باطل ؟!
- لقد بيّن من نتحدث عنهم معنى الفناء بشكل واضح وصريح، فإن كان عندك كلام آخر فأفدنا به أفادك الله.
- وأما السيد القاضي فقد أجبناك سابقاً أن لا نعلم إن كان يلتزم فعلاً بما نسبوه إليه أم لا، فإن التزم كان مثلهم وإلا لم يكن..
- وأما غيرتك على العلماء فلا بأس بتوسعة دائرتها قليلاً لتشمل العلماء الذين طعنوا بهم وأسقطوهم ووصفوا علمهم بالعلم الشيطاني، بعد أن أسقطوا حوزة النجف ووصفوها بالضائعة المتحيّرة وبأنها حوزة القتل والنهب!

ولنا عودة لاستكمال نقل نماذج الانحراف.

شعيب العاملي

الرد مع إقتباس