عرض مشاركة مفردة
قديم 07-10-2004, 10:26 PM
عصر الظهور عصر الظهور غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 12105

تاريخ التّسجيل: Oct 2004

المشاركات: 657

آخر تواجد: 20-02-2007 06:52 PM

الجنس:

الإقامة:

مدينة قم المقدسة

المسافة بين مدينة أصفهان ومدينة قم حوالي 385 كيلو متر وتقطعها السيارة من 4 ساعات إلى 4.30 .

الأماكن المقدسة (المراقد):
1/ الحرم المطهر لكريمة أهل البيت السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم (ع) .

معلومات عن قم وعن هذه السيدة العظيمة :

تبعد مدينة قم عن لعاصمة - طهران - 150كم وتعتبر المدينة المقدسة الثانية في إيران بعد مشهد الرضا عليه لسلام.
كان تأسيس مدينة قم على يد الأشعريين وتوارد الضغط على الشيعة عموماً وشيعة الكوفة خصوصاً وكانت الهجرة في سنة 83هـ أو سنة 94هـ.
وبذلك كانوا أول من نشر التشيع في إيران وكانت في قسمين عجمي وعربي ويسمى القسم العجمي بـ (كوميذان) والقسم العربي حتى يومنا هذا 1395هـ يسمى بـ (عربستان) أو حسين آباد.
وقد تمصرت بحلول السيدة المعصومة فيها وهي السيدة فاطمة بنت الإمام موسى الكاظم، ولشدة ورعها وتقاها عرفت بالمعصومة وكانت قد خرجت من المدينة المنورة تقصد مرو للقاء أخيها الإمام الرضا (عليه السلام).
وفي (تاريخ قم) للحسن بن محمد القمي قال: (أخبرنا مشايخ قم عن آبائهم أنه لما أخرج المأمون الرضا (عليه السلام) من المدينة إلى مرو لولاية العهد سنة200 من الهجرة خرجت فاطمة أُخته تقصده في سنة 201 فلما وصلت إلى ساوة مرضت فسألت كم بينها وبين قم قالوا عشرة فراسخ، فقالت: احملوني إليها فحملوها إلى قم وأنزلوها في بيت موسى بن الخزرج بن سعد الأشعري، قال: وفي بعض الروايات أنه لما وصل إليها أخذ خبرها إلى قم استقبلها أشراف قم وتقدمهم موسى بن الخزرج، فلما وصل إليها أخذ زمام ناقتها إلى منزلها وكانت في داره سبعة عشر يوماً ثم توفيت (رض)، فأمر موسى بتغسيلها وبكفنها وصلى عليها ودفنها في أرض كانت له وهي الآن روضتها وبنى عليه سقيفة من البواري إلى أن بنت زينب بنت محمد بن علي الجواد عليها قبة، وقال: المحراب الذي كانت فاطمة تصلي فيه موجود إلى الآن في دار موسى ويزوره الناس).
ويقال أن مولدها 1/ذو القعدة 183 هجرية وأما وفاتها 10/ربيع الثاني/201هـ.
كما جاء على لوح المرقد بالخط الكوفي - كما في راهنماي قم - ما نصه: (توفيت فاطمة بنت موسى في سنة إحدى ومائتين كتبه وعلمه محمد بن طاهر بن أبي الحسن وإن المتبرع للصندوق وهو مظفر بن أحمد بن إسماعيل وصنعه محمد بن طاهر في الثاني من رجب سنة 652هـ).
وقد أشاد الأئمة عليهما لسلام بهذه المدينة الشيعية، قال الإمام الصادق (عليه السلام): (إذا عمت البلدان الفتن فعليكم بقم وحواليها ونواحيها فإن البلاء مدفوع عنها). وقال أيضاً : (إن لله حرماً وهو مكة وإن للرسول حرماً وهو المدينة وأن لأمير المؤمنين حرماً وهو الكوفة وأن لنا حرماً وهو ببلدة قم وستدفن فيها امرأة من أولادي تسمى فاطمة فمن زارها وجبت له الجنة).
ولذلك ورد التأكيد على زيارتها (عليها السلام).
قال الإمام الرضا: (من زارها عارفاً بحقها فله الجنة).
وقال الإمام الجواد: (من زار قبر عمتي بقم فله الجنة).
وفي هذا القيد (عارفاً بحقها) تكمن شروط الزيارة وأثرها في التمسك بالحقائق الإسلامية.

