منتديات يا حسين

منتديات يا حسين (http://www.yahosein.com/vb/index.php)
-   المنبر الحر (http://www.yahosein.com/vb/forumdisplay.php?f=12)
-   -   خواطر في زمن الدكتاتور (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=219173)

أبو جهاد المصري 18-04-2016 07:32 AM

خواطر في زمن الدكتاتور
 
كنت قد انتخبت السيسي رئيسا لمصر، وفوضته للحرب على الإرهاب، كل ذلك من أجل بناء دولة تقدمية يكون فيها المعيار هو العقل والبناء والسلام والتسامح، لم أكن أدري أن من انتخبته سيكون أسوأ دكتاتور يحكم مصر ويهينها بين عموم الدول..

عامان على حكم السيسي ولم يظهر من عهده سوى حكم الفرد والبوليس.. واستهلاك قوى الشعب في معارك جانبية ومحاربة طواحين الهواء، وإشغاله في صراعات لا تخصه

تراجعت الحريات وعلت أصوات الطائفية الدينية والعرقية، وأصبح الحديث في التنوير جريمة تستوجب العقوبة

تراجع الاقتصاد وأصبح المواطن مهددا في أمنه الغذائي بارتفاع حاد في الأسعار..

أنصار الرجل اختلفوا لفرقتين، الأولى: تقول أن التنازلات التي قدمها والأخطاء ضرورية لبناء مصر وكف أيدي الإخوان والعابثين، فلو تحالف السيسي مع السعودية في ضرب الشعب اليمني فهذا تحالف ضرورة كي نؤمن مستقبلنا المحفوف بالمخاطر، أما الأزمة الاقتصادية فلأن مصر تتعرض لمؤامرة عالمية لإسقاطها ماليا..

والفرقة الثانية تقول لا..هذه معركة مصيرية قد خاضها السيسي ببراعة، فهو القائد والباطل المحنك، وأن حربه في اليمن ذكاء لحماية باب المندب، وسجنه للمثقفين والتنويريين حكمة لتوحيد الشعب ليبني ويحافظ على الأمن، لأن أمثال بحيري كانوا يثيرون الفتن في المجتمع..!..أما الأزمة الاقتصادية فشرحه كالفرقة الأولى

هكذا توحدت رؤية أنصار السيسي بضرورة دعمه ولو بالخطأ..واتفقوا في وجود المؤامرة

لم ينتبهوا أن السيسي أقدم على مشاريع بنفسه دون مشورة أحد ولا مناقشة موضوعية في الإعلام، وأن هذه المشاريع فشلت كقناة السويس والعاصمة الجديدة، علاوة على سقوط مصر المهين في مفاوضات سد النهضة..فأين المؤامرة؟!

لم ينتبهوا أن ما بين رحى الحرب التي يشعلها السيسي وآل سعود في أكثر من بلد عربي توجد ملايين القلوب والعقول تشحذ الهمم للانتقام بطريقتها.

لم ينتبهوا أن خسارته للمثقفين هي القشة التي تقصم ظهر أي بعير أو حاكم يظن أنه فوق النقد، لم ينتبهوا أن المعارضة الآن في زمن الإنترنت مختلفة تماما عن المعارضة في زمن خلفاء بني العباس..

لم ينتبهوا أن وسائل وأدوات العصر تجعل من قوى التمرد قوى خفية يمكنها العمل والإنجاز دون الحاجة لمؤسسات أو لدعم الدولة..

لم ينتبهوا أن كل فعل أو قول يخرج من حكام العرب سيكون له تأثير..فإن كان خيرا فخير وإن كان شرا فشر، واعمل يابن آدم ما شئت فكما تدين تدان..

هذا الشريط لسرد خواطري الشخصية عن زمن الدكتاتور

أبو جهاد المصري 18-04-2016 07:41 AM

تذكروا أن أي تظاهر قديما ضد مبارك كانت الناس تربطه بالفوضى لسببين:

الأول: إن مبارك نجح في خلق فزاعة الإرهابيين- من قتلوا السادات- للشعب وربط أي معارضة في الشارع بهم

الثاني: حرص مبارك على قتل أي بديل صالح له، وتعزيز دولة.."الحزب الواحد"..بما يخلق عجز في تصور كيفية التغيير

كانت النتيجة موت الشعب والدولة لأكثر من 30 عام تدمر فيها المصريون تماما حتى انتشر الاستبداد وأصبح سمة ملازمة حتى لرجل الشارع..وانعدمت الثقافة والرؤية..

نفس ما فعله مبارك يفعله السيسي الآن

أولا: يريد أن يخلق فزاعة الإخوان وربط أي تحرك في الشارع بهم، وبالتالي يقتل أي حلم بالتغيير عند الشعب في مهده

ثانيا: قتل فكرة البديل ولكن هذه المرة السيسي ينشئ دولة.."الشخص الواحد"..يعني ربط مصير الدولة كلها بشخصه

النتيجة الآن زي ما انتوا شايفين في الإعلام

إرهاب للناس وتخويف من الفوضى لمجرد مظاهرات يزعمون أنها صغيرة، رغم إنها لهدف نبيل وهي للحفاظ على الأرض، يعني كان يجب شكر المتظاهرين لوطنيتهم وليس وصفهم بالخيانة كما يفعل أحمد موسى وبكري وأمثاله من مرتزقة الخليج..

هذا سيكون له تأثير سلبي على الشعب

إنت بتخلق شخصية مصرية في منتهى السوء..ظهرت جدا في أزمة عكاشة والزند..شخصية طفولية قصيرة الرؤية وغاية في الاستبداد..

ولكي تطمئن..هذه الحركة الجماهيرية ليست ضد الجيش..بل تطالب بدستورية الدولة وحصر عمل الجيش في الأمن وليس في الحكم..إلا لو حضرتك عاوز دولة عسكرية دا موضوع تاني..

بكل وضوح

المظاهرات والضغط الآن له تأثير إيجابي على مستقبل مصر بحيث تمنع الرئيس والحكومة من الانفراد بالقرار..وما نموذج فشل الدولة في التعامل مع أزمات دولية وداخلية كثيرة إلا كصورة لما يمكن أن يحدث في المستقبل مع قضايا أخطر كمياه النيل..
الضغط الآن في مصلحة الشعب..اتركوا الناس بحريتهم ولا تخوفوهم..

أبو جهاد المصري 18-04-2016 07:47 AM

التنوير المزيف

كم مرة أطلق السيسي نداءه بضرورة تجديد الخطاب الديني، مرة؟؟..اثنين..عشرة؟؟..ولو مرة واحدة ..هذا يثبت أنه كان يريد في هذه اللحظة، صادق أو كاذب هذا شئ آخر، لأن الإرادة يمكن أن تكون كاذبة..تمثيل يعني..

يعني السيسي كان بيمثل؟

الجواب بالأرقام: أكبر نسبة محاكمة ازدراء أديان وحبس للمثقفين حدثت في عهد السيسي، أكبر قدر من انتشار الشيوخ وتمكين الأزهر في كل مفاصل الدولة حدث في عهده..أهم تحالف طائفي مع دولة رجعية وعدوانية ونشر للفكر السلفي يحدث الآن في عهده..

نموذج في التاريخ

سنة 81 ومع أول خطاب للرئيس مبارك أطلق نداءه الشهير بأهمية الديمقراطية والتقدمية، وبعد 30 سنة ما حصلش لا ديمقراطية ولا تقدمية..بل العكس..السلطة تركزت في (حزب واحد) أخد محل الاتحاد الاشتراكي وصنع أكبر مراكز قوى في العصر الحديث، وانتشرت في عهده السلفية بشكل مفزع، وفي كل مرة يقول فيها تقدمية يطلع علينا أمثال حسان والحويني بضرورة وجود الخلافة وغزو الأمم الأخرى، وفي كل مرة بيقول تسامح..نلاقي السلفية تتوسع وتشيطن كل شئ..حتى إن ألفاظ.."شيوعي وماسوني وشيعي "..ماكانتش مستنكرة من 30 سنة، أصبحت دلوقتي تهمة.

هذا يعني إن مبارك مع كل نداء ليه كان معزول عن الواقع، ودا دليل إنه كان بيمثل..!

أسوأ ما في الأنظمة الدكتاتورية إنها ممكن تهتم بالبناء العمراني، يعني كباري..طرق ..مستشفيات..لكن تهمل تماما بناء الإنسان، ومع أول أزمة نلاقي هذا الإنسان -الغير موجود أساسا- يهدم كل شئ تم بناءه، وعندنا سوريا والعراق مثال

في العراق كل الأزمات والحروب اللي حدثت بعد سقوط بغداد اللي فعلها إنسان (صنعه صدام حسين) كان يهتم بالجيش والبناء والزراعة، لكن أهمل ثقافته..ومع أول غزو طائفي للعراق وقع ضحية فانتشرت الطائفية بشكل مفزع، وهذا معناه إن لو صدام كان نجح في بناء عراقي سليم وإنسان مثقف ماكانش حصل كل دا..والتاريخ اتغير..

نفس الشئ في سوريا..هذه الحرب المستمرة منذ 5 سنوات هي صناعة إنسان.."حافظ الأسد"..نفس اهتمامات صدام..جيش ..بناء..زراعة..لكن نسى بناء الإنسان نفسه، عقله..ثقافته..معلوماته، كلها كانت في الحضيض..وطبيعي لازم دي تكون النتيجة..هدم كل شئ تم بناءه في آخر 100 عام وارتدت سوريا بطريقة مفزعة، ولولا العلمانية وقوة الجيش السوري لقلنا على الدولة انها انتهت تماما، لكن ما زالت هناك بذرة وفرصة للعودة..

كذلك في مصر..السيسي بيعمل نفس الشئ وكأنه لم يتعلم من أخطاء ما سبقوه، يهتم بالبناء العمراني..بالجيش..بالاتفاقيات والوعود ....لكن نسى الإنسان المصري اللي هيعمل ويحافظ على كل دا..بل ينميه ويطوّره..

وهذا يعني إن مصر معرضة لما يحدث في سوريا والعراق إذا استمر هذا النظام ، أو استمر في سياسته الحالية وعدم نشره للتنوير ، بل ومحاربته للثقافة والمفكرين وقهره للحريات، لإن الإنسان المصري الآن هو نفس إنسان حقبة مبارك.. إنسان فارغ..جاهل..طائفي..عدواني..لم يتم تربيته وتهذيبه ثقافيا وروحيا كما ينبغي..والغريب أن كل من يدعو لإعادة النظر في ذلك ويطالب بهذه التربية يتم تخوينه، مرة إنه عميل..ومره إنه زنديق..وكأن ثقافة القرون الوسطى لم تفارق النظام المصري منذ عهد المماليك..

أبو جهاد المصري 18-04-2016 08:00 AM

الإعلامي أسامة كمال: المصريون أصبحوا شوكة في ضهر الرئيس السيسي

حقا فزعيم القبيلة عندما ينهزم في معركة فالقبيلة هي المسئولة وليست طريقة إدارته

لا يمكن للدكتاتور أن يعترف بخطأه، بل وبطانته الفاسدة تُحل له ما يفعل حتى يصبح الشعب مسئول عن كل الكوارث، بينما الرئيس ملاك أنزله الله على الناس..ولكنهم لا يشكرون..

هل الشعب مسئول عن مشروع قناة السويس اللي طلع (فنكوش) ؟!

هل الشعب هو الذي باع تيران وصنافير للسيد الكفيل؟

هل الشعب هو المسئول عن عذابه أمام عيادات التأمين الصحي وفي ارتفاع الأسعار وقلة الدخل؟

هل الشعب هو المسئول عن الجريمة الأخلاقية التي حدثت في اليمن باسمه حين دعمتم قتل شعب فقير من أجل المال؟!

والسؤال الأهم:

هل الشعب وجد القدوة الحسنة في الحاكم كي يُقلده وينهض بالبلد ويتشرف به أمام العالم؟!

أبو جهاد المصري 18-04-2016 08:08 AM

الخلاف الآن مع أنصار الحكومة المصرية في معظمه يدور عن.."ما هو البديل"..

وهذا تطور يثبت أن أنصار السيسي حتى لم يعودوا على قناعة به

لو على البديل فأين كان قبل ثورة يناير.؟!

الباحث عن البديل في الأزمات يعني أنه ليس حرا، يريد رمز يشعر معه بالأمان، أي أن القضية ليست مسألة شخص بل حالة،

هو يريد أن لا تتأزم الأوضاع ..وياسيدي هناك من يبحث عن حياه أفضل لك ويريد تغيير حقيقي..فربما كان التغيير من وجهة نظرك ليس صائبا أو غير مكتمل..

ولو كنت ناصري أين كان عبدالناصر قبل ثورة يوليو؟

ولو كنت سيساوي أين كان السيسي قبل ثورة يونيو؟

البديل غالبا تصنعه الأزمات..وليس هو من يصنع الأزمة، والسيسي الآن يصنع أزمة، أي بكل الأحوال لم يعد الرجل صالحا لحكم مصر

أبو جهاد المصري 18-04-2016 03:49 PM

بالنسبة للجسر بين مصر والسعودية قلت أكثر من مرة أنه أكذوبة، ليس لموقف سياسي..ولكن للحقائق الجغرافية والبيئية والاقتصادية

شخصيا أرى أن الجسر مفيد للمصريين ويفتح أبواب التجارة البرية مع دول الخليج، وبأنفاق قناة السويس يتم الربط بين قارتي آسيا وأفريقيا بريا..
لكن هذه مجرد أمنيات..أما الواقع شئ آخر

سلمان والسيسي استثمروا الدعاية لهذا الجسر وخداع الشعبين معا

وتناسوا أن بنفس الدعاية ظهرت أكذوبة المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ والعاصمة الجديدة ومشروع المليون فدان إضافة لقناة السويس..
مجرد استهلاك للعقول المغيبة

أبو جهاد المصري 18-04-2016 03:56 PM

برلمان الوكسة

بعد طرد عكاشة لأنه قابل سفير دولة بينا وبينهم اتفاقية سلام

وبعد نوايا غلق الفيس بوك وما يدخلش المصري غير بالبطاقة

اليوم طرد النائب سمير غطاس لأنه اعترض على هجوم رئيس المجلس على الإعلام..

قلت هذا نظام يعيش خارج إطار الزمن، رئاسة وبرلمان (الرأي الواحد) فطبيعي أن يحدث هذا الانهيار وتلك الفضائح التي لم تحدث منذ زمن طويل..

أبو جهاد المصري 18-04-2016 03:58 PM

نموذج من التاريخ

عام 1649 تم إعدام ملك انجلترا.."تشارلز الأول"..بالمقصلة، والسبب إنه كان عاوز يفرض ضرائب جديدة على الشعب، ويوسع من سلطاته

والسؤال من الذي أعدمه إذا كان ملك؟..هل الجيش؟..الشرطة؟..الحرس الملكي...انقلاب؟

الإجابة: لا هذا ولا ذاك..من أعدمه هو.."البرلمان الانجليزي"..يعني الشعب

درس في احترام العوام وعدم المساس بالفقراء، ونموذج لآليات الديمقراطية مع خلافي طبعا إذا كان يُعدم أم يُسجن أم فقط يُعزل ..ليست هذه المشكلة..إنما منطق المحاسبة نفسه يستحق الوقوف والتأمل.

