عرض مشاركة مفردة
قديم 20-12-2016, 07:09 AM
العقيق اليمنى العقيق اليمنى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 10078

تاريخ التّسجيل: Apr 2004

المشاركات: 5,926

آخر تواجد: 17-05-2018 09:56 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: القطيف

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
ماني مختار النقاط التي جعلتها ادلة ورقّمتها بواحد اثنان ثلاثة

ههههه
لم نصفعك بالعنال على وجهك يا احمق هناك ؟
إقتباس:
-روى الكليني في روضة الكافي: الحديث (216) : عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن علي بن النعمان، عن عبداللّه بن مسكان، عن سدير، قال: كنّا عند أبي جعفر عليه السلام، فذكرنا ما أحدث الناس بعد نبيّهم صلّى اللّه عليه وآله واستذلالهم أمير المؤمنين عليه السلام، فقال رجل من القوم: أصلحك اللّه تعالى فأين كان عزّ بني هاشم وما كانوا فيه من العدد، فقال أبو جعفر عليه السلام: ومن كان بقي من بني هاشم؟ إنما كان جعفر وحمزة فمضيا، وبقي معه رجلان ضعيفان ذليلان حديثا عهد بالاسلام، عباس وعقيل وكانا من الطلقاء، أما واللّه لو أنّ حمزة وجعفراً كانا بحضرتهما ما وصلا إلى ما وصلا إليه، ولو كانا شاهديهما لا تلفا نفسيهما.
وهذه الرواية وصفها السيد الخوئي عند ترجمة العباس بن عبد المطلب بالصحيحة وجعلها الدليل على ذم العباس بن عبد المطلب . (حتى لا يقول شخص ليس في الرواية دلالة على الذم )


اين هو الذم يا تافه
هل (مجرد) كون الانسان ضعيف فيه ذم له ؟
الم يقل الله عن المسلمين بانهم اذله فى القران وفيم الرسول والامام على والحمزه ؟

وكلام السيد الخوئى لن يفيدك كثيرا هنا يا اخرق
السيد الخوئى نص على عدم وجود روايات فى المدح للعباس
واستثناؤه لعقيل لتحقق المدح له



إقتباس:
2-وهذه أيضاً وهي أيضاً معتبرة لا خدشة في سندها في علل الشرائع للصدوق : حدثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هاشم رحمه الله قال حدثنا أبي، عن أبيه إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن أبي عمير (لا يروي إلا عن ثقة) ، عن إبراهيم الكرخي قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام .
فقلت له : لأي علة ترك علي بن أبي طالب عليه السلام فدك لما ولى الناس ؟
فقال: للاقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله لما فتح مكة وقد باع عقيل بن أبي طالب داره ,فقيل له : يا رسول الله ألا ترجع إلى دارك؟
فقال : صلى الله عليه وآله وهل ترك عقيل لنا دارا إنا أهل بيت لا نسترجع شيئا يؤخذ منا ظلما.
فلذلك لم يسترجع فدك لما ولى.


هذه كانت قبل اسلامه والاسلام يجب ما قبله ياجاهل
والامور بخواتهما

إقتباس:
3-نهج البلاغة : والله لقد رأيت عقيلا، وقد أملق حتى استماحني من بركم صاعا، ورأيت صبيانه شعث الشعور غبر الألوان من فقرهم كأنما سودت وجوههم بالعظلم، وعاودني مؤكدا وكرر علي القول مرددا فأصغيت إليه سمعي فظن أني أبيعه ديني وأتبع قياده مفارقا طريقي، فأحميت له حديدة ثم أدنيتها من جسمه ليعتبر بها فضج ضجيج ذي دنف من ألمها ، وكاد أن يحترق من ميسمها. فقلت له ثكلتك الثواكل يا عقيل ، أتئن من حديدة أحماها إنسانها للعبه، وتجرني إلى نار سجرها جبارها لغضبه. أتئن من الأذى ولا أئن من لظى. إلخ
وهنا في نهج البلاغة الإمام يجعله دنيوياً يريد ان يبيع الإمام دينه والإمام آذاه بحديدة محماة ثم يرميه بأنه أراد أن يجرّه للنار في جهنّم


اين هو الذم يا اخرق ؟
انسان فقير جائع ذهب ليطلب طعام له ولاعيالة
اقصى ما يقال انه اخطأ وبين له الامام حجم الخطأ
لا اكثر ولا اقل

ولو كل انسان اخطأ وبين له المعصوم حجم خطاه فعندها لم يبقى احد سالم
الا انت وياسر لارى واحمد الشيرازي طبعا

يالك من عبيط واحمق

والاهم من ذالك
حتى لو انك ذكرت مسالة ذهابه الى معاويه و(خذلانه لامير المؤمنين) على سبيل الاستشهاد لا كدليل وادعيت الشهر هنا

هل تظن يا احمق انك سوف تتخلص من المسوؤليه !!
اين هو دليل واثباتك على هذه الادعاء يا جاهل ؟

من اين عرفت بهذه الشهره يا حقير
دلنا على قول عالم واحد ذكرها
او كتاب واحد معتبر ذكرها واثبتها

التوقيع :

عدو عاقل خير من صديق جاهل

تعرف على ابن تيميه الشيعه

https://www.facebook.com/%D8%A7%D8%A...?ref=bookmarks


الرد مع إقتباس