من تاريخ المزار:

جددت بناء قبرها زينب بنت الإمام الجواد (عليه السلام) في سنة 256هـ حينما جاءت لزيارة عمتها.
وفي سنة 350هـ جدد البناء أبو الحسين زيد بن أحمد بن بحر الأصفهاني.
وفي سنة 429هـ جدد البناء أبو الفضل العراقي من رجال العهد السلجوقي وفي سنة 925هـ جدده الشاه إسماعيل الصفوي وفي هذا العهد الصفوي زادت العناية بالمرقد الشريف وتكررت زيارات السلاطين للمرقد كما أوصوا بدفن موتاهم بجوارها ودفن بالفعل من السلاطين:
1 - شاه صفي المتوفى/1052هـ أول الملوك الصفوية.
2 - شاه عباس الثاني/1077هـ.
3 - شاه سليمان/1105هـ.
4 - شاه سلطان حسين/1215هـ.
وأمر فتحعلي شاه ثاني ملوك القاجارية بتذهيب القبر والقبة المنورة باب المرقد الشريف وتم سنة 1213هـ ولا تزال العناية بالمرقد مستمرة.
مساحة المرقد 20×95×2×1.20 متراً ويعلوها لوح المرقد وكتابات قرآنية بالخط الكوفي والثلث منها النص التالي:
(أمر بتركيب هذه الكتابة ... العبد الضعيف الفقير المحتاج إلى رحمة الله تعالى وغفرانه مظفر بن أحمد بن إسماعيل بن الوزير الشهيد معين الدين أحمد بن فضل بن محمود ابتغاء لمرضاة الله تعالى، وتقرباً إليه وإلى رسوله محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليه وعليهم أجمعين، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمين الأحياء منهم والأموات برحمتك يا أرحم الراحمين كتبه أبو زيد في الثاني من رجب سنة 602هـ).
ويقرأ في لوح المرقد النص الثاني أيضاً (كتبه وعمله محمد بن أبي طاهر بن أبي الحسين).
ويعلو لوح المزار سياج مكسو بالقاشي المعرق جاء عليه ما نصه:
(اتفقت عمارة هذه الروضة المنورة المقدسة التي شرفتها سمية قرة عين النبي فاطمة بنت مولانا وسيدنا أبي إبراهيم موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين... في زمن باسط مهاد الأمن والأمان ماحي الكفر والطغيان، ناشر العدل والإحسان هادي الخلائق إلى أشرف الأديان السلطان بن السلطان أبو المظفر طهماسب بهادر خان خلد الله تعالى ملكه وسلطانه وأفاض على العالمين بره وإحسانه، وأبر ظلال معدلته على مفارق المسلمين إلى يوم الدين كتبه علي الحسيني سنة 950هـ).

وتقدر مساحة - المرقد والمرافق - 3527 متراً تشمل على مساجد، ومرجع عصره السيد البروجردي بنى المسجد الأعظم، وتوجد من مزارات السادة والأعلام في قم وضواحيها:
1 - مرقد علي بن جعفر الصادق (عليه السلام).
2 - مرقد السيد موسى المبرقع ابن الإمام محمد الجواد (عليه السلام) وقد توفي في 22/ع2/296هـ وترجمه المحدث النوري في كتاب باسم البدر المشعشع.
4 - مرقد الشيخ علي ابن بابويه الصدوق المتوفى سنة 329هـ.
5 - زكريا بن آدم الأشعري من أصحاب الرضا (عليه السلام) في (شيخان).
6 - جعفر بن موسى بن قولويه وغيرهم.
7 - علي بن إبراهيم القمي صاحب التفسير.
8 - مسجد جمكران.
وفي قرية تبعد عن قم 6كم في طريق كاشان جاء في (تاريخ قم) تأليف الحسن بن محمد بن الحسن القمي، عن كتاب (مؤنس الحزين في معرفة الحق واليقين) للشيخ أبي جعفر محمد بن بابويه القمي، عن الشيخ العفيف الحسن بن مثله الجمكراني أنه في ليلة الثلاثاء 17/رمضان 293هـ أوقظ من منامه فرأى الإمام الحجة يأمره ببناء المسجد وقال: (إنا سنعلم هناك علامة).

معلومات إضافية
http://www.14masom.com/astetlaa/16/16.htm
http://www.14masom.com/mktba-mosawara/18/18.htm
http://www.al-hodaonline.com/taligh/uo15o5gm.htm

2/ مسجد جمكران ( مسجد أمر الإمام الحجة (عج) ببنائه قبل 1000 سنة وفيه تصلى صلاة خاصة وهي مكتوبة على جدران المسجد .

معلومات عنه :
http://www.jamkaran.info/arabic/a_default.htm
http://www.jamkaran.info/arabic/a_default.htm


3/ مزارات العلويين من أولاد زين العابدين وأولاد العباس وإبراهيم المرقع.
4/ ععد كبير من قبور العلماء وآيات الله العظام داخل المشهد المبارك للسيدة المعصومة .



الأماكن السياحية :
1/ حديقة ومدينة العاب سلارية.
2/ مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي وهي من اضخم المكتبات في إيران .
3/ المتحف التاريخي.
4/ غار علي صدر البالغ الروعة وهو خارج قم ويحتاج إلى زيارته يوماً كاملاً.


معلومة يجب ألا تغيب
الحوزات العلمية ومكاتب ومنازل آيات الله العظام .

الرد مع إقتباس