بالمناسبة: ما حدث للملك شارل نتج عنه حرب أهلية في انجلترا استمرت 7 سنوات، واختلف حولها الفلاسفة..توماس هوبز قال لو كان الملك شارل قوي كان قضى على تمرد البرلمان وحفظ انجلترا من الحرب الأهلية، وبنى فلسفته على ضرورة وجود.."سلطة قوية"..أقرب لفلسفة نيتشة..

بينما جون لوك اختلف وقال: التمرد على الملك شارل حق للشعب وللمواطن في عزل الحاكم، وبنى فلسفته على الديمقراطية

شوف هناك بيتعلموا من التجارب بغرض الوصول لأفضل نموذج، إنما إحنا في مصر لم نتعلم أبدا رغم إن الكوارث عظيمة.

بقالنا 70 سنة نتناقش حول الدستور والديمقراطية، وفي الآخر يطلع رئيس يتنازل عن قطعة من أرضه دون موافقة الشعب، وبرلمان يطرد كل من يخالف توجه الرئيس..ومصيبة في إعلام يجيز ويبرر كل هذه الكوارث..

عارفين في انجلترا لو كان الملك تنازل عن الجزر لدولة أخرى كان عدموه ازاي؟؟؟

أترك لحضراتكم حرية الخيال..

أبو جهاد المصري 19-04-2016 04:02 PM

السيسي يقول لا يمكن تطبيق حقوق الإنسان في مصر لأن مصر ليست فرنسا، لا يدري أن هذه دعوة منه لارتكاب مزيد من الجرائم في حق المواطنين..

عن حادثة أمين الشرطة اليوم أتكلم

أبو جهاد المصري 19-04-2016 04:07 PM

قبل تطبيق القانون

يجب بناء إنسان يفهم هذا القانون ويؤمن بأهليته

إيمانا ليس به خوف او مصلحة، إنما هو إيمان احترام وإقرار منه بشرعيته

الدولة التي تتعامل مع مواطنيها كمذنبين خارجين على القانون لو لم تكن تنشر الثقافة والوعي سيسبب ذلك ردة فعل عنيفة عند الشعب..ربما بسببها تنتج الفوضى أو أن تسقط الحكومات والدول..

الثقافة فرض عين لحماية الأوطان

أبو جهاد المصري 20-04-2016 01:47 AM

سؤال

ما الفرق بين منطق الخوارج.."الله هو الحاكم"..وبين منطق دعاة الاستبداد.."الحق والخير هو الحاكم"..؟!

إذا كان السيسي يصف بعض معارضيه.."بأهل الشر"..فطبيعي هو يتحدث عن.."مملكة الله"..التي تعاديها.."مملكة الشيطان"..

وإذا كان البغدادي يصف نفسه.."بخليفة الله". فطبيعي أن كل معارضيه أعداء الله وكفار بالضرورة لأنهم رفضوا الخيار الإلهي بل وقاتلوه..

بكل وضوح

ما الفرق بين منطق السيسي في أهل الشر، وبين منطق داعش في الخلافة؟

أبو جهاد المصري 20-04-2016 01:50 AM

أجدد موقفي السياسي في مصر

الجيش خط أحمر

الشرطة ضد الإرهاب ولحفظ الأمن خط أحمر

مؤسسات الدولة كالقضاء خط أحمر

أما السيسي فهو حاكم يصيب ويخطئ، وهو الآن يخطئ بشدة ويجب تقويمه ونقده بكل الوسائل، فما يقوم به وسياساته الفاشلة تخلق نوازع التمرد شيئا فشيئا..وتذكروا أن الفوضى يُدفع لها الناس دفعا بغير رضاهم

القضاء عندما يحكم فعن قوانين، وهذه القوانين مسئولية مجلس النواب، يعني قبل محاكمة القضاء حاكموا النواب..ما ينفعش تحاكم مديرك في الشغل وهو بيحكم بلايجة مصدق عليها من وزير القوى العاملة..

للأسف مجلس النواب الآن ضعيف ولم يقدم شهادة جدارته بالتغيير، وكل ما يفعله دفاع عن النظام السياسي فحسب، وكأننا عدنا للخلف 40 عام منذ إنشاء أول مجلس تعددي بعد عبدالناصر..

أكرر الجيش خط أحمر..هو الذي يحميكم..وليس لدي أدنى شك في وطنيته، لكن الخوف من أن يفرض السيسي برنامجه عليه..هذا البرنامج قلت أكثر من مرة أنه ليس مصريا أبدا..بل سعودي الهوى وطائفي النزعة، وأخشى أن يتورط جيش مصر مع السيسي في صراعات أكثر من ذلك..كفانا مهازل تحدث باسم مصر..

معارضة السيسي الآن واجب وطني قبل أن تكون فكرة سياسية أو ثقافية، لأن التدهور في الاقتصاد وسوء الإدارة سينتج بالتبعية نظام معزول عن الشعب يفكر بعقلية مؤيديه..وهذه ليست لها إلا نتيجة واحدة..وهي تعبئة كل الأحزاب والتيارات السياسية المختلفة ضده.

أبو جهاد المصري 22-04-2016 06:51 PM

النظام ارتكب خطيئتين كبيرتين هذه الأيام:

الأولى: شن حملة اعتقالات عشوائية على قهاوي القاهرة الليلة..جعل بعض اللي ما كانش ناوي ينزل مظاهرات ٢٥ إبريل هاينزل

الثانية: حملة إزالة تعديات كبيرة في المدن وتحطيم غبي لممتلكات الأهالي..جعل حتى المتعاطفين مع السيسي منهم يلعنوه..

وقد شهدت حالتين منهم بنفسي..

سؤال:

من الذي أعطى الأوامر بهذا التصعيد الأمني..ومن الذي أشاع تحذير السيسي من التظاهر ثم نفيه بعد ذلك؟

ومن الغبي أو المتآمر الذي أمر بإزالة تعديات في ظل احتقان سياسي وتراجع شعبية السلطة؟

أبو جهاد المصري 22-04-2016 06:54 PM

ملحدين آخر زمن

صديق ملحد خصص صفحته للقول بسعودية الجزر والدعوة للتطبيع والتحالف مع المملكة..بل والدفاع عن الأزهر...!

زمان كان الملحد من دول بيكره الشيوخ ويخاف من تطبيق الشريعة..انما دلوقتي الوضع اختلف..!

المشكلة أكثر تلاقي واحد سلفي ضد السعودية وبيقول بمصرية الجزر ويرفض التحالف مع أي دولة خليجية

وقتها ينتحر المنطق....

أبو جهاد المصري 22-04-2016 06:59 PM

أكثر ما أفادني به التنوير ثلاثة أشياء:

١– قراءة الواقع والأحداث بموضوعية دون تعصب أو هوى..وهذه الميزة تفيد كثيرا في التقليل من كمية وحدة المشاكل..
فالإنسان كثير المشاكل ضاقت به الدنيا وعمت عيناه عن الحلول..

٢– عدم الخوف من العفاريت..وهذه الميزة تعطي للإنسان صفة الواقعية والتخلص تماما من الخرافات..فضلا عن ما تطرحه في النفس من ثقة واطمئنان..

٣– عدم تصديق أي شئ أقرأه أو أسمعه إلا بمعايير وفلاتر..فالكتاب يؤثر في قارئه كتأثير الخطيب في السامع..وهذه الميزة تخلعك من فئة العوام وتجعلك إنسان مختلف سابق لعصره وأداه للتغيير الحقيقي في مجتمعه...

التنوير لو لم تستفد منه في حياتك العملية فليس له أي معنى عندك..والانشغال به سيكون لمصالح فانية أو لمجرد ثرثرة في جلسة فراغ..

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:03 PM

الأنظمة الدكتاتورية غير قابلة للبقاء وأنصارها يفقدون المصداقية..حتى لو كانوا من أعتى المفكرين..فإذا كنت غير مقتنع بالمعارضة فتحفظ ولا تقف ضد محاولات التغيير ..

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:06 PM

روشتة لإقناع الآخرين بوجهة نظرك:

أولاً: لا تخوض في أمر لا تعلمه أو قضية لست ملم بها، ولو اقتضت الظروف أن تتكلم في مسألة لا دراية لك بها فكن تلميذاً..أي تسأل فقط.

ثانياً: لو كانت لك دراية بالمسألة فلا تبادر بطرح ما عندك، إسمع الآخر أولاً وتظاهر أنك تقتنع بكلامه، وتصنّع الجهل جزئياً ..أي تقبل البعض وتشكك في الآخر..

ثالثاً: إهجم عليه بالأسئلة واطرح كل ما عندك في صورة استفهامات، واكشف المتناقضات قدر استطاعتك.

هذه الطريقة مؤثرة جداً في إجراء المراجعات

فالعقل الإنساني مغرور ولا يرضى بالهزيمة ولا الإلزام، لكن لو وجد تجاوباً يُرضي غروره سيتوهم السيطرة، لكن إذا وجد نفسه متناقضاً لن يدافع عن نفسه مرة أخرى، أو على الأقل سيفقد حماسه..

ولو دافع سيكون من قبيل الرأي والرأي الآخر، والسبب أنه رأى في الآخر قوة متماسكة ليست عنده..سيتخلص وقتها من زيف أفكاره مرة واحدة أو بالتدريج.

ملحوظة: هذه الروشتة لا تصلح مع المتعصبين، لأن كشف خطأ المتعصب قد يثير غضبه وتصبح ردود أفعاله عنيفة غالبا..

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:12 PM

لا تحسبوا الشيوخ على قلب رجل واحد، بل هم أشياع وفرق تكفر بعضها بعضا،

يقولون الإمام فلان حجة الإسلام..وهو في الحقيقة رجل سفيه درويش يؤلف من عنده وينسب لله بكل وقاحة.

نموذج لمعركة بين الدارمي كممثل لأهل الحديث والكوثري ممثل للأحناف:

يقول الدارمي في الرد على المعتزلة: "الحي القيوم ... يتحرك إذا شاء ، وينزل ويرتفع إذا شاء ، ويقبض ويبسط إذا شاء ، ويقوم ويجلس إذا شاء "

ويرد عليه الكوثري : " معبود هذا الخاسر يقوم ويمشي ويتحرك ، ولعل هذا الاعتقاد ورثه هذا السجزي من جيرانه عباد البقر ، ومن اعتقد ذلك في إله العالمين يكون كافراً باتفاق "

تأملوا تكفير الكوثري للدارمي وشتمه له...

كتب التراث مملوءة بهذه المعارك والردود العنيفة والتكفير الصريح، فيظل هذا الاعتقاد لدى أصحابه كامناً إلى أن يخرج مرة واحدة على شكل فتن طائفية يقتل المسلمون بعضهم بعضا...

افتحوا باب الاجتهاد واحذفوا قدسية البخاري رحمةً بأنفسكم وبالناس

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:15 PM

على الهامش

إذا قرأت لفلان ووجدته يستخدم كلمة.."خبيث".. فهو كاتب متعصب

لو قال.."المدعو".. يعني الكاتب مكابر

لو انشغل الكاتب بقال فلان وعلان..أو تحرير موقف فلان من كذا..فهو ثرثار..

لو انشغل بالرد على جماعة أو من يقول كذا فهو نرجسي ولديه حب الظهور..ذلك لأن الفكرة القوية تفرض نفسها وليست بحاجة لتوجيهها...وأكثر من يعانون من هذه الآفة هم المتعصبين من الأديان والمذاهب والأيدلوجيات..

إذا أردت أن تفهم خلاصة ما يريد الكاتب دون قراءة كامل مقاله فانظر للخاتمة..وإذا أردت أن تعرف أخلاقه فانظر هل يترك محل النقاش لأمور أخرى شخصية...

إذا أردت أن تفهم أي مقال بسهولة اعتبر نفسك أنك كاتبه وتخيل ألفاظه ومعانيه واقع على الأرض..

من علامات ضعف الكاتب كثرة إرساله أي قليل الاستدلال وضعيف المعلومات..

ومن علامات قوته أن يسأل ويجيب بنفسه ويكثر وينوع من فرضياته

ويصبح الكاتب عبقريا لو كان واضحا يستخدم كلمات بسيطة وقوية في معناها..

أما من علامات سفاهة أي كاتب أن يحشر نفسه كطرف في صراع ديني..وقتها أشك في سلامة عقله أو نزاهة ضميره حتى لو تقلد أرفع المنازل..

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:21 PM

أعيب على بعض التنويريين انشغالهم بالنقد الديني والاجتماعي والفلسفة في عز هذه الأزمات..

لدرجة أن البعض يكرس مجهوده بنسبة ١٠٠٪ أو أقل قليلا لأي شئ غير السياسة..

شئ أشبه بفلسفة محمد عبده الأخيرة في الإصلاح

ولو نجح عبده لنجحتم...

بكل وضوح

النقد لا غنى له عن الإسقاط والتمثيل..والناس مرتبطة بصور سياسية واجتماعية واقتصادية أكثر من ارتباطها بالأمور النظرية..وفلان قال وفلان عاد..

يعني مستحيل تصلح مجتمع تحت خط الفقر ومساحة الحرية فيه معدومة..توجد أولويات يجب النضال من أجلها أولا..

يجب توفير الحد الأدنى من المعيشة والحرية والعدالة كي تكون الساحة جاهزة لتقبل التنوير..

بل المصيبة يوجد بعض التنويريين من فرط جهلهم بالتاريخ والسياسة اعتقدوا أن دول وأنظمة رجعية كالخليج هي أنظمة تنويرية..وبالتالي مع فساد النموذج تفسد التجربة بالبناء المغشوش..

تلاقي الواحد فيهم مقطع البخاري والأزهر..أو مشغول بمادية فيورباخ ومشاكله مع هيجل.. وفي نفس الوقت مش شايف مشكلة من نظام دكتاتوري..أو حروب مذهبية تحدث.. أو الخنوع لنظام إرهابي كآل سعود...

لسه بدري أوي....

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:25 PM

الأخوة التنويريين المقاطعين للسياسة

هل تعتقدون حقا أنكم تصلحون أو تبنون الإنسان؟...هل البشر سيسمعون لكم وهم يشعرون بالظلم والإحباط؟..

هل التنويري فيكم لديه الجرأة على عرض أفكاره بوضوح في الشارع؟؟...هل تعتقدون أنكم ستنجحون في بناء تيار ثقافي مستنير دون موافقة الحاكم؟

أخشى أن ما تفعلونه أنانية

المهم أنا ابقى في السليم...

الشيخ على عبدالرازق كان يعتقد ذلك..ظن في يوم إنه ممكن يقدر يغير بدون الحاجة للسياسة..

ماذا كانت النتيجة

شكاه الأزهر واضطهده ومنع كتابه..كل ذلك بموافقة سعد زغلول

ظن الشيخ عبدالرازق إن سعد زغلول هاينصفه ..وكانت النتيجة كما يحدث الآن...دعم السلطة المطلق للأزهر ضد خصومه..فتراجع التنوير...

وبدل ما كنا بنتكلم في الحداثة والنهضة وعالم التكنولوجيا..رجعنا تاني نتكلم في البخاري والمذاهب الأربعة..

التنوير يعني التغيير..يعني الخروج من النفق المظلم..وهذا لن يحدث سوى بمفكر يحتك بالشارع ويسقط مبادئه على أرض الواقع..

