منتديات يا حسين

منتديات يا حسين (http://www.yahosein.com/vb/index.php)
-   گفتگو به زبان فارسى (http://www.yahosein.com/vb/forumdisplay.php?f=44)
-   -   حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=212770)

*مهدی* 13-06-2015 01:27 PM

حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ
 
روايت "حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ" از طريق يعلي بن مره عامري با سند صحيح در منابع اهل سنت آمده است. متن اين رو ايت با اين سند معتبر در كتاب «المصنف» ابن ابي شيبه استاد بخاري اين چنين آمده است:

حَدَّثَنَا عَفَّانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي رَاشِدٍ، عَنْ يَعْلَي الْعَامِرِيِّ، أَنَّهُ خَرَجَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ إلَي طَعَامٍ دَعُوا لَهُ، فَإِذَا حُسَيْنٌ يَلْعَبُ مَعَ الْغِلْمَانِ فِي الطَّرِيقِ، فَاسْتقبَلَ أَمَامَ الْقَوْمِ ثُمَّ بَسَطَ يَدَهُ وَطَفِقَ الصَّبِيُّ يَفرُّ هَاهُنَا مَرَّةً وَهَاهُنَا، وَجَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ يُضَاحِكُهُ حَتَّي أَخَذَهُ رَسُولُ اللَّهِ فَجَعَلَ إحْدَي يَدَيْهِ تَحْتَ ذَقَنِهِ وَالْأُخْرَي تَحْتَ قَفَاهُ، ثُمَّ أَقْنَعَ رَأْسَهُ رَسُولُ اللَّهِ فَوَضَعَ فَاهُ عَلَي فِيهِ، فَقَبَّلَهُ، فَقَالَ: حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ، أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا، حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنَ الْأَسْبَاطِ.

يعلي بن مره عامري مي گويد: همراه رسول خدا به مهماني كه دعوت شده، بود خارج شدم. حسين عليه السلام همراه كودكان در ميان راه بازي مي كرد. رسول خدا جلوي آنها ايستاد و دست خود را گشود؛ اما اين كودك (امام حسين) از اين طرف به آن طرف فرار مي كرد و رسول خدا او را به خنده مي آورد. تا اين كه حضرت او را گرفت يك دستش را زير چانه و دست ديگر را در پيشت گردنش قرار داد سپس سرش را بالا گرفت و دهانش را به دهان حسين گذاشت و او را بوسيد. پس از آن فرمود: حسين از من است و من از حسينم، خداوند دوست بدارد كسي را كه حسين را دوست بدارد. حسين نوه اي از نوادگان است.

مصنف ابن أبي شيبة، ج 6، ص 380

اين سند طبق برنامه جوامع الكلم (برنامه رجالي كه اهل سنت آن را تدوين كرده است) حسن است:

الحكم علي المتن: حسن


ترمذي از علماي بزرگ اهل سنت با اندك تغيير در ابتداي سند اين روايت را از يَعْلَي بن مُرَّةَ نقل كرده و در پايان اين روايت را حسن مي داند:

3775 حدثنا الْحَسَنُ بن عَرَفَةَ حدثنا إسماعيل بن عَيَّاشٍ عن عبد اللَّهِ بن عُثْمَانَ بن خيثم عن سَعِيدِ بن رَاشِدٍ عن يَعْلَي بن مُرَّةَ قال قال رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم حُسَيْنٌ مِنِّي وأنا من حُسَيْنٍ أَحَبَّ الله من أَحَبَّ حُسَيْنًا حُسَيْنٌ سِبْطٌ من الْأَسْبَاطِ قال أبو عِيسَي هذا حَدِيثٌ حَسَنٌ .

سنن الترمذي ج 5 ، ص 658


حاكم علي الاطلاق اهل سنت نيز سند اين روايت را ابن ابي شييه آورده،صحيح مي داند:

4820 حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلي العامري أنه خرج مع رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي طعام دعوا له ... فقال حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط.

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

المستدرك علي الصحيحين، ج 3، ص 194



احمد بن ابو بكر كناني نيز روايت را نقل كرده و در پايان به «حسن» بودن سند و توثيق رجال آن تصريح كرده است:

( 53 ) حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا يحيي بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خيثم عن سعيد بن أبي راشد أن يعلي بن مرة حدثهم أنهم خرجوا مع النبي صلي الله عليه وسلم إلي طعام دعوا له ... وقال حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط. هذا إسناد حسن رجاله ثقات.

