عرض مشاركة مفردة
قديم 15-04-2011, 10:08 PM
الصورة الرمزية لـ محمدطلال
محمدطلال محمدطلال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 86040

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 314

آخر تواجد: 26-11-2013 07:45 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق /بغداد

القصه الكامله
السيده Rogaiyah هي الابنة الصغرى للإمام الحسين (عليه السلام)
الامام الحسين هو الابن الثاني للإمام علي بن أبي طالب عليه السلام) خليفة للنبي محمد (ص)​​، والدة الإمام الحسين هو آل Sayidah فاطمة (ع) ابنة النبي محمد (ص
بعد بن يزيد الطاغية Muawah وقتل الإمام هسه في معركة حجر بركاني في كربلاء في 61 hajaryah، اتخذت عائلة الإمام الحسين إلى الشام (سورية) ، والأسرى إلى قلعة يزيد من وإدراجها الطفل Asyadh Rogayah وكانت حوالي أربعة العمر في ذلك الوقت سنة
عندما وصلوا إلى الشام سأل يزيد جنوده لوضعها في مكان عفا عليها الزمن ، كان الطفل قد تغفو وكانت تحلم أن رأت والدها حسين الامام، واكد فجأة يصرخ ويطلب خالتها آل Sayidah زينب (ع) حيث والدي أريد أن أراه.
سمع يزيد بكاء وسأل رجاله ما كان يحدث ، وقالوا له طفل الامام الحسين يريد والدها، فأمر لهم لاتخاذ رأس والدها لها، وكان يوضع في علبة ذهبية.
في أقرب وقت لأنها رأت أنها منحنية عليه والبدء في البكاء بعد حين أنها توقفت عن البكاء. بن علي الإمام الحسين (عليه السلام) لاحظت ان عمته وطلب آل Sayidah زينب (ع) لنقل الطفل بعيدا عن وكان رئيس توفي والدها لأنها.
لذلك ودفنت هناك والآن لديها القبر. أي شخص من المسلمين الشيعة بزيارة زينب آل sayidah (عليه السلام) في دمشق يجب ان يذهب ويزور قبر Rogayah syadiah، والعديد من الزوار يوميا اعتادت ان تكون هناك لنصلي وdoua



شكرا على الموضوع القيم

التوقيع : ‫عن الصادق (ع) قال : " شيعتنا منا وقد خُلقوا من فاضل طينتنا .
وعُجنوا بنور ولايتنا . ورضوا بنا أئمة ورضينا بهم شيعة يصيبهم ما أصابنا ويبكيهم ما أبكانا ويحزنهم حزننا ويسّرهم سرورنا ونحن أيضا نتألم بتألمهم . ونطلع على أحوالهم . فهم معنا لا يفارقونا ونحن لا نفارقهم " .
ثم قال (ع) " الهم أن شيعتنا منا فمن ذكر مصابنا وبكى لأجلنا استحى الله تعالى أن يعذبه بالنار

الرد مع إقتباس