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:29 PM

سؤال

ما الفرق بين منطق الخوارج.."الله هو الحاكم"..وبين منطق دعاة الاستبداد.."الحق والخير هو الحاكم"..؟!

إذا كان السيسي يصف بعض معارضيه.."بأهل الشر"..فطبيعي هو يتحدث عن.."مملكة الله"..التي تعاديها.."مملكة الشيطان"..

وإذا كان البغدادي يصف نفسه.."بخليفة الله". فطبيعي أن كل معارضيه أعداء الله وكفار بالضرورة لأنهم رفضوا الخيار الإلهي بل وقاتلوه..

بكل وضوح

ما الفرق بين منطق السيسي في أهل الشر، وبين منطق داعش في الخلافة؟

أبو جهاد المصري 22-04-2016 07:33 PM

البعض لا يدرك المساؤئ اللي أحدثها انخفاض الجنيه أمام الدولار

ببساطة هذا يؤثر على الأسعار، لأن انخفاض الجنيه يعني زيادة نسبة التضخم، والسبب إن مصر دولة غير منتجة، وبتعتمد على الاستيراد في كف الحالة الغذائية

وبالتالي لو اشتريت سلعة-كالقمح مثلا- السنة اللي فاتت والدولار ب 8 جنيه، لو اشترتها دلوقتي والدولار ب12 يعني هتدفع زيادة 50% عن اللي دفعته..في حين مواردك هي هي

يعني المصيبة مصيبتين

مش بس انخفاض في قيمة العملة وارتفاع الأسعار..

دا انخفاض أيضا في القدرة الشرائية للمواطن، يعني الأسعار بترتفع وإنت مجبر على تثبيت الرواتب..

أبو جهاد المصري 23-04-2016 06:20 PM

معلومة:

إذا سمعت لأحد يستشهد بصحة دينه من أقوال آخرين فاعلم أنه.."نصاب "..أو.."مجرد ناقل جاهل"..فالدين الصحيح لا تلزمه شهادة..بل قناعة ذاتية وقوامة نفسية

حتى شهادات الآخرين إذا تحققت منها ستجدها إما مزيفة أو مبتورة، كما حدث مع توماس كارليل ومايكل هارت.

الأول مؤرخ اسكتلندي يرى القرآن ساذج وغير مفيد ومكرر غير متناسق، ومع ذلك ينشرون له أقوال تعظيم في الإسلام والنبي محمد عليه السلام..والغريب أنهم يتغاضون عن اعتراف ديدات بأن كارليل كافر بالقرآن

أما الثاني كاتب أمريكي صاحب كتاب الخالدون مائة، وقد حرفه أنيس منصور ليوافق عقيدة المسلمين..

الخلاصة: إذا قال لك فلان: أن الفيلسوف كذا أو الكاتب كذا شهد للإسلام مع أنه مسيحي أو ملحد فاسأله مباشرة..لماذا لم يسلم؟

لن يستطيع الإجابة لأنه مجرد ناقل لحالة إطراء ذاتي وفخر وطني وطائفي موجود عند كل البشر،كونه لم ينقل أو لا يعرف حتى آراء نفس الكاتب المعارِضة لدينه..وهذه الحالة تسمى في علوم الفكر بالدوجماطيقية..وتعني الاعتقاد دون دليل..يعني مجرد كلام لا يستند على أفكار قوية أو حتى بذل الجهد لمعرفتها..

هذا لا يعني موافقتي لكلام هؤلاء عن الإسلام..لكن مع ذلك أرفض أن أكون مغفلا..!

نصيحة: إذا أردت الدعوة لدينك-وهذا حقك-فاعتمد على نفسك..

أبو جهاد المصري 23-04-2016 06:25 PM

لاحظوا إنه لا يوجد تصريح رسمي إن الجزر سعودية من أي شخص سوى من ثلاثة أطراف فقط:

1-الرئاسة

2-الخارجية

3- لواءات متقاعدين

في المقابل لواءات آخرين بيقولوا إن الجزر مصرية لكن على استحياء، وبعضهم تراجع تحت الضغوط

كذلك مفيش بيان باسم الجيش رغم حساسية المسألة..

ماذا يعني ذلك؟

يعني إن قضية الجزر مصرية دي مسألة خلافية داخل القوات المسلحة، استغل السيسي الطرف المؤيد لرأيه في بيع الجزيرتين مقابل المساعدات، وتم تكليف الخارجية بالحديث عن الجميع..

وهذا يعني إن يوجد طرف قوي وفاعل في الجيش ضد بيع الجزيرتين، لكن منتظرين إشعال الرأي العام لتقوية موقفهم، لذلك قلت إن المظاهرات الحالية هتأتي بنتائج أهمها على الإطلاق إضعاف السيسي وفريقه داخل الجيش..وكسر أسطورته اللي بدأت تنتهي مع قراره إرسال الجيش إلى اليمن باعتبار إن دا انتهاك للسيادة الوطنية وتأجير الجيش كمرتزق..

وجهود السيسي الآن في قمع المظاهرات وتنويم قضية بيع الجزر إعلاميا هو لمواجهة الفريق الخصم ليه في الأساس داخل القوات المسلحة، لإنه يعلم النتائج اللي ممكن تترتب على ذلك إما بمصير السادات أو مرسي..

خد بالك إن مفيد شهاب وأي شخص بيحتجوا بيه لم يخرج بتصريح رسمي حتى الآن، وهذا يعني إن لو الوضع تغير أو رجعت الجزر هايطلع ينفي كل الكلام المنسوب ليه ويؤكد مصرية الجزر..

ببساطة: التنازل عن الجزر -بهذه الطريقة- هو انتهاك فاضح للدستور، وأي محامي لو رفع قضية بتلاتة تعريفة أمام القضاء الإداري أو الدستورية العليا هايتم إلغاء قرار الترسيم مباشرة وترجع الجزر مصرية..أو على الأقل توصية برفع المسألة للتحكيم الدولي..

وقتها هايطلع كل شخص منسوب ليه كلام بسعودية الجزر ينفي كلامه في محاولة لتبرئته أمام الرأي العام..

أبو جهاد المصري 23-04-2016 06:31 PM

بكل وضوح

لم أعد أعترف بشرعية السيسي كرئيس للجمهورية انتخبته بمحض إرادتي، بل هو الآن حاكم بالسيف إلى أن يرحل بأي وسيلة

الرجل انتهك السيادة المصرية مرتين:

الأولى: عندما ورطنا في حرب مذهبية في اليمن وبسببها ظهرت قواتنا المسلحة كمرتزقة يحاربون من أجل نياشين أمراء السعودية.

ثانيا: باع جزيرتين مصريتين للمملكة مقابل مساعدات ومنح، بل لم يكن شجاعا ليفصح عن عملية البيع وظهر ينكر ويُبرر قراره بأسلوب لم يحترم عقل المواطن. ويهينه كقطيع المرشد..

الرجل لم يخطئ فقط في حقوق الإنسان كي نعطيه فرصة للتقويم والنقد، بل فرط في أهم صفة تبقيه كرئيس وهي.."السيادة الوطنية"..وإخلاله بالعقد المبرم بيننا وبينه..

هذه انتهاكات متعمدة لاستقلالية القرار الوطني، وإسقاط فاضح للعقد الدستوري بينه وبين الشعب..لذلك ءأسف لعدم تسميتي له من الآن كرئيس، وفي كل مقالاتي وخواطري سأسميه باسمه دون ألقاب..

لكن هذا لا يعني أنني أدعم التغيير بالعنف..لا..بل وسيلتي في التغيير هي الكلمة والتظاهر السلمي، وأي وسيلة للتغيير بالعنف لا أؤمن بها مطلقا ولا أدعمها ..وأحذر منها

بل وأناشد أي مؤمن بالتغيير في مصر أن تكون وسيلته مقبولة أخلاقيا وشعبيا ، هذا سيضمن على الأقل وحدة الشعب وحشد الناس لوجهة نظرك..اللي حتى خصومك يؤمنوا أنها نزيهة..

أبو جهاد المصري 23-04-2016 06:41 PM

من المضحك المبكي هو حشر الدين في كل رأي سياسي

يعني المعارض لإيران أصبح ناصبي أو سلفي

والمعارض للسعودية أصبح شيعي أو مجوسي

لا يتخيل أصحاب هذا المنطق أن هناك رأي ثالث يرى ضرورة التعايش بين كل الشعوب وكل الأديان، وأن نجعل الدين لله والأوطان للجميع..

لا يتخيلوا أن العدالة ليست لها دين..وأن رفع الظلم عن مشرك أفضل عند الله من ظلمه،

لا يتخيل أصحاب هذا المنطق أن وبدعوتهم المريضة قتل الملايين في حرب مذهبية تجري منذ 10 سنوات لم يتجرأ حاكم عربي وإسلامي حتى الآن لوقفها ولو بدعوة واضحة لمجلس الأمن أو الأمم المتحدة..

لا يتخيل اصحاب هذا المنطق أنهم بذلك أعطوا شارة القيادة لدولتين متشددتين أن يقودا السفينة ويغرقا الجميع وفق أهواء رجال الدين..

ألم تسألوا أنفسكم لماذا السعودية وإيران يخافا من بعضهم ولا يجرؤ أحدهم على العدوان على الآخر؟

ألم تسألوا أنفسكم لماذا كل ضحايا الفتنة المذهبية من العرب حصرا؟

ألم تسألوا أنفسكم ما مصلحة إسرائيل والامبريالية العالمية من وراء كل ما يحدث؟

ألم تسألوا أنفسكم هل النبي سني أم شيعي؟

ألم تسألوا أنفسكم هل الله سيحاسبكم بقوله .."إن الدين عند الله الإسلام"..أم بقوله.."إن المذهب عند الله سنة أو شيعة"..؟!

بكل وضوح

أي دعوة للمذهبية وخلط الدين بالسياسة هي انتصار للنفس ومصالح دنيوية رخيصة لا علاقة لها بالدين إطلاقا، فالداعي إلى الله لو لم يكن متسامحا وعادلا فهو نصّاب ومجرم حتى لو ظهر كأكبر المراجع أو أهم الزعماء..!

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:09 AM

يقول هتلر : إذا أردت السيطرة على الناس ، أخبرهم أنهم معرضون للخطر ثم حذرهم أن أمنهم تحت التهديد ثم خون معارضيك و شكك في ولائهم و وطنيتهم.

هتلر دا والا السيسي ؟

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:19 AM

صديقة عزيزة بتقول: ريحوا نفسكم التغيير في مصر سيكون بانتخابات

قلت: هذا حلم لم ولن يحدث

التغيير في مصر سيكون من الشارع ولو لم يتحرك الشارع لن يحدث أي تغيير

مصر تحكمها الدكتاتورية ولم يسبق لأي دكتاتور أن تنازل عن عرشه بالديمقراطية

سينتهجون أبشع الوسائل لتشويه وقهر الخصوم

السيسي لا قدر الله وأكمل فترته ونجح فترة تانية سيتم تغيير الدستور لجلالته كما حدث مع دكتاتوريات أمريكا الجنوبية...

الشارع هو الذي سيقصي الرجل ولو لم يقصيه سيبقى للأبد..قرائتنا للتاريخ ضعيفة

لكن هذا لا يعني إمكانية ذلك بسهولة

بل بجهد وعرق وتخطيط ومعارضة موحدة وعاقلة...وكمان مافيهاش إخوان يفسدوها كما أفسدوها أمس

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:24 AM

أرى في منطق بعض المصريين نبرة يأس من الإصلاح..

تحذير.. اليأس ممنوع

هذا الشعور ساد بعد مظاهرات ٦ ابريل ٢٠٠٨ وبعد انتفاضة الإعلان الدستوري مع مرسي..ومع ذلك حدث التغيير..

هذا النظام أضعف من سابقيه ولا يملك حكمة التواصل مع الرأي العام للحد الذي جعل أكثر مؤيديه فقط خشية الفوضى..

الفارق الوحيد أن في الماضي كانت المعارضة موحدة ولديها خطط وبرامج بديلة..لذلك حدث التغيير..

يجب إشعار الناس بالأمان

الشعب يئن من الظلم السياسي والطبقي وارتفاع الأسعار لكن خايف من بكرا..وهو دا اللي منعه من النزول رغم تأييد شريحة ضخمة للاحتجاجات

يجب ان تكون الوسيلة في التغيير سلمية ونزيهة وواقعية تهتم بمشاكل الناس..

مطلب إسقاط النظام الآن غير واقعي..لأن الشعب رأى تجارب مؤلمة من سقوط نظامين سابقين..

النظام يسقط نفسه بنفسه لكثرة أخطائه وابتعاده عن الحكمة...وسيسقط حتما بيدي وبيد عمر..

أما واجب المعارضة يجب أن يكون أولا بالتواصل مع الشريحة المتمردة وهي أغلبية وطمأنتها وإشعارها بمستقبل أفضل..

فكروا بالواقع دون أوهام..انظر حولك ستجد علامات الرفض فيهم ورغبة التغيير قوية

احنا في عصر النظام لا يملك فيه السيطرة على أدوات التعبير عن الرأي في الإنترنت..وهي دي القوة الخفية اللي تحشد ضد أي نظام مهما كان جبروته.

فقط الموضوع عاوز مصارحة مع الذات وإعادة تقييم لطبيعة الوسائل

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:26 AM

فاكرين اللي كانوا بيقولوا أيام مبارك اصبروا شوية مصر هتبقى دولة عظمى؟

هم نفس الناس دلوقتي اللي بيقولوا اصبروا على السيسي عشان هيخلي مصر تنافس أمريكا في الطاقة وان اسرائيل والعفاريت الحمرا بتتآمر عليه..!

مؤامرتك من داخلك...فلا تستغفل شعب عارف مصر وأمريكا أكتر منك..

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:28 AM

من يظن أن بإمكانه أن يبيع مصر للسعودية والشعب يصمت هو واهم..

المقاومة مستمرة..ولو بالكلمة..

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:30 AM

علمونا في المدارس أن الرسول قتل مئات اليهود من بني قريظة دفعة واحدة..وعلمونا أن هذه بطولة..

ثم إذا فعلت ذلك داعش الآن قالوا جريمة..!

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:33 AM

يقولون أنت عدو للسعودية

وفي الحقيقة غير منشغل بعداء أحد..

ولكن أعطني تفسيرا لما يحدث

دولة تنشر الفكر المتشدد وإرهاب المخالفين وكراهيتهم بل وقتلهم على المنابر، وتنفق المليارات لأجل هذا الغرض..هذه المليارات التي لو أنفقت لبناء مصانع لحلت مشكلة البطالة وأصبح الوطن العربي قلعة صناعية..

دولة تدعم الجماعات المسلحة في سوريا والعراق ولبنان دعما شاملا، وتنفق عليهم ببذخ حتى أن اليابان فضحتها بإعلان هوية مستوردي عربات داعش..والسعودية منهم.

