عرض مشاركة مفردة
قديم 10-10-2018, 03:16 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ متصل الآن
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,266

آخر تواجد: اليوم 10:41 PM

الجنس:

الإقامة: America

بسمه جلت أسماؤه
قتل عثمان بن عفان
طلحة والزبير والصحابي الجليل الذي شهد بيعة الرضوان.
أما طلحة فقد قتله مروان بن الحكم وقال هذا بعثمان.
وعائشة لها نصيب في قتل صاحبكم.
.
كيف إذا التقى المسلمان بسيفهما فالقاتل و المقتول في النار والقرآن يقول عن فئتنان من المؤمنين اقتلوا ..... فقاتلوا التي تبغي
يعني الفئة الباغية في الجنة...
.
لو كنت مثلك ناصبيا لفسرت الحديث والأية كالتالي
الحديث يتكلم عن المسلمين والأية تتكلم عن المؤمنين.
هذا الكلام لو كنت انا ناصبيا ولكن ولله الحمد انا موالي
فهذا تحليلكم انتم
.
أما ارضاع عائشة فهذا هو رأي كانت هي تراه
اما من دخل عليها وشاهدها تغتسل من الجنابة فهم من رضعوا من اختها.
فجميع الأمة الأسلامية على ان الرضاعة هي ما أنبت
إلا عند الست عائشة
فهو المص من الحلمة.
.
عندما نقول عنك ناصبي لا تزايد
القرآن لم يأمر زينب بالمكوث في بيتها بل أمر وقال
يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن في القول ..... وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى...
فالخطاب لزوجات النبي صلى الله عليه واله وسلم
وهو ما احتجت به نساء النبي صلى الله عليه واله وسلم على الست عائشة.
أما زينب سلام الله عليها فغير مشمولة
وكلامك هذا يدل على نطفتك ....
.
أما تعريف الصحابي
فالظاهر انك جئت به من بيت الجيران..
فالنبي صلى الله عليه واله وسلم وصف المنافقين بأنهم صحابة
فبلغ ذلك عبد الله بن أبى فقال فعلوا والله لئن رجعنا الى المدينة ليخرجن الاعز منها الاذل فسمع ذلك عمر فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله دعني اضربت عنق هذا المنافق فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر دعه لا يتحدث الناس ان محمدا يقتل أصحابه

- مسند احمد
حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا على بن عياش حدثنا اسمعيل بن عياش حدثنى يحيى بن سعيد أخبرني أبو الزبير قال سمعت جابرا يقول بصر عينى وسمع أذنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة .... فقال رجل اعدل قال ويلك ومن يعدل إذا لم أكن أعدل قال عمر بن الخطاب يا رسول الله دعني أقتل هذا المنافق الخبيث فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ الله ان يتحدث الناس انى أقتل أصحابي ....حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حدثنا أبو المغيرة ثنا معاذ بن رفاعة حدثنا أبو الزبير عن جابر ابن عبد الله قال لما قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم غنائم هوازن بين الناس بالجعرانه قام رجل من بنى تميم فقال اعدل يا محمد فقال ويلك ومن يعدل إذا لم أعدل لقد خبت وخسرت ان لم أعدل قال فقال عمر يا رسول الله الا أقوم فاقتل هذا المنافق قال معاذ الله أن تتسامع الامم ان محمدا يقتل أصحابه

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس