عرض مشاركة مفردة
قديم 20-07-2012, 05:15 PM
مومن السيد مومن السيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 98603

تاريخ التّسجيل: Jan 2012

المشاركات: 2,516

آخر تواجد: 21-03-2016 09:32 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شيعي منصف


يا جماعة الخير سنة وشيعة اليس من المفروض ان يخاف الكاذب فينا ?
كما خاف نصارى نجران من مباهلة محمد صلى الله عليه واله وسلم ?
فلماذا يخاف من يظن نفسه فطنا ويدعو نفسه مؤمنا من المباهلة ?









وهو المطلوب والحمد لله
اثبت انك شخص جبان
اي رد اخر لن يقبل منك يا ????
لا استطيع ان اقول اكثر من ذلك لانني والحمد لله صائم
لديك خيارين اما ان تصمت وتخرس او ان تباهل فلماذا الخوف يا من تدعو نفسك مؤمن

تطاولت على غيرك والان حان وقت الحساب
تتباهل او تصمت وتخرس ?
لماذا الخوف
الست تقول تناقض وباطل وووو
اذن انت على ثقة بانني كاذب
فهلم بنا نباهل لاجعلك تلعن نفسك يا جبان
فانا الكاذب ومن المفروض ان ان يكون الخائف هو انا
فانا سوف اباهلك باهلي وعشيرتي كلهم ان شئت وانت تدعو على نفسك وعائلتك ايضا يا ايها الشجاع
اباهلك امام الناس كلهم ولو شئت على اليوتيوب يا عزيزي
ورطت نفسك !!
المباهلة تكون على التالي :
زوجتي كانت من اهل السنة وكانت تحب ابو بكر وعمر وعثمان وتترضى عنهم
وفي يوم السبت الماضي اتصلت بي وهي تبكي قائلة : اصبحت احب الامام علي عليه السلام واهل البيت وادركت مدى الظلم الذي تعرضوا اليه وانقلبت 180 درجة حتى على الداعية الذي كانت تنشد الى محاضرته بصورة ملفتة وهو عمرو خالد لانها قالت كيف يعرف الحق ويسكت ??



هل تباهل او تخرس
انا اعرف ان هذا الموضوع سبب لك الارق والالم والازعاج لانك تتسائل كيف باهل السنة يتحولون هكذا الى التشيع وبفضله تعالى ?
هل يعني اننا على ضلال وتبقى تحوم في كوابيسك

فسوف اسهل عليك الامر لكي ندعو بنزول اللعنة على الكاذب فينا ( عليك طبعا ) والله خير الماكرين
كن شجاعا مرة واحدة واترك الاقتداء بعمر بن الخطاب لكي تتعلم ان تكون كرار غير فرار
لماذا الخوف

هل تاكدت الان من صحة كلامي وبان زوجتي هداها الله عز وجل
ان عارضت ببنت شفة فالجواب لا يكون الا بقبول المباهلة


اللهم صل على محمد وال محمد
رمضان كريم على من يحب محمد وال محمد



يا اخي لست ان من كذبك انما انت متناقض وانت تعلم ان التناقض احدى صفات الكذب
وهذا الكذب ظاهر بدعواك انها كانت لا تحب ابو بكر وعمر وعثمان ولا تكرههم
ومرة اخرى تدعي انها كانت تحبهم وتترضى عنهم

ثم دلالة الكذب هو دعواك انها كانت تحب ابو بكر وعمر وعثمان وتترضى عنهم (( ولم تذكر انها كانت تحب علي ولم تكن تترضى عنه)) وانت تعلم ان كل اهل السنة يترضون على علي كما يترضون على ابي بكر وعمر وعثمان
فما اهي غايتك من اغفال ذكر ذلك الا التدليس

ثم هي تتصل بك وتقول لك انها اصبحت تحب علي بن ابي طالب واولاده
فهل هي كانت تكره علي وارولاده وتبغضهم واصبحت تترضى عنهم اليوم
فهل كانت ناصبية تكره علي واهل البيت

وهذا هو السبب الحقيقي لاغفالك انها كانت تحب علي هو اظهار انها كانت تبغضه واليوم لما اتصلت بك اخبرتك انه بقدرة قادر اصبحت تحب علي واولاده لتظهر لنا ان اهل السنة يبغضون علي

الرد مع إقتباس