دولة قتلت أكثر من 30 ألف يمني وحاصرت 30 مليون في أبشع جريمة أخلاقية حدثت منذ حصار العراق في التسعينات

دولة لم تعرف في حياتها سوى الرشاوى وشراء الذمم، ولم تفرق بين شيوخ وسياسيين وإعلاميين حتى مثقفين لكسبهم في صف آل سعود وسياستهم التفريقية والتوسعية

دولة لم تصدر المعرفة لدول الجوار أكثر من الجهل والخرافة والخراب والقتل

كلامي ينسحب على الدولة كسلطة ودين وليس كشعب الذي في كثير منه مجبور على تأييدها أو السكوت عنها بالسيف..

يقولون ما لا يعملون، ففي حين يطالبون بالسلام والوحدة يعلنون الحرب ونشر المذهبية

في عهد قوتهم وسيادتهم على العرب انحطوا وأصبح العرب شراذم وفرقاء كل يغني على ليلاه..فلو كان القوي حكيما لأمن الضعيف، ولو أصيب القوي بداء الحماقة خربت الدنيا..

خلافي مع السعودية ليس فقط في السياسة بل في الدين والفكر والمنهج والأسلوب..بل والأخلاق..هؤلاء يسوغون لأنفسهم الحرام باسم الإله..والله يعلم أنها مصالحهم الرخيصة التي استطاعوا بها شراء أرض مصرية وفئة من المصريين ترقص لذلك في الشوارع..!

نكبة ما بعدها نكبة

ثم تستغرب كيف لا أعادي هؤلاء..

إن معاداتهم فرض عين على كل باحث عن الحق والعدل والسلام

ولو كانت حجتهم إيران فالرد مباشرة..روحوا حاربوها واكفونا شركم..فحتى المصريين لم يسلموا منهم وتم اتهام من يدافع عن أرضه أنه إيراني الهوى..هكذا خدعوا واشتروا الضمائر وضللوا العقول بكل فجاجة..

أصبح الدفاع عن الأرض خيانة، وأصبح الفكر زندقة، ونشر السلام طائفية ، ونصرة المظلوم عمالة، وإنكار منكرهم تدخل فيما لا يعني أحد..

اختلت المعايير فاختلت القيم..والإشكال بالأصل إشكال معياري وسيظل كذلك إلى أن تضعف هذه الدولة وتنتشر فيها قيم العدالة والحرية

فلو قيل أن عقبة وحيدة أمام نهضة العرب وسلامهم ستكون السعودية..نشروا شرورهم وانحلالهم في كل دول العالم..وأحمد الله أن الأقوياء وأصحاب النفوذ بدأوا في الإفاقة..والشعوب بدأت في وضع أيديهم على مصدر الداء..

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:36 AM

من الآخر

لا يليق بك أن تتحدث في التنوير ونقد الشيوخ وأنت داعم لنظام السيسي..

حقائق تخجل من ذكرها

السيسي يدعم دولة الشيوخ الأولى في العالم..بل ويتحالف معها عسكريا ومذهبيا

السيسي فرط في اقتصاد مصر وجعل دولة واحدة هي المتحكمة فيه من الألف للياء، بحيث لو أرادت نشر ثقافتها عنده أو استئجاره واستغلاله بأي شكل ..لن يجرؤ على الممانعة..

السيسي في عهده أكبر حملة لسجن المفكرين والباحثين والمستنيرين لم تحدث منذ عصر المماليك..

السيسي يدعم الأزهر وشيوخه دعما مطلقا بدون أي محاسبة أو حتى توجيه، ولكي يخدعك -يامن تزعم التنوير- يستخدم خطاب عاطفي وعمومي بلا لون أو رائحة أو حتى قابلية للفهم والتطبيق..

السيسي باع أرض مصرية مقابل المال، والتنوير لو لم يهتم بالأرض وقيمتها وعظمتها فهو مزيف..مثلك بالضبط كمن باع مكتبته ومنزلته وبعدها فقد أمواله ليفقد كل شئ..

السيسي يحكم دولة مستبدة لا عدل فيها اجتماعي أو سياسي، ففي حين يضيق على المعارضين ويرهب الأصوات الحرة ..يجامل الأغنياء على حساب الفقراء، وأغلب دعواته للتبرع هي للفقراء يامسكين..!

الموضوع ليس إخوان..انتبه

مبارك ظل 30 عام يحكم دولة مستبدة وفاسدة بحجة من قتلوا السادات، ووهم الشعب أن بديله الوحيد سيكون هؤلاء..السيسي يكرر نفس المشهد..وكأن العقول غابت والأنظار عمت..!

النهضة الحقيقية هي دولة ديمقراطية تحمي مبادئ حرية الرأي والتعبير

النهضة تكون بالدستور وتفعيل مواد القانون..

اتركوا الناس تتفاعل مع بعضها تحت إطار قانوني وأخلاقي..

اتركوا سنة التدافع تسري في أرض الله..فلولا التدافع ما تقدمت دول وما نهضت شعوب ..ولا علم مخطئ بخطأه ولا مجرم بجريمته..ولا حدثت مراجعة حقيقية في التاريخ..

الإصرار على الحكم بالحديد والنار يخلق شعب جاهل وعدواني، وإذا تنفس يوما ليرى سلطة ضعيفة سيهدم كل شئ حتى نفسه..وما أزمة يناير عنكم ببعيدة ولا أزمة ليبيا وسوريا والعراق..أنظمة دكتاتورية خلقت شعوب واحدة..فلا تكرر نفس الخطأ وتنتظر نتيجة مختلفة.

الذي يهدم مصر على الحقيقة هو أنتم المفترض أنكم تتحدثون باسم العقل والنور..فلا تحملوا على من طلب كليهما وتسكتوا عن من يحاربهم..كونوا على الأقل منصفين..

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:41 AM

استشهاد 16 مصريا في ليبيا

سألت عن الواقعة من المصادر الليبية وجدتها كالتالي:

"شباب مصري مهاجر بطريقة غير شرعية، اختلف مع المهربين الليبيين فحدثت معركة قتل فيها 3 مهربين و16 مصري..علاوة على عدد آخر من السوريين"..انتهى

حتى الآن لم يصدر أي تعليق من الحكومة

هم منشغلين بالضغط على بريطانيا من أجل مواطن مصري قتل هناك منذ مدة..وكيدا فيها وفي إيطاليا بخصوص أزمة ريجيني

وقد امتنعت عن التعليق على هذه الحوادث لطفوليتها والكيدية وشغل نسوان المصاطب الذي يفوح منها

منذ متى والخارجية تخاف على مواطنيها في الخارج؟

آخر حادثة شعر المصريون فيها بالكرامة يوم ضربة القوات المسلحة لداعش في ليبيا بعد استشهاد 21 قبطي..لكن السؤال: ماذا لو حدث ذلك في سوريا والعراق..هل ستكون ردة الفعل نفسها؟!

بالعموم أزمة الهجرة الغير شرعية تصيب دول وشعوب انتشرت فيها أزمات.."الحرب والفقر".. ومصر يتفشى فيها الفقر بطريقة مسرعة.. فلا أمان للمصريين فيها..وسيخاطروا بأنفسهم من أجل المعيشة..لكي الله يامصر وياشبابها المسكين..

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:44 AM

على غير كثير من الأصدقاء

أرى الدكتور مصطفى محمود إنه زرع بذرة تنوير لا تقل في أهميتها عن البذور اللي بيزرعها جيل الشباب الحالي

ومبدئيا عشان تكون فاهم: أنا مختلف مع مصطفى محمود في حاجات كتير، وشايف إنه شطح في بعض الأشياء..

لكن مؤمن في نفس الوقت إن البيئة اللي اتكلم فيها كانت محتاجة هذا النوع من الخطاب فعلا..يعني مايهدمش موروث هذه البيئة ولا أصنامها أكتر ما بيزرع فيهم حب العلم والفضيلة والاهتمام بالمستقبل..

لم يحشر نفسه في خلاف سياسي كانت الفجوة وقتها بين الحاكم والشعب كبيرة، وأدوات التواصل ضعيفة، واللي عاوزاه الحكومة كان هايمشي ويبقى مصيره زي سقراط أو غيلان الدمشقي أو هيباتيا، في وقت كان ممكن يكون فيه زي ابن رشد مع الفارق..

عارف إن كتير من الملحدين والمتنورين والعلمانيين مش راضيين عنه، لكن لو بصينا من زاوية تانية وسألنا بعض الأسئلة:

مين كان هايعرف الناس بالتطور وميكانيكا الكم؟

الشعب كان هايهتم بعلوم الفضاء ازاي؟

هل ممكن تشوف الناس أحداث آخر الزمان برؤية تانية غير اللي في الكتب واللي بتتقال على المنابر؟

هل ممكن وقتها الناس تتجرأ وتنتقد ابن تيمية؟...مع العلم إن في السبعينات والتمانينات والتسعينات كان ابن تيمية صنم حقيقي لدرجة إنه تم صناعة مسلسل كامل عنه بطولة الفنان.."عبدالله غيث"..ظهر فيه كنبي وليس مجرد فقيه..

هل ممكن الناس تفكر في القرآن برؤية تانية غير رؤية المشايخ وقتها؟

هل كانت الناس تتصور إن فيه علاقة بين العلم والإيمان؟

سيبك من النتائج وإن مصطفى محمود عزز الإيمان عند البعض وزعزعه عند آخرين..ولكن مبدأ التفكر في الدين بالعلم مع ضرب أمثلة وأفلام تلفزيونية وكلام خبراء هو مبدأ كان جديد على الشعوب العربية وقتها..لدرجة إن الرجل نجح في نقل عقليات ناس كتير من طريق لآخر مختلف..

وهو دا النجاح

انك تقنع إنسان الكهف إنه يطلع بره المغارة أولا..عشان تهيأه يتعامل مع الناس ومخلوقات جديدة وعالم لم يراه من قبل..أو تجبر الفيل اللي كل مرة يقع في حفرة إنه يتعود على طريقة جديدة ويسلك طريق مختلف أو تكشف له الحفرة وهو يختار..مع الوقت إنسان المغارة هايبقى طبيعي، والفيل هيكون حريص..

خصوم مصطفى محمود مش واخدين بالهم من حاجة..وهي إن سبب كبير لخصومته مدح مؤيديه وبطريقة مبالغ فيها..لأن حكمة الحياه بتفرض المنافسة مع التمجيد أو المبالغة فيه..وللتأكد يسألوا هذا السؤال لأنفسهم..ماذا لو كان مصطفى محمود مغمور..أو مجرد كاتب صغير؟

لذلك أنا بتفق معاهم في شرعية موقفهم..لكن لا أتفق في التفاصيل وإن فيه تعميم خاطئ وإسقاط غير سليم بيحدث..

الدنيا مش هاتمشي بمزاج حد..لا يمكن الناس يكونوا كلهم مؤمنين ولا كلهم ملحدين ..ولا كلهم جهال ولا علماء..إلخ..لكن العبرة في الخروج عن ثقافة القطيع..وشايف إن مصطفى محمود مع أخطائه ترك القطيع وحض على الخروج منه بطريقته..وهو دا النجاح

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:46 AM

للأسف

بعد ما حدث اليوم في الألف مسكن يتعزز توقعي أن سقوط النظام المصري سيكون بانفجار شعبي وكسر لذراع الدولة الأمنية..

ما حدث بالغ الخطورة قد يهدد بإشعال الفوضى

فقط عود كبريت كإحراق قسم شرطة يتبعه أقسام أخرى كحلقات مسلسلة تمتد حتى تسقط الدولة نفسها..

الكبت يولد الانفجار ياسيسي

أبو جهاد المصري 29-04-2016 01:49 AM

اليوم يكون قد مر ٣٥ يوم على لقاء السيسي بالمثقفين ووعدهم بإلغاء قانون ازدراء الأديان

كنت قد تحديت كل من يثق في الرجل وقلت بالحرف..أنها خدعة جديدة لتنويم المثقفين وحملهم على الأقل لأن يكونوا حياديين

وقلت لو مر شهر دون تغيير فلن ينفذ وعده

ما قولكم الآن؟

كل ما تنبأت به لكم تحقق

لا جسر ولا يحزنون

ولا إلغاء الازدراء

وأضيف أن مشروع ال ٥٠٠ ألف وحدة هو الآخر خدعة من ثنايا الرجل..

أنا أتمنى أن يكون صادق..هذه مصلحة للجميع

لكن المثل يقول

خدعتني مرة فالعيب فيك

خدعتني مرتين فالعيب في أنا..

فما بالكم وأن وعود الرجل وخداعه تخطت ال ١٠ وعود في ظرف عامين ولم يحقق منها شئ

الرجل واضح إنه بياع كلام...ما يحملكم الآن على الثقة فيه وقد تبين لكم ضعفه..

كرار أحمد 30-04-2016 01:36 PM

كل ما ذكرته أخي الكريم صحي وطبيعي لكن
مصر خرجت من نق زجاجة صعب .... تواجه تحديات وجود وخطر داهم ... الاصلاح صعب ويحتاج لتكاتف وصبر في ظل وضع خانق
السيسي سيرحل بنهاية مدته الدستورية والرجل ليس بديكتاتور .... لا يحتاج للديكتاتورية .... لأن شعبيته كاسحة
ولأنه لا مجال للفوضى التي تصاحب الثورات من جديد المواطن لم يعد يحتملها وما يراه من كوارث في سوريا والعراق جعلته يفكر مليون مرة قبل التفكير بهذه الحلول مجهولة النتائج .

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:27 AM

زميل مؤيد للسيسي بيقول: بكرا تعرفوا إن السيسي هو محمد علي باشا الكبير.

قلت: طول ما المواطنين الشرفاء على هذه العينة اللي راحت للصحفيين يبقى احمد ربنا لو حصل خدام عند الخديوي توفيق....!

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:33 AM

ناس بتسأل

وماذا بعد اجتماع الصحفيين اليوم..وما الذي تتوقعه في أزمتهم مع النظام..

الجواب: هؤلاء تكرار لأزمة نادي القضاه مع مرسي والإخوان

السيسي لم يتعلم من درس القضاه ، فقرر يحتك بالصحفيين

في تقديري أن انتصار الصحفيين في معركتهم حتمي لسبب واحد وهو.."اتحادهم يد واحدة "..

زمان في أزمة القضاه اجتمعوا ضد مرسي وانتصروا في النهاية..لم يخالف سوى عشرات من القضاه الإخوان..بالضبط كما يخالف الآن عشرات من الصحفيين الموجهين من الأمن والبعض منهم عملاء لدول الخليج.

يعني المعركة محسومة..بشرط أن تكون عزيمة الصحفيين قوية وصبرهم عالي مثلما أعطى القضاه في زمن الإخوان درس في العزيمة والصبر..

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:38 AM

مصطلحات زمن السيسي

أهل الشر....يعني المعارضة

المواطنون الشرفاء....يعني الجهلة المؤجرين

أشقائنا في الخليج....يعني لله يامحسنين..

مشروع قومي....يعني البس في الحيطة

إنتوا نور عنينا....يعني هنسرقك بمزاجك

لن أسمح بالمساس بمصر....يعني اتفضلوا خدوا اللي عاوزينه

مصر قد الدنيا.....يعني ملطشة للي راي واللي جاي

كرامة المصريين....إلا عند الكفيل

تجديد الدين....يعني حبس المفكرين

صحافة حرة.....دا عند امك

حقوق الإنسان.....ماينفعش نطبقها..

برلمان.....يعني شلة الأنس

حد أدنى للأجور....يعني ارتفاع أسعار

حل أزمة السكن....يعني فنكوش

مستشارين رئاسة...يعني فوق البيعة ولزوم الفشخرة..