مصباح الزجاجة، ج1، ص22



أبو بكر عبد الله بن محمد، معروف به ابن ابي الدنيا نيز سند روايت را «حسن» دانسته است:

حدثنا يوسف بن موسي حدثنا عبيد الله بن موسي عن مسلم بن خالد المكي عن عبد الله بن عثمان بن خثيم أخبرني سعيد بن أبي راشد عن يعلي العامري أن النبي صلي الله عليه وسلم فغر فاه الحسين فقبله ثم قال ( أحب الله من أحب حسينا وحسنا سبطان من الأسباط ) إسناد حسن.

البغدادي، أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد ابن أبي الدنيا، العيال، ج 1، ص 51



علي بن ابو بكر هيثمي نيز سند اين روايت را حسن دانسته است:

وعن يعلي بن مرة قال كنا مع النبي صلي الله عليه وسلم ثم قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حسين مني وأنا منه أحب الله من أحبه الحسن والحسين سبطان من الا بساط. قلت رواه الترمذي باختصار ذكر الحسن رواه الطبراني واسناده حسن .

مجمع الزوائد، الهيثمي، ج 9 ص 181



اين روايت در صحيح ابن حبان هم ذكر شده و نشانه اين است كه از نظر وي صحيح است.

ذكر إثبات محبة الله جل وعلا لمحبي الحسين بن علي:

أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا وُهَيْبُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي رَاشِدٍ عَنْ يَعْلَي الْعَامِرِيِّ أَنَّهُ خَرَجَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم اِلَي طَعَامٍ دُعُوا ... وَقَالَ حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنَ الأَسْبَاطِ

صحيح ابن حبان ج 15، ص 427



الباني نيز سند روايت را كه از ترمذي نقل كرده حسن مي داند:

( سنن الترمذي )

3775 حدثنا الحسن بن عرفة حدثنا إسمعيل بن عياش عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن راشد عن يعلي بن مرة قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط قال أبو عيسي هذا حديث حسن وإنما نعرفه من حديث عبد الله بن عثمان بن خثيم وقد رواه غير واحد عن عبد الله بن عثمان بن خثيم .

تحقيق الألباني :

حسن، ابن ماجة ( 144 )

صحيح وضعيف سنن الترمذي - (ج 8 / ص 275)

و در كتاب ديگرش سند را صحيح اعلام كرده است:

1227 - ( صحيح )

[ حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط ] . ( صحيح )

السلسلة الصحيحة - مختصرة - (ج 3 / ص 229)

علاوه بر افراد نامبرده، احمد بن حنبل در مسند، بخاري در «ادب المفرد»، ابن ماجه در «سنن» و طبراني در «المعجم الكبير» و ... اين حديث را نقل كرده اند.

مسند أحمد بن حنبل، ج4، ص172

الأدب المفرد، ج1، ص133

سنن ابن ماجه، ج1، ص51

المعجم الكبير، ج3، ص33



اين روايت مقام بلند و معنوي حضرت سيد الشهداء عليه السلام را در نزد رسول خدا بيان مي كند. مناوي شرح و تفسير جمله رسول خدا (ص) را از زبان «وكيع» ابو بكر محمد بن خلف كه در نزد اهل سنت معروف به «قاضي» است، چنين نقل كرده است:

قال القاضي كأنه بنور الوحي علم ما سيحدث بين الحسين وبين القوم فخصه بالذكر وبين أنهما كشيء واحد في وجوه المحبة وحرمة التعرض والمحاربة وأكد ذلك بقوله أحب الله من أحب حسينا فإن محبته محبة الرسول ومحبة الرسول محبة الله.

قاضي گفته است: گويا رسول خدا با نور وحي مي دانسته است كه ميان حسين و امت چه حادثه اي واقع مي شود؛ از اين جهت شخصاً حسين را در اين روايت ذكر كرده و اين مطلب را ياد آورد شده كه پيامبر و حسين در وجوه محبت، حرمت تعرض و جنگ با او يكي است و اين مطلب را با اين گفتارش: أحب الله من أحب حسينا، تأكيد كرد؛ زيرا محبت به حسين محبت رسول خدا و محبت رسول، محبت خداوند است.

فيض القدير، ج 3، ص 387


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:57 AM ] .