الإخوان وِحشين.....بس حلوين في اليمن

مبارك نشر الفساد....لكن سياسته ورجالته مية مية

إيران بنت وسخة.....سامعاني ياسعودية..؟

روسيا حلوة أوي......سامعني ياأوباما؟

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:40 AM

كل ما يحدث في مصر من أزمات الآن هي نتيجة طبيعية لسقوط هيبة السيسي ومنصب رئيس الجمهورية بالعموم..لقد أهان الرجل الرئاسة بتنازله عن أرض مصرية في سابقة لم تحدث منذ زمان موحد القطرين..

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:42 AM

بمناسبة قرار حظر النشر في أزمة الصحفيين

القرار لن ينفذ

وستكون فضيحة للنائب العام كفضيحة مرسي في قرار حظر التجول

الأعظم من القرار..حكمة التطبيق

وما يحدث دليل أن من يحكم مصر الآن عصابة لا عقل لها

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:44 AM

تجديد الخطاب الديني هو مسألة ثقافية وليست فقط دينية، لأن الدين جزء من الثقافة ،

ومبدأ الكهنوت هو الذي يحصر تجديد الخطاب فقط في رجال الدين..

لذلك قلنا منذ زمن

أن تكليف الأزهر بتجديد الخطاب الديني هو غير منطقي لأنه كمن يُكلّف التاجر بالتخلّي عن أرباحه...ودعوة السيسي لشيخ الأزهر بالتجديد هي دعوة كهنوتية بامتياز..

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:48 AM

السلفية في مصر تنتشر ولا تنحسر

أي اعتقاد أيدلوجي مرتبط بوضع سياسي، يعني قبل مبارك كان النظام يسمح بانتشار السلفية ، بعد يناير وفي أجواء الحرية والتعددية انتشرت أكتر..

في حقبة الإخوان ومرسي إنتشرت أكتر وأكتر

أواخر عهد مرسي ومع فشل نظامه بدأت تنحسر..حتى وصل أوج انحسارها أول عامين بعد رحيل الإخوان..

الآن بدأت تعود..وكثير من الشباب يلتحي بفضل سياسة النظام الحالي..

صحيح توجد مقاومة عنيفة ، وأدوات التكنولوجيا تساعد هذه المقاومة..لكن تحالف النظام مع آل سعود ، والحرب على المتنورين وشيطنتهم وسجنهم، إضافة لتعظيم دول الخليج المحافظة سينتج بالتبعية تعظيم ثقافتهم..وهو دا السبب في انتشار الرؤية المذهبية في الإعلام المصري حاليا..بحيث أصبح الكلام عن العلمانية أو أي مذهب غير السنة اتهام في حد ذاته..

مش عاوزين نبسط الأمور

التفاؤل جميل ومفيد

لكن في نفس الوقت العزلة عن الواقع حماقة..والمفروض على المتنورين أن يساهموا في توعية الناس بخطر السلفية خصوصا لأنها داء العصر قولا واحدا

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:51 AM

بوضوح

مصر دولة ريعية تعتمد على مصدر واحد للدخل وهو.."السياحة"..بدون السياحة ينهار الاقتصاد المصري..

بالضبط كما أن دول الخليج تنهار بدون النفط

السياحة في مصر لن تكون إلا باستقرار سياسي وليس فقط أمني

المظاهرات ومشاهد البوليس والمدرعات والمواجهات في الشوارع تحد من رغبة السياح في القدوم، وتضعف الأمل عند الموجودين في الشعور بالأمن..

انهيار السياحة في مصر سيدفع ثمنه الفقير وليس الغني..رؤوس النظام والأغنياء فور شعورهم بالتهديد سيركبوا أول طائرة للهروب كما حدث في يناير..أما الفقراء وحدهم هم من سيدفعون الثمن

أكرر: هذا النظام عار على المصريين ورحيله لم يعد قضية للنقاش..بل ضرورة للتغيير..والمشكلة ستظل في البديل..لأن سياساته عدمية تقتل أي بديل وتحاصر أي رغبه في صناعته..وتقمع أي مظاهر لوجوده..

وهذا يعني أن بقاء النظام أزمة ورحيله أيضا أزمة، والخلاف سيكون في درجة تقدير أي أزمة فيهم وأولويتها على الأخرى

المصريون الآن في حيص بيص ويدفعوا ثمن خيارهم في التغيير بهذه الطريقة، التي كانت ضرورة حينها للحياه..لكن لم ينتبه النخب ولا الشعب في خطورة بقاء السلطة على نفس السياسة العدائية حتى بدأت تطال كل من يختلف معها الآن..

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:53 AM

أقولها وأنا متحسر

مصر لديها مقومات لأن تكون أفضل دولة سياحية في العالم، ودخلها قد يفوق أعظم دول العالم سياحة في أوروبا وجنوب شرق آسيا

لكن بشرط واحد

أن تكون دولة ديمقراطية انفتاحية..تحسن من استغلال ثرواتها وتستقطب الخبرات والمهارات المدفونة بفعل الأنظمة الاستبدادية الملعونة التي تحكم مصر تباعا..

مصر لديها سياحة طبيعية تفوق سياحة الأسيويين، وثقافية تماثل حضارة الرومان في إيطاليا، وسياحة دينية لكل شعوب العالم فهي مقصد أساسي لمسيحي الشرق..وليهود وشيعة العالم أجمع..علاوة على السياحة العلاجية ..كل هذا بمناخ معتدل وطقس مناسب لكل الشعوب ..

مصر يمكنها بالسياحة فقط أن تصبح أغنى دولة عربية

مصر بالسياحة فقط يمكنها أن تقضي تماما على مشكلة البطالة، وبالتالي كل المشكلات الناجمة عنها كالفقر والعنوسة والكبت الجنسي، وعدوانية وانحراف الشباب..

مصر بالسياحة فقط يمكنها أن تنفق وتساعد كل الشعوب والدول الفقيرة..بل ويكون لديها احتياطي نقدي من أضخم الاحتياطيات في العالم..
لكن كل هذا يضيع أمام الفساد والاستبداد

وتظل مشكلة مصر أزلية، حتى أقنعت بعض مؤيدي الاستبداد أن مشكلة مصر تنتهي مع قمع معارض أو سجن أطفال أو مساعدة من فلان وعلان..وتناسوا أن الدول الحديثة لا يبنيها الرأي الواحد..بل يهدمها..وأن المساعدات في زمن الرأسمالية مشروطة ومحدودة بخطوط حمراء..تنتهي فور تحقق شرطها، وأن من ساعدك اليوم سيحاربك باكر لو رآك ضعيفا..!

أبو جهاد المصري 05-05-2016 07:56 AM

من فرط ما هدمه السيسي من أخلاق في مصر تجرأ بعض مؤيديه وقالوا يجب أن نبيع أشياء أخرى غير الجزر، والبعض لا يرى مانع من قتاله بالأجر

بالضبط كما حدث مع مبارك..عم الفساد في عهده حتى انتقلت هذه الآفة عمليا للشعب وتوغلت وتوحشت في المجتمع كله..حتى خرج البعض يطالب بتوريث الحكم علنا خوفا على مصالحه

الجمهور في الغالب انعكاس لرموزه، والنظام الذي لا يبني قدوة يفشل في بناء نموذج صالح للحياه،

والنظام المصري الحالي فشل ليس فقط في صناعة القدوة..بل هدم الكيان الإنساني برمته،

ادخل فقط على صفحة واحدة ذات شعبية من صفحات مؤيديه سترى أكثر سقطات الإنسان بشاعة.."سب وشتم-تبرير لجرائم- شخصنة-تعميم- قصور معرفي-تعصب طائفي-قياسات فاسدة-غياب شبه كلي للمنطق"

مثل هذه الأنظمة لا تعيش إلا بقوة الأمن

وللأسف فرصة زوالها ليست فقط بمعارضة قوية..ولكن بضعف الأمن..وهذا يعني أن انهيار نظام السيسي على الأرجح سيتبعه فوضى شاملة..وهذا ما أجبر البعض على تأييده خشية النتائج عملا بمبدأ ابن حنبل.."لأن أعيش 100 عام تحت حاكم ظالم خير لي من أن اعيش يوم واحد بدون حاكم"..!

أبو جهاد المصري 07-05-2016 06:20 PM

علامات الارتزاق
هذا رجل طيب..هذا محترم..هذا ابن البلد..هذا رجل خدوم، ياريت نعرف نرد له الجِميل..دا راجل يعرف ربنا..
كلمات يطلقها البعض لوصف إنسان أو جهة ما لتأييدها أو تبرير واقع معين، أو للدفاع عن رأيه وتسويغه بمسوغات أخلاقية..
مبدئياً: كل هذه الكلمات لن تجد بينها..هذا رجل عاقل..هذا حكيم ..يحفظ العهود..شهم..يصون الأعراض..يحفظ الدماء..وينادي بالسلام والوحدة..
الفارق أن الكلمات الأولى عبارة عن (شكليات) موجودة عند طبقة معينة من الأغنياء ومتوسطي الدخل، يعني مثلاً لن تجدهم يصفوا شخص فقير بأنه إنسان (خدوم) أو نعرف نرد له الجميل..وما الذي يملكه الفقير كي يعطيه للآخرين؟
أما الكلمات الثانية فهي التي تمس الأخلاق لذاتها..كالصدق والحكمة والمروءة والشهامة وحفظ العهود والدماء والوحدة..يمكن أن يتصف بها الفقير لأنها صفات إنسانية غير مرتبطة بوضع اجتماعي أو اقتصادي..
لذلك لا أطمئن لمن يصف شخص ما بأنه محترم وبتاع ربنا أو ابن البلد وبيخدم إلا أن هذا الشخص منتفع منه بصورة أو بأخرى..
والملاحظ أن هذه الصفات تكثر في أوقات الانتخابات، بما يدل أن انتخاباتنا تسيطر عليها الرشوة والمنفعة..دون النظر للجانبين العقلي والروحي..
كمان هتلاقيها في كل من يؤيد النظام المصري في عدوانه على الحريات أو في بيعه للجزر، مش هايقول عليه نظام أخلاقي أو يحفظ الدماء والأعراض أو ينادي بالسلام..بل هيقول نظام محترم والسيسي كويس..هنا وقف عقله عند توصيف معين هو الدافع الحقيقي وراء دعمه..مجرد مصلحة أو تعاطف مع شخص..
كمان هتلاقيها في كل من يؤيد السعودية في عدوانها على اليمن وخصوصاً من المصريين والإعلاميين، فالحجة العقلية والأخلاقية منتفية في الملك سلمان، هو شخصياً لا يقتنع به، لكنه مضطر للتأييد لأن الأسرة المالكة دفعت له مالا، أو دعما بشكل ما..
عايز تعرف صدق هذا الكلام؟
تحدى أي شخص منهم أن يصف سلمان بأنه صادق ويصون العهود ويحفظ الدماء وينادي بالسلام والوحدة..أو يصف السيسي بإنه حاكم عادل ويحفظ العهود ويحترم القانون والدستور..
أما لو اكتفى بوصفه بالخدوم أو إنه محترم وطيب فاعلم أن من يكلمك لديه علامة من علامات الارتزاق..مع العلم إن التوصيف غير مطلق، يعني ممكن شخص لديه هذه العلامات لكن عن جهل ..لو حضرت المعلومة الكافية يغير رأيه..لذلك بنطالب بالصبر على الرأي الآخر وحواره قدر الإمكان..فالأغلبية منا لا تقرأ ولا تعي إلا بالصدمات والكوارث..

أبو جهاد المصري 07-05-2016 06:24 PM

خلاصة أمر الإخوان
الإخوان لن يعودوا للسياسة في مصر إلا بعد تخليهم عن مشروع الخلافة وإيمانهم بالعلمانية والتعددية
سوى ذلك سيكونوا نكبة على أي وضع سياسي
خصوصا في مصر...هم سبب رئيسي في ضعف المعارضات فيها منذ زمان عبدالناصر ..ودافع من دوافع تمكين الجيش من الحكم...
المراجعة الفكرية بالنسبة لهم حياه ولم تعد مطلبا للترفيه...

أبو جهاد المصري 07-05-2016 06:29 PM

عجز الموازنة في مصر يرتفع إلي ما يقرب من ٣٠٠ مليار جنيه بزيادة ٣٧ مليار آخر ٨ شهور فقط...ولسه السيسي بيحكي عن بطولاته وإنجازاته المزيفة ومغامراته مع أتوبيسات النقل العام...!

أبو جهاد المصري 07-05-2016 06:33 PM

خلاصة موضوع الجزيرتين كي لا أتحدث فيه مرة أخرى
دولة جيشها وشعبها لم يطأوا أرض طوال عمرهم..كيف تثبت ملكيتها لهذه الأرض؟
شعب منذ آلاف السنين ولم يذهب لهذه الأرض ساعة واحدة كيف يقال أن الأرض أرضه؟!!
دولة لم تعرف في حياتها سيطرة أو حتى تواجد في هذه الأرض كيف تقولون أنها تملكها؟!!!
هذا جنون محض
فلان قال..فلان عاد..هذه ليست وثائق ملكية بل شهادات غير معتبرة يقابلها شهادات أخرى أيضا غير معتبرة...حتى قاضي المحكمة يهملها
البعض غير مدرك لخطورة الحدث
الجزر مصرية بالفعل..ليست بوثائق بل بتواجد وسيطرة لم تنتفي ساعة واحدة..وكيف تطلبوا وثائق في نزاع حدودي؟
الجزر مصرية وستعود مثلما ألغى الشعب اتفاقية الغاز مع إسرائيل بعد ٤ سنوات من إقرارها..
ومن الآن لكي يصعد مرشح لرئاسة الدولة عليه أن يعيد الجزر في برنامجه كمطلب شعبي..

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:24 PM

بالنسبة للسؤال عن مكان الجمل في غار ثور الذي ركبه النبي في الهجرة

هذا سؤال ساذج

لأنه يفترض أن رحلة الجمل من مكة للمدينة..وهذا غير صحيح..الرحلة كانت من غار ثور للمدينة...وهكذا حل الإشكال..

صاحب الجمل هو عبدالله بن أريقط دليل الصحراء وقد اصطحب النبي من الغار إلى يثرب..إذن الجمل كان في دار بن أريقط رغم عدم تعرض المؤرخين لهذه الجزئية لبداهتها..

تعلمون موقفي من التراث والتعليقات عليه أكثر مما تحصى..وتوجد أسئلة أقوي ليست فقط تكشف التناقض بل تهدم التاريخ من جذوره...

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:28 PM

فرقة أطفال شوارع

إسم لمع فنيا في ظروف سياسية..فكان قمعهم هو الحل الوحيد للنظام خشية فضح عيوبه..ونسوا أن ملايين مثلهم أطفال شوارع يتحينون الفرصة للظهور..

لم يحملوا سيف ولم يدعوا لعنف

كان سلاحهم الكلمة بصوت عالي وبطريقة فنية

النظام الذي لا يحب سماع أحد إلا نفسه لا يستحق البقاء

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:32 PM

من هو الحاكم النكبة؟

هو الذي يهمل الفقير ويصالح الأغنياء حتى يعلو ذوي النفوذ..(تملق)

هو الذي يهتم بالأمن على حساب الثقافة..(جهل)

هو الذي يسجن معارضيه بذريعة أبشعهم.. (تعميم)

هو الذي يكثر من وعوده ويقل من تحقيقها ..(خداع)

هو الذي يبني سياساته على ثلاثية الدين والمال والمصلحة..(دونية)

هو الذي يُكثر من شعارات الوطنية..(حشد الدهماء)

هو الذي يكثر من سجونه ومعتقلاته..(قمع)

هو الذي يرى العدالة في الخارج غير الداخل..(تناقض)

جمهوره أكثره من الأغبياء والعوام..(عزلة)

يرى القوة هي السبيل الوحيد في الحوار..(تسلط)

وأخيرا: يرى الآخر أعظم منه حتى لو أدى ذلك لبيعه أرضه..(خيانة)..

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:37 PM

حكمت فعدلت فنمت فأمنت ياعمر

هذه مقولة لا صحة لها على الإطلاق، وتخالف المنطق البدهي، لأن الحاكم العادل قد يكون غير آمن، والحاكم الظالم قد يكون آمن..ولدينا أمثلة :

غاندي رغم أنه كان حاكم عادل ولكن تعرض للاغتيال

في المقابل هتلر وصدام حسين كانوا طغاة متجبرين ورغم ذلك آمنين..

أما من ناحية السند..فقد رواها الواقدي في فتوح الشام مرسلة-أي من غير سند- والواقدي كذاب عند أهل الحديث، إضافة لانعدام السند لا يمكن القول بصحتها..

الخلاصة: هذه مقولة مكذوبة على الصحابي عمر بن الخطاب، ومن رواها كانت في سياق الحديث عن عدله فقط..أي أن الغرض من الرواية هو الوعظ بأهمية العدل وحرص الحكام له..لكن علميا المقولة مكذوبة وليس لها أصل وإن كانت مشهورة..

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:39 PM

الفرق بين العرب والحضارة الغربية ليس في تقدم العلم فقط..ولكن في تصور الدين، فلو لم ينجحوا في تصور دينهم وخلقوا واقعا يقبله ما نجحوا في تصور أنفسهم..والعلم قبل كل شئ يسألك.."من أنت"..؟

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:44 PM

الشيوخ وأكذوبة التخصص

يرفع هذه الأكذوبة كل من يريد احتكار العلم أو الدين، ومؤخراً ظهر الأزهر ليرفع هذا السلاح في وجه المفكرين ، بعد أن كان السلفيون هم الأشهر ..

وهذه الأمثلة تُظهر كذبهم..تظهر أنهم مجموعة نصابين ومحتالين

فلو قرأت القرآن... قالوا لن تفهمه إلا بالتفسير

ولو قرأت التفسير ...قالوا ليس قرآناً فلا يصلح كدليل

ولو قرأت الحديث وحاكمتهم إليه... قالوا لن تفهمه إلا في سياق أحاديث أخرى ربما أقل صحة ...

ولو قرأت هذه الأحاديث الأخرى ..قالوا لن تفهمها إلا بالناسخ والمنسوخ

ولو قرأت الناسخ والمنسوخ ..قالوا أن العلماء اختلفوا فالأفضل أن تقرأ لأقوال الأئمة

ولو قرأت أقوال الأئمة والفقهاء... قالوا هم بشر وليسوا أنبياء...

المطلوب منك أن لا تفهم ياسيدي، لأنك لو فهمت ستقطع أرزاقهم التي بُنيت على التجارة بالأديان لمصالح شخصية وأهواء حزبية ومذهبية..

المطلوب أن تنساق رغماً عنك لأي شيخ أو مذهب، حتى لو كان هؤلاء الشيوخ وتلك المذاهب باطلة وتحارب بعضها بعضاً على الصغائر...مقنعة أم غير مقنعة لا يهم، الأهم أن لا تفهم ..

المطلوب منك عدم الاعتراض ولو بالحق، لأنك في الآخر لست إنساناً بل أقل من الحشرات لا حق لك في الحياة فضلاً عن التفكير..!!!!

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:48 PM

الحاكم الرشيد هو من يقوم بدور القاضي في فض المنازعات الداخلية، ولا يقحم نفسه في إشكالية تتعلق بالسيادة..

هو الذي يقوم بالوساطة والتحكيم في إطار التسامح

أما الدكتاتور هو الذي يقوم بدور القاضي والمتهم معا، ويخلط بين قراره الشخصي والسيادة الوطنية، ولا يسمح باختلاف في دولته حتى يحكم فيه

التسامح عنده معدوم..وإذا وجد فهو بغرض حشد المؤيدين

الحاكم الرشيد هو من يشجع العلم ويبحث عن القوة الفكرية والإنسانية

أما الدكتاتور فأكثر ما يهتم به القوة العسكرية وبناء السجون..

الحاكم الرشيد عملة نادرة خصوصا في مصر

أبو جهاد المصري 10-05-2016 10:53 PM

أفضل ما في الأزمة الحالية في مصر هو ظهور النظام المصري على حقيقته البوليسية، وأن كل ما كان يقال عنه أنه .."حكم عسكري"..أصبح حقيقة

الكتاب والمثقفون الآن انتقل أغلبهم لموضوعات اجتماعية وأدبية وعلمية وتركوا السياسة تماما خشية السجن..وإذا عادوا فعلى استحياء..هذا الوضع مرتبط دائما بشيوع النظام الدكتاتوري الذي يقهر الكتاب ويكمم الأفواه..

مؤسسات الدولة لا تعمل وشبه معطلة..إلا بعض الدوائر القضائية التي لا زالت تتعامل بحسها الوطني للدولة وليس الأمني للنظام..

حقيقة تم رصدها يجب التعامل معها كما هي

فالنظام مع كل ما يحدث سيفشل في تسويق أي ادعاء بالديمقراطية للعالم..والرهان سيبقى إما على تشكيل معارضة قوية وموحدة واكتشاف طرق بديلة وجديدة للتغيير..أو على تفكك المنظومة الأمنية التي تبدأ بهرم الرئاسة وتنتهي حتى أقل جندي في الداخلية ومسئول في النيابة..والرهان الثاني أرفضه بشده كونه ليس تغييرا حقيقيا...

ولا ننسى أن الحالة الأمنية لو طالت تخلق دائما شرخ بين السلطة والجمهور يتسع عمقه يوما بعد يوم..بحيث يخسر النظام من مؤيديه أكثر حتى ينتهي بالعزلة التامة

أبو جهاد المصري 14-05-2016 07:24 PM

الأخوة مؤيدي السيسي

ريحوا نفسكم..

الشعب لن يعترف بأي إنجاز للسيسي طالما يوجد قمع واضطهاد للمعارضة ، طالما يوجد تكميم للأفواه وتستر على الفساد، طالما التمييز بين الأغنياء والفقراء حادث في سياسة الدولة..

السيسي (لو عمل فيها قرد) لن يؤثر ذلك على الرأي العام الشعبي

تذكروا هتافات أهالي الدرب الأحمر، ثم عين شمس، وبعدها الغورية والعتبة، وأمس الأقصر..

النظام معزول عن الشارع والفضل في ذلك لعدم شفافيته واستخدام خطاب غير مقنع يعتمد على التقديس والثقة المرسلة..

الشعب لن يعترف بأي إنجاز طالما سعر كيلو اللحمة 90 جنيه، وكيلو الأرز 9 جنيه، طالما طن الحديد زاد ألف ونص في شهرين، طالما مواد البناء ترتفع أسعارها بجنون..

انشروا الإيجابيات مع السلبيات..هذه حجتكم..لكن لو نشرتم السلبيات مع الإيجابيات ما كان هذا الحال

صفحاتكم أصبحت مسخرة..كلها تتحدث باسم الشرطة واللجان الأمنية للرئاسة، وفقدتم العقل والمنطق في التحليل..بل فقدتم أهم ميزة..وهي.."حس الشارع"..

أبو جهاد المصري 14-05-2016 07:32 PM

حرائق جديدة في مصر

الآن حريق في مصنع كيماويات بالنزهة وآخر في محطة وقود بالمنوفية، واشتباكات بين الشرطة والأهالي في الأقصر واحتجاز ضابطين..

هذه أفعال متعمدة..ولو السيسي واضح وشفاف-وهذا مستحيل-فليخرج باتهام جهة محددة

مش معقول الدولة بجيشها ومخابراتها عاجزة عن تحديد الجناه.!

الأصعب أن الحرائق شملت مصانع، وكأن أقوات الغلابة والفقراء أصبحت رهينة لصراعاتنا الحمقاء..

المجرم الذي يحرق مصنع يحرق معه قلوب مئات وآلاف الفقراء على مصدر رزقهم، والأبشع منه من يسكت وهو يعلم جيدا من الفاعل

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:29 PM

للأسف

حادث الطائرة المصرية سيؤثر بالسلب أكثر على السياحة المنهارة في مصر.

رغم ان احتمال سقوطها بعمل إرهابي مسئولية فرنسا..ولكن إحنا اللي هانشيل الليلة..

السياحة تنهار في الدول بسببين الأول: الإرهاب..الثاني: اضطرابات سياسية..وكلا السببين متوفرين في مصر..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:34 PM

الشامتون بضحايا الطائرة المصرية كيدا في السيسي..هم من شمتوا في معتقلي الدفاع عن الأرض كيدا في المعارضة..

لا تمارسوا إنسايتكم الكاذبة علينا

جميعكم نزعت من قلوبكم الرحمة..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:35 PM

بالنسبة لما حدث لشيوخ الأزهر في السنغال

السنغال كانت مركز لنشر الإسلام في غرب أفريقيا إبان ما تسمى.."الصحوة الإسلامية"..اللي بدأت في الستينات بأموال النفط ،وعن طريق كل مفاهيم المؤامرة الغربية على الإسلام اللي ساهمت بانتشار الفكر الإخواني والحلم بعودة الخلافة..

كانت السنغال وقتها مستعمرة فرنسية..واستقلت عام 60، ومن وقتها تم تطبيق النموذج الاشتراكي حتى نهاية فترة الرئيس.."عبدالله واد"..اللي انتهت ولايته عام 2012

معلومة: السنغال منذ عام 60 إلى الآن لم يحكمها سوى 4 رؤساء:

سيدار سنغور: من 60 إلى 1980
عبده ضيوف: من 81 إلى 2000
عبدالله واد: من 2000: 2012
والآن الرئيس هو: ماكي سال

السنغال وشعبها من أكثر شعوب أفريقيا والمسلمين تسامح، ودا لطبيعة المذاهب الصوفية المنتشرة في البلاد، واللي دول الخليج لم تهتم لمحاربتها كما حدث في مصر..بل ركزت على نشر مبادئ الإسلام السني فقط دون التعرض لخلافات السلفية مع الصوفية

لذلك ما تقدرش تقول إن تعاطف السنغاليين وشيوخهم مع الإخوان ضد الأزهر هو (تعاطف سياسي) بل هو (تعاطف ديني) لشعورهم بالاندماج مع الإخوان في نفس المصير، مع العلم إن الإعلام الخليجي-والإخواني- منتشر بقوة في غرب أفريقيا واستطاع توصيل صورة سيئة عن بشار الأسد وعن السيسي، لذلك لما أرسلت الحكومة السنغالية جنود لحرب اليمن لم يعترض أحد هناك على اعتبار أن ما يحدث خدمة للإسلام..!

الفقه المالكي هو المنتشر في السنغال، والطريقتان التيجانية والقادرية هي المسيطرة (القادرية نسبة للإمام عبدالقادر الجيلاني) ، ودا ينسحب على شعوب غرب أفريقيا بالعموم لأن المغرب عنده نفس الظاهرة..أي عموم المذهب المالكي والطريقة التيجانية بالخصوص..

السنغال عموما دولة ديمقراطية ليبرالية..ونسبة الحرية فيها كبيرة مقارنة ببقية دول أفريقيا في نفس المنطقة الجغرافية كموريتانيا وجامبيا ومالي، وليبراليتها جاءت بعد أكثر من 40 سنة اشتراكية منذ الاستقلال، وهي عضو في تجمعات دولية كبيرة كالفرانكفونية وتجمع الساحل والصحراء، علاوة على مجلس الأمن والأمم المتحدة.

لكن هي بالعموم دولة فقيرة..ومواردها قليلة..لذلك الدول الغنية تستغل شعبها في نشر قيمها وأيدلوجيتها بين السنغاليين، ويساعدهم في ذلك (سلبية التصوف) لأن التصوف بالأساس نزعة روحية لا تهتم بالسياسة

عندهم شيخ مشهور ومحبوب جدا إسمه.."أحمد بامبا"..أو.."أحمدو امباكي"....وهو مؤسس الطريقة (المريدية) في منتصف القرن التاسع عشر، واشتهر بعد مواجهته للاستعمار الفرنسي ونفيه بعد ذلك إلى الجابون ثم إلى موريتانيا، ثم فرضت عليه الإقامة الجبرية حتى وفاته عام 1927 لذلك هو عندهم رمز ليس فقط ديني بل زعيم سياسي عظيم..

الخلاصة: ما حدث من شيوخ السنغال ضد الأزهر أمس واليوم دلالة على سطوة الإعلام الخليجي والديني في السنغال وضعف الإعلام المصري، وكذلك ضعف للأزهر وسقوط هيبته في نفوس الأفارقة..ولولا رقي التصوف في نفوس السنغاليين كانوا تعاملوا مع وفد الأزهر بطريقة عنيفة..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:37 PM

الإعلام المصري المنحط

في عز أزمة الطائرة لا يوجد تغطية ومراسلين أخبار..كل معلوماتنا عن الحادثة من الإعلام الأجنبي..وكأن دي مش طيارتنا ولا الضحايا أهلنا..

إعلام عار كل همه التسبيح بحمد السلطان وتخوين المعارضة..

شئ مقزز ما يحدث من دولة مفترض أن تكون لها الريادة الإعلامية ومستواها منحط وضعيف لهذه الدرجة..
هل تعلمون نتائج ذلك؟

معناه أن الحادثة وطبيعتها وأهدافها ونتائجها ستفرض علينا فرضا من الأجانب...ستسير حسبما يخطط له المريدون دون أي تأثير مصري على الحدث..

فضيحة.

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:39 PM

البعض يرد على الفلسفات والعلوم وكأن مؤسسيها لم يتطرقوا أو لم يفهموا ما طرحه جنابه..

هل تتخيل أن شبهة تعارض المصالح لم ترد في ذهن وليم جيمس أو جورج سانتيانا مثلا في البراجماتية؟!

هل تعتقد أن داروين غفل عن مراحل النشأة واحتمالاتها في التطور؟!

أضحك كثيرا على العرب الذين تصدروا للرد على الفلسفات..أكثرهم لم يعيها أصلا...فمن يرد على داروين لم يقرأ كتابه..وكذلك في بقية العلوم.

الأصل في الرد هو التجاوز للرد..وحضرتك لم تستوعب لتتجاوز

عايش التجارب والفكر وكأنك متحمس لهم..وقتها يتبين هل فعلا أنت قوي لترد..أم ضعيف وتقتنع بما تثور عليه..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:41 PM

ماعنديش مانع انك تنتقد أو ترد على أي فلسفة

ولكن إيه اللي تعرفه عن الفلسفة دي أولا؟

شخصيا مريت بتجارب نقد آخرها الآن رد ونقد كل ما يمثل الأصولية الدينية من أفكار ومجتمعات ودول وأنظمة سياسية..

قبل ما انتقد السلفية..كنت سلفي..بعد ما شربت المذهب والأسلوب

قبل ما انتقد الإخوان كنت إخواني بعد ما فهمتهم وعرفت هما عاوزين إيه وازاي..

حتى الثورة السورية كنت مؤيد لها أول شهر وكتبت فيها مشروع تقويم وقتها منشور على أكثر من ٤٠ موقع...ضمنت في المشروع كل سلبياتها من جانب النصح..ولمن يريد الاطلاع فليبحث عن.." مشروع تقويم الثورة السورية المباركة".. هتلاقي اني كنت مع مبادئها العليا في التغيير..لكن بعد ما أهدافها الحقيقية ظهرت ووسائلها انكشفت عارضتها.

أيضا قبل ما انتقد السيسي ونظامه كنت مؤيد له..وفهمت طبيعته وأهدافه..بيعتمد على إيه...وشغال ازاي ..

هو دا الاستيعاب قبل التجاوز

هو دا الفهم قبل النقد..

أي فكرة ولو صغيرة..هي بالأصل سؤال فلسفي..سواء كان ديني أو سياسي أو اقتصادي..لأن البعض يظن إن الفلسفة عبارة عن..(كلام معقد) ..لا معنى له..وهذا غير صحيح.

بعض الفلاسفة المهملين في تبسيط أفكارهم أو الجبناء والمعزولين عن الواقع هما السبب..

الفلسفة يعني المشاركة..يعني التغيير الحقيقي..يعني التفكير بعمق..يعني عدم إهمال أي صغيرة قبل الكبيرة..وتأكد إن مهما كنت شايف أفكارك أو خواطرك تافهة..هي بالأصل سؤال فلسفي..شغل بال المصلحين قبل منك بقرون..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:44 PM

مؤيدو السيسي يكذبون

يقولون أن اقتصاد مصر الثاني أفريقيا بعد نيجيريا في سياق إثبات الرخاء والرفاهية..وهذا تدليس

التقرير اعتمد على (قيمة الناتج المحلي الإجمالي) ومصر بالفعل ناتجها المحلي الثاني بعد نيجيريا، ولكن منذ متى والرخاء والرفاهية بمعدل الناتج المحلي..؟!

معلومة: مصر ناتجها المحلي أضخم من الكويت والبحرين..فهل هذا يعني أن مصر أغنى؟!

مصر ناتجها المحلي أعلى من الجزائر فهل هذا يعني أن مصر أغنى؟!

معلومة أخرى: الجزائر لديها احتياطي نقدي أكثر من 150 مليار دولار، بينما مصر 17 مليار فقط. نصفهم ودائع ومنح..

ونسبة الفرد الجزائري لناتجه القومي6 آلاف دولار سنويا، بينما المصري 3 آلاف فقط على الورق..وعمليا أقل من 1000 دولار لعوامل الفساد وسوء توزيع الثروة..

دولة مثل الجابون معدل الرفاهية فيها مرتفع..معدل التضخم فيها أقل من 1% وثابت منذ سنوات، بينما في مصر 12%، وهذا يعني أن المواطن الجابوني معدل الادخار لديه أعلى من المصري

هتقول أصل مصر عددها كبير والجابون صغير..

لم نختلف..لكن ضع الأمور في نصابها..وقول إن مصر ناتجها المحلي مرتفع لكن لا يكفي للمعيشة..لكن لا تكذب وتقول إن مصر الثانية دعاية لرئيسك الفاشل في الاتحادية

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:46 PM

مشروع الفرافرة الذي افتتحه السيسي مؤخرا لزراعة القمح جيد، لكنه غير عملي ومهدد بوقفه كما توقفت مشاريع توشكى وشرق العوينات

الفرافرة تقع في الصحراء الغربية، وهذه المنطقة فقيرة في المياه وتكلفة حفر الآبار فيها عالية جدا، بحيث أن استخراج المياه فيها أكبر من عائد الإنتاج..

لن نقلل من الأعمال الجيدة التي تحدث

السيسي دكتاتور ظالم..وملفه في الكذب وحقوق الإنسان سئ

لكن يعجبني فيه إصراره على التنمية وتوسيع البنية التحتية، وهذا في الأخير شئ مميز لصالح جموع الشعب

لكن....

كل هذه أعمال القوات المسلحة..ولا دور حقيقي فيها لرجال الأعمال، أي لا توجد إدارة محترفة لها تخطط وتدرس..وهذا ما حدث في توشكى وشرق العوينات من قبل..

لاحظ أن السيسي طلب قرض من البنك الدولي لتمويل مشروع الفرافرة ولكن البنك رفض لعدم وجود دراسة جدوى للمشروع ومقايسات وضمانات..وهذا يعني أن المشروع-حتى الآن- بدون تخطيط..

لن نستبق الزمن..هو عمل جيد عموما..ونجاحه متوقف على شفافية النظام التي عندي أقل من الصفر

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:49 PM

في اليمن فشلت مفاوضات السلام

وعادت الحرب والقصف من جديد

كنت أعتقد أن الكويت كطرف وسيط يمكنه الضغط على السعودية للاشتراك في المفاوضات، لكن يبدو أن هناك تعنت سعودي ورفض تام للجلوس مباشرة كطرف معتدي يبحث عن السلام..

القيادة السعودية مغرورة وترى جلوسها للسلام عبر وسطاء هو إهانة لها، وهو ما يصر عليه الحوثيون وعلي صالح، فشرطهم الوحيد لاستمرار المفاوضات هو جلوس المملكة معهم كطرف في الحرب وليس كوسيط كما يريد آل سعود أن يظهروا في النهاية..

والسبب أن جلوس المملكة مع الحوثيين معناه كالآتي:

1-اعتراف عملي-وليس نظري- بالحوثيين وعلي صالح واعتبارهم جزء لا يتجزء من مجتمع اليمن، بل هو الجزء الأكبر

2-السعودية ستدفع تعويضات ضخمة لما أحدثته من دمار وخسائر..وهو شرط يمني –مشهور في العرف العربي-ويعني أن من دمر شئ عليه إصلاحه..

التعويضات وظهور السعودية كطرف معتدي هو السبب الرئيسي في رفضها الجلوس مع الحوثيين في الكويت، لكن تقبل الجلوس معهم في جدة أو مكة لاعتبارات تتعلق بسيادتها وعدم ممارسة أي طرف ضغط عليها بمن فيهم الكويت

عموما الحرب مستمرة..وهي مستنقع سعودي في اليمن يزيد يوما بعد يوم، والاقتصاد السعودي المتهالك لم يعد قادرا على تحمل هذه الأعباء..والعمالة الأجنبية-خصوصا المصرية-ترحل بمرور الوقت..

كذلك ففشل المفاوضات يعني مزيد من الضغط الأمريكي والأممي لإنهاء الحرب خصوصا بعد تمدد القاعدة في الجنوب، وجهود الإمارات في إعلان الجنوب دولة مستقلة..

قلنا منذ بداية هذه الحرب هي حرب فاشلة ومستنقع لمن يدخله، والسيسي كما ورط مصر فيها عليه أن يعتذر..لكن إذا كان الرجل تكبّر عن الاعتذار لصحفيي مصر فكيف سيعتذر للشعب اليمني؟!

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:50 PM

في أوقات معينة أجد نفسي في نقاش مع مؤيد للسيسي فيدخل إخواني ليقول (انقلاب وشرعية) فاضطر لإنهاء النقاش فورا

الإخوان نكبة على أي معارضة

متى تفهموا أن جماعتكم أصبحت محروقة ومشاريعكم الدينية والمذهبية والأيدلوجية أصبحت خطر وعاه الشعب..ورئيسكم المخلوع عار على الرؤساء..

حجة مؤيدي السيسي ضعيفة..لكن بدخولكم تجعلونها قوية، وهو يريد ذلك عملا بمبدأ فرعون.."فرق تسد"..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:52 PM

بعد تكليف محمد حسان بتجديد الخطاب الديني...أنباء عن تصريح من أمير داعش أبو بكر البغدادي باستعداده للتعاون مع حسان..وآهو كله تجديد..!!

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:56 PM

بمناسبة رفع أسعار الدواء في مصر

لاحظ انهم رفعوا شريحة الفقراء اللي بتشتري صنوفها أقل من ٣٠ جنيه

لكن لم يجرؤ أحد على رفع الصنوف المقابلة غالية الثمن..لأن زبائنها من الطبقتين المتوسطة والعليا..

يعني علاج للبرد كان تمنه ١٠ جنيه أصبح ب ١٢

الصنف المقابل ليه ب١٠٠ جنيه والمخصوص لطبقة معينة... كما هو لم يرتفع..

هذا دليل إن سياسة النظام ضد الفقراء وتحملهم مسئولية الديون وعجز الموازنة القياسي وارتفاع سعر الصرف..

طب الفقير هايتحمل ارتفاع سعر الدواء والا أسعار الطاقة والا السلع الرئيسية والا الإيجار اللي كل شهر يرتفع عن سابقه؟!

قولوا للفقير يموت أفضل له من أن يعيش في دولة يحكمها نظام فاشل ومخادع ولا يكرموه إلا ساعة الانتخابات..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 03:59 PM

في مصر سجن من يحاول التغيير الحقيقي

سجنوا إسلام بحيري وفرضوا وصايتهم على الإبداع والخيال..

سجنوا فرقة أطفال الشوارع وفرضوا وصايتهم على الشباب وانفتاحهم...

يعملون على تأميم الإعلام والصحافة لصالح السلطة..

وبعد كل ذلك يأتي من يزعم التنوير ويقول أنه يؤيد السيسي والأمور ستصبح أفضل...

اختشي على دمك...!

يقول إينشتاين أن الغباء هو فعل نفس المقدمات وانتظار نتائج مختلفة...والسيسي الآن بمقدماته يشبه كل الحكام الضعفاء والفشلة..بل يشبه كل الدكتاتوريين على مر العصور..فكيف تنتظر النجاح؟!

لا مشروع..لا تخطيط..لا شفافية..يحكم بالفهلوة والعاطفة..ليس لديه أفق سياسي لحل مشكلاته..

لولا جهود القوات المسلحة الآن في البنية التحتية لقلنا أن الرجل لا يفعل شئ على الإطلاق..

في عهده انحطت مصر لأدنى مستوى لها منذ عهد الفراعنة..وبيع الجيش والأرض المصرية على مرأى ومسمع..

فشل اقتصادي رهيب وتحذير من حدوث مجاعة في ظل ارتفاع الأسعار دون ضابط..

كائن مخادع وكذاب..ومع افتضاح كذبه أكثر من مرة لا يعتذر بل يصر على المزيد..

الحمد لله بدأت ألمس بعض الوعي والشعور بالخطر من بعض الأصدقاء من الكتاب والصحفيين..وأحدهم وضع يده على الجرح بدقة كما أجتهد هنا منذ شهور في توصيفه.

الآن لم يعد لدينا خيار

كل من يشعر بالخطر عليه أن يتكلم ولو لم يسمعه أحد..سيأتي اليوم الذي يسمعوك فيه قبل فوات الأوان...

لا تكن سلبيا..شارك في التوعية..لا تنتظر اليوم الذي قد يلعنا فيه أبنائنا بحق تقصيرنا اليوم...شارك في صناعة مستقبل أفضل.

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:01 PM

محمد حسان في برنامجه لتجديد الخطاب الديني..

لا يوجد حد لقتل المرتد..بل هو حلال الدم فقط..!

السيدة عائشة لم تتزوج وهي طفلة..بل في عمر ٦ سنوات.

الشيعة ليسوا كفار..بل غير مسلمين

لا يجب أن نكره النصارى..ولكن لا نحبهم

البخاري ليس أصح كتاب بعد القرآن بل هو أصح كتاب للسنة..

الخلافة ليست فرض عين..بل هي فرض فقط..

داعش ليست مؤمنة...لكنها غير كافرة..

غزو الأمم ونشر الإسلام بالسيف حرام..بل يجب تخييرهم بين الإسلام والجزية والقتل..

السفور والتبرج ليس كفر..بل الحجاب فرض عين..

الجهاد في سوريا واجب..لكن في مصر والسعودية حرام.

تارك الصلاه غير كافر..لكنه غير مؤمن..

وقد أشاد الأزهر الشريف بالشيخ وشكره على سعة علمه واطلاعه...وتم منحه جائزة الدولة التقديرية في حضور لفيف من الشخصيات العامة وكبار رجال الدولة ..وكل تجديد وانتوا طيبين...

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:03 PM

يظل الكاتب مميزا إلى أن ينشغل بوهم المؤامرة حينها يصبح شخص عادي كمرحلة ينتقل بعدها إلى التطرف..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:06 PM

أكرر

أنا داعم للجيش المصري ضد الإرهاب وضد أي فوضى قد تلحق الأذى بمصر..

أختلف مع قيادة الجيش في موقفهم من اليمن ومن الجزر المصرية..لكن لا أعاديهم وأؤمن أن جيشي هو دولتي وشعبي ومجتمعي بأكمله..

أما السيسي فدكتاتور ظالم متجبر وساذج في نفس الوقت..وأرى أن بقاءه كرئيس قد يكون أخطر من رحيله..

ولمن يقول أن السيسي يعني الجيش..هنا أفرق بين السيسس كعسكري يحكم مجتمع تعددي..وبينه كعسكري يحكم مجتمع من لون واحد...

مصر مجتمع تعددي ومنفتح بغير قرار سياسي..لذلك فالحكم العسكري له الآن نكبة تساوي نكبة الحكم الديني..والسيسي يحكم مصر الآن عسكريا ولم تعد للديمقراطية وحرية الرأي مكان.. سوى في بعض الفجوات التي يعمل النظام على سدها تباعا..لتصل مصر وشعبها إلى حالة من العزلة التامة عن العالم..

عزلة أبشع مما حدثت في عهد مبارك..

السيسي يتصرف كسعودي وليس كمصري..وولاءه الأول لدول الخليج..ونموذج بيعه للجزر المصرية لهم يصلح لاتهامه بالخيانة المتعمدة..

الخلاصة: لم ولن أقف ضد جيشي حتى لو كنت محقا..يكفي نقده بموضوعية وأدب..فالمؤسسة العسكرية هي الثابت الضامن لهذه الدولة..أما السيسي فمتغير يروح ويأتي غيره..

ولو تمسك الجيش بالسيسي وكان الحارس على ظلمه وخيانته..سأقاوم ..ولكن بالقلم..والتوعية..والفكر..فلأن أعيش في مجتمع آمن وبه قاعدة سياسة_ولو فاسدة_ خير لي من مجتمع فوضوي الغلبة فيه بالذراع ولا مكان فيه للسياسة على الإطلاق..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:08 PM

الإسلام انتشر بالقناعة والرحمة

طب وحد الردة؟!

علشان اللي اقتنع برحمتنا ما يرجعش في كلامه..!

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:09 PM

جمال عبدالناصر لم يجرؤ على سجن من حملوه مسئولية النكسة ووعد الجميع بالنصر..بينما السيسي يسجن من حملوه مسئولية ضياع الجزر المصرية ..ويهدد بسجن كل من يكشف عيوبه.!

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:13 PM

النظام الذي يشتري سلاح ب 10 مليار دولار في حين 40% من الشعب تحت خط الفقر، و50% نسبة بطالة، والتضخم وارتفاع الأسعار وصل لمستويات قياسية..يثبت أنه نظام بلا عقل ويسير بالدولة نحو الهاوية..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:15 PM

ارتفاع الأسعار دائما هو نتيجة لوجود فساد مستشري وضعف للدولة وسوء الإدارة، ولو كان نظام السيسي لا يعي هذه الحقائق فهي كارثة

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:17 PM

تقوم الحضارات على مبادئ ثلاث.."الحرية والتسامح والدستور"..وأي تقصير في مبدأ من هذه المبادئ يؤثر على البقية بالسلب فينهي الحضارة أو يعطلها

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:19 PM

سيحدث التغيير عند العرب فقط بتجاوزهم عقائد مؤسساتهم الدينية كالأزهر في مصر ودار الإفتاء في السعودية..

تجاوز هذين الصرحين ونقدهم يعني حدوث التغيير

بقاء الأزهر ومؤسسات الدين في السعودية أقوياء وأصحاب نفوذ يعني (علو العقيدة الدينية)، وأي دعوة للعلم ستصطدم فورا بالدين

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:25 PM

لمن يقول أن التغيير سيحدث بعيدا عن السياسة

التنوير يلزمه حكام كما يلزمه مفكرين، الاعتماد فقط على الفكر في التغيير خطأ تزول آثاره الإيجابية مع عام واحد من الاستبداد
بماذا تقتنع؟

بأوروبا وأمريكا؟

كاترين الثانية امبراطورة روسيا (ت 1796)
وجوزيف الثاني ملك النمسا (ت 1790)
وفريدريك الكبير ملك بروسيا (ت 1786)

كل هؤلاء كانوا حكام تنويريين، وساهموا بجهودهم ونفوذهم في عصر الأنوار

حتى أمريكا..حكام ووزراء كتوماس جيفرسون(ت 1826) وبنيامين فرانكلين (ت 1790) كانوا سياسيين وعلماء تنوير وفيزياء في نفس الوقت
النهضة بدون السياسة لا تعني شيئا،

صحيح لابد من بناء قاعدة اجتماعية وتيار شعبي يؤمن بالتنوير والتغيير..لكن لابد معها من الاهتمام بالسياسة والتوفيق بين مصالح الناس وقناعاتهم الفكرية، وإلا لو حدث التعارض سيقدم الإنسان مصالحه ويهمل أفكاره..

وما تجارب انحطاط الأمم بفعل الاستبداد إلا خير دليل..

أبو جهاد المصري 21-05-2016 04:28 PM

سأل رجل النبي عن حكم الجماع ثم الكسل هل يجب عليهما الغسل

فرد النبي: إني لأفعل ذلك أنا وهذه (عائشة) ثم نغتسل

صحيح مسلم

والأسئلة:

1- السيدة عائشة كانت قاعدة ليه في هذه الجلسة..خصوصا وفيها أسئلة جنسية تخالف ما تعارف عليه العرب؟!

2- ما الفائدة في قوله .."أنا أفعل ذلك مع هذه"..والحر يكفيه الإشارة لا التصريح؟..يعني كان يكفيه الفتوى فقط دون التمثيل والإحراج..

3- ما ملابسات القصة وما شواهدها ؟..يعني بمناسبة إيه هذه الجلسة وكانت عن ماذا؟..فمعرفة ملابسات القصة تعطينا تصور حول الموجودين هل هم نساء أم رجال أم خليط بين هذا وذاك؟

4- أليس نفس المحدث والرواه نقلوا وشهدوا بقوة النبي الجنسية (64 حصان) ونقلوا أيضا أنه كان يمر على أزواجه في ليلة واحدة...فكيف يكسل النبي بعد الجماع؟!

هذه هي الصحاح التي يدافع عنها الشيوخ والأزهر، سؤال واحد فقط يهدمها، فما بالك بأربعة، وكالعادة لن تجد من يرد رد موضوعي علمي، بل على شاكلة.."اخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون"..!

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:32 PM

من أسوأ العادات عند المسلمين هي تحفيظهم القرآن لأطفالهم في سن مبكرة

ففي هذا السن يجري اكتشاف وتطوير مهارات الطفل

وبدلا من اكتشافها يتم إشغاله بالحفظ والتلقين

التعليم هُدم من هذا الجانب، والتقليد شاع والغباء استشرى بهذا السلوك

الطفل في هذا السن هو (كائن مادي صرف) كل سعادته في المادة، ومعيار تقييمه للخير بالمادة، أي أن انشغاله بالقرآن ليس تدينا في الحقيقة ولكن مجرد طاعة لولي الأمر..يعني تدين زائف وقشري..فضلا على أنه مبني على الترهيب..

هل تظن أن الطفل يمكنه الإحاطة بعلوم القرآن في هذا السن؟..هل تظن أنه يعرف معنى الدين؟..هل تظن أنه يعرف الإله؟..هل تظن أن يعرف نفسه؟..هل تظن أنه يعرف الكون ليتأمل؟

القرآن به الأمر بالتدبر.."ليدبروا آياته"..وليس ليحفظوها

صحيح الحفظ مهم ولكن في سن مناسب لثقافة الطفل وقدرته على الوعي والإدراك، وهذا السن لن يكون بحال أقل من سن البلوغ

الطفل الذي يجري تلقينه بمفاهيم ونصوص دينية يكبر ويجد الحياه مختلفة تماما عن ما ظنها في تلك النصوص، والسبب أنه فاقد للوعي والإدراك الديني في طفولته، وقتها إما يستمر في هذه العزلة-كشأن أكثرية المشايخ- وإما يتمرد على هذا العلم بالكلية ويكره التدين..

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:35 PM

فتنة طائفية تحدث في المنيا منذ يوم الجمعة الماضي

الإعلام والصحف والتلفزيون واخد أمر مباشر بعدم الحديث عن هذه الفتنة بدعوى الحفاظ على السلم الاجتماعي..وإذا تم فالحديث يكون على شاكلة (زوبعة في فنجان أو مشاجرة عادية)

ملخص ما حدث: مجموعات من الغوغاء حرقوا بيوت الأقباط في قرية الكرم مركز أبو قرقاص محافظة المنيا، وقطعوا خط المياه المغذي للقرية..

تدخلت الشرطة ولكن بعد فوات الأوان وحرق منازل الأقباط

المشكلة لم تهدأ..ويمكن أن تعود بعمليات انتقامية..

أتحدى نظام السيسي أن يدين ما حدث للأقباط ويحاسب المتسبب الرئيسي في الحادثة،

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:38 PM

بمناسبة فتنة أبوقرقاص الطائفية في مصر

جزء من مقالي.."جمهورية مصر السعودية"..المكتوب منذ أقل من شهر وتنبأت فيه بمثل هذه الحوادث..

"السيسي لم ينتبه إلى أن سياساته في “سعودة مصر” سوف تضر الفصيل الثاني في الأمة المصرية وهم “الأقباط” وإنكار البعض لأي تأثير سعودي ***** عليهم هو من قبيل إنكار وجود الفتنة الطائفية التي حدثت في العراق، ولا التصفية العرقية لميلشيات الجنجاويد في دارفور،

ففي عز هذه الأزمات كانت هناك دعوات تنكر وجود هذه الأشياء بالضبط كمن ينكر مذابح الأرمن والسريان على أيدي الأتراك، ومذابح اليهود والغجر على أيدي النازيين، صحيح لم تصل أزمة الأقباط في مصر للحد الذي يجيز لنا تشبيهها بمذابح الأرمن واليهود..إلا أنه وبالنظر إلى العوامل التي أدت لهذه المذابح التاريخية هي نفس العوامل التي يعمل على إحياءها السيسي الآن ورعايتها بكل سذاجة، بدءاً من تنمية الجانب الطائفي إلى التعصب القومي إلى الإفراط في الشوفينية إلى تعظيم السعودية الذي بدوره يؤدي إلى تمكين وتعظيم السلفية بالضرورة"..انتهى

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:40 PM

الدكتور محمد أبو الغار بعث برسالة للسيسي في الصحف، وكانت النتيجة بلاغ للنائب العام يتهمه فيه بإهانة الرئيس وتكدير وتهديد السلم الاجتماعي..

البعض لا يدرك من يُخاطب..فاكرين انك بتتعامل مع شخص طبيعي..!

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:42 PM

السلف كانوا يغزون الأمم فقط لأجل المال

سنة ثَمَان وَتِسْعين للهجرة

"فِيهَا غزا يَزِيد بْن الْمُهلب طبرستان فَسَأَلَوه الصُّلْح فَأبى فاستعانوا بِأَهْل الْجبَال والديلم فَالْتَقوا عَند سَنَد الْجَبَل فَاقْتَتلُوا قتالا شَدِيدا ثمَّ هزم اللَّه الْمُشْركين وصعدوا الْجَبَل فَبعث يَزِيد حَيَّان النبطي فَصَالحهم عَلَى سبع مائَة ألف دِرْهَم وَأَرْبع مائَة وقر زعفران أَو قِيمَته من الْعين وَأَرْبع مائَة رجل مَعَ كل رجل برنس وطيلسان وجام فضَّة وسرقة حَرِير وَكِسْوَة فَقبل ذَلِكَ يَزِيد وَانْصَرف عَنهم"..

تاريخ خليفة بن خياط صـ 315

الترجمة

ذهب يزيد بن المهلب لغزو طبرستان وموقعها شمال إيران الآن، وبعد مفاوضات مع أهل البلده بدأت المعارك فانتصر يزيد/ المسلمون، وبعد توقف المعارك سألوه أن يعطوه مال ويرجع، وبالفعل أعطوه مال ورجع

هذا ملخص ما دار في فترة الغزوات، والتي سميت زورا بالفتوحات، وهي فترة كانت أهدافها ووسائلها مادية بحتة لا لدين ولا لأخلاق..بل فقط للمادة وسعة النفوذ..

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:45 PM

أبسط الطرق للضحك على العوام

هذا ما يفعله الشيوخ

يطرحون علمهم كألغاز وبطريقة غامضة غير مفهومة، فيظن العامي أن مستودع العلم عند الشيخ ..وهذا هو السر في تقديس العوام لكهنة الأديان على مر العصور..

نفس طريقة الدجالين حين يحتالون على الناس بخطاب ملئ بالأسرار، فيظن الضحية أن الدجال قد اخترق الحُجب..

أما من يطرح علمه بطريقة مفهومة ومبسطة واضحة تصل لأدنى العقول فهو عند العوام.."شخص عادي"..وإن أعجبوا به لكن في داخلهم ليس بعالِم..

تجربة خضتها منذ شهور

كنت في نقاش مع أحد الزملاء في حديث.."النزول"..في البخاري، وقلت بطريقة واضحة أن الحديث هو إهانة لله ولرسوله، وأن النزول يعني انتقال الله من مكان إلى مكان..كيف ذلك والله خلق المكان وهل يجوز أن تخلق شيئاً أكبر منك؟؟

اعترض الرجل لما للبخاري من قداسة عند العوام، وقال أن العلماء فسروا الحديث بغير طريقتك، ودخلنا في جدال فارغ حول معنى النزول وهل يحتمل الحقيقة أم المجاز..ودخلنا في مشادة كادت أن تنهي النقاش..

قررت استعمال الأسلوب الآخر:

قلت: من المقرر عند أهل السنة والجماعة أن الله كان ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان، وأن الكل أكبر من الجزء ، ومحال على الله الانتقال كون يلزمه الزمان سبحانه خالق الزمان لا يحويه مكان.

هنا تسمّر الرجل لأنه لم يفهم الكلام كونه طُرح بطريقة مُلغزة، وقرأت في عينه عجزاً عن الفهم .

إذا وصل العامي لهذه المرحلة فاعلم أنك ضحكت عليه..بالمصري.."لبّسته العمّة".. وأفهمته أن لديك علماً يُضاهي علم شيوخه، والسبب أنه لا يفهم شيوخه..فإذا فهمهم سيتركهم..لذلك يحرص الشيوخ دائماً أن لا يكون حديثهم مفهوماً..

إعلم أنه إذا أدرك العوام كلام الشيوخ انحطت منازلهم فوراً

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:47 PM

أبلغ وصف للبرلمان المصري

مجلس الشعب أصبح زي..(أوضة النوم) ممنوع أسرارنا تطلع..ممنوع التغطية الصحفية..ممنوع إذاعة الجلسات..ممنوع تتكلم في الشأن العام..ركز في شغلك (وعرقك) وبس...!!

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:49 PM

بعض الناس يظن أن الفلسفة شئ وحياته الشخصية شئ والسياسة والدين شئ آخر..اضرب هذه الأشياء جميعا في خلاط وابحث ستجد أصلها سؤال فلسفي..من أنت؟.. وماذا تريد؟.. وكيف؟

أبو جهاد المصري 27-05-2016 06:51 PM

إذا كان نواب الشعب ليس من حقهم الحديث في السياسة ولا الشأن العام..فمن الذي له هذا الحق؟!..وإذا كانت كل قضية شائكة وملتبسة يحظر النشر بشأنها..فمن أين سيعرف الناس الحقيقة؟!

أبو جهاد المصري 27-05-2016 07:12 PM

أوروبا قبل عصر التنوير

كان الأوربيون يتشائمون من اللونين الأبيض والأخضر

الأبيض: لأنه لون الأكفان والأشباح ولا يبشر بخير

الأخضر: لأنه لون طيف الشيطان ويرمز للخراب والشقاء والألم..وكانت معاطيف المجانين خضراء..كذلك طواقي المجرمين..وإذا أحرقوا أثر الشيطان حمل القساوسة صليبا أخضر محاطا بقماش أسود

معجم الخرافات والمعتقدات الشعبية في أوروبا : بيار كانفاجيو

أبو جهاد المصري 27-05-2016 07:14 PM

نتنياهو يزور سد أثيوبيا في يوليو القادم..

طب بصفته إيه..وكيف تسمح أثيوبيا بذلك؟!!

هذا يعني أن كلام توفيق عكاشة طلع صحيح.....وإن الرجل تنبأ بكارثة مياه تطال مصر وبحث عن الحل بواقعية..لكن الغوغاء في البرلمان والإعلام تعاونوا عليه..

المهم

سؤال لكل سيساوي

كيف ستحل أزمة المياه؟

وهل تعلم عواقب نقص حصة مصر وتضرر الزراعة؟..وماذا تمثل لديك زيارة إسرائيل لشريان الحياه للشعب المصري؟

والسؤال الأهم: هاتحقق (السلام الدافئ) مع اسرائيل ازاي؟!

أبو جهاد المصري 27-05-2016 07:19 PM

كلما زادت نسبة الفقر والجهل في مجتمع كلما زادت نسبة الاستعباد..

دولة نسبة الفقر والجهل فيها صفر٪ إذن نسبة الاستعباد فيها صفر

دولة نسبة الفقر فيها ٦٠٪ والجهل ٨٠٪ إذن هذه دولة ميتة والاستعباد فيها جاوز حد الظاهرة وأصبح أزمة قومية..


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:57 PM ] .